nav icon

10 من أكثر الأماكن السياحية الرائعة في الفلبين بالصور

هل اتخذت القرار الكبير أخيرا وبدأت في التخطيط لقضاء عطلة في الفلبين؟، إنه مكان رائع وبلد يجب أن يكون في قمة القائمة لكل مسافر يحب أن يغامر، ولكن بسبب تركيبة الفلبين الجغرافية فهي أرخبيل تضم أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة جزيرة تغطي أكثر من مائة وعشرين ألف ميل مربع، فإن التخطيط المسبق الذي يجب عليك أن تضعه في إعتبارك عند السفر إلى الفلبين فكرة جيدة، ولا تستقبل الفلبين عددا كبيرا من الزائرين مثل الدول المجاورة تايلاند وفيتنام، وهي ليست قريبة من أي مكان سياحي أيضا، ولكن السياحة في الفلبين في ازدياد، وفي حين أن هناك مناطق غير متطورة تجاريا، فقد لا تبقى على هذا النحو لفترة أطول، وحتى الآن هو الوقت المناسب للذهاب.

 

عندما تصل إلى الفلبين ستجد أن الجميع يتحدثون باللغة الإنجليزية تقريبا، وكوجهة لعطلة تعتبر الفلبين فريدة من نوعها، وهناك الكثير من الأشياء التي يمكنك مشاهدتها والقيام بها هناك، من أماكن ركوب الأمواج المذهلة إلى تراسات حقول الأرز إلى البراكين والشواطئ التي لا تعد ولا تحصى، ومن الصعب تحديد ما هي أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في الفلبين، وتحقق من هذه العشرة الأوائل ومعرفة ما إذا كانت قد وصلت إلى قائمة المهام الخاصة بك.

 

1- جزيرة بوراكاي من الأماكن السياحية في الفلبين :

جزيرة بوراكاي من الأماكن السياحية في الفلبين

جزيرة بوراكاي هي أربعة أميال مربعة من الأرض مغطاة بالكامل بشواطئ مرجانية بيضاء وأشجار النخيل الإستوائية، وهي المكان رقم واحد للزيارة في الفلبين، ولكن بسبب التطورات الأخيرة في الجزيرة فقد تراجعت في الترتيب إلى المركز العاشر، وتعد جزيرة بوراكاي مكانا مثاليا اجتذب في الماضي أكثر من ثلث الزوار الذين وصلوا إلى الفلبين بسبب شواطئها، وهي صغيرة للغاية لمواجهة التدفق الهائل للزوار، وبدأت الجزيرة تعاني من أضرار بيئية خطيرة وأغلقتها الحكومة الفلبينية للراحة لمدة ستة أشهر.

الفلبين

كانت جزيرة بوراكاي واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في الفلبين بسبب شواطئها التي لا تضاهى، وكان إغلاق السياحة الجزيرة لمنع المزيد من الأضرار التي لحقت بها من حفلات الشاطئ المجنونة التي عقدت، وأفضل شاطئ في جزيرة بوراكاي هو الشاطئ الأبيض على بعد ميلين ونصف من الرمال البيضاء المذهلة التي تنحني حول حافة خليج مدعوم ببساتين النخيل ويواجهها مياه بلورية، والشاطئ الأبيض أمر لا يصدق ولكنه ليس الوحيد في الجزيرة الذي يستحق الزيارة، ولا تفوت الذهاب إلى شاطئ دينيويد أو شاطئ إيليج إيليجان أو شاطئ بوكا شيل فكلها مذهلة بنفس القدر.

 

2- فيغان من الأماكن السياحية في الفلبين :

فيغان من الأماكن السياحية في الفلبين

بمجرد وصولك إلى مدينة فيغان، بالفلبين يصبح تراثها الإسباني واضحا، مع شوارع واسعة مرصوفة بالحصى تصطف على جانبيها منازل وشرفات مع نوافير زخرفية تمنح المدينة أجواء من العالم القديم تذكرنا ببلدة إسبانية نائمة خلال ساعات القيلولة، وفيغان هي عاصمة منطقة إيلوكوس شور في جزيرة لوزون بالفلبين، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1999، وهي واحدة من المدن القليلة المتبقية في أي مكان في الفلبين التي احتفظت بسحرها الأصلي في القرن السادس عشر، وأفضل طريقة لرؤية مدينة فيغان هي عن طريق استئجار كالسا عربة ركوب تقليدية بطيئة تجرها الخيول عبر الشوارع، وتعتبر العربة ذات العجلتين المغطاة بمظلة هي وسيلة النقل المفضلة في فيغان.

الفلبين

تعد منطقة ميستيزو، أو كالي كريزولجو النواة التاريخية التي تشكل الشخصية الإسبانية للمدينة، وتتميز كاتدرائية سانت بول متروبوليتان التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر بواجهة باروكية مزخرفة ومذابح ذات ألواح فضية، وبرج جرس مرتفع مقبب بارتفاع ثمانين قدما، والنافورة السحرية هي القطعة المركزية المذهلة في بلازا سالكيدو وتقوم بعرض ليلي راقٍ للأضواء والمياه والموسيقى.

 

3- نهر بويرتو برينسيسا الجوفي في الفلبين :

نهر بويرتو برينسيسا الجوفي في الفلبين

إذا كان هناك ما يجب رؤيته عندما تكون في الفلبين، فيجب أن يكون نهر بويرتو برينسيسا الجوفي في مقاطعة بالاوان، هذا النهر الذي يبلغ طوله خمسة أميال هو موقع من مواقع التراث العالمي لليونسكو وأحد عجائب الطبيعة الجديدة، ويمر النهر في طريقه من خلال نظام كهف كارست الجيري المثير للإعجاب وكان يعتقد أنه الأطول من نوعه في العالم حتى الإكتشاف الأخير لنهر أكبر بالقرب من بلايا ديل كارمن في المكسيك.

 

يعد استكشاف نهر بويرتو برينسيسا الجوفي في جولة بصحبة مرشدين فكرة رائعة، ويتنقل المرشدون المطلعون عبر الحديقة الوطنية وإلى نظام كهوف النهر على متن قوارب صغيرة تروي حقائق رائعة لن تفوتها، وفي حين أنه من المغري أن تغوص في المياه الزرقاء الخضراء البلورية لا يسمح بالسباحة في النهر لذا لا تقفز، وتعتبر وبويرتو برينسيسا ليس فقط النهر مكانا سياحيا شهيرا في الفلبين، ولذلك لا تتوقع أن تجد نفسك بمفردك هناك أو في أي من المعالم الأخرى التي لا يجب أن تفوت زيارتها.

الفلبين

يجب أن تزور جزيرة خليخ هوندا عندما تكون في الفلبين، فإنه مكان للهروب حيث يمكنك في جولة ليوم واحد زيارة ثلاث جزر مختلفة وهي جزيرة لولي وكوري وستارفيش، وكلها محملة بشواطئ رملية بيضاء وبعض أفضل الغطس على هذا الكوكب هناك، وقد تكون على بعد اثنتي عشرة ساعة بالقارب من بويرتو برينسيسا، ولكن لا تحذف الشعاب المرجانية من قائمة يجب أن تشاهدها أيضا، والشعاب المرجانية هي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهي موطن لآلاف الأنواع البحرية بما في ذلك السلاحف وشيطان البحر وأسماك القرش وهي واحدة من أفضل عشرة مواقع للغوص في العالم.

 

4- مانيلا عاصمة الفلبين :

مانيلا عاصمة الفلبين

ربما تكون أفضل كلمة لوصف مانيلا، عاصمة الفلبين، أنها فوضوية ولكنها فوضى مثيرة، ومانيلا مدينة مثيرة ومتنوعة فهي لا تستحق السمعة المدمرة التي تنسب إليها أحيانا، ومانيلا هي المركز الثقافي في الفلبين وقد تأثرت بالتأثيرات العرقية الفريدة للإسبان والصينيين والأمريكيين الذين سكنوا المدينة إلى جانب الفلبينيين الأصليين، وتوقع العثور على أفضل المتاحف في البلد هناك بالإضافة إلى المسارح وصالات العرض التي تعرض عروض من الفنانين من الدرجة الأولى في جميع الأنواع، ولقد عادت مانيلا بالفعل إلى الحياة بعد حلول الظلام، وتحمل مدينة مانيلا لقب لؤلؤة الشرق، وكما هو الحال مع جميع اللآلئ، تحتاج إلى اختراق القشرة لاكتشاف الكنز المخبأ في الداخل، ويمكن أن يكون ذلك صعبا حيث لا يوجد في مانيلا مركز مميز، ولكن استكشف كل منطقة على حدة.

الفلبين

تعد مانيلا موطنا لبعض أفضل المتاحف وأكثرها تنوعا في الفلبين، وفي حين أنه قد لا يكون لديك الوقت لزيارتهم جميعا، فهذه هي الأوقات التي لا يجب أن تفوتك حقا، ومتحف الفلبين الوطني الذي يعرض كل شيء من الفنون الجميلة إلى علم الآثار، ومتحف أيالا الذي يركز على الفن والتحف الأصلية، ومتحف العقل الذي يدور حول العلم ولديه أكثر من مائتين وخمسين معرضا تفاعليا، وإذا كان لديك أسنان حلوة، فإن متحف الحلوى يجب أن تراه في مانيلا، وإنها نسخة حقيقية ومباشرة من مصنع شوكولاتة ويلي ونكا مع الكثير من الحلوى السكرية، ومانيلا أوشن بارك هي واحدة من مناطق الجذب الأكثر شعبية في مانيلا، ويحتوي المنتزه البحري على أنفاق للأحياء المائية، ولقاء مع سمك الراي اللاسع وسمك القرش والتجول مع القارة المتجمدة وطيور البطريق الحية.

 

5- بركان مايون في الفلبين :

بركان مايون في الفلبين

الفلبين لديها خمسة وعشرين بركان نشط، وهي الدولة المثالية للسياحة البركانية، ويعد بركان مايون، بالإضافة إلى كونه مخروطا كلاسيكيا شبه مثالي تقريبا أحد أكثر البراكين المدهشة في العالم، كما أنه واحد من أكثر البراكين النشطة ويمكن أن يكون خطيرا، ولذا إذا كانت الزيارة في قائمة أمنياتك فتحقق من حالة الإندفاع الحالية هنا قبل الذهاب، وعندما يأخذ بركان مايون قسطا من الراحة من تدفق الحمم البركانية من الممكن القيام برحلة على الرغم من أنك ستحتاج إلى الإستعداد لأنه ليس من السهل التسلق، وهناك أربعة مخيمات على طول مسار المشي لمسافات طويلة، ولا ينصح بالذهاب إلى أبعد من ذلك ما لم تكن متسلقا بركانيا متمرسا، ولديك المعدات المناسبة ويرافقط دليل مدرب يعرف التضاريس، وقبل الإنطلاق لتسلق جبل مايون ستحتاج إلى الإتصال بمكتب إدارة السياحة الإقليمي الخامس في مدينة ليجازبي.

الفلبين

أفضل مكان لمشاهدة بركان مايون والذي يتطلب أقل جهد شاق هو من مقعد النافذة في الطائرة، وإذا كنت تطير إلى ليغازبي، فاطلب الجلوس على الجانب الأيسر من الطائرة لرؤية البركان بالكامل أو عند الطيران خارج المدينة، اجلس بجوار نافذة على الجانب الأيمن، وهناك أيضا إطلالات رائعة على البركان من المطار نفسه، وهناك خيار آخر هو زيارة أطلال كاجساوا وهو برج كنسي من القرن السادس عشر في بلدية داراغا في ألباي حيث تكون آفاق الجبل رائع بشكل لا يصدق.

 

6- تلال شوكولا هيلز في الفلبين :

تلال شوكولا هيلز في الفلبين

تعد تلال الشوكولا في مقاطعة بوهول بالفلبين ظاهرة جيولوجية طبيعية لا يوجد منها سوى أمثلة قليلة في العالم ويجب مشاهدتها بشكل محدد عندما تكون في الفلبين، وفي هذا المشهد غير العادي للغاية وفي مساحة تزيد قليلا عن ثلاثين ميلا مربعا، يوجد تل بعد تل من تلال كارست، والنتوءات المخروطية الشكل التي يبلغ ارتفاعها أكثر من مائة وخمسين قدما تغطي الأرض أينما نظرت، ولم يتم التحقق من عدد التلال على الإطلاق ولكنه يتجاوز ألفا ويمكن أن يكون أقرب إلى ألفين، والتلال مغطاة بالعشب خلال الموسم الرطب عندما يتغير المناخ ويجف العشب وتأخذ التلال لونا بنيا داكنا مميزا.

الفلبين

لتكون قادرا على رؤية تلال الشوكولا بأكملها وتقدير روعتها حقا فإن أفضل مكانين لمشاهدتها منها هما مجمع شوكولا هيلز أو متنزه ساجبايان، ويقع المجمع على بعد حوالي ثلاثة أميال خارج مدينة كارمن ولديه منصة عرض 360 درجة مع آفاق بانورامية رائعة من التلال، والمناظر مذهلة من المجمع ، ولكن كن مستعدا للإنضمام إلى الحشود التي تتسلق المئتي خطوة قبل أن تراها في النهاية، ومتنزه ساجبايان هو بديل أكثر هدوءا وأقل سياحة وأكثر سهولة في النقل عند الإقامة على الجانب الشمالي الشرقي من بوهول، وتعتبر تلال الشوكولا مشهدا مثيرا للإعجاب في أي وقت من العام ولكن أكثر عندما تصبح بنية بالكامل، ويحدث ذلك خلال موسم الجفاف الذي يمتد من أواخر نوفمبر حتى مايو.

 

7- جزيرة سيارجاو من الأماكن السياحية في الفلبين :

جزيرة سيارجاو من الأماكن السياحية في الفلبين

سيارجاو هي جزيرة على شكل دمعة على بعد مائتين وسبعين ميلا جنوب شرق مانيلا، والتي تأخذ معنى الجمال إلى مستوى جديد تماما وأكثر من ذلك إذا كنت راكب أمواج، وتعد الفلبين من الأماكن المفضلة لراكبي الأمواج مع عدد لا يحصى من الشواطئ التي تتلقى أمواجا ذات مستوى عالمي في العديد من المواقع حول الأرخبيل 22000 ميلا بالإضافة إلى الساحل، ولكن الأفضل هي جزيرة سيارجاو عاصمة ركوب الأمواج في الفلبين وربما أفضل بقعة تصفح في أي مكان في آسيا.

 

تقع منطقة سيارجاو الأكثر شيوعا في التزلج على الأمواج الكبيرة في بلدية الجنرال لونا في الجزيرة، وتلقب بالسحابة التاسعة بسبب موقعها التاسع في أفضل تصنيفات بقعة تصفح في العالم من قبل CNN، فإن الأمواج والقمم الناتجة هناك ليست للمتصفحي المبتدئين، ومشاهدة متصفحي ركوب الأمواج في السحابة التاسعة هي تجربة لا تنسى ووسيلة رائعة لإلتقاط النصائح لتحسين مهارات تصفحك.

 

8- جزر باتانيس من الأماكن السياحية في الفلبين :

جزر باتانيس من الأماكن السياحية في الفلبين

جزر باتانيس هي الأكثر شماليا في الفلبين وهي على مسافة واحدة من تايوان كما هي من مانيلا، ويتكون الأرخبيل الصغير من عشر جزر فردية ثلاث منها فقط سابتانج وباتان وإيبيات مأهولة بالسكان، وما يجعل هذه الجزر تبرز من العديد من الجزر الأخرى هي مناظرها الطبيعية وثقافتها الخالية من الجرائم، وعلى الرغم من أنها تستحق الزيارة إلا أنها ليست الأسهل والأكثر اقتصادية للحصول عليها أيضا، وغالبا ما يلعب المناخ الإستوائي في الجزيرة دمارا في جداول الرحلات، وأفضل وقت لزيارة جزر باتانيس من شهر مارس إلى مايو وهو موسم الجفاف عندما تقل احتمالية مواجهة الأعاصير.

الفلبين

جزر باتانيس مكان رائع لمحبي التاريخ، ويعني عدم وجود مواد البناء أن سكان الجزيرة استخدموا ما هو متاح لبناء مساكنهم، وبالتالي كانت المنازل الحجرية ذات الأسقف من القش، ومستوحاة من التقنيات المستفادة من الغزاة الإسبان، والآن يتم توزيع معظم الأمثلة المتبقية من البيوت الحجرية بين جزيرتي سابتانج وإيبيات، وتستمر الحياة كما كانت لعدة قرون في قرية الصيد ديورا حيث يعتبر صيد اليوم أهم حدث، وتقع القرية بعيدا في كهف صغير تصطف على جانبيه منازل متدلية وشاطئ حيث يتم وضع قوارب الصيد الملونة بعد يوم على المحيط، وإنه مكان بدائي ولكنه مريح، ولا تفوت تجربة بعض المأكولات في الجزيرة أثناء وجودك.

 

9- مدرجات أرز بانايو في الفلبين :

مدرجات أرز بانايو في الفلبين

عندما تفكر في مصاطب الأرز، ربما تكون الصين هي الدولة الأولى التي تتبادر إلى الذهن، وفكر مرة أخرى، لأن العديد من مدرجات بانايو في مقاطعةإيفوجاو الفلبينية يصنفها الكثيرون على أنها العجائب الثامنة في العالم، وتم بناء مصاطب الأرز منذ أكثر من ألفي عام من قبل السكان الأصليين في لوزون وترتفع من مستوى إلى أعلى على الجانبين الجبلي إلى خمسة آلاف قدم مذهلة، والتي، بالنظر إلى عدم وجود آلات زراعية في تلك الحقبة، والشرفات التي شيدت باليد، هو إنجاز لا يصدق، وتعتبر مدرجات بانايو جزءا من الإنتشار الواسع لحقول أرز إيفوجو التي تشمل أيضا حقولا مماثلة في باتاد وبانجان ومايويوا ووكيانجان وهونجدوان ويجب مشاهدتها عندما تكون في الفلبين.

 

على الطريق المؤدي إلى مدرجات أرز بانايو يوجد ما مجموعه أربع وجهات موزعة على مسافات ربع ميل، وبدلا من المشي لمسافات طويلة استئجر دراجة ثلاثية العجلات، واستكشف حقول أرز إيفوجاو أكثر من خلال التوجه إلى المدرجات في باتاد، وهم الأكثر إثارة للإعجاب على الرغم من أنها ليس من الأسهل الوصول إليها، وتستغرق الرحلة من بانايو إلى باتاد ساعة واحدة، وهناك بعض المشي، وارتد أحذية المشي لمسافات طويلة لأن هناك بعض الرحلات الرائعة في وحول مصاطب أرز باتاد التي ستريد تجربتها عندما تكون هناك.

 

10- جزيرة كورون وبالاوان في الفلبين :

جزيرة كورون وبالاوان في الفلبين

إذا كنت قد وصلت إلى جزيرة بالاوان في الفلبين ورأيت نهرا تحت الأرض بالإضافة إلى جميع المعالم السياحية في عاصمة الجزيرة بويرتو برينسيسا فقد تشعر أن الوقت قد حان للذهاب إلى الشاطئ وقضاء بعض الوقت، وفي حين أن بلدية النيدو في شمال جزيرة بالاوان هي خيار شعبي وملائم للوصول إلى العديد من زوار المنطقة هناك خيار آخر يحتوي على نفس ميزات النيدو ولكنه أقل ازدحاما بكثير وهذا هو كورون.

 

في حين أنه من الصحيح أن ليست سوى رحلة برية تستغرق بضع ساعات من بويرتو برينسيسا ، إلا أنه يوصى بشدة بإلقاء نظرة حولها ، ثم القفز في عبارة إلى كورون. في نفس الوقت تقريبًا الذي تستغرقه القيادة من بويرتو برينسيسا إلى إل نيدو ، ستجد نفسك في جنة لا تضاهى من البحيرات والشواطئ البيضاء البكر والمناظر الطبيعية من الحجر الجيري بالإضافة إلى القليل من السياحة للتعامل معها وهذا هو سبب كون كورون رقم واحد في هذه القائمة، وإذا كنت لا تتجول ولكن لديك استراحة لوجهة واحدة ، يمكنك السفر إلى كورن على بعد ساعة واحدة بالقارب.

الفلبين

بحيرة كايانجان هي كنز طبيعي مخفي في جزيرة كورون، وتحيط بها المنحدرات العالية وأوراق الشجر السميكة، وتشتهر البحيرة بأنها واحدة من أنظف البحيرات ليس فقط في الفلبين ولكن في جميع أنحاء آسيا، وقم بالسباحة على مهل أو قم برحلة على طوف البامبو عبر المياه النقية الصافية قبل الصعود إلى وجهة لالتقاط بعض اللقطات من خليج كورون.

 

بحيرة توين في جزيرة كورون قمة الغرابة في الطبيعة من حيث أنها تحتوي على مياه عذبة ومالحة، وإنها أيضا مكان حيث يكون المشهد تحت الماء مدهشا كما هو الحال على السطح، ولا يمكن الوصول إلى البحيرة الأولى إلا عن طريق القوارب، ويعتمد الدخول إلى الثانية على ظروف المد والجزر في اليوم، وإذا كان هناك مد منخفض، يمكن الوصول إلى البحيرة الثانية من خلال شق قابل للسباحة في الصخور، وإذا كان المد مرتفعا، فسوف تحتاج إلى تسلق سلم للوصول إليه، والدخول مهما فعلت ذلك سوف يمنحك الإحساس بالدخول في عالم آخر، وجبل تايباس هو جبل بارتفاع سبعمائة قدم في جزيرة كورون يستحق التسلق لرؤية مناظر بانورامية رائعة لكورون والمحيط والجزر المجاورة من القمة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading