nav icon

هل يمكنني تناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل ؟

بالنسبة للكثيرين الطعام الحار هو كل شيء فلا يستطيعون تذوق أي شيء بدون أن يكون حارًا، ولكن العديد من النساء تتساءل هل يمكنها تناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل وهل هذا شيء جيد أم سيء، وهناك بعض النساء يتناولون الطعام الحار بدون الإلتفات لأي شيء، ولكن قد يكون هذا خطرًا في حد ذاته حيث يجب الرجوع للطبيب المعالج في أي شيء للحفاظ على الحمل.

 

هل يمكن تناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل ؟
في الواقع يمكن للمرأة الحامل تناول الطعام الحار ولا يوجد سبب طبي يمنع المرأة الحامل من تناول الطعام الحار كما إنه آمن تمامًا للطفل ولكنه قد يجعل المرأة الحامل تشعر بعدم الراحة في منطقة الجهاز الهضمي، خاصة إذا لم تكن من محبي الأطعمة الحارة، والحقيقة هي أن النساء اللاتي يعشن في المناطق التي يكون فيها المطبخ أكثر توابلًا يواصلن تناول الطعام الحار أثناء الحمل ولا بأس بهن ولكن يجب تذكر فقط توخي الحذر وتناول الطعام باعتدال وغسل اليدين قبل لمس العينين أو أي جزء حساس آخر من الجسم.

 

الآثار المحتملة لتناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل :
هناك الكثير من حكايات الزوجات الحوامل حول معنى الحمل مع الكثير من التوابل وتعتقد بعض النساء أنه إذا كنتِ تعانين من حرقة في المعدة ناتجة عن تناول الأطعمة الحارة، فسيولد طفلك بشعر كثير وهناك خرافة أخرى وهي أنه إذا تناولت طعامًا حارًا، فقد يتسبب ذلك في إصابة الجنين بالعمى وهذا ليس صحيحا، ونظرًا لأن هرمونات الحمل ودفع الرحم عند ارتفاعه يمكن أن يسبب ارتجاعًا، فقد تكون الأطعمة الحارة أقل تحملاً بشكل جيد لكنها لا تجعل الطفل أعمى، وبغض النظر عن الأساطير، إليك بعض الآثار المحتملة لتناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل :

 

الحموضة :
الحموضة المعوية شائعة جدًا أثناء الحمل وغالبًا ما تثير الأطعمة الحارة حرائق الحموضة المعوية، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وعندما يكبر الطفل، يمكن أن يدفع أحماض المعدة إلى المريء.

 

غثيان الصباح :
الأطعمة الحارة يمكن أن تزيد من غثيان الصباح، لذا تجنب الأطعمة الحارة في الثلث الأول من الحمل.

 

الحساسية :
يمكن أن يسبب تناول الفلفل أعراض حساسية لدى بعض الأمهات لذا إذا كنتِ تعانين من أي أعراض حساسية قبل الحمل، فلن يكون الوقت المناسب لمحاولة التغلب على هذه الصعوبات أثناء الحمل.

حمل

ويتبقى السؤال هل هناك أطعمة حارة يجب تجنبها أثناء الحمل، في الحقيقة لا يوجد، ولكن هناك سبب معين لتجنب تناول الطعام الحار أثناء الحمل وهي حساسية الطعام، وفي الثلث الثالث من الحمل، يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة في زيادة الحساسية تجاه بعض الأطعمة مثل الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية وغيرها من الأطعمة الشائعة التي تسبب عسر الهضم ويمكن لهذه الحساسيات أن تجعل الأمهات الحوامل يتجنبن حتى أفضل الوجبات لذا يجب الحذر من تناول الأطعمة التي تحفز الزناد.

 

كيف يمكن أن يكون تناول الأطعمة الحارة مفيدًا أثناء الحمل ؟

فتح شهية الطفل مستقبلًا :
تُظهر بعض الأبحاث أن تناول الطعام الحار يمكن أن يوسع حنك الطفل في الرحم ووجدت الدراسة أن النكهات تنتقل من الأم إلى الطفل عبر السائل الأمنيوسي لذا، أي شيء تأكله الأم أثناء الحمل يمكن أن يوسع ذوق الطعام لدى الطفل.

 

محاربة الخلايا السرطانية :
خلال فترة الحمل، قد تعاني من تلف مؤكسد قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان في المستقبل ويحتوي الفلفل على الكاروتينات، وهو مضاد للأكسدة، وقد أظهرت الدراسات أن الكابسيسين الموجود في الفلفل الحار الحار يمكن أن يبطئ انتشار سرطان الرئة.

 

محاربة حب الشباب :
العديد من الأمهات الحوامل يمكن أن ينتهي بهن الأمر مع مشاكل حب الشباب والجلد والأطعمة الحارة يمكن أن تساعد في ذلك.

 

يساعد على مكافحة نزلات البرد والسعال :
الحصول على البرد أثناء الحمل أمر مروع ويمكن أن يساعد الفلفل في ذلك وتستخدم العديد من الثقافات من جميع أنحاء العالم الفلفل لعلاج نزلات البرد والسعال.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading