nav icon

هل الجري أثناء الحمل يؤذي الجنين في بطن أمه ؟

لقد ولت الأيام التي اعتقد فيها الأطباء والنساء أنه من أجل الحصول على حمل صحي كانت النساء بحاجة إلى التوقف عن جميع الأنشطة الأخرى بخلاف نمو الطفل أثناء الحمل، واليوم، تعمل النساء حتى مواعيد ولادتهن ويواصلن حتى الأنشطة البدنية، مثل رفع الأثقال والجري، ولكن إذا كنت تتساءل عما إذا كان الركض أثناء الحمل سيؤذي الطفل، فتابع القراءة.

 

هل الجري آمن على الطفل أثناء الحمل؟
نعم، الركض آمن أثناء الحمل على الطفل، بشرط أن تركض قبل الحمل، وأنك لا تفعل أي شيء متطرف أو إضافي أثناء الحمل، مثل زيادة المسافة المقطوعة أو الاشتراك فجأة في ماراثون، وتناولت دراسة شملت ما يقرب من 1300 عداء مدى تأثير الجري على أطفالهم وخلصت إلى أن الجري بغض النظر عن مقدار الحمل أو في أي مرحلة من مراحل الحمل ليس له آثار سلبية على وزن الطفل، أو عنق الرحم، أو المشيمة عند الولادة.

 

وكانت هناك زيادة طفيفة في المساعدة في الولادات الطبيعية، والتي عزاها الباحثون إلى زيادة عضلات قاع الحوض في العدائين، وبشكل عام، الجري أثناء الحمل هو تماما مثل أي نوع آخر من التمارين ويمكن أن يكون طريقة رائعة للشعور بالراحة والبقاء بصحة جيدة خلال الولادة، وقالت الدكتورة إرين داوسون، طبيبة النساء والولادة التي تصادف أنها عداء، النساء اللآتي يمارسن الرياضة أثناء الحمل لديهن عمل أسهل وأسرع، ويشعرن بتحسن بعد الولادة، وتعافيهن أسرع كثيرا.

 

إختبرت دراسة الصحة الرياضية لعام 2015 عادات العدائين أثناء الحمل ووجدت أن 70 ٪ من العدائين استمروا في الجري أثناء الحمل، ولكن ركض 31 ٪ فقط خلال الثلث الأخير من الحمل، وقللت غالبية العداوات الحوامل شدة الجري، وفي المتوسط، حيث يركضن بحوالي نصف جهدهن قبل الحمل، كما تناولت الدراسة بالتفصيل أسباب رغبة العديد من العداءات في مواصلة الجري خلال فترة الحمل، والتي تضمنت كل شيء من الرغبة في البقاء بصحة جيدة وشكل صحي إلى مجرد الرغبة في الحفاظ على الروتين الذي كان جزءا من حياتهم قبل الحمل.

 

في الواقع، ترى بعض الأمهات، مثل كورتني هايز، والتي لديها ولدان الآن، الجري أثناء الحمل كشكل من أشكال الرعاية الذاتية التي يجب الإحتفال به، وليس الخوف منه، وقد احتفلت بهذا الفعل كعلامة على صحته، وأوضحت قائلة، أحاول أن أتولى مسؤولية صحتي، وسيساعدك ذلك الأمل في الجري المنتظم وتناول الطعام بشكل أفضل والنوم الأفضل، وجعلني هذا السباق أشعر أنني أقوى قليلا مما شعرت به مؤخرا أثناء الحمل وكان هذا ما أحتاجه.

 

مخاطر الجري أثناء الحمل :

الحمل

على الرغم من أن الركض أثناء الحمل آمن لك ولطفلك، فمن المهم أيضا العناية بالجسم، واتخاذ كل حمل كتجربة مختلفة تماما إذا كنت حاملا أكثر من مرة، وإعادة تقييم روتين الجري حسب الضرورة، ويمكن أن تحدث الإصابات مع تغير جسمك، ومن المهم بشكل خاص الحفاظ على صحة قاع الحوض، والتي يمكن أن تتلف بسبب كل من الحمل وتأثير الجري.

 

على سبيل المثال، تقدم سارة كاني وهي عداءة حكاية تحذيرية عن سبب قرارها التوقف عن الجري خلال الحمل الثالث، وفي مدونتها، تصف كيف عانت من تسرب البول أثناء الجري بعد حملها الأول، وتوصلت إلى كونها طبيعية، ثم واصلت الجري واستمر تجربة التسرب خلال الحمل الثاني، وفي النهاية، أدركت أنها كانت تتعامل مع تلف خطير في قاع الحوض يتطلب علاجا طبيعيا للإصلاح.

 

وكتبت، اختيار عدم الجري أثناء الحمل لا يجعل أي امرأة أقل من العداء (مهما كانت التسمية)، أتمنى لو كنت قد استغرقت وقتا أثناء الحمل لاستكشاف بدائل الجري لو فعلت ذلك، فربما تم تقوية عضلات قاع الحوض بدلا من إجهادها، وخلاصة القول، إذا كنت ترغب في الإستمرار في الجري أثناء الحمل، يمكنك ذلك تماما، مع العلم أنه يمكن أن يكون آمنا وصحيا تماما لك ولطفلك، فقط تأكد من العمل مع طبيبك وعلاج قاع الحوض على طول الطريق، واطلب المساعدة إذا واجهت أي مضاعفات.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading