nav icon

معلومات مثيرة عن سحلية وحش جيلا بالصور

وحش جيلا هي جزء من فئة الزواحف، وتعيش بشكل رئيسي في جنوب غرب الولايات المتحدة وشمال المكسيك، واسمها العلمي شبح هيلودرما، والإسم مشتق من الكلمات اليونانية هيلو والتي تعني مرصع ودرما والتي تعني الجلد، ويشير هذا الاسم إلى جلدها المرصع.

 

وصف وحش جيلا :

وحش جيلا

وحش جيلا لديه غدد سامة تقع في الفك السفلي، وتسمح له رأسه الكبيرة بالحصول على لدغات قوية تسمح لسمه الموجود في أخاديد أسنانه بالغوص في الضحية، ووحش جيلا يمشي مرتفعا على أرجله لإبقاء ذيله بعيدا عن الأرض ويتأرجح ذيله ذهابا وإيابا للحفاظ على التوازن، ويصطاد هذا الزاحف وحش جيلا خلال فصل الربيع ويختفي في الجحور خلال الأشهر الباردة باستخدام مخزن الدهون في ذيله للحفاظ عليه حتى وقت الربيع، ووحش جيلا يعيش حتى 20 عاما في البرية، ويمكن أن ينموا حتى 22 بوصة، ويزن ما بين 1.5 و 5 أرطال.

 

موطن وموئل وحش جيلا :
يعيش وحش جيلا في جنوب غرب الولايات المتحدة وشمال المكسيك في موائل مثل الصحاري والأراضي العشبية والشجيرات، ويعيش في مستوى سطح الأرض وعادة ما يصنع منزله في الجحور في المناطق الصخرية.

 

سلوك وحش جيلا والنظام الغذائي :

وحش جيلا

وحش جيلا هو من آكلات اللحوم، ويتكون نظامها الغذائي بشكل أساسي من الطيور الصغيرة والبيض، كما يأكل السحالي والضفادع والحشرات والثدييات الصغيرة، وفي حالات درجات الحرارة الشديدة خلال النهار، قد يكون وحش جيلا أكثر نشاطا في الليل، ولأنه بطيئ نسبيا تصل سرعته فقط إلى حوالي 1.5 ميل في الساعة فهو يعتمد على التسلل للقبض على فريسته وكذلك يبحث بصبر عن البيض في أعشاش الطيور، وبالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع وحش جيلا الرؤية بشكل جيد لذلك يعتمد على حاسة الشم والتذوق القوية لتتبع فريسته، وينقر بلسانه لإلتقاط الروائح في الهواء، ويمكن لهذا المخلوق أن يأكل ما يصل إلى 1/3 وزن الجسم ويمكنه تخزين الدهون في ذيله، وهذا يقلل من الوقت الذي يقضيه وحش جيلا في البحث عن الطعام.

 

عضة وحش جيلا :
وحش جيلا يحتوي على فكوك قوية تسمح له بالعض والإمساك بضحيته لمدة تصل إلى 10 دقائق، ويخزن السم في أخاديد أسنانه في الفك السفلي، ويمكن إستهلاك معظم طعامه عن طريق ابتلاعه كليا أو بقضمة سريعة واحدة، وبالنسبة للفريسة الأكبر مثل الثدييات الصغيرة يتسرب سم وحش جيلا إلى جسم الحيوان الذي يعضه ويهاجم نظامه العصبي، وعضة وحش جيلا يمكن أن تكون مؤلمة جدا للبشر ولكنها ليست قاتلة عادة.

 

تكاثر وحش جيلا :

وحش جيلا

وحش جيلا يصل إلى سن النضج بين 3-5 سنوات، وموسم التكاثر في أوائل الصيف وعندما يتنافس الذكور من خلال المشاركة في مباريات المصارعة، وتحفر الأنثى حفرة وتضع ما بين 2-12 بيضة التي تزن 1.4 أوقية، وبعد 4 أشهر تقريبا، يفقس البيض صغار وحش جيلا بأحجام يبلغ متوسطها 6.3 بوصة، ويبدون وكأنهم بالغون مصغرون بألوان أكثر حيوية وهم بمفردهم عند الولادة، وسوف ينمو هؤلاء الصغار ليصبحوا مخلوقات نهارية تقضي معظم حياتها تحت الأرض مع موجة من النشاط خلال الربيع، والتي تقضيها في البحث عن الطعام، وما بين ثلاث إلى أربع وجبات كبيرة ستكون كل الطعام الذي تحتاجه الصغار للبقاء في الشتاء، وصغار وحش جيلا في الغالب حيوانات منفردة ولكنهم يتجمعون في مجتمعات صغيرة خلال موسم التزاوج.

 

هل وحش جيلا مهدد بالإنقراض ؟

وحش جيلا

وحش جيلا مصنف على أنه مهدد بالإنقراض من الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة، في حين أن إجمالي عدد وحش جيلا غير معروف، فقد وجد أن عدد سكانه يتناقص في الولايات المتحدة والمكسيك بمعدل غير معروف، وأكبر خطر على وحش جيلا هو البشر حيث يتم اصطياد الحيوانات كممتلكات ثمينة، ويتم قتلها بسبب الحيوانات الأليفة المنزلية، كما يتم جمعها بشكل غير قانوني كحيوانات أليفة.

 

وحش جيلا والبشر :

وحش جيلا

الجدير بالذكر أن مكون البروتين في سم وحش جيلا يسمى إكسندين 4 يستخدم في دواء لإدارة مرض السكري من النوع الثاني، والبروتين له تأثير متوازن من خلال تنظيم مستويات الجلوكوز في الجسم، ولقد وجد الباحثون هذا الدواء للمساعدة في إدارة مرض السكري من النوع الثاني عن طريق تعزيز إفراز الأنسولين واستعادة استجابة الأنسولين، ويبحث الباحثون حاليا عما إذا كان يمكن استخدام هذا البروتين لعلاج اضطرابات الذاكرة مثل مرض الزهايمر.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading