يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ماذا تعرف عن فوائد الهيل الأسود للصحة واستخداماته في المطبخ ؟

الهيل الأسود هو نوع من أنواع التوابل الشائعة جدًا في الهند، ويدخل ضمن المأكولات الآسيوية الأخرى وهو مشتق من قرون بذور نبات الهيل الأسود، وينتج هذا النبات المزهر المعمر قرون البذور التي يتم تجفيفها غالبًا على لهب مكشوف، مما يمنحها نكهة مشوية ولذيذة، وتختلف تمامًا عن النكهة الحلوة قليلاً للهيل الأخضر.

 

وفي الهند يشار إلى هذه التوابل باسم كالي إليشي أو بادي إليشي ويُعرف الهيل الأسود أيضًا بالهيل الأكبر أو الهيل النيبالي أو الهيل البني، ومن بين آخرين هناك نوعان رئيسيان من الهيل الأسود، وهم الأكثر شيوعًا في الطهي الهندي والنيبالي والباكستاني، بينما تنتج الأنواع الأخرى قرونًا أكبر توجد عادةً في المطبخ الصيني ويمكن استخدام هذه القرون في شكل كامل كعامل منكه عام مثل ورق الغار، أو يمكن فتحها، وإزالة البذور، وطحنها في شكل مسحوق شعبي واعتمادًا على الاستخدام المقصود، يمكن معالجة هذه القرون السوداء وتخزينها بطرق مختلفة.

 

استخدامات الطهي من الهيل الأسود :
إذا كنت تبحث عن طرق جديدة لاستخدام الهيل الأسود في نظامك الغذائي، فابحث عن إضافة قرون البذور هذه إلى الحساء، الكاري، وكما ذكرنا يمكنك الطهي مع البذور الكاملة لجراب البذور، أو يمكنك سحق تلك البذور للحصول على ركلة أكثر حدة في أطباقك، ونظرًا لعملية التجفيف، فهي مدخنة تمامًا ومنعشة، لذلك لا تحتاج إلى الكثير لإضفاء نكهة على الطبق.

 

ويتم تدليك البذور الجافة أو نقعها أو إدخالها ضمن صلصات الشواء أيضا عن طريق إضافة الهيل الأسود، ويمكنك حتى خلط هذه القرون مع العدس، الأرز أو المكرونة لعمل وجبات الطعام الأساسية الخاصة بك وجعلها أكثر إثارة للاهتمام وستحتاج إلى الجمع بين هذه التوابل مع أنواع أخرى يمكن أن تتصدى لدخانها القوي أو حتى شيء تقطعه مع حمضيات كعصير الليمون، وبشكل عام، يجب عليك استخدام التوابل باعتدال، نظرًا لقوتها، ولكنها متعددة الاستخدامات بشكل مدهش وتجنب استخدام هذه التوابل في الأطباق الحلوة.

 

ما هي بدائل الهيل الأسود؟
إذا لم يكن لديك حب أسود في متناول يدك لطبق معين، فهناك بعض البدائل القابلة للتطبيق في المطبخ، بما في ذلك الهيل الأخضر، وبذور الكزبرة، والبهارات، والقرفة والقرنفل وسنشرح هذه البدائل بالتفصيل :

الهيل الأسود

فوائد الهيل الأسود

الهيل الأخضر :
في حين أن الهيل الأخضر هو بالتأكيد أحلى من الهيل الأسود، إلا أنه يحتوي على بعض عناصر النكهة المتداخلة التي ستجعله بديلاً لائقًا من ابن عمه الأسود، ومع ذلك، لا يمكنك استبداله في الاتجاه المعاكس، لأن الطبيعة المدخنة للصنف الأسود يمكن أن تدمر تمامًا طبقًا حلوًا وأكثر حساسية.

 

بذور الكزبرة :
من حيث الإتساق والنكهة، قد تكون بذور الكزبرة هي أفضل بديل للهيل الأسود، وتحتوي البذور على عناصر من النوتات الحلوة والمالحة، وتتناسب جيدًا مع العديد من الوصفات الأكثر شيوعًا التي تتطلب عادةً الهيل الأسود.

 

البهارات :
طعم هذه التوابل الفريدة مثل مزيج من القرنفل وجوزة الطيب والقرفة بينما يميل هؤلاء إلى الجانب الحلو من الأشياء، يمكن أن تعمل البهارات كبديل للهيل الأسود، بشرط أن تضيف القليل من الفلفل أيضًا.

 

القرفة والقرنفل :
تمتزج النكهة الدافئة لهذين التوابل بشكل جميل لتقليد المذاق الغني للهيل الأسود وتأكد من استخدام كمية محدودة، لأن هذه التوابل يمكن أن تغلب أيضًا عند استخدامها بكثرة.

 

فوائد الهيل الأسود الصحية :
تشمل أهم الفوائد الصحية لـ الهيل الأسود قدرته على تحسين صحة الجهاز الهضمي، وحماية الجهاز التنفسي، وتعزيز جهاز المناعة، ومنع بعض أنواع السرطان، من بين أمور أخرى، ومن أهم فوائد الهيل الأسود الصحية :

 

من فوائد الهيل الأسود العناية بالبشرة :
تساعد المستويات العالية من مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الجلوتاثيون، على تحييد الجذور الحرة ومنع علامات الشيخوخة، مثل التجاعيد والعيوب والبقع العمرية.

 

من فوائد الهيل الأسود تقليل خطر الأمراض المزمنة :
مضادات الأكسدة والمركبات المتطايرة في الهيل الأسود قادرة على منع الإجهاد التأكسدي وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، بما في ذلك حالات مثل أمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي والسرطان وحتى بعض الأمراض العصبية التنكسية.

 

من فوائد الهيل الأسود صحة الفم :
يمضغ بعض الأشخاص بذور الهيل للاستفادة من التأثيرات المضادة للبكتيريا والفطريات، بما في ذلك تأثيرها على رائحة الفم الكريهة والتجاويف المحتملة.

 

من فوائد الهيل الأسود تحسين التنفس :
لا يساعد الهيل الأسود على تخفيف الالتهابات في الجهاز التنفسي فحسب، بل يهاجم أيضًا الالتهابات الكامنة التي تسبب الإنسداد والإزدحام في المقام الأول.

 

من فوائد الهيل الأسود إزالة السموم :
وجدت الدراسات أن هذا التوابل قادرة على تحفيز الكلى والكبد، مما يساعد على طرد الجسم من السموم الزائدة.

 

من فوائد الهيل الأسود تقوية الجهاز المناعي :
هناك أدلة جيدة لإظهار أن الهيل الأسود لديه مركبات قوية مضادة للجراثيم ومضادة للفيروسات ولها تأثير على أولئك الذين يستهلكون بانتظام، مما يعزز الجهاز المناعي ضد مسببات الأمراض الخارجية.

 

من فوائد الهيل الأسود تحسين الهضم :
تحفز المكونات النشطة في هذه التوابل إطلاق العصائر المعدية الرئيسية، والتي يمكنها موازنة الحموضة في أمعائك وتقليل الالتهاب وتحسين إمتصاص المغذيات من الطعام الذي تتناوله.

 

من فوائد الهيل الأسود تجنب خطر أمراض القلب :
أظهرت الأبحاث أن هذا التوابل قادرة على خفض ضغط الدم، بينما يتسبب أيضًا في انخفاض تخثر الدم وهذا يمكن أن يمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وكذلك أمراض القلب التاجية.

 

من فوائد الهيل الأسود المحافظة على مظهر البشرة:
فوائد الهيل الأسود للبشرة يتمثل في تحفيز الجسم للتخلص من سمومه، الأمر الذي يؤدي ينعكس على بشكل إبجابي على جمال البشرة من حيث المظهر والنقاء.

 

من فوائد الهيل الأسود خصائصه المضادة للسرطان:
يحتوي الهيل الأسود على نوعين من مضادات الأكسدة، واللذان يزيدان من مقاومة الجسم لسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان المبيض.

 

من فوائد الهيل الأسود تسكين الألم:
في دراسة مهمة اكتشف الباحثون أن الزيت المستخرج من نبات الهيل الأسود يعتبر مخدر ومسكن قوي للغاية، حيث يساعد على تقليل ألم الصداع، بالإضافة إلى تقليل التعب والإجهاد.

 

الأثار الجانبية للهيل الأسود:
على الرغم من الفوائد العديدة التي يستفاد منها الجسم من استخدام الهيل الأسود، إلا أنه لا يمنع من وجود بعض الأثار الجانبية التي قد تؤثر على بعض الأشخاص، ومن هذه الأثار الجانبية ما يلي:

1. قد يؤدي الإفراط في تناول الهيل الأسود إلى مشاكل في الجهاز التنفسي مثل صعوبة التنفس والإحساس بالضيق في الصدر.

2. قد يعاني البعض من الحساسية من جراء تناول الهيل الأسود الأمر الذي يؤدي إلى ظهور مشاكل في الجلد وعلى وجه التحديد تورم الجلد.

3. على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لها علاقة بأمراض الكبد ومضادات التخثر ومضادات الإكتئاب، إستشارة الطبيب لتفادي وقوع تفاعلات دوائية قد تكون خطيرة على صحة الجسم.

4. الأشخاص المصابين بحصوات المرارة يجب عليهم التوقف عن استخدام الهيل الأسود لأنه يزيد من ألام حصوة المرارة.

5. الأشخاص الذين يعانون من الحموضة الزائدة التقليل من استخدام الهيل الأسود حتى لا يزيد من نشاط الحموضة في الجسم والتي قد يؤدي بالتبعية إلى حدوث تقرحات في الفم.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading