nav icon

تعرف على أهم فوائد الشيح الصحية

الشيح هو نبات عشبي معمر أصلي في أوروبا، تم زراعة هذا النبات الشبيه بالشجيرات لمكوناته النشطة الفريدة والاستخدامات المحتملة في طب الأعشاب، ويشتهر نبات الضيح باعتباره مكونًا رئيسيًا في الأفسنتين، وبينما يعتقد البعض أن العشب هو مادة مهلوسة نجد أن هذا ليس صحيحًا بالضرورة، ولكن إذا تم تدخين الأعشاب أو تحضيرها في الشاي، فقد يكون لها تأثيرات نفسية معينة، واعتمادًا على نوع الشيح الذي تستخدمه، قد تكون هناك مستويات مختلفة من المكونات النشطة، مثل الثوجون والتي يمكن أن تسبب النوبات ومشاكل الجهاز العصبي الأخرى عند تناولها بتركيزات عالية، ومع ذلك، هناك أيضًا مركبات مفيدة كالتانينات، والفلافونويد والتي تقدم بعض الفوائد الصحية لهذه العشبة عند إعدادها وإدارتها بشكل صحيح.

 

فوائد عشبة الشيح :
تشمل أكثر فوائد عشب الشيح إثارة للإعجاب قدرته على منع الإلتهابات الفطرية والحماية من الملاريا، من بين أمور أخرى، وفيما يلي أهم فوائد الشيح الصحية.

 

الشيح علاج للملاريا :
أحد المكونات النشطة في هذا العشب هو مادة تسمى مادة الأرتيميسينين، والمعروف جيدًا بمكافحة الملاريا في المناطق الإستوائية من العالم، ومن خلال العمل كمضاد للأكسدة وتدمير جدران خلايا طفيل الملاريا، فإن استخدام هذا العشب في جرعات معتدلة يمكن أن يكون خط الدفاع الأول الممتاز ضد هذا المرض الفتاك وتعمل الطبيعة المضادة للطفيليات لهذا العشب على طفيليات أخرى غير مرغوب فيها أيضًا.

 

التغلب على مرض كرون :
أظهرت العديد من الدراسات الآن أن المكملات المنتظمة بأعشاب الشيح يمكن في بعض الحالات أن تلغي الحاجة إلى المنشطات في المرضى الذين يعانون من مرض كرون، حيث يمكن للعشب أن يساعد في تحسين صحة الأمعاء بشكل عام.

 

الشيح لديه خصائص مضادة للميكروبات :
تشير الأدلة القصصية والحديثة إلى تعزيز نظام المناعة الذي توفره هذه العشبة، بما في ذلك الدفاعات المحددة بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الإلتهابات الفطرية، مثل الفطريات التي تؤدي إلى عدوى الخميرة، وإذا كنت تعاني من فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، فإن استخدام الشيح طريقة ممتازة لموازنة البكتيريا في أمعائك وتحسين الكفاءة الهضمية.

 

الشيح لديه خصائص مضادة للسرطان :
أظهرت الأبحاث أن العنصر النشط في الشيح، الأرتيميسينين، قادر أيضًا على إحداث موت الخلايا المبرمج في خلايا سرطان الثدي، ويتم إجراء المزيد من الدراسات حول تأثير العشب على سرطانات أخرى كما أن الشيح معبأ بالتيربينويد والفلافونويد، والتي لاحظت الدراسات أن لها تأثيرًا سامًا للخلايا على خطوط خلايا السرطان البشرية.

الشيح

استخدامات عشب الشيح :
في حين أن معظم الناس يفكرون فقط في استخدام الشيح لإنتاج الأفسنتين، يمكن استخدام الأوراق العلوية والسيقان لمجموعة متنوعة من العلاجات الطبيعية وتأتي بأشكال عديدة وتشمل ما يلي :

* كبسولة
* لوح
* صبغة
* أشكال سائلة

 

ويمكن استخدام كل ما سبق في نقاط قوة مختلفة لظروفك الخاصة، ومع ذلك، يمكن أن يكون استهلاك كمية زائدة من الشيح أمرًا خطيرًا، لذا تأكد من التحدث مع طبيب أعشاب مدرب قبل إضافة هذا إلى نظامك الصحي وإذا كان لديك شكل جاف من الأوراق في شكل غير مكمل، يمكنك تحضير الشاي أو تدخين هذه العشبة، ولكن كلاهما له تأثيرات نفسية محتملة.

 

آثار جانبية من استخدام الشيح :
على الرغم من الفوائد الصحية المرتبطة بهذا العشب، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة، خاصة إذا كان هناك مستوى عال من الثوجون في الشيح وتشمل هذه الآثار الجانبية ما يلي :

* غثيان
* التقيؤ
* الأرق
* دوار
* النوبات
* الإرتعاش

 

ويمكن أن تكون الكمية المفرطة من زيت الثوجون سببًا للعديد من هذه الآثار الجانبية، ولكن بعض الأشخاص أيضًا حساسون بشكل مفرط للمكونات المتطايرة القوية لهذا النبات العشبي.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading