nav icon

10 من أنواع أشجار القيقب الجميلة بالصور

يقرر العديد من الناس زراعة أشجار القيقب لأنها تعمل بشكل جيد مثل أشجار الظل والشوارع ونماذج الأشجار، وتشتهر أشجار القيقب بألوانها الخريفية، وتعرض العديد من الأنواع البرتقالية والبنية والأصفر والأحمر كل عام، وقد تحتوي بعض الأشجار على أوراق بها العديد من هذه الألوان في وقت واحد، وسمة أخرى مرغوبة هي قدرة العديد من أشجار القيقب على تحمل الجفاف، وتشمل أشجار القيقب عددا كبيرا من الأنواع في جنس أسير داخل العائلة النباتية القيقبية، ومعظم أنواع أشجار القيقب عبارة عن نباتات خشبية نفضية، تتراوح من شجيرات متعددة السيقان إلى أشجار كبيرة منتصبة ذات جذوع ضخمة.

 

1- قيقب الآمور من أنواع أشجار القيقيب :

قيقب الآمور من أنواع أشجار القيقيب

قيقب الآمور هي واحدة من أصغر الأشجار في جنس آسير، وتنمو إما كشجيرة منتشرة متعددة السيقان أو شجرة صغيرة ذات تاج كثيف مستدير، ويتم تصنيف قيقب الآمور أحيانا على أنه نوع فرعي من القيقب التاتاري، كما يطلق عليه أحيانا الإسم الشائع القيقب السيبيري، ولون أوراق الخريف أحمر، مع ظهور الأصفر أحيانا أيضا، وتتميز أصناف إيمبر وفلام بألوان خريفية نابضة بالحياة في كل من الأوراق والفاكهة، وبمجرد إنشاء أشجار القيقب سيكون لدى قيقب الآمور بعض المقاومة للجفاف، وموطنها الأصلي كوريا واليابان ومنغوليا وسيبيريا، ويصل إرتفاع الأشجار حوالي 30 قدم، مع التعرض لأشعة شمس كاملة والظل الجزئي.

 

2- قيقب الأوراق الكبيرة من أنواع أشجار القيقب :

قيقب الأوراق الكبيرة من أنواع أشجار القيقب

كما يوحي الإسم، فإن الأوراق كبيرة جدا على هذه الشجرة، ولديها أكبر أوراق أشجار القيقب، ويمكن أن يكون عرض أوراق النخيل الكلاسيكية ذات الفصوص الخمس أكثر من 12 بوصة، وتشمل الأسماء الشائعة الأخرى لهذه الشجرة القيقب عريضة الأوراق ووقيقب أوريغون، ووأشجار القيقب ذو الأوراق الكبيرة عبارة عن أشجار ضخمة كثيفة الجسم مع لحاء رمادي مجعد أو بني محمر.

 

وأوراق الشجر الربيعية هي بورجوندي تتحول إلى اللون الأخضر في الصيف ثم الأصفر أو الأصفر البرتقالي في الخريف، وهذه الأشجار الكبيرة هي شجرة ظل ممتازة للمناظر الطبيعية والحدائق الكبيرة، وموطنها الأصلي غرب أمريكا الشمالية من ألاسكا إلى جنوب كاليفورنيا، ويصل إرتفاعها من 20 إلى 100 قدم، مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة إلى الظل الكامل.

 

3- قيقب السياج من أنواع أشجار القيقب :

قيقب السياج من أنواع أشجار القيقب

تعتبر أشجار القيقب السياج خيارا رائعا للحديقة الحضرية، كما هو الحال في العديد من البيئات الصعبة مع الجفاف والتربة الحمضية أو القلوية أو المالحة والمواقع المظللة والمناخات التي يوجد فيها نقص في الأوزون، ويمكن استخدامها أيضا كأشجار شارع إذا كانت خطوط الكهرباء عالية بدرجة كافية، وتعرف أيضًا بإسم القيقب الميداني أو القيقب الشائع.

 

والأشجار صغيرة إلى متوسطة الحجم يمكن أن تكون بمثابة أشجار ظل في المناظر الطبيعية الصغيرة أو يمكن تقليمها لتكون بمثابة نبات سياج في المناظر الطبيعية الكبيرة، تفسح المجال للون الأصفر في الخريف، والموطن الأصلي للأشجار في أوروبا وجنوب غرب آسيا، ويصل إرتفاعها من 25 إلى 35 قدما مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة والظل الجزئي.

 

4- القيقب الشعاعي من أنواع أشجار القيقب :

القيقب الشعاعي من أنواع أشجار القيقب

العديد من أنواع أشجار القيقب داخل الجنس لها مظهر مماثل، ولكن يمكن أن تكون هناك مفاجآت، كما هو الحال مع أشجار القيقب الشعاعي، وأوراقها لا تشبه ما تتوقعه من القيقب، وبدلاً من ذلك وكما تشير الأسماء العلمية والشائعة فإن أوراق الشجر تشبه إلى حد بعيد شجرة شعاع البوق بدلا من فصوص راحة اليد الموجودة في أشجار القيقب الكلاسيكي، فإن هذا النوع له أوراق ممدودة غير مفصصة مع أطراف مدببة ونسيج مموج.

 

وتتحول الأوراق الخضراء إلى اللون الأصفر أو الذهبي المائل إلى البني في الخريف، وقد يكون من الصعب العثور على هذا النبات للبيع، ولكن يمكن أن تصنع شجرة صغيرة جيدة أو شجيرة كبيرة في المناظر الطبيعية، والمنطقة الأصلية للأشجار اليابان، ويصل ارتفاع الأشجار من 15 إلى 30 قدما، مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة والظل الجزئي.

 

5- القيقب الياباني من أنواع أشجار القيقب :

القيقب الياباني من أنواع أشجار القيقب

يعتبر القيقب الياباني عنصرا أساسيًا في العديد من الحدائق اليابانية، والأوراق إما خضراء أو حمراء وتأتي في مجموعة متنوعة من الأشكال والقوام وهناك الآلاف من الأصناف، وتحتوي الأوراق عادة على فصوص أكثر من أوراق أشجار القيقب الأخرى ونسيج أدق، وتختلف ألوان الخريف اعتمادا كبيرا على الصنف، وتتوفر درجات الأصفر والأرجواني والأحمر والبرونزي.

 

ويمكن أن تكون أشجار القيقب الياباني نقطة محورية في العديد من أنواع تصميمات الحدائق المختلفة، وغالبا ما تستخدم الأصناف القزمة كشجيرات للزينة، بينما تزرع الأصناف الأكبر كأشجار عينات صغيرة، وهذا النبات حساس للحرارة والبرودة، ويمكن أن تسبب نوبة البرد الشديد في الشتاء موتا حادا، ويمكن الإستفادة من بعض الظل لمنع حرق الأوراق، والموطن الأصلي للأشجار الصين وكوريا واليابان، ويصل ارتفاعها عادة من 15 إلى 25 قدما، مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة إلى جزء الظل، وقد تنجو من الظل الكامل.

 

6- القيقب النرويجي القيقب من أنواع أشجار القيقب :

القيقب النرويجي القيقب من أنواع أشجار القيقب

القيقب النرويجي عرف هذا النوع أيضا بإسم القيقب الأوروبي، وقد تم جلبه إلى أمريكا الشمالية من أوروبا في القرن الثامن عشر، وأصبح منذ ذلك الحين واحد من أكثر أشجار القيقب انتشارا، وتحتوي أشجار القيقب النرويجية المتوسطة الحجم هذه على تاج كثيف جذاب مستدير بشكل متماثل، ولكنها أشجار ضحلة الجذور، وفي الإعدادات الصحيحة قد تصبح هذه الأنواع غازية، لذا قبل زراعتها تحقق للتأكد من أنها ليست مشكلة في منطقتك.

 

وتعد الأشجار أحد أكثر الأصناف شهرة، وتتميز بأوراق المارون الجذابة للغاية طوال موسم النمو، ولكن لون الخريف غير ملحوظ، ويتحول إلى اللون الرمادي، وعادة ما تتميز الأصناف الأخرى بدرجات اللون الأصفر في الخريف، وموطنها الأصلي أوروبا وغرب آسيا، ويصل إرتفاع أشجار القيقب عادة من 40 إلى 50 قدما وأحيانا تصل إلى 90 قدما، مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة والظل الجزئي.

 

7- قيقب اللحاء الورقي من أنواع أشجار القيقب :

قيقب اللحاء الورقي من أنواع أشجار القيقب

غالبا ما يتم اختيار أشجار قيقب اللحاء الورقي كمنظر طبيعي بسبب لون القرفة أو اللحاء البني المحمر اللون الذي يتقشر بعيدا عن الجذع، حتى عندما تكون الأشجار صغيرة، وهذه الأشجار صغيرة مستديرة ذات فروع نحيفة منتصبة، والأوراق ذات الفصوص الثلاثة لونها أخضر متوسطة على الأسطح العلوية مع أسطح سفلية خضراء رمادية، وتتحول أوراق الأشجار إلى ظلال دراماتيكية من اللون البرتقالي أو الأحمر في الخريف.

 

وأشجار قيقب اللحاء الورقي عبارة عن شجرة عينة ممتازة للمناظر الطبيعية الصغيرة، وخاصة عند زراعتها بالقرب من سطح أو فناء حيث يمكن تقديرها، وتوفر الأشجار المثيرة الكثير من الإهتمام الشتوي، وموطنها الأصلي وسط الصي، مع ارتفاع الأشجار من 15 إلى 30 قدما ومع التعرض لأشعة الشمس الكاملة والظل الجزئي.

 

8- القيقب الأحمر من أنواع أشجار القيقب :

القيقب الأحمر من أنواع أشجار القيقب

تعيش أشجار القيقب الأحمر إلى اسمه في العديد من النقاط على مدار العام، وتتحول براعم الربيع الحمراء إلى بنية حمراء معلقة من أغصان حمراء، ويعود اللون الأحمر للأشجار مع تغيير لون الخريف، وأشجار القيقب الأحمر متوسطة الحجم عبارة عن أشجار ذات مناظر طبيعية شائعة في أمريكا الشمالية، وهي أشجار ظل كلاسيكية ذات تاج دائري أو بيضاوي الشكل، وعادة ما تتحول الأوراق الخضراء ثلاثية الفصوص (أو في بعض الأحيان ذات الخمس فصوص) إلى اللون الأحمر في الخريف على الرغم من أن الأشكال الخاصة يمكن أن تكون غير متوقعة.

 

ويختلف لون الخريف أيضا بإختلاف التنوع بدءا من الأصفر المخضر إلى الأحمر إلى العنابي، وعلى الصعيد الإقليمي، تحمل هذه الأشجار العديد من الأسماء الشائعة المختلفة منها القيقب القرمزي، والقيقب الناعم، والقيقب الأحمر دروموند، والقيقب الأحمر كارولينا، وقيقب المستنقع، والقيقب الأحمر ثلاثي الشعب، والقيقب المائي، وموطنها الأصلي شرق الولايات المتحدة وكندا، ويص ارتفاع الأشجار من 30 إلى 100 قدم، مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة والظل الجزئي.

 

9- القيقب الفضي من أنواع أشجار القيقب :

القيقب الفضي من أنواع أشجار القيقب

الجوانب السفلية لأوراق أشجار القيقب الفضي لها وميض بشكل جذاب في مهب الريح، وأشجار القيقب الفضي هي أحد الأشجار التي من المرجح أن تراها في جميع أنحاء الولايات المتحدة، لأنها تتجنس بسهولة وتنمو بسرعة كبيرة، وفي ساحة مهملة قد تنفث الشتلات بسرعة وتتفوق على المناظر الطبيعية، كما هو الحال مع العديد من الأنواع المنتشرة على نطاق واسع.

 

تحمل هذه الأشجار العديد من الأسماء الشائعة الإقليمية، مثل القيقب الناعم، والقيقب الخور، والقيقب النهري، والقيقب الأبيض، والقيقب المائي، وفي الخريف تتحول هذه الأشجار إلى ظلال جذابة من الأصفر أو البرتقالي أو الأحمر، وهذه أشجار أخرى ضحلة الجذور يجب إبعادها عن المناطق التي بها أنابيب أو رصف، والموطن الأصلي لها شرق الولايات المتحدة وكندا، وإرتفاعها من 50 إلى 100 قدم مه التعرض لأشعة الشمس الساطعة.

 

10- القيقب الحلو من أنواع أشجار القيقب :

القيقب الحلو من أنواع أشجار القيقب

هذا القيقب هو الخيار الأول لأولئك الذين يسعون إلى صنع شراب القيقب، حيث يحتوي النسغ على نسبة أكبر من السكريات النباتية مقارنة بأي نوع آخر من أنواع القيقب، في حين أنه يمكن أن تصنع أشجار القيقب الحلو أشجار ظل كبيرة جيدة في الظروف المناسبة، فهذه ليست أشجار شديدة التسامح مع الظروف الحضرية، ولا تستجيب بشكل جيد للتربة المضغوطة أو أملاح الطرق أو التلوث.

 

ومع ذلك، فإنها تتحمل الظل بشكل أفضل من معظم الأشجار المتساقطة الكبيرة، وأشجار القيقب الحلو أشجار كبيرة ذات تاج كثيف دائري، والأوراق ذات لون أخضر متوسط مع ثلاثة أو خمسة فصوص، وتتحول أوراق الأشجار إلى اللون الأصفر البرتقالي في الخريف، وعلى المستوى الإقليمي قد تعرف هذه الأنواع باسم القيقب الصخري أو القيقب الصلب، وموطنها الأصلي شمال شرق وجنوب الولايات المتحدة، وشمال شرق كندا، ويص إرتفاعها من 50 إلى 80 قدما مع التعرض لأشعة الشمس الكاملة إلى الظل الكامل.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading