nav icon

معلومات مدهشة عن حيوان الكوالا بالصور

هل سمعت شخص من قبل يشير إلى حيوان الكوالا على أنه دب الكوالا؟ حسناً، مثل الدببة، حيوان الكوالا هو من الثدييات وله آذان مستديرة وغريبة إلى حد ما، ويبدو حيوان الكوالا لطيفاً ومحبوباً مثل دمية الدب ولكنه ليس من الدببة، فحيوان الكوالا عضو في فئة من الحيوانات تسمى الجرابيات، وتشمل فئة الجرابيات الكنغر، الوابيز، الواروس، الومبات والأبوسوم، ويبدو حيوان الكوالا حيوان ناعم الفراء، ولكن في الحقيقة فراءه يبدو وكأنه صوف خشن مثل الأغنام، وكما يبدو حيوان الكوالا أنه حيوان ودود، إلا أنه حيوان بري ولا يمكن اعتبار حيوان الكوالا حيوان أليف جيد.

 

موئل حيوان الكوالا والنظام الغذائي :
حيوان الكوالا موطنه الأصلي جنوب شرق وشرق أستراليا، ويعيش في غابات أشجار الكافور،، والكوالا من الحيوانات التي تحتاج إلى النوم لفترات طويلة حتى تستطيع هضم طعامهم، وتواجد حيوان الكوالا على أرض الغابات طوال الوقت سيكون أمراً سيئاً، لأنه سيكون فريسة سهلة جداً للحيوانات المفترسة، ولذلك تكيف حيوان الكوالا للعيش على الأشجار وعلى وجه التحديد أشجار الكينا، حيث يثبت طرفه الخلفي في فروع الأشجار بقوة حتى يستطيع مضغ طعامه وأخذ قيلولة من النوم في أمان دون الإحساس بالتهديد.

حيوان الكوالا

غابات الأوكالبتوس هي المنزل والمأوى والغذاء لحيوان الكوالا، ويمتلك الكوالا ذيل صغير وعمود فقري منحني ونهاية خلفية مستديرة، وهو يتنقل على الأرض عند الضرورة، ولكن في العادة، هو يتنقل بين الأشجار المتشابكة للتنقل بين المناطق المختلفة، وفي الأيام الحارة يفضل حيوان الكوالا الأشجار الباردة المظللة للراحة، أما في الأيام الباردة، فيستلقي بالقرب من أشعة الشمس لإمتصاص الحرارة التي يحتاجها جسده.

 

وحيوان الكوالا لديه عدد قليل من الحيوانات المفترسة الطبيعية مثل البومة، والأسباب المباشرة لوفيات حيوان الكوالا هي حوادث السيارات وهجمات الكلاب، ولذلك الكوالا يكون في أمان أكثر على الأشجار، ويمتلك حيوان الكوالا اأطراف الأمامية والخلفية التي تساعده على الإلتفاف والتعلق بأغصان الأشجار بشكل فعال للغاية، ويد الكوالا تحتوي على اثنين من الإبهام عكس الأصابع الأخرى وذلك لزيادة قبضته على فروع الأشجار، كما يمتلك مخالب حادة ليتمكن من الحفر في لحاء الأشجار، كما يمتلك الكوالا قدمين لها أصابع مدمجة وهو يستخدمها في تنظيف نفسه، وأصابع القدم التي لا تحتوي على مخلب تعمل كإبهام للإمساك، وتساعد عضلات الذراع والكتف القوية حيوان الكوالا لتسلق أشجار يصل طولها إلى 46 متر، وتمكنه أيضاَ من القفز بين أغصان الأشجار.

حيوان الكوالا

حيوان الكوالا من الحيوانات الإنفرادية التي تعيش بمفردها بشكل دائم، وهو ينشط عادة في الليل، ويقضي معظم وقته في تناول الطعام والنوم، ويأكل حيوان الكوالا أوراق الكافور فقط، وقد يبدو أن تناول نوع واحد من النباتات مملاً، ولكن هناك أكثر من 600 نوع مختلف من أشجار الكافور، ومن وجهة نظر حيوان الكوالا، فإن كل منها له مذاقه وطعمه المختلف، ويفضل حيوان الكوالا تناول أوراق 36 نوع من أنواع الكافور.

 

حياة حيوان الكوالا :
تمتلك أنثى الجرابيات بشكل عام كيس يحملن فيه طفلهن، الذي يسمى جوي، والعديد من أنواع الجرابيات مثل الكنغر لديها حقيبة تفتح لأعلى باتجاه الرأس، ولكن حيوان الكوالا يمتلك كيس يفتح باتجاه أرجله الخلفية، وذلك للحفاظ على الجراب نظيف من التراب خلال الحفر، على الرغم من أن حيوان الكوالا توقف عن الحفر منذ أمد بعيد وفضل العيش على الأشجار، إلا أن جرابه لم يتطور بسلوكه الجديد.

حيوان الكوالا

وحيوان الكوالا مثل الجرابيات الأخرى، يبدأ حياته بطريقة غير إعتيادية، فحين يولد يكون بحجم قطعة الجيلي الكبيرة فقط، وفي الواقع لا يستطيع الصغير أن يرى أو يسمع، ولكن من المؤكد أنه يستطيع صعود الأشجار، وبعد فترة من ولادة جوي، يستخدم أطرافه الأمامية القوية للزحف من قناة الولادة إلى كيس أمه، ويلتصق جوي بإحدى حلمتي الأم في هذا المكان الدافئ الآمن حيث يشرب الحليب وينمو خلال الستة أشهر التالية.

 

وحتى بعد أن يغادر جوي حقيبة أمه، يعود إليه مرة أخرى عندما يريد الاختباء أو النوم، وفي بعض الأحيان يركب على بطن أمه، وبعد أن يصبح حجمه أكبر من أن تحمله حقيبة أمه، يصعد الصغير على ظهر أمه وتمسكه بأيد وأقدام قوية، وبعد حوالي عام يستطيع الصغير أن يعيش وحده على الأشجار، ويتعلم صغير حيوان الكوالا تناول أوراق الكافور من تلقاء نفسه تدريجياً، وليس لأن حيوان الكوالا ينام كثيراً أنه يعتبر من الحيوانات الهادئة أو المملة، فيقول أخصائيو رعاية الحياة البرية أن لكل كوالا شخصية فريدة من نوعها، ويقدم حيوان الكوالا عدة أصوات مختلفة، بداية من الشخير إلى النفخ إلى الصرخات، ويحاول الباحثون فهم سبب خوار حيوان الكوالا الذكر، فهل هو يعني فرض سيطرته على مكان معين، أم دعوة الإناث للتزاوج؟

حيوان الكوالا

ويمتلك ذكر حيوان الكوالا رقعة عارية على الصدر حيث توجد غدته المعطرة، ويفرك الذكر بقعة الجذع أو فرع الشجرة لتمييزها برائحته الخاصة، ومازالت الأبحاث مستمرة حول طبيعة هذه الغدد وهل تتغير خلال العام أم لا، فقد تم العثور على 35 مادة كيميائية تشكل هذه الرائحة، وتم أخذ عينات من الذكور في أوقات مختلفة خلال العام لمعرفة هل تتغير الروائح أم لا، ونتيجة هذه الأبحاث وجد العلماء أن ذكر حيوان الكوالا تكون لديه رائحة كريهة خلال فصل الربيع عندما يحاول جذب رفيقته للتزاوج.

 

هل حيوان الكوالا مهدد بالإنقراض ؟
حيوان الكوالا واحد من الرموز الأكثر شهر في أستراليا، ولكنه رغم ذلك معرض للإنقراض عبر جزء كبير من النطاق الشمالي الذي يتواجد فيه، وفي الماضي، كان يتم قتل حيوان الكوالا من أجل فراءه، وفي الواقع من عام 1919 حتى عام 1924 تم قتل 8 مليون من حيوان الكوالا، واليوم، الكوالا مهدد بسبب الإفتراس من الكلاب الداجنة وبعض الأمراض التي انتشرت بين هذه الحيوانات، بالإضافة إلى ذلك، يتم دهس حيوان الكوالا بواسطة السيارات العابرة للطرق بسرعة كبيرة، ولكن السبب الأهم والذي لا يستطيع حيوان الكوالا فعل شئ حياله هو فقدان الموائل التي يعيش فيها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading