nav icon

الحيوانات المهددة بالإنقراض

يمكن تعريف الحيوانات المهددة بالإنقراض بأنها أنواع الحيوانات التي من المرجح أن تختفي في وقت قريب من البرية، وقائمة الحيوانات المهددة بالإنقراض أصبحت طويلة لعدة أسباب، منها فقدان الموائل، الصيد الجائر، تغير المناخ والأنواع الغازية (أنواع الحيوانات التي تدخل لتعيش في منطقة جديدة عليها تعيش فيها حيوانات أخرى).

 

وإذا نظرنا في هذه الأسباب سنجد الأنسان محور هذه المشاكل، فهو المسئول عن إزالة الغابات التي تعيش فيها الكثير من أنواع الحيوانات، وهو المسئول عن الصيد الجائر سواء للحصول على بعض أعضاء الحيوانات الثمينة أو لإبعاد هذه الحيوانات عن مناطقه، وبالتأكيد تغير المناخ يأتي من الأنشطة الصناعية المتزايدة التي يقوم بها على الإنسان في كل أنحاء العالم، وأخيراً الأنواع الغازية تأتي نتيجة إدخال الإنسان لهذه الأنواع الغازية في مناطقها الجديدة.

 

ما هو الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة ؟
الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة هي المنظمة التي تراقب حالة الحفظ والمقاييس البيئية الأخرى للنباتات والحيوانات في العالم، وتتمثل مهمتها في تعزيز الاستخدام المستدام لموارد الأرض، وتأسست في عام 1948 في فونتينبلو، فرنسا، باسم إتحاد لحماية الطبيعة، وهذه المنظمة هي أقدم مجموعة مناصرة بيئية عالمية، واليوم، تتعاون المنظمة الشاملة التي يقع مقرها في غلاند، سويسرا، مع أكثر من 1000 منظمة وجمعية وحكومة أصغر تمثل 140 دولة.

 

كم عدد أنواع الحيوانات التي تعيش على الأرض ؟
يرصد الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أنواع الحيوانات في العالم، ولكن الأمر الذي يثير السؤال، كم عدد الأنواع التي تحتل الكوكب حاليًا، ففي عام 2016، أعلن الباحثون عن اعتقادهم الجماعي بأن أكثر من تريليون نوع حيوان يحتل الأرض حاليًا، ومع ذلك، فقد لاحظ العلماء ووصفوا حوالي واحد فقط من 1 % منهم، أو من 7 إلى 10 ملايين والعمر النموذجي للأنواع هو 10 مليون سنة، ومع ذلك، يبقى البعض موجودًا لمئات الملايين من السنين، فعلى سبيل المثال، عاش قناديل البحر على الأرض لما يقرب من 550 مليون سنة.

 

ما هو التاكسون ؟
كثيرا ما يستخدم الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة كلمة "تاكسون"، ولكن ماذا تعني هذه الكلمة، في الواقع أن كلمة تاكسون هي عبارة عن مجموعة تتكون من مجموعة واحدة أو أكثر من الأنواع أو الكائنات التي تشكل وحدة.

 

ما هي القائمة الحمراء ؟
ربما يكون الإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة مشهورًا بإنشاء قائمة تسمى القائمة الحمراء لأنواع الحيوانات المهددة بالإنقراض، وهو حساب مفصل للأنواع المعرضة للخطر والمهددة بالانقراض في العالم، وبدأت القائمة في عام 1964 وتحتوي على تفاصيل التاكسون المعرضين للخطر لكل من النباتات والحيوانات، والتي تم فصلها إلى عدة فئات.

 

كم عدد الحيوانات المهددة بالإنقراض حالياً ؟
قد يتساءل العديد كم عدد الحيوانات المهددة بالإنقراض، أو ما هي الحيوانات المهددة بالإنقراض في عام 2020، بالنسبة لأحدث نسخة من القائمة، قام باحثون بتقييم 63،837 نوعًا، ومن هذا العدد، هناك 19،817 مهدد بالإنقراض، وهبطت 3،947 في فئة المعرضة للخطر الشديد، و 5،766 مؤهلين كـ مهددين بالانقراض، وأكثر من 10،000 نوع مدرج ضمن الفئات الضعيفة.

وفيما يلي 10 من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

 

1- الغوريلا من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

الغوريلا من الحيوانات المهددة بالإنقراض

الغوريلا مخلوقات رائعة تشارك 98.3٪ من حمضها النووي مع البشر كما إنهم قادرون على الشعور بالعواطف مثلنا وحتى التصرف مثلنا في بعض الأحيان، وهناك نوعان من الغوريلا، الغوريلا الشرقية والغوريلا الغربية، ولديهما نوعان فرعيان، وثلاثة من أصل أربعة معرضة للخطر بشكل خطير في القائمة الحمراء لأنواع الحيوانات المهددة بالإنقراض الصادرة عن الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة والموارد الطبيعية.

 

ومثل العديد من الحيوانات المهددة بالإنقراض، يرجع انخفاضها في الغالب إلى الصيد غير المشروع، وفقدان الموائل، والمرض، والصراع البشري، والغوريلا بطيئة أيضًا في التعافي حيث لديها معدل تناسلي منخفض، مما يعني أن الإناث تلد كل أربع إلى ست سنوات فقط وسوف تتكاثر أنثى واحدة ثلاث أو أربع مرات في حياتها.

 

2- وحيد القرن من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

وحيد القرن من الحيوانات المهددة بالإنقراض

الصيد غير المشروع لقرونهم المميزة هو أكبر تهديد لهم، فيتم استخدامها في الطب الصيني التقليدي ويتم عرضها كرمز للوضع وإثبات للثروة، كما إنها ذات قيمة عالية بحيث يمكن بيع قرن وحيد القرن مقابل 30،000 دولار للكيلوجرام في السوق السوداء، ولذلك تعتبر ثلاثة من أنواع وحيد القرن من بين أكثر الحيوانات المهددة بالإنقراض في العالم، وهم وحيد القرن الأسود، ووحيد قرن ياوان، ووحيد قرن سومطرة، ويعتبر وحيد القرن جافان هو الأقرب إلى الإنقراض حيث لم يتبق سوى 46 إلى 66 فردًا، وجميعهم في حديقة أوجونغ كولون الوطنية في إندونيسيا.

 

3- السلاحف البحرية من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

السلاحف البحرية من الحيوانات المهددة بالإنقراض

الحيوان التالي على قائمة أنواع الحيوانات المهددة بالإنقراض هي السلاحف البحرية، وهناك نوعان من السلاحف البحرية المهددة بالإنقراض بشكل خطير في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالإنقراض الصادرة عن الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وهم سلاحف منقار الصقر وسلحفاة كيمب ريدلي، وتُصنف السلاحف البحرية الجلدية على أنها ضعيفة، على الرغم من أن عدد السكان يتناقص والعديد من المجموعات السكانية الفرعية تواجه الإنقراض، ويعتبر الصيد أحد أكبر التهديدات للسلاحف البحرية، حيث يستهدف الصيادون بيضهم وصدفتهم ولحومهم وجلدهم كما أنهم معرضون لخطر فقدان الموائل والصيد العرضي والتلوث وكذلك تغير المناخ.

 

4- ساولا من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

ساولا من الحيوانات المهددة بالإنقراض

ساولا هي واحدة من أندر الثدييات الكبيرة على الأرض، وتم اكتشافه لأول مرة في عام 1992 في فيتنام، وهو حدث مثير للغاية حيث تم الترحيب به كواحد من أكثر الإكتشافات الحيوانية إثارة في القرن العشرين، ويعتبر ساولا بعيد المنال ونادرًا ما يُعرف باسم وحيد القرن الآسيوي، ومن الصعب تحديد أعداد السكان بأي دقة، لكنه يعتبر مهددة بالانقراض بشكل خطير، وهو واحد من أندر الثدييات الأرضية الكبيرة على الأرض.

 

5- الحوت الشمالي الأطلسي من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

الحوت الشمالي الأطلسي من الحيوانات المهددة بالإنقراض

الحوت الأيمن لشمال الأطلسي هم عمالقة لطيفون يبقون بالقرب من السواحل ويقضون الكثير من الوقت على السطح يتغذون على العوالق الحيوانية، وكل ذلك يجعلهم هدفًا سهلاً، وتم القضاء عليهم تقريبًا من قبل الصيادين بهدف الحصول على اللحوم والدهون الغنية بالزيوت، وهي الآن واحدة من أكثر الحيتان الكبيرة المهددة بالإنقراض.

 

ولا يوجد حاليًا سوى حوالي 400 منها متبقية، وحوالي 100 أنثى فقط تتكاثر، كما إنهم محميون الآن، وصيدهم يعتبر غير قانوني، لكن انتعاش أعدادهم أصبح بطيء، فلا تتكاثر الإناث في السنوات العشر الأولى من حياتها، ثم تلد عجلاً واحداً من كل ست إلى عشر سنوات، وقد يؤثر تغير المناخ وتغير درجات حرارة البحر على توافر الغذاء، الأمر الذي سيكون له تأثير كبير على معدلات البقاء والتكاثر.

 

6- الحمامة المسننة من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

الحمامة المسننة من الحيوانات المهددة بالإنقراض

باتباع طيور الدودو المنقرضة مثال قريبها، يختفي الحمام المفترس المسنن بمعدل ينذر بالخطر، ويعيش هذا النوع من الحمام فقط في ساموا ويوجد حاليًا من 70 إلى 380 منهم فقط في البرية، مع عدم وجود أي أعداد في الأسر للمساعدة في جهود الحفظ ولا يُعرف سوى القليل جدًا عن الحمام المليء بالأسنان، وفي الماضي لعب الصيد دورًا كبيرًا في تراجعه وقتل الآلاف من الأفراد.

 

والحمام المسنن لا يزال يقتل عن طريق الخطأ أثناء عمليات البحث عن الأنواع الأخرى، وواحدة من التهديدات الرئيسية لها هي فقدان الموائل فتم تطهير مساحات كبيرة من منازلهم لإفساح المجال للزراعة، أو تدميرها بسبب الأعاصير أو الإستيلاء عليها بالأشجار الغازية، كما أنهم معرضون لخطر الإفتراس من أنواع حيوانات كالقطط الوحشية.

 

7- تمساح غرايل من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

تمساح غرايل من الحيوانات المهددة بالإنقراض

هذا النوع من التماسيح يأكل السمك من الهند ولديهم خطم رقيق طويل مع نتوء كبير في النهاية يشبه وعاءًا يعرف باسم غارا، حيث يحصلون على اسمهم ويقضون معظم وقتهم في أنهار المياه العذبة، ويتركون الماء فقط للتشمس في الشمس ووضع البيض، ولسوء الحظ، انخفضت أعداد تمساح الغاريال منذ الثلاثينيات، وللأسف هذا التمساح الكبير على وشك الإنقراض، فهناك فقط حوالي من 100 إلى 300 تمساح غاريال متبقي في البرية، ويرجع تراجعه إلى العديد من الأسباب، فيشكل فقدان الموائل والتلوث والتشابك في شبكات الصيد بعض أكبر التهديدات، إلى جانب الصيادين الذين يستهدفونها للاستخدام في الطب التقليدي.

 

8- كاكابو من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

كاكابو من الحيوانات المهددة بالإنقراض

ببغاء كاكابو هو من الببغاوات الليلية التي تعيش في الأرض من نيوزيلندا، وهو مثال آخر على حيوان جلبه البشر إلى حافة الإنقراض كما إنهم معرضون لخطر شديد مع بقاء حوالي 140 فردًا فقط، ولكل منهم اسم فردي وكانت ذات يوم شائعة في جميع أنحاء نيوزيلندا وبولينيزيا ولكنها تسكن الآن جزيرتين صغيرتين فقط قبالة ساحل جنوب نيوزيلندا.

 

وأحد التهديدات الرئيسية لهذه الببغاوات هو الإفتراس من الأنواع التي تم إدخالها مثل القطط التي تصطاد باستخدام الرائحة، ورد فعل كاكابو الطبيعي هو التجميد والإختلاط مع الخلفية عند التهديد وهي فعالة ضد الحيوانات المفترسة التي تعتمد على البصر للصيد ولكن ليس الرائحة وتترك الإناث أيضًا العش دون مراقبة عند العثور على الطعام، مما يجعل البيض متاحًا مجانًا للحيوانات المفترسة.

 

9- نمر آمور من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

نمر آمور من الحيوانات المهددة بالإنقراض

لسوء الحظ، فإن نمور آمور واحدة من أكثر القطط الكبيرة المعرضة للخطر في العالم كما إنهم معرضون للخطر بشكل كبير في القائمة الحمراء لأنواع الحيوانات المهددة بالإنقراض الصادرة عن الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة والموارد الطبيعية، وبين عامي 2014 و2015، لم يبق سوى 92 نمورًا من فصائل آمور ضمن نطاقها الطبيعي.

 

ويقدر هذا العدد الآن بأقل من 70 ومثل جميع الأنواع في قائمتنا المهددة بالإنقراض، البشر هم أكبر تهديد لهم وتحظى معاطفهم الجميلة بشعبية لدى الصيادين مثل عظامهم التي يبيعونها للاستخدام في الطب الآسيوي التقليدي كما أنهم معرضون لخطر فقدان الموائل بسبب الحرائق الطبيعية والإصطناعية في المقام الأول وتغير المناخ يغير أيضًا موطن نمر آمور ويؤدي إلى انخفاض في توافر الفريسة.

 

0- فاكويتا من الحيوانات المهددة بالإنقراض :

فاكويتا من الحيوانات المهددة بالإنقراض

الفاكويتا هي أصغر الثدييات البحرية وأكثرها عرضة للخطر في العالم وتم تصنيفها على أنها مهددة بالإنقراض بشكل خطير منذ عام 1996، وفي عام 2018، لم يكن هناك سوى حوالي من 6 إلى 22 فاكويتا، ويشير أحدث تقدير، من يوليو 2019، إلى أنه لا يوجد حاليًا سوى 9 وأكبر تهديدهم هو الصيد غير الشرعي وسمكة الفاكويتا هي سمكة كبيرة مطلوبة بسبب مثانتها للسباحة.

 

وانتهى بها الأمر عن طريق الخطأ في التشابك في الشباك الخيشومية المخصصة للتوبا والغرق لأنها لم تعد قادرة على السباحة إلى السطح للتنفس وأدت جهود الحفظ إلى فرض حظر على الشباك الخيشومية في موطن الفاكويتا في يوليو 2016، لكن الصيد غير القانوني مستمر، ولا يزال التهديد قائمًا وتركز الجهود الآن على فرض الحظر على الشباك الخيشومية واضطهاد من يقوم باستخدامها.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading