nav icon

كيفية زراعة الورد والعناية به

عندما يتعلق الأمر بالنباتات المزهرة، فمن الصعب تجاوز الورد مع أزهاره الرائعة ورائحته العطرة، والورد قوي وشديد القدرة على التحمل وطويل العمر مع فترة إزهار طويلة، ويقدم الورد عرضا من الربيع حتى الخريف، ويأتي الورد في مجموعة لا تصدق من أشكال وأحجام الزهور من الإزهار الفردي الصغير إلى الإزهار المزدوج الكامل، ويختلف عبير الورد من العطور الضعيفة إلى العطور الغنية، ويتضمن الورد أحجام وأشكال النباتات لذلك هناك أنواع من اورد يتناسب مع كل حديقة تقريبا، وإليك دليلنا خطوة بخطوة حول كيفية زراعة الورد وكيفية العناية به.

 

كيف أزرع الورد ؟

الورد

يحتاج الورد إلى الكثير من أشعة الشمس حوالي ست ساعات أو أكثر كل يوم، وعادة ما تكون الجوانب الشمالية والغربية من أكثر المواقع المشمسة، وبالنسبة للمناخ فإن معظم المناخات الإسترالية مناسبة، بإستثناء أقصى الشمال الإستوائي، ويجب زراعة الورد ذات الجذور العارية في فصل الشتاء عندما يكون بلا أوراق، ولكن يمكن زراعة الورد في وعاء على مدار السنة، وسوف ينمو الورد جيدا في العديد من أنواع التربة ولكن الصرف الجيد ضروري، وقبل بضعة أسابيع من الزراعة أضف على الأقل نصف كيس سعة 30 لترا من السماد والسماد العضوي القديم لكل وردة وقم بتقليب التربة بشوكة، وللتربة الطينية الثقيلة استخدم الجبس السائل.

الورد

يجب الحفاظ على النباتات الجديدة رطبة، لذا استخدم إصبعك لإختبار التربة، وبمجرد إنتاج الورد، ستتمتع بنقع أسبوعي ولكنه يحتاج إلى المزيد في أشهر الصيف الجافة، وهذا الجمال من الورد هو نبات جائع، لذلك ضع غذاء الورد العضوي مرتين في فصل الربيع والصيف والخريف، ويتم روي الورد بالماء بشكل جيد، وفي الشتاء ضع طبقة 40 مم من السماد العضوي لترطيب التربة وتغذيتها.

الورد

يعتبر قش لوسيرن وقش البازلاء وقصب السكر من الفرش الرائع للورد، وضع طبقة 50 مم في الربيع وطبقة علوية في الصيف للمساعدة في الإحتفاظ برطوبة التربة وقمع الأعشاب الضارة، ويستجيب الورد بشكل جيد للتقليم، وتنتج قصبا جديدا والعديد من الزهور، ومنتصف إلى أواخر الشتاء هو الوقت المناسب لتقليم الورد، وسوف يساعد ترتيب منتصف الصيف على إعادة تنشيط الورد المتعب وتشجيع إزهار الخريف.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading