nav icon

معلومات رائعة عن الحيوانات اللآحمة بالصور

الحيوانات اللآحمة هي الثدييات آكلة اللحوم، وهي من أكثر الحيوانات رعبا على وجه الأرض، وتأتي هذه الحيوانات المفترسة في جميع الأشكال والأحجام بدءا من حيوان ابن عرس الذي يبلغ وزنه 2 أونصة إلى الدببة التي تبلغ نصف طن في الوزن، وتأكل الحيوانات اللآحمة كل شيء من الطيور والأسماك والزواحف إلى بعضهم البعض.

 

1- يمكن تقسيم الحيوانات اللآحمة إلى مجموعتين أساسيتين:

الحيوانات اللآحمة

قد لا يكون ذلك مفيدا كثيرا عندما تحاول فهم الدببة والضباع، ولكن هناك رتبتان فرعيان لرتبة الحيوانات اللآحمة، الكلبيات والسنوريات، كما قد تكون خمنت بالفعل تضم الرتبة الفرعية كلبيات الشكل الكلاب والثعالب والذئاب، ولكنها أيضا موطن لحيوانات متنوعة مثل الظربان والفقمات والراكون، وتشمل سنوريات الشكل الأسود والنمور والقطط المنزلية وأيضا الحيوانات التي قد لا تعتقد أنها كلها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالقطط مثل الضباع والنمس، (اعتاد أن يكون هناك فرع ثالث من الحيوانات اللآحمة وهي زعنفيات الأقدام، ولكن هذه الثدييات البحرية تم تصنيفها منذ ذلك الحين تحت الرتبة الفرعية الكلبيات.

 

2- ليست كل الحيوانات اللآحمة مكرسة لأكل اللحوم:

الحيوانات اللآحمة

قد يبدو الأمر غريبا، بالنظر إلى أن اسمها يعني حرفيا الحيوانات اللآحمة أو الحيوانات آكلات اللحوم ولكن الحيوانات آكلة اللحوم لديها مجموعة واسعة من الأنظمة الغذائية، وعلى أحد طرفي المقياس توجد القطط في عائلة السنوريات وهي آكلة لحوم مفرطة، وتحصل على جميع السعرات الحرارية تقريبا من اللحوم الطازجة (أو في حالة القطط المنزلية المعلبات)، وعلى الطرف الآخر من الجدول توجد الباندا الحمراء والراكون التي تأكل كميات صغيرة من اللحوم (على شكل حشرات وسحالي) ولكنها تقضي بقية وقتها في البحث عن نباتات لذيذة، وحتى أنه يوجد آكل لحوم نباتي وهو حيوان الزباد الآسيوي من عائلة الزباديات.

 

3- تستطيع الحيوانات اللآحمة فقط تحريك فكيها لأعلى ولأسفل:
عندما تشاهد كلبا أو قطة تأكل، قد تكون مفتونا (أو تنفر بشكل غامض) من حركة فكيها لأعلى ولأسفل، ويمكنك أن تنسب ذلك إلى الشكل المميز لجمجمة الحيوانات اللآحمة حيث يتم وضع الفكين ويتم ربط العضلات بطريقة تمنع الحركة جنبا إلى جنب، وأحد الأشياء الإيجابية في ترتيب جمجمة الحيوانات اللآحمة هو أنها تسمح بدماغ أكبر من الثدييات الأخرى، ولهذا السبب تميل القطط والكلاب والدببة ككل إلى أن تكون أكثر ذكاء من الماعز والخيول وأفراس النهر.

 

4- جميع الحيوانات اللآحمة تنحدر من سلف مشترك:

الحيوانات اللآحمة

بقدر ما يمكن لعلماء الأحافير أن يقولوا، فإن جميع الحيوانات اللآحمة على قيد الحياة اليوم، بدءا من القطط والكلاب إلى الدببة والضباع، وتنحدر في النهاية من المياك وهو حيوان ثديي صغير عاش في أوروبا الغربية منذ حوالي 55 مليون سنة بعد 10 ملايين سنة فقط من الديناصورات، وانقرض، وكان هناك ثدييات قبل المياك حيث تطورت هذه الحيوانات من الزواحف الثيراسية خلال أواخر العصر الترياسي ولكن المياك الذي يسكن الأشجار كان أول من كان لديه أسنان وفكين مميزين للحيوانات آكلة اللحوم، وعملت كمخطط لتطور لاحقا للحيوانات آكلة اللحوم.

 

5- تمتلك الحيوانات اللآحمة أنظمة هضمية بسيطة نسبيا:

الحيوانات اللآحمة

كقاعدة عامة، تكون النباتات أكثر صعوبة في هضمها من اللحوم الطازجة، وهذا هو سبب امتلاء أحشاء الخيول وأفراس النهر والأيائل بالساحات فوق الأمعاء، وغالبا ما تكون أكثر من معدة واحدة (كما هو الحال في المجترات من الحيوانات مثل الأبقار)، وعلى النقيض من ذلك، تمتلك الحيوانات اللآحمة أجهزة هضمية بسيطة نسبيا مع أمعاء أقصر وأكثر إحكاما وحجما أكبر للمعدة إلى نسبة حجم الأمعاء (وهذا ما يفسر سبب تقيؤ قطة المنزل بعد تناول العشب فالجهاز الهضمي ببساطة غير مجهز لمعالجة البروتينات الليفية للنباتات).

 

6- الحيوانات اللآحمة المفترسة هي أكثر الحيوانات المفترسة كفاءة في العالم:

الحيوانات اللآحمة

يمكنك بالطبع الدفاع عن أسماك القرش والنسور، ولكن قد تكون الحيوانات اللآحمة أخطر الحيوانات المفترسة على وجه الأرض، وإن فكي الكلاب والذئاب الساحقة والسرعة الحارقة ومخالب النمور والفهود القابلة للسحب والأذرع العضلية للدببة السوداء هي تتويج لملايين السنين من التطور حيث يمكن لوجبة واحدة فائتة أن توضح الفرق بين البقاء والموت، بالإضافة إلى أدمغتها الكبيرة فإن الحيوانات اللحمة مجهزة أيضا بحواس حادة بشكل استثنائي للبصر والصوت والرائحة، مما يجعلها أكثر خطورة عند ملاحقة الفريسة.

 

7- بعض الحيوانات اللآحمة أكثر اجتماعية من غيرها :

الحيوانات اللآحمة

تظهر الحيوانات اللآحمة مجموعة واسعة من السلوك الإجتماعي، ولا توجد اختلافات أكثر وضوحا من بين عائلتين آكلات اللحوم الأكثر شيوعا السنوريات والكلبيات، وتعتبر الكلاب والذئاب حيوانات اجتماعية بشكل مكثف وعادة ما تصطاد وتعيش في مجموعات بينما تميل معظم القطط الكبيرة إلى العزلة وتشكل وحدات عائلية صغيرة فقط عند الضرورة (كما هو الحال في فخر الأسود)، وفي حال كنت تتساءل عن سبب سهولة تدريب كلبك، في حين أن قطتك لن تظهر مجاملة حتى للرد على اسمها وذلك لأن الكلاب أكثر اجتماعية من القطط التي ببساطة لا تهتم.

 

8- تتواصل الحيوانات اللآحمة في مجموعة متنوعة من الطرق :

الحيوانات اللآحمة

بالمقارنة مع الثدييات العاشبة مثل الغزلان والخيول فإن الحيوانات اللآحمة هي بعض من أعلى الحيوانات صوتا على وجه الأرض، فنباح الكلاب والذئاب، وزئير القطط الكبيرة، وتذمر الدببة، وصياح الضباع الشبيه بالضحك، كلها وسائل مختلفة لتأكيد الهيمنة، وبدء المغازلة، أو تحذير الآخرين من الخطر، وتستطيع الحيوانات اللآحمة أيضا التواصل بشكل غير لفظي عن طريق الرائحة (التبول على الأشجار، وانبعاث روائح كريهة من الغدد الشرجية) أو عبر لغة الجسد (تمت كتابة أطروحات كاملة عن المواقف العدوانية والخاضعة التي تتبناها الكلاب والذئاب والضباع في المواقف الإجتماعية المختلفة).

 

9- الحيوانات اللآحمة اليوم ليست أصغر بكثير مما كانت عليه من قبل :

الحيوانات اللآحمة

بالعودة إلى عصر البليستوسين منذ حوالي مليون سنة كان لكل حيوان ثديي على وجه الأرض جد ضخم في شجرة عائلته، شاهد أرماديلو غليبتودون الذي يعود إلى ما قبل التاريخ والذي يبلغ وزنه طنين، ولكن هذه القاعدة لا تنطبق على الحيوانات اللآحمة، وكثير منها (مثل النمر ذو الأسنان السابر والذئب الرهيب) كانت ضخمة إلى حد ما ولكنها ليست أكبر بكثير من أحفادها الحديثة، واليوم، أكبر الحيوانات اللآحمة على وجه الأرض هي فقمة الفيل الجنوبية حيث يمكن أن يصل وزن الذكور إلى أكثر من خمسة أطنان، والأصغر هو ابن عرس الأقل من نصف رطل.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading