nav icon

10 حقائق رائعة عن الفراشة بالصور

يحب الناس مشاهدة الفراشة الملونة هذه الحشرة الرشيقة النشطة النابضة بالحياة هي تتنقل من زهرة إلى زهرة أخرى، ولكن من الفراشة الزرقاء الأصغر حجما إلى فراشة ذيل السنونو الأكبر حجما، ما مدى معرفتك بهذه الحشرات حقا؟ إليك 10 حقائق عن الفراشة ستجدها رائعة.

 

1- أجنحة الفراشة شفافة :

أجنحة الفراشة شفافة

كيف يمكن أن تكون؟ نحن نعلم أن الفراشة ربما تكون أكثر الحشرات الملونة والحيوية، حسنا، وأجنحة الفراشة مغطاة بآلاف الحراشيف الصغيرة، وتعكس هذه الحراشيف الضوء بألوان مختلفة، ولكن تحت كل هذه الحراشيف يتكون جناح الفراشة في الواقع من طبقات من الكيتين، وهو نفس البروتين الذي يشكل الهيكل الخارجي للحشرة، وهذه الطبقات رفيعة للغاية بحيث يمكنك رؤيتها من خلالها، ومع تقدم الفراشة في العمر، تسقط الحراشيف من الأجنحة، تاركة بقعا شفافة حيث تنكشف طبقة الكيتين.

 

2- الفراشة تتذوق بأقدامها :

الفراشة تتذوق بأقدامها

تمتلك الفراشة مستقبلات تذوق على أقدامها لمساعدتها في العثور على النباتات المضيفة وتحديد مكان الطعام، والفراشة الأنثى تهبط على نباتات مختلفة، وتنقر الأوراق بقدميها حتى يطلق النبات عصارته، وتحتوي الأشواك الموجودة على الجزء الخلفي من ساقيها على مستقبلات كيميائية تكتشف التطابق الصحيح للمواد الكيميائية النباتية، وعندما تحدد النبات المناسب تضع بيضها، وسوف تطأ الفراشة من أي جنس بيولوجي على طعامها أيضا، مستخدمة الأعضاء التي تشعر بالسكريات الذائبة لتذوق مصادر الطعام مثل الفاكهة المخمرة.

 

3- تعيش الفراشة على نظام غذائي كامل السوائل :
بالحديث عن أكل الفراشة، يمكن للفراشة البالغة أن تتغذى فقط على السوائل عادة الرحيق، ويتم تعديل أجزاء الفم الخاصة بها لتمكينها من الشرب، ولكن لا يمكنها مضغ المواد الصلبة، ويظل الخرطوم الذي يعمل بمثابة ماصة للشرب، ملتفا تحت ذقن الفراشة حتى يجد مصدرا للرحيق أو أي تغذية سائلة أخرى، ثم ينفتح الهيكل الأنبوبي الطويل ويشرب وجبة، وتتغذى أنواع قليلة من الفراشات على النسغ، ويلجأ البعض إلى ارتشاف الجيف، بغض النظر عن الوجبة فإنهم يمتصونها من القش.

 

4- يجب أن تقوم الفراشة بتجميع خرطومها الخاص بسرعة :

الفراشة

الفراشة التي لا تستطيع شرب الرحيق محكوم عليها بالفشل، فواحدة من أولى وظائفها كفراشة بالغة هي تجميع أجزاء فمها، وعندما يخرج فرد بالغ جديد من حالة العذراء أو الشرنقة، يكون فمه مكونا من قطعتين، وباستخدام البالبي الموجود بجوار الخرطوم، تبدأ الفراشة في العمل على الجزأين معا لتشكيل خرطوم أنبوبي واحد، وقد ترى فراشة ظهرت حديثا تتجعد وتفتح الخرطوم مرارا وتكرارا، لتختبره.

 

5- تشرب الفراشة من طين البرك :

تشرب الفراشة من طين البرك

لا تستطيع الفراشة أن تعيش على السكر وحده، وتحتاج إلى المعادن أيضا، ولتكملة نظامها الغذائي المكون من الرحيق، تشرب الفراشة أحيانا من البرك الطينية الغنية بالمعادن والأملاح، ويحدث هذا السلوك الذي يطلق عليه اسم البودل، في كثير من الأحيان في ذكور الفراشات، والتي تدمج المعادن في حيواناتها المنوية، ثم يتم نقل هذه العناصر الغذائية إلى الأنثى أثناء التزاوج وتساعد في تحسين قابلية بيضها للحياة.

 

6- لا تستطيع الفراشة الطيران إذا كانت باردة :
تحتاج الفراشة إلى درجة حرارة جسم مثالية تبلغ حوالي 85 درجة فهرنهايت للطيران نظرا لأنها حيوانات من ذوات الدم البارد، ولا يمكنها تنظيم درجة حرارة أجسامها، ونتيجة لذلك، تؤثر درجة حرارة الهواء المحيط بشكل كبير على قدرتها على العمل، وإذا انخفضت درجة حرارة الهواء عن 55 درجة فهرنهايت، فإن الفراشات تصبح غير متحركة وغير قادرة على الهروب من الحيوانات المفترسة أو للبحث عن الغذاء، وعندما تتراوح درجات حرارة الهواء بين 82 و 100 درجة فهرنهايت، يمكن للفراشة أن تطير بسهولة، وحوالي 3 أيام أكثر برودة تتطلب الفراشة تدفئة عضلات طيرانها، إما عن طريق الإرتعاش أو الإستلقاء تحت أشعة الشمس.

 

7- الفراشة الناشئة حديثا لا يمكنها الطيران :
داخل الشرنقة، تنتظر الفراشة النامية أن تخرج وأجنحتها محطمة حول جسدها، وعندما تتحرر أخيرا من حالة العذراء، فإنها تحيي العالم بأجنحة صغيرة ذابلة، ويجب أن تضخ الفراشة سوائل الجسم على الفور من خلال عروق أجنحتها لتوسيعها، وبمجرد وصول أجنحتها إلى حجمها الكامل، يجب أن تستريح الفراشة لبضع ساعات للسماح لجسمها بالجفاف والتصلب قبل أن تتمكن من القيام برحلتها الأولى.

 

8- غالبا ما تعيش الفراشة لأسابيع قليلة فقط :

تعيش الفراشة لأسابيع قليلة فقط

بمجرد خروج الفراشة من شرنقتها كفرد بالغ، يكون أمام الفراشة أسبوعين إلى أربعة أسابيع فقط لتعيشها، وفي معظم الحالات، خلال ذلك الوقت، تركز كل طاقتها على مهمتين الأكل والتزاوج، وقد تعيش أصغر أنواع الفراشة مثل الفراشة الزرقاء لبضعة أيام فقط، ومع ذلك، يمكن للفراشة التي تقضي الشتاء كبالغة، مثل الفراشة الملك وفراشة عباءة الحداد أن تعيش لمدة تسعة أشهر.

 

9- الفراشات قصيرة النظر لكنها تستطيع رؤية الألوان :
في نطاق 10-12 قدما، يكون بصر الفراشة جيدا جدا، ومع ذلك، فإن أي شيء يتجاوز هذه المسافة يصبح ضبابيا بعض الشيء، وعلى الرغم من ذلك، يمكن للفراشة أن ترى ليس فقط بعض الألوان التي يمكننا رؤيتها، ولكن أيضا مجموعة من الألوان فوق البنفسجية غير المرئية للعين البشرية، وقد تحتوي الفراشة نفسها على علامات فوق بنفسجية على أجنحتها لمساعدتها على التعرف على بعضها البعض وتحديد مكان رفاقها المحتملين، وتعرض الأزهار أيضا علامات فوق بنفسجية تعمل كإشارات مرور للملقحات الواردة مثل الفراشات.

 

10- تستخدم الفراشة الحيل لتجنب تناولها :

الفراشة

تحتل الفراشة مرتبة منخفضة جدا في السلسلة الغذائية، حيث يسعد الكثير من الحيوانات المفترسة الجائعة بإعداد وجبة منها، لذلك فهم بحاجة إلى بعض آليات الدفاع، وتطوي بعض الفراشات أجنحتها لتندمج في الخلفية، مستخدمة التمويه لتجعل نفسها غير مرئية للحيوانات المفترسة، ويحاول البعض الآخر الإستراتيجية المعاكسة، بارتداء ألوان وأنماط نابضة بالحياة تعلن بجرأة عن وجودهم، وغالبا ما تحزم الحشرات ذات الألوان الزاهية لكمة سامة إذا تم تناولها لذلك تتعلم الحيوانات المفترسة تجنبها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading