nav icon

ما هي علامات حمل البقرة ؟

الخطوة الأولى في زيادة نسبة الولادة عند البقر هي اختيار أمهات القطيع التي أثبتت جدواها ثم فحص الأبقار للحمل، وخصائص اختبار الحمل المثالي هي القدرة على التعرف بشكل صحيح على البقرة الحامل (حساسية عالية) والتعرف على علامات حمل البقرة، والقدرة على التعرف على البقرة غير الحامل، بالإضافة إلى كونها بسيطة وغير مكلفة لإجرائها في الظروف الميدانية.

 

توفر بعض الإختبارات معلومات إضافية مثل بقاء الجنين أو الصغير وتحديد جنسه، وتمت مناقشة طرق مختلفة لفحوصات الحمل في عرض تقديمي قدمه الباحث كي بوهلر خلال دورة قصيرة عن الأبقار في تكساس عام 2018، والتي توضح أن هناك فئتان من اختبارات الكشف عن حمل البقرة، المباشرة وغير المباشرة، ويعتبر الشعور بالحمل أو رؤيته من الوسائل المباشرة، بينما تعتمد الطرق غير المباشرة على العلامات الكيميائية التي تشير إلى الحمل.

 

الطرق المباشرة للتأكد من حمل البقرة :

حمل البقرة

يعد الإنتظار حتى تلد البقرة طريقة مراقبة شائعة للتحقق من الحمل في مزارع الهوايات والعمليات الصغيرة الأخرى، ولكن هذه الطريقة غير اقتصادية للغاية وغير فعالة، ومن الأفضل التعرف على البقرة غير الحامل واستبعادها بأسرع ما يمكن بعد موسم التكاثر لتجنب إطعامها خلال بقية العام.

 

تعتبر ملاحظة الشبق (فترة الحرارة) بعد التلقيح الإصطناعي أو الطبيعي طريقة بسيطة ومبكرة للكشف عن الحمل لدى البقرة، وإذا لم تعود البقرة إلى الشبق بعد 18 إلى 20 يوما من التزاوج فمن المحتمل أن يكون الحمل قد حدث، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة بسيطة ولا تتطلب مهارة أو أدوات متخصصة، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تحد من دقتها، على سبيل المثال، يعد نقص التغذية أو الإرضاع من الأسباب الشائعة لفشل البقرة في التزاوج داخل وخارج الشبق، وقد يلاحظ المنتجون فقط عددا قليلا من الأبقار التي تعود إلى الشبق ويعتقدون أن عدد الأبقار التي تعيش في فترة الشبق أكثر من العدد الفعلي.

 

إذا كنت تستخدم طريقة الكشف عن فترة الشبق لفحص حمل البقرة، فمن المهم الحصول على تدريب مناسب للتعرف على السلوك أثناء فترة الشبق، وتتوفر تقنيات في السوق مثل بقع الحرارة والدهانات والطباشير التي يمكنها تمييز الإناث التي تم تزاوجها بواسطة ثور، والتزاوج هنا هو إشارة رئيسية لسلوك الشبق.

 

يعد جس المستقيم والموجات فوق الصوتية أكثر الطرق المباشرة استخداما لتشخيص حمل البقرة المبكر، والإجراءات فعالة، ولكنها تتطلب فنيا ماهرا وأدوات محددة، ويقدمون معلومات ثابتة عن حالة حمل البقرة في لحظة التشخيص المحددة، ويؤدي النقص في الأطباء البيطريين الكبار وفنيي الموجات فوق الصوتية في بعض المناطق إلى صعوبة تحديد المواعيد ويؤدي إلى الحاجة إلى طرق بديلة لإختبار حمل البقرة.

حمل البقرة

اعتمادا على مهارة الفاحص وعمر وحجم الأم، يتم إجراء تشخيص حمل البقرة من خلال الجس بشكل فعال في وقت مبكر من اليوم 30 وفي أي وقت بعد ذلك حتى الولادة، وتحدث التغييرات في حجم الرحم وملمسه وموقعه ومحتواه أثناء الحمل ويجب على الفاحص العثور على إحدى هذه العلامات الأربع قبل إعلان حمل البقرة، ويوفر جس المستقيم أيضا تقديرات لعمر الجنين واكتشاف هياكل المبيض.

 

واستنادا إلى البيانات الحالية من المعقول أن نستنتج أن حدوث وفاة الجنين بسبب التلاعب بالرحم منخفض وأن قيمة المعلومات المكتسبة أكبر من الخطر، ومع ذلك، يجب أن يظل الفاحصون والمنتجون على دراية بالآثار السلبية المحتملة المرتبطة بجس المستقيم على حمل البقرة المبكر وإجراء الإجراء بدقة وحذر.

 

يتم تقييم حالة حمل البقرة وجنس الجنين ووظيفة المبيض وتشكل الرحم باستخدام الموجات فوق الصوتية، ومن الممكن اكتشاف نبضات قلب الجنين في الماشية باستخدام الموجات فوق الصوتية في اليوم 21 تقريبا من حمل البقرة، ولكن يمكن اكتشافها بسهولة أكبر بعد اليوم 25، وعيب الموجات فوق الصوتية هو أن الدقة محدودة قبل 28-30 يوما من حمل البقرة وحالة الحمل مضمونة فقط في وقت التشخيص، ويمكن أن تتغير الحالة بعد إجراء الموجات فوق الصوتية.

 

يتيح دمج تقنيات جديدة مثل الموجات فوق الصوتية دوبلر إجراء تقييم أكثر تفصيلا للرحم وبصيلات المبيض والجسم الأصفر، ويسمح وضع تدفق اللون بتصور تدفق الدم داخل الأنسجة والهياكل ويتيح بشكل غير مباشر التكهن بالوضع الوظيفي للنسيج، وقد يسمح وضع تدفق اللون بتشخيص مبكر أكثر دقة للحمل في الماشية، وخاصة إذا تم إجراؤه في الفترة من 19 إلى 21 يوما من الحمل، وتعتبر خبرة المشغل والمعيار الواضح للتشخيصات الإيجابية والسلبية ذات أهمية كبيرة للحصول على نتائج ناجحة باستخدام الموجات فوق الصوتية دوبلر.

 

الطرق الغير مباشرة للتأكد من حمل البقرة :

حمل البقرة

تعتبر اختبارات حمل البقرة بإستخدام الواسمات الكيميائية جذابة لأسباب عديدة منها التشخيص المبكر للإناث غير الحوامل وسهولة الإختبار، ولقد ثبت أن البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل هي علامة موثوقة لحمل البقرة، ودورها الفسيولوجي غير معروف على الرغم من أنه يعتقد أن البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل قد تساعد في معالجة عوامل النمو في واجهة المشيمة والرحم أو تساعد في إجراءات الإلتصاق بين الرحم والمشيمة، وتدخل البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل نظام الدورة الدموية للأم في وقت مبكر من اليوم 22 إلى 24 من الحمل وتصل إلى المستويات المقبولة حاليا لتشخيص الحمل الدقيق في اليوم 28.

 

اليوم، يعتبر اختبار البروتين السكري المرتبط بحمل البقرة التجاري دقيقا للغاية حيث يوفر 98 إلى 99 بالمائة من قراءات الحمل الإيجابية الحقيقية، وتقبل عينات الدم من العجول بعد 25 يوما من التكاثر والأبقار بعد 28 يوما من التزاوج، ويوصي اليوم 28 بعينات الدم أو الحليب وتم التحقق من صحة اختبارات DG29 باستخدام عينات الدم في اليوم 29.

 

من بين العديد من اختبارات الدم المتاحة لتشخيص حمل البقرة، يتميز اختبار البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل بميزة كبيرة لأنه يتعلق بالحمل، من عينة دم أو حليب بسيطة مأخوذة في اليوم 28 إلى 30، ويمكن للمنتجين معرفة حالة الحمل في غضون يومين إلى أربعة أيام، ويعد الإختبار الكيميائي خيارا جيدا للعديد من المنتجين بسبب التكلفة المنخفضة وأخذ عينات الحمل المبكر وسهولة جمع الدم أو الحليب.

 

على الرغم من أن اختبار البروتينات السكرية المرتبط بالحمل في اليوم 28 قد يكون أقل دقة من الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم، يتم التخلص من بعض التناقضات عند تسجيل معدلات الولادة النهائية، وقد تتنبأ بعض اختبارات البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل في الدم بفقدان الجنين المتأخر بينما لا تستطيع الموجات فوق الصوتية.

 

وعندما يتم فحص نبضات قلب الجنين على الموجات فوق الصوتية لا يوجد مؤشر على حدوث موت الجنين أم لا، والأبقار التي تظهر حوامل في الموجات فوق الصوتية ولكن تموت الأجنة لاحقا، وغالبا ما تظهر على أنها غير حامل في اختبارات البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل في الدم، وتشخيص حمل البقرة باستخدام البروتينات السكرية المرتبطة بالحمل يتنبأ عن كثب بواقع معدل الولادة.

 

ويعد تقييم الحمل في القطيع مكونا أساسيا لعملية فعالة، وهو ضروري لإتخاذ قرارات الإدارة وتقليل الموارد المهدرة على الأبقار غير المنتجة، وبغض النظر عن طريقة الاختبار التي يتم اختيارها، فإن المزارع الذي يعرف حالة الحمل لقطيع الأبقار عادة ما يكون لديه عملية أكثر كفاءة من المزارع الذي لا يفحص الحمل.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading