nav icon

ماذا تعرف عن منطقة باموكالي التركية ؟

منطقة باموكالي أو قلعة القطن باللغة التركية هي منطقة طبيعية تحتوي على الينابيع الشديدة الحرارة ذات المحتوى المعدني العالي، وتستخدم باموكالي كمنتجع صحي منذ القرن الثاني قبل الميلاد.

 

تاريخ موقع باموكالي :
تقع منطقة باموكالي في مقاطعة دنيزلي في منطقة بحر إيجة الداخلية في تركيا، في وادي نهر مندريس، وكان في الواقع إنزياح صدع في هذا الوادي هو الذي تسبب في ارتفاع الينابيع الساخنة وحدث اندساس الصفائح التكتونية منذ حوالي 400000 عام، وتشكلت مدرجات الترافرتين منذ ذلك الحين، وتتدفق سبعة عشر ينبوعًا حراريًا غنيًا بالكالسيوم فوق التلال، وتترك المياه رواسب من معادن الكربونات التي تشكل مصاطب الحجر الجيري والترافرتين هو نوع من الحجر الجيري ينشأ من خلال الترسيب السريع للرواسب المعدنية ومصاطب الترافرتين في باموكالي بيضاء نقية، وعلى هذا النحو، تبدو تقريبًا وكأنها مصنوعة من الثلج والجليد من مسافة بعيدة.

باموكالي

مستوطنة باموكالي :
تأسست المدينة على قمة التل في بداية القرن الثاني قبل الميلاد، واشتهرت الينابيع الحرارية بخصائصها العلاجية وتم بناء العديد من المعابد، وبسبب هذه، أصبحت المدينة تعرف باسم هيرابوليس، والتي تُترجم إلى "المدينة المقدسة"، ودمرت الزلازل الشديدة المدينة في عام 133 قبل الميلاد، ومرة أخرى في عام 60 بعد الميلاد، وبعد هذا الأخير، أعاد الرومان بناء هيرابوليس وتسبب زلزال آخر في أوائل القرن السابع في أضرار جسيمة ولكن تم التخلي عن المدينة للأبد فقط بعد زلزال عام 1354 وما تبقى هو في الغالب أنقاض المدينة الرومانية.

 

بداية السياحة في باموكالي :
تم إجراء الحفريات في عام 1887، وبشكل أكثر شمولاً من عام 1957 فصاعدًا وأقيمت الفنادق فوق أنقاض المدينة القديمة خلال الستينيات وتم بناء طريق اقتراب بدائي فوق التراسات، وقامت الفنادق بتصريف المياه الحرارية لملء حمامات السباحة الخاصة بها وإلقاء المياه العادمة على التراسات، مما يؤدي إلى تلطخها باللون البني وحدثت أضرار إضافية بسبب ركوب الدراجات النارية على المنحدرات، وارتداء الأشخاص للأحذية واستخدام منتجات الصابون أثناء الاستحمام في حمامات السباحة.

باموكالي

عندما تم إعلان باموكالي وهيرابوليس بشكل مشترك كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1988، تم هدم الفنادق وطريق الاقتراب، حيث تسببوا في أضرار جسيمة للموقع وكان لابد من بناء أحواض اصطناعية لإخفاء الدمار الناجم عن الطريق واليوم، باموكالي هي واحدة من أشهر المعالم في تركيا ويزورها ملايين السياح كل عام.

 

زيارة باموكالي :
من أجل حماية المدرجات، يجب على الزائرين اجتيازها حافي القدمين، لكن هذا في الواقع يقلل من احتمالية الإنزلاق، وذلك ليس بالأمر السيئ، وتأكد من مراعاة القواعد عند الزيارة، حيث لا يُسمح بالاستحمام إلا في بعض حمامات السباحة الصغيرة، وهذا مرة أخرى للحفاظ على الموقع وتتراوح درجات حرارة الينابيع الساخنة بين 35 درجة و100 درجة مئوية، وسيجد الزوار أحواض السباحة والقنوات التي يمكن الوصول إليها دافئة ومنعشة على أقدامهم العارية.

باموكالي

ويمكن أن تكون باموكالي مشغولة للغاية خلال موسم الذروة، لذلك إذا كانت الزيارة بين يونيو وأغسطس، فتوقع أعدادًا كبيرة من السياح خلال النهار ويمكن تجنب الإزدحام إلى حد كبير من خلال الزيارة في وقت لاحق بعد الظهر، ومن خلال القيام بذلك، من الممكن أيضًا تجنب الحرارة الحارقة على جانب التل المكشوف، وتعتبر تراسات الترافرتين البيضاء النقية مع برك المياه الفيروزية الخاصة بها مشهدًا رائعًا ولا يقتصر الجمال على الموقع نفسه، ولكن من المدرجات، يمكن الاستمتاع بمناظر بانورامية رائعة وهذه الأعجوبة الطبيعية ليست فقط غير عادية ولكنها جميلة بشكل لا يصدق، وعلى هذا النحو، فإن باموكالي يجب أن يراها زوار تركيا.

 

حقائق ممتعة عن باموكالي :
يبلغ ارتفاع باموكالي أكثر من 100 متر ويمكن رؤيتها من مدينة دنيزلي، التي تقع على سهول نهر مندريس، على بعد حوالي 20 كيلومترًا، وفي الربيع، يمكن العثور على الضفادع الصغيرة في المسبح ومن المذهل مشاهدتها، فهي تبدو مذهلة على بياض الحجر الجيري، وفي المياه الصافية يمكن ملاحظة كل تحركاتها بوضوح، وبوابة بلوتو، المعروفة أيضًا باسم "بلوتونيون"، هي كهف بالقرب من هيرابوليس تشكلت بواسطة نفس الحركة التكتونية التي مكنت الينابيع الساخنة في باموكالي من الظهور، والكهف مليء بثاني أكسيد الكربون السام وكان يُعتقد أنه ممر إلى العالم السفلي، وفي العصور القديمة، كانت الذبائح الحيوانية شائعة وكان الكهنة يدخلون الكهف ويعيشون عن طريق العثور سرا على جيوب من الأكسجين لإثبات أن لديهم حماية إلهية.

باموكالي

كيفية الوصول إلى باموكالي :
ستأخذك معظم خيارات النقل العام مثل الجو والسكك الحديدية والحافلات إلى مدينة دنيزلي المجاورة، ومن هناك، تتوفر حافلة صغيرة إلى باموكالي بتكلفة 10 ليرات تركية للشخص الواحد وهذا يعادل حوالي 3 جنيهات إسترلينية أو 5 دولارات أمريكية، وبدلاً من ذلك، هناك دولش يتسع لعشرة ركاب كما إنه نوع أرخص من الباصات الصغيرة التي تغادر من محطة حافلات دنيزلي وستتقاضى 3 ليرات تركية فقط للشخص الواحد.

 

إذا كنت تقود سيارتك إلى باموكالي، اتبع الطرق الرئيسية المؤدية إلى باموكالي بمجرد وصولك إلى بولدان، إذا كنت قادمًا من الشمال، وإذا كنت مسافرًا من الغرب، ومن الشرق أو الجنوب، فابحث عن الطرق الأصغر المؤدية إلى باموكالي وهذه المناظر الخلابة للغاية والرياح عبر الأراضي الزراعية والقرى الجذابة.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading