nav icon

10 غرف سرية موجودة داخل أشهر المعالم في العالم

يسافر ملايين الأشخاص حول العالم لتجربة جمال وعظمة وتراث بعض المعالم الأكثر شهرة على كوكب الأرض، ومع ذلك، غالبًا ما يكون هناك أكثر مما تراه العين في العديد من المعالم التاريخية والأشياء التي لن يدركها معظم السياح أبدًا، فعلى سبيل المثال، تحتوي العديد من المعالم الشهيرة على أماكن مخفية قد لا تلاحظها للوهلة الأولى، وإليكم 10 أماكن سرية داخل أشهر معالم العالم.

 

10- جبل رشمور، داكوتا الجنوبية، الولايات المتحدة :
يعد جبل رشمور أحد أكثر المعالم شهرة في الولايات المتحدة، حيث يصور أربعة من أشهر الرؤساء في تاريخ الولايات المتحدة وهم، جورج واشنطن، توماس جيفرسون، ثيودور روزفلت وأبراهام لنكولن، ومع ذلك، قد لا يدرك الكثير من الناس أن خلف تمثال أبراهام لنكولن المحفور توجد غرفة مخفية، تُعرف باسم قاعة السجلات والغرفة السرية مصطفة تقريبًا بجبهة لينكولن، وتحتوي على نصوص من بعض أهم الوثائق في أمريكا، وداخل القاعة سيكون هناك تماثيل نصفية لأميركيين عظماء من التاريخ، بالإضافة إلى قائمة بمساهمات الولايات المتحدة في الصناعة والعلوم والفنون.

 

9- برج إيفل، باريس، فرنسا :
يعد برج إيفل من أشهر المعالم في العالم، ولهذا تستقبل مدينة باريس ملايين السائحين عامًا بعد عام، ومع ذلك، قد تتفاجأ عندما تعلم أن المعلم التاريخي يتميز بشقة سرية وأولئك الذين حالفهم الحظ لزيارة الجزء العلوي من المبنى لن يستوعبوا فقط المناظر الساحرة للعاصمة الفرنسية، ولكنهم قد يستمتعون أيضًا بلمحة داخل الشقة والمكتب السريين، الذين تم فتحها مؤخرًا للجمهور، وقام جوستاف إيفل، مهندس الهيكل ببناء شقة خاصة لنفسه داخل المعلم في عام 1889، وكان هو الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى هذه الغرفة المخفية طوال حياته، وفي الواقع، عرض العديد من الباريسيين استئجار الشقة لليلة واحدة فقط، لكنه رفض دائمًا، وأراد الإحتفاظ بالمساحة كلها لنفسه وللضيف العرضي ويمكن للزوار الآن أخيرًا اتخاذ خطوة داخل الشقة الخاصة التي أعيدت إلى حالتها الأصلية.

ا

8- والدورف أستوريا، مدينة نيويورك، الولايات المتحدة :
يعتبر فندق والدورف أستوريا من أفخم الفنادق في نيويورك، وفي حين ظهرت العديد من الفنادق الحديثة خلال العقود التالية، فقد استمرت في الترحيب بكل رئيس أمريكي جالس، من هوفر إلى أوباما، ومع ذلك، قد لا يدرك الكثير من الناس أن هناك محطة قطار سرية تقع أسفل الفندق، حيث تم تقديم المنصة المنعزلة لمساعدة الرئيس فرانكلين دي روزفلت على السفر بشكل غير واضح من الجناح الرئاسي إلى هايد بارك، الذي كان منزل طفولته.

 

وكان المسار 61 وسيلة نقل متكاملة خلال الحرب العالمية الثانية، حيث يمكن لسيارة السكك الحديدية الخاصة للرئيس أن تتوقف داخل المحطة، ويمكنه أن يستقل المصعد للوصول المباشر إلى الفندق ولا تزال المنصة قيد الاستخدام اليوم، ويمكن الوصول إليها في غضون دقائق من مطار جون كينيدي.

 

7- تمثال الحرية، مدينة نيويورك، الولايات المتحدة :
يزور ملايين الأشخاص تمثال الحرية كل عام، حيث يدخل العديد من السياح داخل تاج المبنى للاستمتاع بالمناظر الجميلة لمدينة نيويورك، ومع ذلك، قد لا يدرك الكثير من الناس أنه من الممكن الصعود إلى أعلى داخل الهيكل، وحتى 30 يونيو 1916، كان السائحون قادرين على دخول غرفة تقع داخل شعلة تمثال الحرية، والتي كانت توفر مناظر بانورامية خلابة للمدينة.

 

ونسف عملاء ألمان الرصيف بين جيرسي سيتي وجزيرة بلاك توم وهذا الأنفجار دمر العديد من المباني المجاورة مما تسبب في إصابات خطيرة أو قاتلة لمئات الأشخاص وأصبح حطام الأنفجار جزءًا لا يتجزأ من ذراع تمثال الحرية، مما جعل الطريق إلى الغرفة البانورامية غير آمن للجمهور، وعلى الرغم من أنه تم إصلاح الذراع إلا أنه فقط الموظفين هم من يمكنهم دخول الشعلة، ويجب عليهم تسلق سلم ضيق بطول 12 مترًا (40 قدمًا) للوصول إلى الشعلة والحفاظ على الأضواء الكاشفة.

 

6- تمثال ليوناردو دافنشي، روما، إيطاليا :
يتم الترحيب بالمسافرين في روما من خلال تمثال ليوناردو دا فينشي الواقع في مطار فيوميتشينو ليوناردو دا فينشي، ومع ذلك، هناك ما هو أكثر من الهيكل مما قد تدركه للوهلة الأولى، فعلى الرغم من الكشف عن التمثال البرونزي الذي يبلغ ارتفاعه 18 مترًا (60 قدمًا) في عام 1960، لم يتم العثور على الفتحة المخفية الواقعة في منتصف الطريق فوق الهيكل حتى تجديده في عام 2006 وعثر العمال على رقيقتين داخل التمثال ووصف أحد المخطوطات تاريخ المنطقة باللغة اللاتينية الكلاسيكية، بينما سرد الآخر الحضور من حفل الافتتاح ويُعتقد أن الفتحة والرقائق كانت من بنات أفكار الفنان البلغاري أسين بيكوف الذي فاز في مسابقة تصميم العمل الفني.

 

5- ديزني لاند، أنهايم، كاليفورنيا، الولايات المتحدة :
لن تجد قطرة من الكحول في ديزني لاند ما لم تخطو داخل النادي 33 الحصري وسيكون من السهل المرور عبر النادي، حيث يقع خلف باب غير مميز في ميدان نيو أورلينز وتم إنشاؤه في الأصل كمكان لوالت ديزني للترفيه عن ضيوفه وشركائه في العمل، ولسوء الحظ، توفي قبل خمسة أشهر من الإفتتاح الرسمي لنادي 33، فقط أولئك الذين أصبحوا أعضاء يمكنهم الآن الدخول إلى النادي، والذي يوفر مطعمًا وصالة موسيقى الجاز، وتبدأ تكلفة رسوم العضوية من 25000 دولار و 100000 دولار ، تليها 12500 دولار إلى 30 ألف دولار سنويًا ويقال إن قائمة الانتظار طويلة.

 

4- شلالات نياجرا، نيويورك، الولايات المتحدة :
شلالات نياجرا هو الاسم الشامل للشلالات الثلاث الواقعة على طول الحدود الدولية بين ولاية نيويورك ومقاطعة أونتاريو وتقع حديقة حفرة الشيطان على مرمى حجر من شلالات نياجرا، والذي يزوره كثير من الناس لتجربة جمال الشلالات وأُطلق على كهف داخل الحديقة لقب "كهف الروح الشريرة" من قبل سينيكا لاعتقادهم أن روحًا شريرة محاصرة بالداخل.

 

وكان يعتقد أن الكهف فقط يوجد به المحاربين المستعدين للمعركة، وكانت مذبحة حفرة الشيطان معركة وقعت بين سينيكا والجنود البريطانيين في عام 1763، وبعد أن انتصر سينيكا في المعركة، حذروا البريطانيين من الكهف لمنعهم من التعدي على الأرض وهناك أيضًا خرافة مفادها أن أي شخص يسرق صخرة من الكهف سيعاني من سوء الحظ.

 

3- مبنى إمباير ستيت، مدينة نيويورك، الولايات المتحدة :
كان مبنى إمباير ستيت نقطة جذب سياحي لما يقرب من قرن من الزمان، حيث كان الزوار يستمتعون بأفق نيويورك منذ عام 1931 بينما يمكن لمعظم الناس مشاهدة المدينة من منصة المراقبة في الطابق 86 والسطح العلوي في الطابق 102، قد تتفاجأ عندما تعلم أن بعض الزوار يمكنهم الإستمتاع بمنظر أفضل في الطابق 103 الخاص.

 

ولا يقدم السطح السري سوى حافة تصل إلى الركبة مع درابزين منخفض، ويحتاج الزوار إلى أخذ سلسلة من السلالم المتحركة للوصول إليه وستكون رحلة المصعد وحدها تجربة فريدة من نوعها، حيث سيمر الزائرون بالأعمال الداخلية للمبنى في رحلتهم حتى الطابق السري وهي تجربة غالبًا ما تكون متاحة فقط للضيوف من كبار الشخصيات، مثل المشاهير وكبار الشخصيات، فعلى سبيل المثال، كان من دواعي سرور تايلور سويفت تجربة منصة المراقبة لكبار الشخصيات في عام 2014.

 

2- الكولوسيوم، روما، إيطاليا :
الكولوسيوم ترحب بأربعة ملايين سائح سنويا، الذين يزورون المعلم لعرض مدرج فلافيان، التي تدعم التواريخ، ومع ذلك، الكثير من الناس لا يدركون أن هناك شبكة من الأنفاق تحت مستوى الشارع، وكانت تستخدم لإيواء حيوانات مختلفة، مثل الأسود والدببة، والتي تم رفعها بعد ذلك إلى ساحة المصارع عبر بكرة، وتم الترحيب بالمتاهة باعتبارها اكتشافًا أثريًا رائعًا عندما تم اكتشافها وهي مفتوحة الآن للجمهور، ولكن الجولات محدودة بحد أقصى 25 شخصًا في كل مرة ومع ذلك، انتقد علماء الآثار الجولات، لأنهم يعتقدون أنها يمكن أن تعرض الهيكل للخطر.

 

1- ميدان ترافالغار، لندن، إنجلترا :
قد تكون الساحة العامة لافتة في الهندسة المعمارية وتحتوي على غرفة مخفية يمكن بسهولة تفويتها، والساحة العامة هي موطن أصغر مركز شرطة في بريطانيا، وتقع في الركن الجنوبي الشرقي من ميدان ترافالغار، وتم بناء المحطة الصغيرة في عام 1926 لتكون بمثابة مركز مراقبة، حيث كانت الساحة غالبًا موقعًا للعديد من الاحتجاجات وأعمال الشغب والمسيرات لذلك فهي توفر مساحة كافية فقط لرجل شرطة واحد أو سجينين ولم يعد الصندوق مستخدمًا من قبل الشرطة ويستخدم الآن ببساطة كخزانة مكنسة لمنظفات مجلس ويستمنستر.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading