يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما هي أهم احتياجات القطط الكبيرة في السن؟

تماما كما يعيش الناس لفترة أطول مما كانوا عليه في الماضي، تعيش القطط أيضا لفترة أطول، وفي الواقع، تضاعفت النسبة المئوية للقطط التي تزيد أعمارها عن ست سنوات تقريبا في ما يزيد قليلا عن عقد من الزمان، وهناك كل الأسباب لتوقع استمرار نمو عدد القطط، فالقطط أفراد، ومثلها مثل الناس، فهي تختبر سنوات التقدم بطرقها الفريدة.

 

وتبدأ العديد من القطط في مواجهة تغيرات جسدية مرتبطة بالعمر بين السابعة والعاشرة من العمر، ومعظمها يفعل ذلك في سن الثانية عشرة، والإعتقاد الشائع بأن كل عام من القطط يساوي سبع سنوات بشرية ليس دقيقا تماما، وفي الواقع، القطط البالغة من العمر عاما واحدا تشبه من الناحية الفسيولوجية الإنسان البالغ من العمر 16 عاما.

 

والقط البالغة من العمر عامين تشبه الشخص البالغ من العمر 21 عاما، ولكل عام بعد ذلك، يساوي كل عام من القطط حوالي أربعة سنوات من البشر، وبإستخدام هذه الصيغة، فإن القطط البالغة من العمر عشر سنوات تشبه العمر لشخص يبلغ من العمر 53 عاما، والقطط البالغة من العمر 12 عاما تساوي شخص يبلغ من العمر 61 عاما، والقطط البالغة من العمر 15 عاما تساوي شخص يبلغ 73 عاما.

 

التقدم في عمر القطط ليس مرضا:

القطط

الشيخوخة هي عملية طبيعية، وعلى الرغم من أن العديد من التغيرات الجسدية المعقدة تصاحب التقدم في العمر، فإن العمر في حد ذاته ليس مرضا، وعلى الرغم من أن العديد من الحالات التي تؤثر على القطط الأكبر سنا غير قابلة للتصحيح، إلا أنه غالبا ما يمكن التحكم فيها، وإن مفتاح التأكد من أن القطط الكبيرة تتمتع بأعلى جودة ممكنة للحياة وأكثرها صحة هو التعرف على العوامل التي قد تكون مخاطر صحية وتقليلها، واكتشاف المرض في أقرب وقت ممكن، وتصحيح أو تأخير تطور المرض، وتحسين الصحة أو الحفاظ عليها من أجهزة الجسم.

 

ماذا يحدث مع تقدم عمر القطط؟
ترافق عملية الشيخوخة العديد من التغييرات الجسدية والسلوكية لدى القطط :

* بالمقارنة مع القطط الأصغر سنا، فإن جهاز المناعة للقطط الأكبر سنا أقل قدرة على صد الغزاة الأجانب، ويمكن للأمراض المزمنة المرتبطة بالشيخوخة أن تضعف وظيفة المناعة بشكل أكبر.

* الجفاف، نتيجة للعديد من الأمراض الشائعة لدى القطط الأكبر سنا، يزيد من ضعف الدورة الدموية والمناعة.

* جلد القطط الأكبر سنا أرق وأقل مرونة ويقلل من الدورة الدموية وأكثر عرضة للعدوى.

* تعتني القطط الأكبر سنا بأنفسها بشكل أقل فاعلية من القطط الصغيرة، مما يؤدي أحيانا إلى تشقق الشعر ورائحة الجلد والإلتهابات.

* غالبا ما تكون مخالب الماكرون متضخمة وسميكة وهشة.

* عند البشر، تساهم التغيرات التي تطرأ على الشيخوخة في الدماغ في فقدان الذاكرة والتغيرات في الشخصية التي يشار إليها عادة بإسم الشيخوخة، وتظهر أعراض مماثلة في القطط المسنة من الشرود، والمواء المفرط، والإرتباك الظاهري، وتجنب التفاعل الإجتماعي.

* لأسباب مختلفة، يعد ضعف السمع شائعا في القطط في سن متقدمة.

القطط

* يصاحب الشيخوخة أيضا العديد من التغييرات في العين، ويعد كل من الضبابية الطفيفة في العدسة والمظهر اللآصق للقزحية (الجزء الملون من العين) تغيرات شائعة مرتبطة بالعمر، ولكن لا يبدو أن أيا منهما يقلل من رؤية القطط إلى أي حد ملموس، ومع ذلك، فإن العديد من الأمراض خاصة تلك المرتبطة بإرتفاع ضغط الدم يمكن أن تضعف بشكل خطير ولا رجعة فيه من قدرة القطة على الرؤية.

* أمراض الأسنان شائعة جدا في القطط الأكبر سنا ويمكن أن تعيق تناول الطعام وتسبب ألما شديدا.

* على الرغم من أن العديد من الأمراض المختلفة يمكن أن تسبب فقدان الشهية إلا أن انخفاض حاسة الشم لدى القطط الكبيرة الصحية قد يكون مسؤولا جزئيا عن فقدان الإهتمام بتناول الطعام، ومع ذلك، فإن الإنزعاج المرتبط بأمراض الأسنان هو سبب مرجح للإحجام عن تناول الطعام.

* تخضع كلى القطط لعدد من التغييرات المرتبطة بالعمر والتي قد تؤدي في النهاية إلى ضعف الوظيفة، ويعد الفشل الكلوي مرضا شائعا لدى القطط الأكبر سنا، وأعراضه متنوعة للغاية.

* مرض المفاصل التنكسي أو التهاب المفاصل شائع في القطط الأكبر سنا، وعلى الرغم من أن معظم القطط المصابة بالتهاب المفاصل لا تصبح عرجاء بشكل علني إلا أنها قد تواجه صعوبة في الوصول إلى الليتر بوكس وأطباق الطعام والماء، وخاصة إذا كان عليها القفز أو صعود السلالم للوصول إليها.

* فرط نشاط الغدة الدرقية (غالبا ما يؤدي إلى فرط النشاط)، وارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم عادة نتيجة إما لفشل كلوي أو فرط نشاط الغدة الدرقية)، وداء السكري ومرض التهاب الأمعاء والسرطان كلها أمثلة على حالات، وعلى الرغم من ظهورها أحيانا في القطط الأصغر سنا إلا أنها أصبحت أكثر انتشارا في القطط مع تقدمهم في العمر.

 

هل القطط مريضة أم أنها مجرد شيخوخة؟

القطط

غالبا ما يلاحظ أصحاب القطط الأكبر سنا تغييرات في سلوك قطتهم، ولكنهم يعتبرون هذه التغييرات نتيجة حتمية وغير قابلة للعلاج للشيخوخة، ويفشلون في إبلاغ الطبيب البيطري بها، ومن الأمثلة على ذلك الفشل في استخدام صندوق الفضلات والتغيرات في مستويات النشاط والتغييرات في عادات الأكل والشرب أو النوم.

 

وبينما يعتقد الأطباء البيطريون أن بعض المشكلات السلوكية ترجع إلى تقلص القدرات العقلية لدى القطط المسنة، فمن الخطأ أن تنسب كل هذه التغييرات تلقائيا إلى الشيخوخة، وفي الواقع، يجب أن تكون احتمالية حدوث بعض الحالات الطبية الأساسية هي الاعتبار الأول دائما، ويمكن أن يساهم المرض لأي عضو تقريب أو أي حالة تسبب الألم أو تعوق الحركة في حدوث تغييرات في السلوك، فمثلا:

 

* قد لا تصبح القطط الخائفة عدوانية حتى تشعر بالألم (على سبيل المثال، من أمراض الأسنان) أو أقل حركة (على سبيل المثال، من التهاب المفاصل).

* قد يؤدي إنتاج البول المتزايد الذي ينتج غالبا عن الأمراض الشائعة للقطط المسنة (على سبيل المثال، الفشل الكلوي أو داء السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية) إلى تلوث الليتر بوكس بسرعة أكبر من المتوقع، وقد تتسبب زيادة التربة والرائحة في أن تجد القطط حماما أكثر حسب رغبتها.

* قد تبدأ العديد من القطط التي لا تحدد منطقتها بالبول، حتى لو تعرضت لدخول القطط ، في القيام بذلك إذا ظهرت حالة مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.

* قد تواجه القطط المصابة بالتهاب المفاصل المؤلم صعوبة في الوصول إلى الليتر بوكس، وخاصة إذا كان هناك درج، وحتى التسلق إلى الصندوق قد يكون مؤلما لمثل هذه القطط، والتبول أو التبرز في مكان غير مناسب هو النتيجة الطبيعية.

* قد تكون القطط الأكبر سنا أكثر حساسية للتغيرات في الأسرة لأن قدرتها على التكيف مع المواقف غير المألوفة تتضاءل مع تقدم العمر.

 

لا تفترض أبدا أن التغييرات التي تراها في القطط الأكبر سنا هي ببساطة بسبب تقدم العمر، وبالتالي لا يمكن علاجها، ويجب أن ينبهك أي تغيير في سلوك القطط أو حالتها الجسدية إلى الإتصال بالطبيب البيطري.

 

كيف يمكنني المساعدة في الحفاظ على صحة القطط الكبيرة؟

القطط

المراقبة الدقيقة هي واحدة من أهم الأدوات التي لديك للمساعدة في الحفاظ على صحة القطط الكبيرة، وقد ترغب في إجراء فحص جسدي صغير على أساس أسبوعي، واطلب من الطبيب البيطري أن يوضح لك كيفية القيام بذلك وما الذي تبحث عنه، وستجد أنه من الأسهل أن تجعل الفحص امتدادا للطريقة التي تتفاعل بها عادة مع القطط، على سبيل المثال، أثناء فرك رأس القطط أو حك ذقنها، ارفع الشفتين العلويتين برفق بإبهامك أو السبابة حتى تتمكن من فحص الأسنان واللثة، وبنفس الطريقة يمكنك رفع سديلة الأذن وفحص قنوات الأذن، وأثناء تمسيدك فراء القطط يمكنك التحقق من وجود كتل أو نتوءات غير طبيعية وتقييم صحة الجلد والمعطف.

 

تنظيف القطط اليومي بالفرشاة:

القطط

تمشيط شعر القطط بالفرشاة أو التمشيط اليومي لإزالة الشعر المتساقط، مما يمنع ابتلاعه وتشكيل كرات الشعر، كما يحفز التنظيف الدورة الدموية وإفرازات الغدد الدهنية، مما يؤدي إلى صحة الجلد والفراء، ولا يجوز للقطط الأكبر سنا استخدام أعمدة الخدش بشكل متكرر كما كانت تفعل عندما كانت أصغر سنا، ولذلك يجب فحص الأظافر أسبوعيا وتقليمها إذا لزم الأمر.

 

تغذية القطط تغذية سليمة صحية:

القطط

تميل العديد من القطط إلى السمنة مع تقدمهم في السن، وإذا كانت القطط تعاني من زيادة الوزن، يجب أن تطلب من طبيبك البيطري مساعدتك في تعديل النظام الغذائي حتى يمكن استعادة حالة الجسم الطبيعية، وتصبح القطط الأخرى نحيفة للغاية مع تقدمها في السن، على ما يبدو كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية، ولكن يمكن أن يحدث فقدان الوزن التدريجي أيضا بسبب مشاكل طبية خطيرة مثل الفشل الكلوي أو السرطان أو داء السكري أو مرض التهاب الأمعاء أو أمراض الكبد أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو بعض الحالات الأخرى، وغالبا ما تكون التغيرات الطفيفة في الوزن هي أولى علامات المرض.

 

ومن الناحية المثالية، يجب أن تزن القطط كل شهر على مقياس حساس بدرجة كافية لاكتشاف مثل هذه التغييرات الصغيرة، واحتفظ بسجل للوزن، وأبلغ الطبيب البيطري بأي تغييرات مهمة، ولضمان التغذية السليمة، حدد نظاما غذائيا متوازنا من الناحية التغذوية وكاملا لمرحلة حياة القطط، ونظاما تم صياغته وفقا للإرشادات التي وضعتها جمعية مسؤولي مراقبة الأعلاف الأمريكية ، وقد تكون التغييرات الغذائية المحددة ضرورية لدى القطط التي تعاني من حالات طبية معينة، ويمكن للطبيب البيطري أن يكون ذا مساعدة لا تقدر بثمن في مساعدتك على اختيار النظام الغذائي الأنسب لقطتك الكبيرة.

 

ممارسة القطط الرياضة:
التمرين مهم، ليس فقط للتحكم في الوزن ولكن للصحة العامة لدى القطط، وغالبا ما تصبح القطط الأكبر سنا أقل رشاقة مع تطور التهاب المفاصل وتبدأ العضلات بالضمور، ويمكن أن يؤدي إشراك القطط بانتظام في اللعب المعتدل إلى تعزيز تناسق العضلات وليونتها وزيادة الدورة الدموية وتقليل الوزن في القطط الثقيلة جدا، وخلال أوقات التمرين، انتبه إلى صعوبة التنفس أو الإرهاق السريع الذي قد يشير إلى إصابة القطط بمرض.

 

وقد يكون من الضروري أيضا نقل الليتر بوكس إلى مواقع يسهل الوصول إليها لمنع القطط المسنة من التخلص من الأماكن غير المناسبة، وقد يساعد شراء الليتر بوكس بجوانب منخفضة أو قطع جوانب عالية أو بناء منحدر حول الصندوق القطط الأكبر سنا على الدخول بسهولة أكبر.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading