nav icon

معلومات مدهشة عن دب الباندا العملاقة بالصور

دب الباندا العملاقة واحدة من أكثر الحيوانات المهددة بالإنقراض في العالم، حتى أنها لا تعيش في أي مكان في العالم خارج الأسر، فكل أعداد الباندا العملاقة المتبقية على قيد الحياة تعيش في حدائق الحيوانات والمحميات الطبيعية، ودب الباندا العملاقة تستخدم كشعار للصين في العالم كله، وتعرف هذه الباندا اللطيفة باسم الكنز الوطني في الصين.

 

وتشغندو هي الموطن الأصلي لدب الباندا العملاقة، وهذا النوع من الدببة يعيش فقط على نبات الخيزران، وهي من الحيوانات الثديية التي تعيش ما بين 15 إلى 20 عاماً في البرية، وحتى 30 عامً في الأسر، وتلد دب الباندا العملاقة شبل واحد فقط كل سنتين، ويأتي موسم التزاوج في الربيع، ويولد الشبل الصغير في أواخر الصيف.

دب الباندا العملاقة

كيف تبدو الباندا العملاقة ؟
دب الباندا العملاقة تبدو مثل الدببة من حيث شكل الجسم العام، ولكنها تتميز باللون الأبيض والأسود المعروف عنها وأرجلها الأربعة المغطاة بالفرو الأسود، وتمتلك الباندا العملاقة شريط أسود حول أكتافها وكذلك عيونها وآذانها، أما عن لون ذيلها فهو في الواقع أبيض اللون، وهناك سؤال آخر يتردد كثيراً عن لون دب الباندا العملاقة حديثة الولادة، وهنا الأجابة قد تبدو مفاجأة، فأشبال الباندا العملاقة يولدون ببشرة وردية اللون، ويبلغ ارتفاع الباندا العملاقة البرية حوالي 75 سم، أما طولها فيصل إلى 1.5 متر، ويصل وزنها إلى 150 كيلوجرام.

دب الباندا العملاقة

ماذا تفعل دب الباندا العملاقة طوال اليوم ؟
تقضي دب الباندا العملاقة ما يصل إلى 14 ساعة في تناول الطعام يومياً، حيث يوفر لها نبات الخيزران سعرات حرارية منخفضة تجعله يجوع بسرعة، وعندما تنتهي الباندا العملاقة من تناول الطعام تذهب إلى النوم لمدة 2 إلى 4 ساعات، وعندما تستيقظ مرة أخرى تبحث عن المزيد من الطعام، وإلى جانب الأكل والنوم، تتسلق دب الباندا العملاقة الأشجار أيضا، نعم، دب الباندا العملاقة يمكنها تسلق الأشجار، فهي تتسلق الأشجار للابتعاد عن الحيوانات المفترسة.

 

وملخص القول أن الباندا العملاقة تقضي حياتها في أكل الخيزران والنوم والمشي حول الغابة فيما يتبقى من الوقت خلال اليوم، وإلى جانب تسلق الأشجار تستطيع الباندا العملاقة السباحة، ولا تبني الباندا أوكار باستثناء وقت ولادة الأشبال، ولا تدخل أيضاَ في مرحلة سبات في أي وقت خلال العام، وتفضل الباندا العملاقة العيش في المنحدرات بشكل منفرد، أي تفضل الحياة الإنفرادية وليس في أزواج أو مجموعات، وإذا كان الطقس بارد في الجبال، تتجه إلى الوديان حيث الجو الدافئ.

دب الباندا العملاقة

ماذا تأكل دب الباندا العملاقة ؟
كما ذكرنا أكثر من مرة تتغذى دب الباندا العملاقة على جذور الخيزران، وكذلك براعم الخيزران وأوراق الخيزران، ويشكل الخيزران حوالي 99% من النظام الغذائي لدب الباندا العملاقة، وتأكل دب الباندا في الأسر أيضاً كيكة الباندا المصنوعة من دقيق الأرز ومسحوق فول الصويا ودقيق الذرة والبيض، ويمكن أن تأكل دب الباندا العملاقة في البرية أيضاً الأعشاب، والحشرات، الفئران وحتى الحملان الموجودة في القرى المحيطة ببيئتها.

 

أين يمكن العثور على دب الباندا العملاقة ؟
يقوم العديد من المسافرين برحلاتهم إلى الصين خصيصاً من أجل مشاهدة دب الباندا العملاقة، وهناك العديد من الأماكن في الصين التي يمكن العثور فيها على دب الباندا العملاقة، ولكن أفضل الأماكن لرؤية دب الباندا العملاقة هي منطقة تشغندو في مقاطعة سيتشوان، وهي مسقط رأس دب الباندا العملاقة، وهناك يمكنك أيضاً رؤية دب الباندا الحمراء أيضاً.

دب الباندا العملاقة

أين تعيش دب الباندا العملاقة في البرية ؟
وفقا لتعداد عام 2014، لا يوجد سوى 1864 حيوان من دب الباندا على قيد الحياة في البرية، وهي واحدة من أندر أنواع الحيوانات البرية وأكثرها عرضة للخطر في العالم، والآن الموطن الوحيد المتبقي لدب الباندا العملاقة يقع على سفوح الجبال النائية على ارتفاع حوالي 1200 إلى 3100 متر (4000 إلى 10000 قدم) فوق مستوى سطح البحر، وذلك في سفوح التبت في مقاطعات سيتشوان وقانسو وشنشي، ويمكن أن تعيش الباندا العملاقة في غابات الخيزران الكبيرة، لأن الخيزران هو طعامها الرئيسي، ومقاطعة سيتشوان لديها العديد من المحيات الطبيعية التي تعيش فيها الباندا العملاقة.

 

لمذا تعرضت دب الباندا العملاقة لخطر الإنقراض ؟
واحد من الأسباب الرئيسية لتعرض دب الباندا العملاقة لخطر الإنقراض هو أنشطة قطع الأشجار وإزالة الغابات من أجل الزراعة، وهذه الغابات والأشجار هي الموطن الأساسي لدب الباندا، كما تعرضت الباندا العملاقة لخطر الصيد وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض أعدادها أيضاً، وخلال السنوات الماضية تم إنقاذ دب الباندا وتربيته في الأسر من أجل التكاثر ثم دخلت مرة أخرى إلى البرية، ولكن أعدادها مازالت في الانخفاض.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading