nav icon

كيف يستخدم النمل بطنه من أجل القفز ؟

أظهر الباحثون في قسم علم الحشرات كيف أن نوعا من النمل يستخدم بطنه لزيادة السرعة في قفزته، وتشير النتائج إلى أن تحريك بطونهم يساعد النمل على القفز أكثر وأعلى وأسرع بشكل عام، وهذا مفيد بشكل خاص للنمل وهم يحاولون عبور المخلفات على أرضية الغابة.

 

أظهر باحثون في قسم علم الحشرات في جامعة إلينوي كيف أن نوعا من النمل يستخدم بطنه لزيادة السرعة في قفزته ، في دراسة حديثة نشرت في علم الأحياء العضوي التكاملي، ويمكن للمرء أن يتوقع أن تكون هذه الأنواع من النمل كبيرة أو عدوانية، ولكن هذه النمل خجول نسبيا وشائع في أمريكا الجنوبية ليس سوى شيء بالمقارنة مع النمل الأمازوني الآخر البارز مثل نمل الرصاص والنمل الجياش والنمل القاطع للأوراق، فإن نمل جيجانتوب أصغر وأقل صدام، وغالبا ما يتم تجاهله عندما يسير المرء عبر الغابات المطيرة، ومع ذلك، فإن هذا النمل قادر على سلوك فريد نوعا ما حيث ينتقل عبر موائل أوراقه عن طريق القفز ويلف بطنه لتشغيل جزء من هذه العملية.

النمل

نمل جيجانتوب المدمر هو واحد من أربعة أنواع فقط من النمل المعروف باستخدام أرجله للقفز كشكل من أشكال الحركة، ويستخدم النمل أرجله للقيام بقفزات اتجاهية دقيقة، بمساعدة كيفية تحريك بطنه كما تظهر الدراسة الجديدة، وقال جوش جيبسون مؤلف مشارك في الدراسة في علم الحشرات كان يعتقد في السابق أن هذا النمل كان يلف بطنه فوق أجسامه أثناء الإقلاع ليعطي قوة دافعة في القفز، حتى الآن، لم يقم أحد بإختباره بالفعل، لذلك هذا ما شرعنا في القيام به في هذه الدراسة.

 

بإستخدام الكاميرات عالية السرعة لدراسة النمل بالحركة البطيئة، قارن المؤلفون قفزات النمل الحر الحركة بقفزات النمل الذين تم تخديرهم وتم لصق بطونهم في مكانها، وكذلك مع النمل الذي تم تخديره للتحكم بحركاته عن طريق الحد من قدرته على الحركة، ويأمل الباحثون في فهم كيف استغل النمل حركة الجسم هذه للقفز.

النمل

تشير النتائج إلى أن تحريك البطن يساعد النمل على القفز أكثر وأعلى وأسرع بشكل عام، وهذا مفيد بشكل خاص للنمل وهم يحاولون عبور المخلفات على أرضية الغابة، وقال جيبسون، هذا النمل يتغذى على فضلات الأوراق، وقد يكون من الصعب جدا أن يضطر النمل إلى الصعود والنزول على كل ورقة، وإن القفز يحسن من قدرة النمل على التنقل بسرعة أكبر من خلال القمامة، ودورانه البطني يدعم هذه القفزات على الأقل جزئيا.

النمل

من المثير للإهتمام، أن دوران البطن لا يبدو مشاركا بقدر كبير في استقرار جسم النمل أثناء القفزة حيث تأتي الساقين عملها، وبالنظر إلى العمل المستقبلي، يمكننا أن ننظر إلى مركز كتلة الجسم على النمل ونرى كيف يستخدمون أرجلهم لتحقيق الإستقرار بعد القفز، ومعرفة المزيد عن كيفية تحرك هذا النمل وكيف يمكن لأجسامه تحقيق ذلك يمكن أن يساعدنا على اكتساب فهم أفضل لكيفية تطبيق ذلك على الأنواع الأخرى، أو تقديم نظرة ثاقبة حول مفاهيم التصميم المستوحى حيويا.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading