nav icon

10 أشخاص قتلتهم حيوانات لن تتوقعها

الطبيعة شيء جميل لا نزال مفتونين بها إلى ما لا نهاية، ولكنها أيضا مخيفة ومليئة بالأشياء التي يمكن أن تقتلنا، وليس علينا أن نقلق فقط بشأن الأعاصير، وحرائق الغابات، والزلازل، والإنفجارات البركانية، ولكن هناك أيضا الحيوانات فهي آلات قتل وحشية، وبالتأكيد ليس هناك نقص في القصص والتقارير عن أناس تعرضوا للهجوم والتشويه من قبل هذه الحيوانات البرية، فقد لقى الأشخاص التاليون نهاياتهم تحت رحمة الحيوانات التي قد لا تتبادر إلى الذهن عندما نتخيل أنها قاتلة للبشر.

 

10- رجل من فلوريدا غرق بسبب بطة :

الحيوانات

تكمن العديد من الحيوانات القاتلة في البحر مثل هجمات أسماك القرش ليست شائعة كما تم تصويرها على مدار عقود في أفلام مختلفة، ولكن رجلا من فلوريدا واجه مواجهة قاتلة مع نوع آخر من الحيوانات التي تعيش في الماء، ويبدو أن البط على عكس البجع القريب الأكبر حجما ولديه عدد من الهجمات، ولكن كما تظهر هذه القصة، تحدث أحيانا ظروف غير عادية للأشخاص غير المحظوظين.

 

وكان يوما عاديا في فلوريدا بالنسبة إلى ليون ريسنيك الذي كان يختبر سيارته المائية لشركته في عام 2001، وكان يقود سيارته حول بحيرة بالقرب من شاطئ ديرفيلد كما فعل على الأرجح مرات لا تحصى من قبل عندما اصطدم فجأة ببطة طائرة وسقط في الماء فاقدا الوعي، ولم يكن شريكه على علم بما حدث ولم يتمكن من إنقاذه، وغرق ريسنيك في حالة نادرة للغاية من بطة تسببت في وفاة شخص، كما تم العثور على البطة ميتة في مكان قريب.

 

9- مدرب الحيوانات الكاليفورني يطعن بواسطة دجاجة :

الحيوانات

إذا قال أي شخص أنك بحاجة إلى الحصول على هواية، فمن المحتمل ألا يقصدوا متابعة مشاهدة مصارعة الديوك، وهو أمر غير قانوني في جميع الولايات الخمسين في الولايات المتحدة وجناية في معظمها، وقد تكون هذه القصة لرجل قتل على يد دجاجة، في حين أنه ليس من الشائع أن يتعرض البشر للأذى في هذه المنظارات، فمن المنطقي أن الحيوانات التي تم تدريبها على أن تكون عدوانية بشكل غير عادي ومجهزة بأسلحة لجعلها أكثر فتكا بالحيوانات الأخرى يمكن أن تكون أيضا مميتة للإنسان.

 

في عام 2011 ، كان خوسيه لويس أوتشوا يشاهد مصارعة الديوك في لامونت كاليفورنيا عندما ظهرت الشرطة وتسببت في مشهد فوضوي، مما دفع المتفرجين والحيوانات إلى الجري، ووسط الإضطرابات تم طعن أوتشوا في ربلة الساق اليمنى بواسطة دجاجة كانت معلقة بسكين على ساقها، وتوفي بعد ساعتين في المستشفى.

 

8- فتاة صينية عضها هامستر :

الحيوانات

بطبيعة الحال، لا نريد أن يموت أي شخص (إلا إذا كان مجرما قاتلا)، ولكن هل يمكننا أن نتفق جميعا على أن موت الأطفال الأبرياء يؤلمنا بطريقة مرعبة بشكل فريد؟ يظهر العلم أن الهامستر من بين القوارض الأخرى يمكن أن يسبب مرضا يسمى التهاب المشيمة اللمفاوي في البشر، ونادرا ما يكون هذا المرض خطيرا، ويمكن لمعظم الضحايا التعافي منه بسهولة.

 

ومع ذلك، فإن وجود الحساسية يمكن أن يحول الموقف الذي قد يكون غير ضار في الظروف العادية إلى مأساة مؤسفة وغير متوقعة، حيث كانت فتاة تبلغ من العمر 11 عاما من ماون شان لم يتم الكشف عن اسمها تلعب مع الهامستر الأليف ذات ليلة في عام 2013 عندما تم عض إصبعها، وبعد أن قام والداها بتنظيف الجرح بدأت الفتاة تعاني من تقلصات في الحمام وماتت في غضون ساعة، وفي حين أن التحقيق الأولي لم يتوصل إلى أي نتيجة حول سبب وفاتها بهذه السرعة، يعتقد الخبراء أنها لا بد أنها كانت تعاني من حساسية شديدة تجاه العضة.

 

7- رجل عجوز داست عليه الأغنام :

الحيوانات

ربما لا يرى معظم الناس أنفسهم يعيشون بشكل جيد في التسعينيات من العمر، ولذلك، يتوقع عدد أقل من الناس أن يموتوا في التسعينيات من العمر بسبب هجوم من الخراف، ولكن هذا كان المصير لرجل يبلغ من العمر 94 عاما أثناء سيره على طول الريف الفرنسي ذات يوم في عام 2016، وتم العثور عليه ميت في حقل بالقرب من سيستاس مع الجروح التي تشير إلى الوفاة بسبب الإصابات التي لحقت بالدوس عليها، وتعتبر الأغنام حقا كائنات غير ضارة وسهلة الإنقياد، وهذا صحيح بالنسبة للجزء الأكبر حيث أن ذكور الضأن البالغة والتي تكون أكثر عدوانية من الأنواع الأخرى من الأغنام وخاصة خلال موسم التزاوج، ويبدو أن الأغنام التي أطاحت بالرجل العجوز وداست عليه كانت مشهورة في المنطقة بهجماتها غير المبررة على عدة أشخاص.

 

6- مسافر نطح بواسطة الماعز على جبل تريل :

الحيوانات

عند التفكير في الحيوانات الخطرة التي يجب توخي الحذر منها، ربما لا تخطر الماعز حتى في أذهان معظم الناس، ولكن مع تزايد عدد الهجمات على البشر من قبل الماعز كل عام ربما ينبغي ذلك، في الولايات المتحدة يتعرض أكثر من 6000 شخص للهجوم من الماعز سنويا، ويمكن أن تؤدي هذه الهجمات إلى إصابة الضحية بأضرار دائمة أو موتها في بعض الحالات القصوى.

 

في عام 2010 ، كان روبرت إتش بوردمان البالغ من العمر 63 عاما، يسير مع أسرته على طريق جبلي في الحديقة الوطنية الأولمبية في واشنطن عندما عثرت العائلة على ماعز جبلي عدواني بشكل غير عادي، وطلب بوردمان من عائلته الإبتعاد والعودة بينما كان يحاول تخويف الماعز، ولكن محاولاته باءت بالفشل فقتله الماعز، واتصلت عائلته بخدمة المنتزه للمساعدة الذين اتصلوا بخفر السواحل، وتم إرسال مروحية إلى الجبل لمساعدة الأسرة ولكن الأوان قد فات بالفعل بالنسبة لبوردمان، وتم القبض على الماعز وقتل بعد ذلك.

 

5- امرأة من جنوب إفريقيا ركلتها الزرافة :

الحيوانات

الزرافات من الحيوانات الغريبة والفضولية لا تشبه أي شيء آخر في العالم، ونظرا لحقيقة أن موطنها الأصلي فقط في إفريقيا وهي مدرجة في قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض، فلن تتاح لمعظمنا فرصة رؤية زرافة برية شخصيا، ناهيك عن أخذ كلابنا في نزهات بعد الظهر، ومن ناحية أخرى كان من الممكن أن تكون إحدى النساء أفضل حالا لو لم تفعل ذلك.

 

فكانت امرأة تبلغ من العمر 25 عاما تدعى مريكي إنجلبرخت تمشي مع كلابها بالقرب من موسينا في عام 2010 عندما أطلق أحدهم وركض نحو قطيع من الزرافات مما أخافهم، وعندما ذهبت لمحاولة استعادة كلبها تعرضت للركل في رقبتها بواسطة زرافة خائفة تحاول حماية عجلها، وماتت المرأة على الفور من الإصطدام.

 

4- رجل من ماساتشوستس يصطدم بغزال :

الحيوانات

ليس من غير المألوف أن ترى غزالا أثناء قيادتك للطريق ليلا، وخاصة إذا كنت تعيش في مناطق مشجرة، ولسوء الحظ، ليس من غير المألوف أن تفاجأ وتصطدم بغزالا عن طريق الخطأ مما يؤدي إلى إلحاق ضرر كبير بمركبتك، وفي الواقع تشير الإحصاءات إلى أن هناك أكثر من 1.5 مليون حادث متعلق بالغزلان كل عام، وكان ديفيد لانغ وهو فنان يبلغ من العمر 76 عاما يقود سيارته إلى منزله ذات ليلة في نوفمبر 2017 عندما اصطدمت سيارته وكانت تسير في الإتجاه المعاكس بغزال ثم انطلق في الهواء وتحطم زجاجه الأمامي وأدى ذلك إلى تحطم مركبته وتوفي متأثرا بجراحه.

 

3- هاجم صياد بيلاروسيا بواسطة قندس :

الحيوانات

من المؤكد أننا يجب أن نكون قادرين على الإرتباط بالشعور المذهل عند مواجهة حيوان بري لا نراه في حياتنا اليومية، ولكن ربما يجب أن نتعلم كيف نتعامل مع هذه الحيوانات من مسافة آمنة، وفي حالة القنادس من الجدير بالذكر أنهم بشكل عام لا يهاجمون البشر وحالات حدوث ذلك الموثقة نادرة، ومع ذلك تتمتع القنادس بقوة عض قوية بشكل لا يصدق بالنسبة لحجمها.

 

وإذا قرروا مهاجمة إنسان لأي سبب من الأسباب فقد تكون قاتلة وهو درس تعلمه رجل واحد للأسف بعد فوات الأوان، وكان صياد من بيلاروسيا يبلغ من العمر 60 عاما يقود سيارته إلى بحيرة مع أصدقائه في عام 2013 عندما لاحظ وجود قندس على طول الطريق، وأوقف السيارة واقترب من القندس وحاول الوقوف معه لإلتقاط الصور، والقندس الذي ربما شعر بالتهديد هاجم الرجل وعضه عدة مرات، وقطعت إحدى اللدغات شريانا في ساقه وتسببت في نزيف حتى الموت قبل أن يتمكن أصدقاؤه من فعل أي شيء.

 

2- مزارع جورجي سحقته بقرة :

الحيوانات

بقدر ما سيطر البشر تماما على الأبقار على مر القرون فمن السهل أن ننسى مدى خطورتها إذا لم يتم التعامل معها بحذر، وفي الواقع وفقا للدراسات تقتل هذه الحيوانات خمسة أضعاف عدد الأشخاص الذين تقتلهم أسماك القرش سنويا، وأحد ضحايا هذه الحيوانات الضخمة كان مزارعا يعيش في ولاية جورجيا، ففي عام 2017 كان ويليام باريس البالغ من العمر 72 عاما يحاول تحريك بقرة مما دفعت الرجل إلى السياج وسحقت صدره، وتم إعلان وفاة باريس في غرفة الطوارئ بسبب الصدمة الشديدة الناجمة عن الإصطدام.

 

1- قتلت امرأة بواسطة اللاما :

الحيوانات

هل هناك أي شعور أكثر إرضاء من العودة إلى المنزل والإستقبال من قبل حيوان أليف وسماع صرير أقدامهم وهم يندفعون نحوك؟ آخر شيء قد يخطر ببالنا هو أن الحيوانات الأليفة الخاصة بنا يمكن أن تقتلنا عن طريق الخطأ، ولكن هذه الفكرة المأساوية كانت حقيقة محزنة لامرأة واحدة، وفي حين أن اللاما معروفة بأنها عدوانية في ظل ظروف معينة مثل ذكر اللاما الذي طور متلازمة الذكور الهائجة فإن اللاما السليمة والمعدلة جيدا يمكن أن تكون خطرة على مالكها بسبب حجمها الهائل.

 

وعادت أوهايو فلورنس لاناهان إلى المنزل ذات يوم في عام 2012 وهرع حيوانها الأليف اللاما الصغير لرؤية مالكه لاستقباله، وأثناء الجري فقدت اللاما قدميها على الرصيف المبلل واصطدمت بالمرأة، وضرب رأسها بالرصيف، وكانت قادرة على استدعاء سيارة إسعاف ولكن لم يكن هناك ما يمكن للمسعفين القيام به، وتوفت لاناهان بنوبة قلبية في طريقها إلى المستشفى، ويوضح هذا أنه حتى الحيوانات التي لديها أكثر النوايا براءة يمكن أن تؤذي أصحابها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading