nav icon

معلومات عن المحيطات والحياة البحرية الرائعة

يوجد داخل محيطات العالم العديد من الموائل البحرية المختلفة، ولكن ماذا عن المحيط ككل؟ هنا يمكنك التعرف على حقائق حول المحيطات وعدد المحيطات الموجودة وسبب أهميتها، وكيف تكونت ؟ وسوف نتعرف على أهم الموائل في المحيطات والتي تتراوح في المحيطات من المياه الدافئة الضحلة المليئة بالضوء إلى المناطق العميقة والمظلمة والباردة.

 

حقائق أساسية عن المحيط :
من الفضاء، وصفت الأرض بأنها من الرخام الأزرق، هل تعرف لماذا؟ لأن معظم الأرض مغطاة بالمحيطات، وفي الواقع ما يقرب من ثلاثة أرباع (71٪ أو 140 مليون ميل مربع) من الأرض عبارة عن محيط، ومع هذه المساحة الهائلة، لا جدال في أن المحيطات الصحية أمر حيوي لكوكب صحي، ولا يتم تقسيم المحيطات بالتساوي بين نصف الكرة الأرضية الشمالي ونصف الكرة الجنوبي، فيحتوي نصف الكرة الشمالي على مساحة يابسة أكبر من مساحة المحيط 39٪ أرض مقابل 19٪ أرض في نصف الكرة الجنوبي.

 

كيف تكونت المحيطات ؟

المحيطات

بالطبع، يعود تاريخ المحيطات قبل وقت طويل من وجود أي منا، لذلك لا أحد يعرف على وجه اليقين كيف نشأت المحيطات، ولكن يعتقد أنها جاءت من بخار الماء الموجود في الأرض، ومع تبريد الأرض تبخر بخار الماء هذا في النهاية، وشكل السحب وتسبب في هطول الأمطار، وعلى مدى فترة طويلة تدفقت الأمطار في البقع المنخفضة على سطح الأرض، مما خلق المحيطات الأولى، ومع تدفق المياه من الأرض استولت على المعادن بما في ذلك الأملاح التي شكلت المياه المالحة.

 

أهمية المحيطات :
ماذا تفعل المحيطات لنا ؟ هناك العديد من الطرق التي تعتبر فيها المحيطات مهمة، بعضها أكثر وضوحا من البعض الآخر، فالمحيطات :

 

* توفر الطعام.

* توفر الأكسجين من خلال عملية التمثيل الضوئي للكائنات الدقيقة الشبيهة بالنباتات التي تسمى العوالق النباتية، وتوفر هذه الكائنات ما يقدر بنحو 50-85٪ من الأكسجين الذي نتنفسه ولديها أيضا القدرة على تخزين الكربون الزائد.

* تنظم المناخ.

* هي مصدر لمنتجات مهمة مثل الأدوية والأشياء التي نستخدمها في الغذاء مثل المثخنات والمثبتات (والتي قد تكون مصنوعة من الطحالب البحرية).

* توفر فرصا ترفيهية.

* تحتوي على موارد طبيعية مثل الغاز الطبيعي والنفط.

* توفير طرق سريعة للنقل والتجارة، ويحدث أكثر من 98٪ من التجارة الخارجية للولايات المتحدة عبر المحيطات.

 

كم عدد المحيطات على الأرض ؟

المحيطات

يشار أحيانا إلى المياه المالحة على الأرض بإسم المحيط، لأنها في الحقيقة كل محيطات العالم متصلة ببعضها البعض، وهناك التيارات والرياح والمد والجزر والأمواج التي تدور المياه حول محيط هذا العالم بإستمرار، ولكن لجعل الجغرافيا أسهل قليلا، تم تقسيم المحيطات وتسميتها، وفيما يلي المحيطات، من الأكبر إلى الأصغر.

 

* المحيط الهادئ: المحيط الهادئ هو أكبر المحيطات وأكبر ميزة جغرافية على وجه الأرض، ويحده الساحل الغربي لأمريكا الشمالية والجنوبية من الشرق، وسواحل آسيا، وأستراليا من الغرب، والمحيط الجنوبي المعين حديثا (2000) إلى الجنوب.

 

* المحيط الأطلسي: المحيط الأطلسي أصغر وأكثر ضحالة من المحيط الهادئ ويحده من الغرب أمريكا الشمالية والجنوبية، وأوروبا وأفريقيا من الشرق، والمحيط المتجمد الشمالي من الشمال والمحيط الجنوبي من الجنوب.

 

* المحيط الهندي: المحيط الهندي هو ثالث أكبر المحيطات، ويحده إفريقيا من الغرب وآسيا وأستراليا من الشرق والمحيط الجنوبي من الجنوب.

 

* المحيط الجنوبي أو المحيط المتجمد الجنوبي: تم تحديد المحيط الجنوبي من أجزاء من المحيط الأطلسي والهادئ والهندي في عام 2000 من قبل المنظمة الهيدروغرافية الدولية، وهذا هو رابع أكبر محيط ويحيط بأنتاركتيكا، ويحده من الشمال أجزاء من أمريكا الجنوبية وأفريقيا وأستراليا.

 

* المحيط المتجمد الشمالي: المحيط المتجمد الشمالي هو أصغر المحيطات، ويقع في الغالب شمال الدائرة القطبية الشمالية ويحده أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية.

 

كيف تبدو مياه البحر ؟

المحيطات

قد تكون مياه البحر أقل ملوحة مما تتخيل، وتختلف الملوحة (محتوى الملح) في البحر عبر مناطق مختلفة من المحيطات، ولكن في المتوسط تحتوي على حوالي 35 جزءا في الألف (حوالي 3.5٪ ملح في المياه المالحة)، ولإعادة تكوين الملوحة في كوب من الماء ستحتاج إلى وضع ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب من الماء، ولكن الملح الموجود في مياه البحر يختلف عن ملح الطعام، ويتكون ملح الطعام لدينا من عنصري الصوديوم والكلور، ولكن الملح الموجود في مياه البحر يحتوي على أكثر من 100 عنصر، بما في ذلك المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، ويمكن أن تختلف درجات حرارة الماء في المحيطات بشكل كبير من حوالي 2 تحت الصفر إلى 30 درجة مئوية.

 

مناطق المحيطات :
عند التعرف على الحياة البحرية وموائلها، ستتعلم أن الحياة البحرية المختلفة قد تعيش في مناطق المحيطات المختلفة، وهناك منطقتان رئيسيتان تشمل :

 

* المنطقة البحرية التي تعتبر المحيط المفتوح.

* المنطقة القاعية وهي قاع المحيط.

 

ينقسم المحيط أيضا إلى مناطق وفقا لمقدار ضوء الشمس الذي يتلقاه، وهناك منطقة( euphotic) أو المنطقة المستضاءة والتي تتلقى ضوءا كافيا للسماح بعملية التمثيل الضوئي، ومنطقة disphotic حيث يوجد مقدار ضئيل من الضوء، وكذلك منطقة aphotic أو العاتمة والتي لا يوجد بها ضوء على الإطلاق، وقد تحتل بعض الحيوانات مثل الحيتان والسلاحف البحرية والأسماك مناطق عديدة طوال حياتها أو في مواسم مختلفة، وقد تبقى الحيوانات الأخرى مثل البرنقيل الأرضي في منطقة واحدة معظم حياته.

 

الموائل الرئيسية في المحيطات :

المحيطات

تتراوح الموائل في المحيطات من المياه الدافئة الضحلة المليئة بالضوء إلى المناطق العميقة والمظلمة والباردة، وتشمل الموائل الرئيسية :

 

* منطقة المد والجزر حيث يلتقي البر والبحر: وهذه منطقة معرضة لتحديات كبيرة على حياتها البحرية، حيث أنها مغطاة بالمياه عند المد العالي والمياه غائبة إلى حد كبير عند إنخفاض المد، ولذلك، يجب أن تتكيف حياتها البحرية أحيانا مع التغيرات الكبيرة في درجات الحرارة والملوحة والرطوبة طوال اليوم.

 

* المانغروف: المانغروف هو موطن آخر للمياه المالحة على طول الساحل، وهذه المناطق مغطاة بأشجار المنغروف التي تتحمل الملح وتعتبر مناطق حضانة مهمة لمجموعة متنوعة من الحياة البحرية.

 

* الأعشاب البحرية أو أحواض الأعشاب البحرية: الأعشاب البحرية هي نباتات مزهرة وتعيش في بيئة بحرية أو معتدلة الملوحة، وعادة في المناطق المحمية مثل الخلجان والبحيرات ومصبات الأنهار، وتعد الأعشاب البحرية موطنا مهما آخر لعدد من الكائنات الحية وتوفر مناطق حضانة للحياة البحرية الصغيرة.

 

* الشعاب المرجانية: غالبا ما توصف الشعاب المرجانية بأنها غابة البحر المطيرة بسبب تنوعها البيولوجي الكبير، وتوجد غالبية الشعاب المرجانية في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية الدافئة على الرغم من وجود الشعاب المرجانية في المياه العميقة في بعض الموائل الباردة.

 

* المنطقة البحرية: هي منطقة السطح وهي المكان الذي توجد فيه بعض أكبر الحياة البحرية بما في ذلك الحوتيات وأسماك القرش.

 

* أعماق البحار: على الرغم من أن هذه المناطق الباردة والعميقة والمظلمة من المحيط قد تبدو غير صالحة للعيش، إلا أن العلماء يدركون أنها تدعم مجموعة متنوعة من الحياة البحرية، وهذه أيضا مناطق مهمة للدراسة حيث أن 80 ٪ من المحيطات تتكون من مياه يزيد عمقها عن 1000 متر.

 

المحيطات

* الحيد البحري : يوجد غالبا في المياه الدافئة الضحلة الإستوائية وشبه الإستوائية إلا أن هناك أيضا حيد بحري في المياه العميقة يوجد في المياه الباردة، وأحد أكثر الشعاب المرجانية شهرة هو الحاجز المرجاني العظيم قبالة أستراليا.

 

* المنافذ الحرارية المائية: في حين أنها تقع في أعماق البحار، توفر الفتحات الحرارية المائية موطنا فريدا غنيا بالمعادن لمئات الأنواع، بما في ذلك الكائنات الحية الشبيهة بالبكتيريا والتي تسمى العتائق التي تحول المواد الكيميائية من الفتحات إلى طاقة باستخدام عملية تسمى التخليق الكيميائي، وغيرها حيوانات مثل الديدان الأنبوبية والمحار وبلح البحر وسرطان البحر والجمبري.

 

* غابات عشب البحر: توجد غابات عشب البحر في المياه الباردة والمنتجة والضحلة نسبيا، وتشمل هذه الغابات تحت الماء وفرة من الطحالب البنية تسمى عشب البحر، وتوفر هذه النباتات العملاقة الغذاء والمأوى لمجموعة متنوعة من الحياة البحرية، وفي الولايات المتحدة غابات عشب البحر التي قد تتبادر إلى الذهن بسهولة هي تلك الموجودة قبالة الساحل الغربي للولايات المتحدة (على سبيل المثال، كاليفورنيا).

 

* المناطق القطبية: الموائل القطبية هي مناطق بالقرب من قطبي الأرض مع القطب الشمالي في الشمال والقطب الجنوبي في الجنوب، وهذه المناطق باردة وعاصفة ولها تقلبات واسعة في ضوء النهار على مدار العام، وفي حين تبدو هذه المناطق غير صالحة للسكن للبشر، تزدهر الحياة البحرية هناك حيث يسافر العديد من الحيوانات المهاجرة إلى هذه المناطق لتتغذى على الكريل وفرائس أخرى.

 

كما أنها موطن للحيوانات البحرية الشهيرة مثل الدببة القطبية (في القطب الشمالي) وطيور البطريق (في القطب الجنوبي)، وقد تعرضت المناطق القطبية لإهتمام متزايد بسبب المخاوف بشأن تغير المناخ كما هو الحال في هذه المناطق حيث من المرجح أن يكون ارتفاع درجات حرارة الأرض أكثر قابلية للإكتشاف والأهمية.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading