nav icon

10 من حيوانات الصحراء تتكيف في بيئتها بالصور

من المحتمل أن تكون الحرارة الشديدة والرياح العاتية وقلة الغطاء النباتي والمياه هي الأشياء التي تتبادر إلى ذهنك عند الحديث عن الصحراء الكبرى، وعلى الرغم من حقيقة أنها واحدة من أقسى البيئات في العالم، إلا أن هناك الكثير من حيوانات الصحراء تستوطن وتتكيف في بيئتها، وفيما يلي قائمة بـ 10 من حيوانات الصحراء تتكيف بشكل مثير للدهشة في الصحراء الكبرى.

 

10- ابن آوى الذهبي من حيوانات الصحراء :

ابن آوى الذهبي من حيوانات الصحراء

للوهلة الأولى، ابن آوى الذهبي يشبه الذئب الصغير، وفي الواقع، إنه عضو من حيوانات الصحراء شديد التكيف في عائلة الكلبيات، وهناك ثلاثة أنواع من ابن آوى في العالم، وابن آوى الذهبي هو أكثر أفراد هذه العائلة تكيفا مع الصحراء، ويمكن أن يزدهر في مجموعة متنوعة من الموائل، على الرغم من أنه يوجد عادة في المناطق الجافة وخاصة في الصحراء الغربية.

 

وابن آوي الذهبي هو أكبر عضو في جميع أبن آوى، حيث يبلغ طول ابن آوى الذهبي البالغ ما بين 2-3 أقدام ويصل وزنه إلى 15 كجم، ويتغير لون الفراء القصير مع الفصول، وطوال فصل الصيف يتمتع ابن آوى الذهبي بفراء فاتح اللون، وخلال الشتاء المقبل سيتغير اللون إلى لون أغمق، وبالتالي، فإن ابن آوى الذهبي يمكنه تثبيت درجة حرارة الجسم حتى في البيئة الصحراوية القاسية، ويتمتع ابن آوي الذهبي برؤية ليلية ممتازة وإحساس حاد بالسمع والشم، ولذلك ليس من الصعب على الإطلاق اكتشاف حيوانات الصحراء المفترسة الصغيرة حتى في البيئات القاسية.

 

9- الأفعى المقرنة من حيوانات الصحراء :

الأفعى المقرنة من حيوانات الصحراء

الأفعى المقرنة هي ثعبان كبير سام موجود في الموائل الصحراوية في شمال وشرق إفريقيا، ويمكن التعرف عليه بسهولة من خلال القرنين فوق عينيه، والأفاعي ذات القرون ثقيلة الجسم ويصل طولها إلى قدمين، وهذا الثعبان الصحراوي السام له لون رملي وبقع مستطيلة داكنة اللون، ويساعد اللون الرملي للأفاعي ذات القرون على التمويه بسهولة مع البيئة الصحراوية، وخلال ساعات النهار الحار تدفن الأفاعي ذات القرون نفسها في رمال الصحراء مع كشف أنفها.

 

ومع الحركات الجانبية السريعة يمكنهم الإختباء بسهولة تحت الرمال، كما أنها تحميهم من حرارة الصحراء الشديدة، وتستخدم الأفاعي ذات القرون أيضا تقنية التمويه هذه للقبض على القوارض كمفترس من خلال الكمين، والأفعى المقرنة في الغالب تصطاد في الليل، ويتكون نظامها الغذائي بشكل أساسي من القوارض والسحالي، كما أنها لديها عدد قليل من حيوانات الصحراء المفترسة الطبيعية، ويحتوي سمها على 13 نوعا مختلفا من السموم، ولذا فإن اللدغة تسبب مشاكل صحية خطيرة وحتى الموت.

 

8- غزال دوركاس من حيوانات الصحراء :

غزال دوركاس من حيوانات الصحراء

غزال دوركاس من الظباء التي تعيش في الصحراء ويوجد في جميع أنحاء الصحراء، وهو من حيوانات الصحراء الصغيرة ومن أنواع الظباء المهددة بالإنقراض، وغزال دوركاس يعيش في مجموعة كبيرة من أحجام المجموعات، ويتكيف غزال دوركاس تماما مع الحياة في الأراضي الصحراوية، ويمكن للغزال دوركاس أن يتحمل درجات الحرارة الشديدة في الصحراء الكبرى، ويمكنه أيضا البقاء بدون ماء لفترات طويلة.

 

وسوف يستهلك غزال دوركاس الرطوبة من الإختيار الدقيق للنباتات، وخلال موسم الصيف الحار لمنع فقدان المياه لا ينشط غزال دوركاس إلا في الصباح الباكر وطوال الليل، كما أنه يحمي نفسه من هجوم المفترسين المحتملين، وفي الظروف القاسية يتواجد غزال دوركاس في مجموعات صغيرة وفي ظروف مواتية تشكل قطعانا تصل إلى 100 فرد.

 

7- ظباء أداكس من حيوانات الصحراء :

ظباء أداكس من حيوانات الصحراء

من المحتمل أن تكون ظباء أداكس هي الظباء الأكثر تكيفا مع الصحراء في العالم، ويمكن العثور على هذا العضو الذي يعيش في الصحراء من عائلة الظباء في جميع أنحاء المناطق المعزولة في الصحراء الكبرى، ولسوء الحظ، فهي من حيوانات الصحراء المهددة بالإنقراض بشدة، ولم يتبق منها سوى 500 فرد في البرية، ويبلغ ارتفاع ظبي أداكس الكبير ما بين 100-114 سم ويصل وزنه إلى 124 كجم، ولكل من ذكور وإناث ظباء أداكس قرون ملتوية جذابة، يتراوح طولها بين 3.1 و 3.8 متر، وأرجلها قصيرة والحوافر أعرض من الظباء الأخرى.

 

تتمتع ظباء أداكس بعدة تكيفات خاصة لتزدهر في البيئات القاسية في الصحراء الكبرى، ونظرا لأن لديهم حوافر عريضة ومسطحة يسهل عليها المشي عبر الكثبان الرملية في الصحراء الكبرى، ولا تنشط ظباء أداكس إلا في الصباح الباكر وفي المساء وتبقى في حالة راحة خلال الساعات الحارة، ويساعدها هذا في الحفاظ على مياه الجسم في البيئة القاسية، ويلعب معطف ظباء أداكس دورا كبيرا في استقرار درجة حرارة أجسامها ويتغير لون معطفها مع الموسم، ويكاد يكون أبيض بالكامل في الصيف الحار، وهكذا تنعكس أشعة الشمس بعيدا عن أجسامها، وفي فصل الشتاء يتغير لون المعطف إلى الرمادي الدخاني ويحافظ على دفء الجسم.

 

لا تبحث ظباء أداكس عن الطعام إلا خلال الصباح الباكر وفي المساء المتأخر، وذلك لأن وجود الماء في النباتات الصحراوية مرتفع خلال هذه الساعات، وبالتالي يمكنها الحصول على كمية كافية من الماء من النباتات التي يأكلونها، ويتكون نظامها الغذائي بشكل أساسي من العشب والأوراق.

 

6- خنفساء الجعران من حيوانات الصحراء :

خنفساء الجعران من حيوانات الصحراء

تتكون خنفساء الجعران من أكثر من 300 نوع مختلف، وهي واحدة من أكثر مجموعات الحشرات تنوعا في العالم، وهي تعيش في كل قارة بإستثناء القارة القطبية الجنوبية، وبسبب العديد من التكيفات الرئيسية يمكن لخنافس الجعران أن تعيش في العديد من الموائل بما في ذلك الصحاري والغابات والأراضي الزراعية، وتعد خنافس الروث وخنافس وحيد القرن من الخنافس المعروفة لعائلة الجعران.

 

وعلى الرغم من صغر حجمها، تتمتع خنافس الجعران بجسم قوي جدا، وبناء على نسبة القوة إلى الوزن فإن خنفساء الروث في خنافس الجعران هي أقوى مخلوق على وجه الأرض، حيث يمكنها رفع 1141 مرة من وزن جسمها، وهذا يساعدها كثيرا في العثور على الرفيق والطعام.

 

تشكل خنافس الروث أيضا نسبة كبيرة من عائلة الجعران، وتتغذى حيوانات الصحراء هذه على فضلات الحيوانات الأخرى ولهذا سموا بذلك، ويمكن أن تشعر خنافس الروث برائحة الروث من مسافات طويلة لأنها تتمتع بحاسة شم قوية، وبمجرد تحديد مكان الروث تقوم بدحرجته إلى جحورها، وتعيش بعض الأنواع على الروث والبعض الآخر يتغذى عليها، وعن طريق أكل البراز تحصل خنافس الروث على العناصر الغذائية غير المهضومة، والروث المحفور هو أيضا مكان لإناث خنافس الروث لوضع بيضها، ويصبح هذا الروث على شكل كرة أيضا موطنا لطعام الخنافس في مرحلة اليرقات.

 

5- السحلية الراصدة من حيوانات الصحراء :

السحلية الراصدة من حيوانات الصحراء

السحلية الراصدة هي نوع كبير من السحالي تسكن الصحراء، وتسكن في الصحراء الغربية والصحراء العربية والمناطق القاحلة عبر آسيا الوسطى، وأجهزة مراقبة الصحراء لها جسم طويل يصل طوله إلى مترين كحد أقصى، وأطراف قوية وذيل قوي، وتصبح السحلية الراصدة نشطة خلال النهار، وبشرتها مهيأة بشكل مثالي للعيش في البيئة الصحراوية، وحتى تتمكن السحلية الراصدة من الصمود في حرارة الصحراء الحارقة، وتحتوي أيضا على غدد ملح تساعدها على منع فقدان الماء.

 

في يوم واحد تسافر السحلية الراصدة مسافات طويلة بحثا عن الطعام، ويمكنه الركض بسرعة قصوى تبلغ 20 ميلا في الساعة، ومثل الثعابين لدى السحلية الراصدة لسان متشعب تستخدم هذا اللسان لإستشعار القرائن الكيميائية في الهواء، وبالتالي يمكنها بسهولة تحديد موقع فرائسها من حيوانات الصحراء.

 

4- النعام من حيوانات الصحراء :

النعام من حيوانات الصحراء

يبلغ ارتفاع النعام 2.5 متر ويزن ما بين 70-145 كيلوجراما، ويعد النعام أكبر وأثقل طائر في العالم، ويعيش بشكل رئيسي في السافانا والصحاري في غرب ووسط أفريقيا، ويمتلك هذا الطائر الكبير قدرات عديدة تجعله مهيأ بشكل جيد للعيش في الأراضي الصحراوية مثل الصحراء، والحرارة الشديدة ونقص المياه في الصحراء لا يهم النعام حيث يمكنهم البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة بدون ماء، ولسد احتياجات الماء يمتص جسم النعام الرطوبة الموجودة في النباتات التي يأكلونها.

 

للنعام رقبة طويلة جدا بحيث يمكنها اكتشاف حيوانات الصحراء المفترسة مثل ابن آوى الذهبي من مسافات طويلة، وعلى الرغم من أن النعام لا يطير إلا أن ساقه طويلة جدا وقوية، وبالتالي، فإن التغلب على الحيوانات المفترسة ليس بالأمر الصعب، ويمكنهم الركض بسرعة قصوى تبلغ 45 ميلا في الساعة، وحتى في حالة المواجهة القريبة يمكن للنعام ركل المفترسات بأرجلها القوية، والنعام أيضا طائر ذو قدمين، وحتى يتمكنوا من التحرك عبر الكثبان الرملية في الصحاري دون صعوبة كبيرة، ويتمتع النعام أيضا ببصر جيد جدا ويمكن أن يدير رأسه في أي اتجاه، ويساعد النعام كثيرا في حماية نفسه من حيوانات الصحراء المفترسة، ويتكون غذاء النعام بشكل أساسي من الأوراق والجذور والبذور.

 

3- ثعلب الفنك من حيوانات الصحراء :

ثعلب الفنك من حيوانات الصحراء

يعتبر ثعلب الفنك من أصغر أنواع الثعالب التي تعيش في المناطق الجافة من الصحراء الكبرى، ويبلغ طول هذه الثعالب الصغيرة اللطيفة فقط ما بين 25-40 سم ووزنها أقل من 1 كجم، وتشتهر ثعالب الفنك بآذانها الطويلة والتكيفات التي تمتلكها للبقاء على قيد الحياة في بيئة الصحراء القاسية، وتعتبر الأذنين الطويلة مقاس 6 بوصات هي أكثر ما يميز ثعلب الفنك.

 

وتساعد الأذنان الطويلة ثعالب الفنك على التخلص من درجة حرارة الجسم الزائدة، وبالتالي يمكنه الحفاظ على برودة جسمه في ساعات الحرارة الشديدة في البيئة الصحراوية، بوإستخدام هذه الأذنين الطويلة يمكن لثعالب الفنك أن تستشعر بسهولة حركات الفرائس من حيوانات الصحراء التي تكمن فيها القوارض والحشرات.

 

بصرف النظر عن الأذنين الطويلة فإن الفراء السميك الملون بالرمل هو سمة أخرى جذابة لثعلب الفنك، ولديه الفراء حتى في أسفل أقدامه، وتحمي أقدامه من رمال الصحراء الساخنة، ويحافظ الفراء الكثيف لثعالب الفنك أيضا على برودة جسده في ساعات النهار الحارة ودافئة خلال الليالي الباردة، ويمكن أن يعيش ثعالب الفنك لفترة طويلة بدون ماء، وسوف يستهلك جسمه الرطوبة من الطعام الذي يأكله، وتتكيف كلى ثعلب الفنك لمنع الجفاف، ويمتلك ثعلب الفنك أيضا سلوك حفر واسع النطاق.

 

2- العقرب مطارد الموت من حيوانات الصحراء :

العقرب مطارد الموت من حيوانات الصحراء

يعد العقرب مطارد الموت أحد أكثر حيوانات الصحراء السامة الموجودة في الأراضي الحرجية والصحاري، ولديه تكيفات متخصصة للإزدهار في الأراضي الصحراوية الحارة مثل الصحراء، وسم العقرب مطارد الموت ليس قاتلا للإنسان البالغ السليم، ولكن اللدغة مؤلمة للغاية وتسبب الشلل، وعلى الرغم من أن العقرب مطارد الموت يتميز بالعديد من التعديلات، إلا أن تنظيم التمثيل الغذائي هو الأكثر تميزا، وعندما يكون الطعام شحيحا جدا في الصحراء فإنه سيبطئ عملية التمثيل الغذائي.

 

وبالتالي، يمكن أن يعيش العقرب مطارد الموت لمدة عام كامل على عدد قليل من الحشرات، كما أن جسمه يستهلك أيضا الماء اللازم من الطعام الذي يأكله، حتى أن العقرب مطارد الموت نادرا ما يعتمد على الما، وللهروب من الساعات الحارة تختبئ عقارب مطاردة الموت في الجحور والشقوق الصغيرة وتحت الصخور، وتخرج فقط في الليل للصيد، ويشمل النظام الغذائي لعقارب مطاردة الموت العناكب والخنافس والنمل، وفي بعض الأحيان يفترسون عقارب أخرى.

 

1- الجمل العربي من حيوانات الصحراء :

الجمل العربي من حيوانات الصحراء

من المحتمل أن تكون الإبل هي الصورة الأولى التي تتبادر إلى ذهنك عند الحديث عن الحياة البرية في الصحراء، وتم إدخال الجمل العربي إلى الصحراء الكبرى حوالي عام 200 ، وهي ذات أهمية حيوية للنقل والصوف والحليب واللحوم، والأهم من ذلك أن الإبل مهيأة تماما للعيش في البيئات الصحراوية القاسية، والسنام المخزن للدهون هو أكثر ما يميز الإبل، وتوجد إبل ذات سنام واحد وإبل ذات سنامين، والإبل الموجودة في الصحراء هي الجمال العربية، وترجع أصول الجمال ذات السنام إلى الصحاري الصخرية في وسط وشرق آسيا.

 

يمكن للجمال وحيدة السنام الموجودة في الصحراء الكبرى تخزين ما يصل إلى 36 كجم من الدهون، وعندما يندر الطعام يمكن للإبل أن تكسر الدهون المخزنة إلى طاقة وماء، وبالتالي يمكنها البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة دون طعام في الصحراء، كما تتمتع الإبل بقدرة استثنائية في منع فقدان المياه، ويمكنها تحمل ما يصل إلى 49 درجة مئوية دون التعرق، وهكذا تمنع الإبل فقدان الماء على شكل تبخر، وأنف الإبل بمساحة سطحية كبيرة مع توربينات كبيرة، تعمل هذه التوربينات على توفير مياه الجسم عن طريق تبريد هواء الزفير.

 

أرجل الإبل طويلة وقوية وذات أقدام ضخمة حتى يتمكنوا من المشي بسهولة على رمال الصحراء دون أن يغرقوا، كما تمنع الرقع الجلدية الموجودة على ركبهم من الإحتراق عند الإستلقاء على رمال الصحراء، بالإضافة إلى كل هذه الإبل يمكنها أن تحمل حمولات كبيرة لمسافات طويلة عبر الصحاري.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading