nav icon

ما هي الأسباب وراء خرخرة القطط ؟

الخرخرة هي أكثر أصوات القطط شيوعا، ومع ذلك ، فنحن لا نعرف سوى أن القطط تصدر القليل من الأصوات مثل المواء والنقيق والثرثرة والهسهسة والزمجرة، ونعم، خرخرة القطط تصدر عندما عندما تكون القطط راضية، وعندما تكون ملتفة في الشمس، فقد تسمع دمدمة لطيفة بينما تتنفس شهيقا وزفيرا، فقط المسها وسوف تشعر بقليل من الإرتعاش، ويبدو الأمر كما لو أنها ترسل موجات من الهدوء.

 

لكن لا يجب أن تفترض أن هذا خرخرة القطط تعني أن القطط في حالة مزاجية جيدة، والقطط تخرخر للتعبير عن المشاعر والإحتياجات الأخرى أيضا، ماذا لو التقطت أحد القطط وأمسكت بهر؟ هل يخرخر لأنه يحب ذلك أم لأنه متوتر؟ على الرغم من أنك لن تعرف أبدا ما تقوله بالضبط عندما تخرخر، إلا أن البحث من خبراء الحيوانات إلى جانب التفكير في الموقف يتيح لك إجراء تخمين مستنير.

 

خرخرة القطط تصدر عندما تكون سعيدة :

القطط

تبدو القطط مسترخية، وربما تكون على ظهرها، وعيناها نصف مغمضتين، والذيل لا يزال في الغالب لا يتحرك، وإذا كانت القطط تخرخر، فمن الآمن أن نفترض أنها في مكانها السعيد، وهذا الضجيج ابتسامة كبيرة.

 

خرخرة القطط تصدر عندما تكون جائعة أو تريد شيئا :
بعض القطط تخرخر عندما يحين وقت الطعام، ودرس باحثون بريطانيون الأصوات التي تصدرها القطط المنزلية عندما تكون جائعة وعندما لا يكون الطعام في محيطهم، ولا تبدو الخرخرة كما هي، وعندما تخرخر القطط بحثا عن الطعام، فإنها تجمع بين الخرخرة العادية والصراخ المزعج أو المواء، تماما مثل صراخ الطفل البشري، ويعتقد الخبراء أنه من المرجح أن نستجيب لهذا الصوت، ولقد اكتشفوا أنه يمكن للناس معرفة الفرق بين أصوات خرخرة القطط، حتى لو لم يكونوا من أصحاب القطط.

 

خرخرة القطط تصدر عند تواصل القطط بالأم :

القطط

يمكن أن تخرخر القطط عندما يكون عمرها بضعة أيام فقط، وربما تكون طريقة لإعلام أمهاتهم بمكان وجودهم أو أنهم بخير، وتساعد خرخرة القطط أيضا على ارتباط القطط بأمها، وتستخدمها القطط الأم مثل تهليل.

 

خرخرة القطط تصدر عند الإغاثة والشفاء :

القطط

على الرغم من أن خرخر القطط تستهلك الطاقة، إلا أن العديد من القطط تخرخر عندما تتأذى أو تتألم، إذن ما الذي يجعل الجهد يستحق كل هذا العناء؟ قد يكون هذا مجرد وسيلة للقطط لتهدئة نفسها، مثل أن يمص الطفل إبهامه ليشعر بتحسن، ولكن بعض الأبحاث تشير إلى أن خرخرة القطط تساعدها في الواقع على التحسن بشكل أسرع، ويتسبب التردد المنخفض للخرخرة في حدوث سلسلة من الإهتزازات ذات الصلة داخل أجسامها والتي يمكن أن تساعد في :

* شفاء العظام والجروح

* بناء العضلات وإصلاح الأوتار

* سهولة التنفس

* تخفيف الألم والتورم، وقد يفسر هذا سبب قدرة القطط على النجاة من السقوط من الأماكن المرتفعة وتميل إلى حدوث مضاعفات أقل بعد العمليات الجراحية مقارنة بالكلاب، وتهتز الخرخرة عند 25-150 هرتز، وهو نفس التردد الذي يساعد في الشفاء الجسدي بنفس الفوائد التي تزيد من كثافة العظام، وربما هذا هو السبب في أن القطط يمكن أن تقفز من شجرة ولا تشعر بأي شيء عندما تسقط.

 

لا يمكن لجميع القطط الخرخرة ولا يوجد الإهتزاز المهدئ إلا في القطط المنزلية وبعض القطط البرية، فالقطط التي تخرخر لا تستطيع الزئير والقطط التي تزأر لا تستطيع أن تخرخر هذا بسبب العظم الصغير الموجود داخل الأحبال الصوتية، وهو عظم مرن في القطط التي تزأر، ويسمح هذا العظم الأكثر ليونة للقطط الكبيرة بإصدار صوت زئير عميق ولكن في القطط المنزلية يتم تقوية هذا العظم تماما ويسمح فقط بذبذبات الهواء أثناء الزفير والإستنشاق.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading