nav icon

10 من أهم فوائد الزعتر الصحية

الزعتر، هو عشب البحر الأبيض المتوسط، وينتمي إلى عائلة النعناع، ويشتهر الزعتر بطعمه اللآذع، وهناك الكثير من فوائد الزعتر الصحية، كما أنه يستخدم لتذوق مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الدواجن واللحوم والحشوات والصلصات والأسماك والبيض والحساء والخضروات والجبن والمعكرونة، وبالإضافة إلى ذلك، يشتهر أزهاره وأوراقه وزيته بخصائصها الطبية وفوائدها الصحية التي تشمل قدرتها على تخفيف التوتر وتقليل مشاكل الجهاز التنفسي وتحسين صحة القلب وتعزيز قوة جهاز المناعة وتحفيز تدفق الدم ومنع الإلتهابات الفطرية.

 

الزعتر هو شجيرة دائمة الخضرة تم استخدامها في التطبيقات الطبية والطهي لآلاف السنين، ومن المعروف أن لديها أكثر من 400 نوع فرعي، ويعود أصل هذه العشبة إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط وأجزاء معينة من إفريقيا، ويعود استخدام الزعتر إلى الإمبراطورية المصرية حيث تم استخدامه في ممارسات التحنيط، ومن ناحية أخرى، استخدم الإغريق الزعتر كبخور.

 

وتشمل الأشكال المختلفة للزعتر الأعشاب الطازجة والمجففة والزيوت العطرية، ويمكنك إما زراعة الزعتر الطازج في حديقتك أو شرائه من سوق المزارعين، ويمكنك الحصول على الزعتر المجفف وزيته العطري في المتاجر والأسواق الطبية العشبية ومنصات التجارة الإلكترونية، وتتناول هذه المقالة العناصر الغذائية في الزعتر وفوائده الصحية واستخداماته المختلفة.

 

العناصر الغذائية في الزعتر :

الزعتر

وفقا لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية، فإن الزعتر الطازج غني بالمياه والطاقة والألياف والسكر (منخفض جدا) والبروتين، كما أنه مصدر جيد للحديد والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، ويحتوي على بعض الفيتامينات المهمة مثل فيتامين C والنياسين وحمض الفوليك وفيتامين A وبيتا كاروتين وفيتامين K وكميات منخفضة من الثيامين والريبوفلافين وفيتامين B-6 أيضا، وحوالي 100 جرام من الزعتر الطازج تحتوي على 24.45 جرام من الكربوهيدرات.

 

فوائد الزعتر الصحية :

الزعتر

يشتهر الزعتر بفوائده الصحية العديدة، ودعونا نلقي نظرة مفصلة على بعض من أبرزها أدناه.

 

1- الزعتر مضاد للفطريات والبكتيريا :
العنصر الأكثر نشاطا في الزعتر هو الثيمول، ويحتوي هذا المركب العضوي على مجموعة واسعة من التأثيرات على الجسم بما في ذلك قدرته على منع الإلتهابات الفطرية والفيروسية، وبالتالي تقليل الضغط على جهاز المناعة، وفقا لتقرير صدر عام 2007 نشر في مجلة سلامة الغذاء.

 

2- الزعتر يحسن صحة الجلد :
العلاجات العشبية التقليدية شائعة فيما يتعلق بالحفاظ على صحة الجلد وتحسينها، وأظهرت دراسة أجريت في إثيوبيا أن مزيجا من كريم مضاد للفطريات بنسبة 3٪ من الزعتر و 10٪ من كريم مستخلص البابونج ساعد في إزالة الآفات التي تشبه الأكزيما على الجلد، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث العلمي.

الزعتر

3- الزعتر يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي :
يعتبر الزعتر أحد أكثر إستخدامات الزعتر شهرة وطويلة الأمد في الطب التقليدي كعامل تنفسي، وإذا كنت تعاني من التهاب الشعب الهوائية أو الربو المزمن أو الإحتقان أو الزكام أو الأنفلونزا أو انسداد الجيوب الأنفية أو الحساسية الموسمية، فإن الزعتر يعمل كمضاد للإلتهابات، ويزيل البلغم والمخاط من المسالك التنفسية، ويخفف الإلتهاب للمساعدة على التنفس، ويمنع نمو الميكروبات التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض الجهاز التنفسي الخطيرة، وهذا هو السبب في أن نقع الزعتر في شاي قوي هو أحد أفضل الطرق للتخلص من أمراض الجهاز التنفسي.

 

4- الزعتر مضاد للأكسدة :
مع وجود واحد من أعلى تركيزات مضادات الأكسدة في أي عشب، تم الإشادة بالزعتر لآلاف السنين باعتباره معززا للصحة العامة، وتساهم مضادات الأكسدة الفينولية الموجودة في الزعتر بما في ذلك اللوتين والزياكسانثين والثيمونين في تحييد وإزالة ذرات الأكسجين الحرة في جميع أنحاء الجسم مما يثبط الإجهاد التأكسدي، وفقا لدراسة أجراها معهد أبحاث الغذاء الكوري.

 

5- الزعتر يحسن الدورة الدموية :
يجعل التركيز العالي للحديد والمعادن الأساسية الأخرى في الزعتر مثاليا لتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي تعزيز الدورة الدموية والأكسجين لأنظمة الأعضاء الأساسية في الجسم، ووفقا لوزارة الزراعة الأمريكية ، يحتوي 100 جرام من الزعتر الطازج على 17.45 مجم، أي ما يقرب من 20 ٪ من القيمة اليومية الموصى بها من الحديد.

الزعتر

6- الزعتر يخفض ضغط الدم :
هناك نوع من الزعتر يوجد في الغالب في باكستان وأفغانستان، ويقال أن لديه القدرة على خفض ضغط الدم، وكان المستخلص من هذه العشبة قادرا على خفض ضغط الدم بشكل كبير في الفئران، إلى جانب الكوليسترول، ويحب معظم الناس تقليل تناول الملح عن طريق استبداله بالمزيد من هذه العشبة في أطباق معينة، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات العلمية للتأكد من فائدة الزعتر على ضغط الدم.

 

7- الزعتر يحمي القلب :
للمزيج الغني بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات في الزعتر تأثيرات صغيرة كثيرة على القلب ولكن البوتاسيوم والمنغنيز لهما أهمية خاصة، والبوتاسيوم هو موسع للأوعية الدموية مما يعني أنه يمكن أن يقلل الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية عن طريق استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم، ووجدت دراسة في المملكة المتحدة أن الفئران المختبرية التي تم استكمال وجباتها الغذائية بزيت الزعتر أظهرت مستوى نشاط أقوى ومستويات أعلى من مضادات الأكسدة خلال حياتها، وهذا يمكن أن يطيل حياتك عن طريق منع تصلب الشرايين وتجنب السكتات الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب التاجية.

 

8- العناية بالعيون من فوائد الزعتر :
إن تركيز الكاروتينات وفيتامين أ الموجود في الزعتر يجعله عاملا فعالا مضادا للأكسدة لصحة رؤيتك، ويمكن للكاروتينات تحييد ذرات الأكسجين الحرة في نظام العين وإبطاء ظهور الضمور البقعي ومنع إعتام عدسة العين.

 

9- الزعتر يقوي المناعة :
إن المستويات العالية لفيتامين سي الموجودة في هذه العشبة تجعلها معززا طبيعيا لجهاز المناعة، ويحفز فيتامين سي إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي خط الدفاع الأول في جهاز المناعة في الجسم، ووفقا لتقرير 2018 المنشور في أبحاث العلاج بالنباتات، يعتبر الثيمول مكونا أساسيا في زيت الزعتر الأساسي المعروف بإسم جهاز المناعة.


10- الزعتر يقلل من الإجهاد :
أحد الفيتامينات الموجودة في الزعتر (B6) أو البيريدوكسين له تأثير قوي على بعض الناقلات العصبية في الدماغ والتي ترتبط ارتباطا مباشرا بهرمونات التوتر، ويمكن أن يساعد التضمين المنتظم للزعتر في نظامك الغذائي في تحسين مزاجك وتخفيف عقلك عندما تأتي الأفكار المجهدة.

 

استخدامات الزعتر :

الزعتر

يشتهر الزعتر باستخداماته في الطهي، بفضل نكهته المميزة التي تستخدم لتعزيز المذاق العام والتجربة الذوقية للطبق المضاف إليه، وعلاوة على ذلك، فهو معروف أيضا بخصائصه الطبية، حيث يستخدم سيقان وأوراق الزعتر في أطباق مختلفة، إما بشكل كامل أو جاف، وعادة ما يتم إضافته إلى الحساء والصلصات وأطباق اللحوم أو يستخدم كمقبلات لذيذة.

 

ويمكن إزالة الأوراق من السيقان وتحويلها إلى توابل رفيعة، أو يمكن إضافة الغصن بأكمله لتذوق طبق أكبر أو يخنة، ويمكن أيضا تخمير الزعتر في الشاي ويمكن استخدام مستخلص المغلي مع الزيوت أو الكريمات الحاملة لتطبيقها موضعيا على الجسم لتحسين صحة الجلد وتدفق الدم من بين أشياء أخرى.

 

كلمة تحذير: بالنسبة لأولئك الذين يعانون من معدة حساسة، فإن تناول كميات كبيرة من الزعتر يمكن أن يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، وبعد قولي هذا، لا تعرف هذه العشبة بأنها مادة مسببة للحساسية ويمكن تناولها بانتظام في نظامك الغذائي.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading