nav icon

الأطعمة التي يجب تجنبها عند محاولة الحمل

تعرف معظم النساء أنه من المفترض أن يتجنبن أطعمة معينة أثناء الحمل، لكنهن قد لا يدركن أن بعض القواعد نفسها تنطبق عندما تحاول الحمل، وتوصي جمعية الحمل الأمريكية أن تبدأ في التخطيط لإعداد جسمك ونظامك الغذائي للحمل قبل ثلاثة أشهر على الأقل لمساعدتك على الحمل، وترغب في التأكد من تجنب الأطعمة التي تساعد على الخصوبة وبدلاً من ذلك تملأ طبقك بمجموعة متنوعة من الخيارات الغنية بالمغذيات.

 

وتناول الطعام بشكل صحيح ليس سهلاً دائمًا وخاصة عندما تكونين حاملاً وتبحثين عن مجموعة جديدة كاملة من قواعد التغذية، ولكن حتى لو كنت قد بدأت للتو في التفكير في الحمل، فإن بعض التغييرات الغذائية مرتبة، وجزء من هذه التغييرات هو تناول ما يكفي من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة الأطعمة التي تكون مفيدة لك دائمًا، ولكن الأهم هي الأطعمة التي يجب تجنبها عندما تحاولين الحمل حيث يمكن للمكونات الإصطناعية والهرمونات الإصطناعية والملوثات المحتملة أن تجعل الحمل أقل احتمالية وقد تكون ضارة بالجنين المحتمل، وفيما يلي الأطعمة التي يجب تجنبها عند محاولة الحمل.

 

الصودا :
ربطت بعض الدراسات الصودا سواء مع النظام الغذائي الصحي أو العادي بأنها تعمل على انخفاض الخصوبة، وتحتوي الصودا على الكثير من المحليات التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم والمحليات الإصطناعية تعمل على تغير بكتيريا الأمعاء، وبالإضافة إلى ذلك، تأتي العديد من المشروبات الغازية في عبوات تحتوي على BPA ومواد كيميائية أخرى قد ترغب في تجنبها أثناء الحمل.

 

الدهون المتحولة :
الدهون المتحولة، التي توجد في أطعمة مثل رقائق الشيبسي أو فشار الميكروويف، والسلع المخبوزة المصنوعة من السمن، والأطعمة المقلية، يمكن أن تسبب الالتهاب ومقاومة الأنسولين، مما يقلل من الخصوبة ويمكن أن تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية وتعطيل تدفق العناصر الغذائية إلى الجهاز التناسلي بصورة جيدة، ويجب على الرجال أيضًا أن يتعاملوا بسهولة مع الدهون المتحولة بينما يحاول الزوجان الحمل لأنها تقلل من عدد الحيوانات المنوية وجودتها.

الحمل

منتجات الألبان قليلة الدسم :
إن الحليب قليل الدسم واللبن ومنتجات الألبان الأخرى قد تحتوي على الأندروجينات، وهي هرمونات ذكورية يتم تركها عند إزالة الدهون وقد تحفز هذه الأطعمة والمشروبات جسمك على إنتاج الأندروجينات، والتي يمكن أن تتداخل مع الدورة الشهرية، ونفس الوضع بالنسبة لـ الجبن الطري غير المبستر حيث أنه ينتج عنه مخاطر أكبر لاحتوائه على الليستيريا، مما قد يزيد من خطر الإجهاض.

 

اللحوم المصنعة :
من اللحوم المصنعة جميع النقانق والمصنعات كالسجق والأسماك المدخنة، ومن المعروف أن اللحوم المصنعة معرضة أيضًا لتلوث الليستيريا، وإذا كنت ترغب في تناول اللحوم الباردة، فيجب عليك تسخينها حتى تتبخر فقد يقوم هذا بقتل أي بكتيريا.

 

الأسماك المليئة بالزئبق :
يمكن للزئبق أن يضر بالجهاز العصبي، مما يعني أن تناول المأكولات البحرية الغنية بالزئبق مثل سمك أبو سيف والتونة وسمك الأسقمري وسمك القرميد أثناء الحمل يمكن أن يؤذي الجنين بشكل مباشر، وقد يؤدي تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق قبل الحمل إلى تراكم مخزون من الزئبق في جسمك، مما قد يؤثر أيضًا على نمو الجهاز العصبي للطفل، حيث أن الجهاز العصبي للجنين يتشكل قبل أن تعرف معظم النساء أنهن حوامل، كما أنه قد يقلل الزئبق أيضًا من الخصوبة، ويجب بدلاً من ذلك اختيار وجبتين في الأسبوع من الأسماك المنخفضة الزئبق مثل الجمبري وسرطان البحر والأسقلوب والتونة الخفيفة المعلبة حيث تحتوي هذه الأسماك على دهون صحية وبروتين وأوميجا 3.

 

الكربوهيدرات سريعة الهضم :
تحصل الكربوهيدرات أحيانًا على سمعة سيئة لأنها مرتبطة بالسكريات المكررة وتوجد أيضًا في الأطعمة التي لا تكون دائمًا جيدة لك مثل الخبز والمعكرونة والحبوب، ومع ذلك، فإن الأنواع الصحيحة من الكربوهيدرات يمكن أن تزيد من فرصتك في الحمل، لأنها تساعد على استقرار الدم ومستويات السكر والأنسولين، والمفتاح هو تجنب الكربوهيدرات سريعة الهضم مثل تلك الموجودة في الكوكيز والخبز الأبيض والأرز الأبيض وبدلاً من ذلك اختر الكربوهيدرات التي يتم هضمها ببطء مثل الخبز والحبوب الكاملة والباستا والأرز البني والخضروات والفواكه الكاملة.

 

الدهون المشبعة :
في حين أن بعض الدهون صحية بالنسبة لك وتحتاجها لتنظيم وظائف الجسم مثل الإباضة، إلا أن البعض الآخر يمكن أن يعيق بالتأكيد فرصك في الحمل فقد وجدت العديد من الدراسات المختلفة أن الدهون المشبعة، مثل تلك الموجودة في الزبدة والجبن، والدهون غير المشبعة، والتي تتم معالجتها صناعيًا وغالبًا ما توجد في الأطعمة المقلية، يمكن أن تكون ضارة بالخصوبة وكذلك تكون ضارة بالقلب والأوعية الدموية، لذلك بدلاً من ذلك، قم باختيار الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة الصحية للقلب والتي تكون موجودة في الكثير من الأطعمة مثل الزيوت النباتية والمكسرات والبذور وأسماك الماء البارد، حيث أن هذا النوع من الدهون يمكن أن تهدئ الالتهابات في الجسم أيضًا.

 

الكافيين :
إذا لم تتمكن من قضاء يومك بدون تدفق مستمر من الكافيين، فقد حان الوقت لتقليص على الأقل، حيث أن قد أفادت جمعية الحمل الأمريكية أن أكثر من 200-300 مليجرام من الكافيين يوميًا وهي الكمية الموجودة عادةً في كوب أو كوبين من القهوة المخمرة قد تقلل الخصوبة بنسبة تصل إلى 27 %، وقد تكون أفضل طريقة للبقاء رطبًا عند محاولة الحمل هو شرب سوائل مثل الحليب، فقد وجدت دراسة أن حصة واحدة أو حصتين من الحليب كامل الدسم يوميًا يمكن أن تعزز الخصوبة، وأن الماء الجيد يجب أن يكون مشروبك المفضل.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading