nav icon

9 حدائق حقيقية من القصص الخيالية

غالبًا ما تلعب الحدائق دورًا رئيسيًا في القصص الحقيقية والخيالية، وقد تجولت الملكة ماري أنطوانيت في الحدائق الشهيرة في فرساي، والتي استحوذت على خيال السياح والسكان المحليين على حد سواء لعدة قرون، وتبدو بقع الزهور مثل "الحديقة السرية" لفرانسيس هودجسون بورنيت أو الحدائق الموجودة في "ليد شاتيرليز لوفر" حقيقية ولكنها تعيش فقط في أذهان القراء، ومع ذلك، فإن بعض الحدائق التي تبدو وكأنها يمكن وضعها في رواية أو خرافة حقيقية للغاية ويمتلك البعض منها تاريخًا مليئًا بالدراما والمؤامرات، والذي يفوق الرواية الأكثر تخطيطًا، فيما يلي 9 حدائق حقيقية يمكن رؤيتها مباشرة موجودة على صفحات رواية أو خرافة.

 

1- حديقة ترانيم السحرية :

حدائق

حديقة ترنيم السحرية هي حديقة نحت على جبل بوم (خاو بوم) في جزيرة كوه ساموي السياحية التايلاندية وتحتوي الحديقة على العديد من التماثيل، بما في ذلك الملائكة والبوذا والمنجمين والحيوانات المختلفة المخفية بين أوراق الشجر ويتم ترتيبها في وسط غابة جبلية حول تيار متدفق وشلال صغير والحديقة بعيدة إلى حد ما وتتطلب رحلة إلى أعلى الجبل، وعادة ما يتم ذلك في سيارة دفع رباعي ويجد البعض أن حديقة ترنيم السحرية سياحية للغاية لدرجة أنها لا تحظى بهذا الجاذبية الخاصة.

 

2- بيت وحديقة كلود مونيه في جيفرني :

حدائق

عاش كلود مونيه في عقار في جيفرني، فرنسا من عام 1883 إلى 1926 وخلال إقامته، قام بتوسيع المنزل وإضافة الحدائق إليه وقد يجد الأشخاص الذين يقدرون عمل الإنطباعي الشهير أن بعض المناظر الطبيعية في الحديقة تشبه المناظر الطبيعية في لوحاته والمكان الذي تكون فيه هذه المقارنة أكثر وضوحًا هو الحديقة المائية، التي تتميز ببركة محاطة بالزهور وتعلوها جسر ياباني وتنمو الزنابق في الماء من بين أمور أخرى وهذا يخلق صور خيالية حيق تعكس الماء المناظر الطبيعية ويشترى الزوار تذكرة للدخول إلى العقار بأكمله، حتى يتمكنوا من رؤية مساحات المعيشة والأعمال الفنية الأصلية وكذلك الحديقة.

 

3- Märchengarten :

حدائق

تُعرف مدينة لودفيغسبورغ الألمانية، خارج مدينة شتوتغارت مباشرةً، باسم "مدينة القصور" وتشتهر بمبانيها الباروكية، كما أنها موطن لمجموعة رائعة من الحدائق المحيطة بالقصور ويوجد بها عرض حديقة مستمر يضم مجموعة متنوعة من النباتات والأساليب المختلفة وتحتوي بعض المساحات الخضراء على أقفاص تحتوي على طيور محلية وغريبة فالخيال غير مطلوب لرؤية اتصال الحكايات الخرافية في هذه الحديقة حيث تتناثر المنشآت التي تصور أكثر من 30 مشهدًا خرافة في جميع أنحاء الحديقة.

 

4- شاتو دو ريفاو :

حدائق

على الرغم من ارتباطها بشخصيات تاريخية مهمة مثل جان دارك والضباط الذين قادوا القوات الفرنسية خلال سلسلة الحروب التي لا نهاية لها في القرنين الخامس عشر والسادس عشر، إلا أن اشتهرت شاتو دو ريفاو الآن بحدائقها الخيالية وهندستها المعمارية الكلاسيكية وقد كانت هذه واحدة من أول القلاع "الزينة" في أوروبا، وعلى هذا النحو، تم بناؤها مع وضع الجماليات في الاعتبار مثل التحصين والوظيفة ويضم مكان الإقامة 12 حديقة، كل منها مستوحى من خرافة أو أسطورة وسوف ترضي مجموعة كبيرة من الورود عشاق البستنة، في حين تضيف المنحوتات الموضوعة في جميع أنحاء الأرض شعورًا غريبًا يتناسب مع المحيط الرومانسي.

 

5- حديقة ماجوريل :

حدائق

مراكش هي واحدة من أكثر مدن أفريقيا الدولية واختار الفنان جاك ماجوريل العاصمة المغربية منزله وقام برسم ألوان مائية، لكن هذه الأعمال طغت عليها الآن حديقة ماجوريل، التي أنشأها خلال عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين أثناء إقامته كمغترب في المدينة وأصبحت الحديقة، بميزاتها المائية، وجدرانها الزرقاء العميقة وأوراقها الغريبة، مشهورة حتى قبل فتحها للجمهور بعد الحرب العالمية الثانية بعد أن تم إنقاذها من إعادة التطوير من قبل المصمم إيف سان لوران الذي انتشرت رماده في الحديقة بعد وفاته في عام 2008، وأصبحت ماجوريل مرة أخرى واحدة من أكثر مناطق الجذب شعبية في المدينة ويأتي الزائرون لتقدير مزيج النوافير والجداول وأوراق الشجر والطيور المغمورة والإنغماس في أنماط التصميم التي تتراوح من آرت ديكو إلى المغاربي التقليدي ويوجد متحف للثقافة البربرية أيضًا في مكان الإقامة.

 

6- حديقة كينروكو إن :

حدائق

تعتبر حديقة كينروكو إن، في مدينة كانازاوا واحدة من "الحدائق الثلاث الكبرى في اليابان" كما إنها حديقة ذات مناظر طبيعية مفتوحة للجمهور منذ العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر، وتتميز الحديقة بنظام معقد من الجداول والبرك ويتم تغذية الممرات المائية بشكل طبيعي من قبل الأنهار القريبة، ويمكن عبور الجداول على الجسور الكلاسيكية وواحدة من الميزات الرئيسية هناك هي نافورة تم إنشاؤها لأول مرة في اليابان وتم بناؤه باستخدام الضغط الطبيعي لإطلاق الماء لأعلى والحديقة مفتوحة على مدار السنة وتقدم نوعًا مختلفًا من الخبرة في كل موسم و تظهر أزهار الكرز في فصل الربيع، والزهور في الصيف والخضار المغطاة بالثلوج في فصل الشتاء.

 

7- حدائق فورستر تحت الأرض :

حدائق

واحدة من أكثر الحدائق غير المعتادة في قائمتنا هي هذه الموجودة في فريسنو، كاليفورنيا، وتم بناء هذه الشبكة من الغرف تحت الأرض والممرات والساحات من قبل مهاجر من صقلية جاء إلى فريسنو للزراعة، ولسوء الحظ، كانت الأرض التي استثمر فيها صعبة للغاية على الزراعة، لذلك أمضى أربعة عقود وذلك من عام 1906 إلى عام 1946، وقام بحفر وبناء ممرات تحت الأرض وساحات فناء امتدت في النهاية لأكثر من 10 فدانات، واستطاعت أن تنجو فورستر من حرارة صيف فريسنو وذلك من خلال القيام بالعمل تحت الأرض وحماية أشجار الفاكهة من الصقيع عن طريق زرعها هناك وكانت النتيجة أنه لم يستطع فقط زراعة أشجار الفاكهة الأصلية ونباتات التوت ولكن أيضًا زراعة المزيد من المحاصيل الغريبة مثل العناب وغيره ولا يزال بإمكانك رؤية هذه الأشجار والممرات والحدائق مفتوحة الآن للجمهور (في الأيام غير الممطرة).

 

8- ساكرو بوسكو :

حدائق

تقع هذه الحديقة الإيطالية في بومارزو بمقاطعة لاتسيو، ويعود تاريخها إلى القرن السادس عشر، وعلى عكس حدائق عصر النهضة الأخرى، تتميز ساكرو بوسكو بنباتات تنمو بشكل طبيعي (على عكس الخطوط والأشكال النظيفة والهندسية) مع تماثيل وحشية وهياكل بعيدة عن التصفية ويُفترض أن مبتكر الحديقة، وهو راعي عام وفنون مشهور، استوحاها من وصف اركاديا، وكما يبدو أن الحديقة سخرت من رعاة الفن الآخرين في عصر النهضة، مثل أفراد عائلة ميديشي، الذين كانوا مهووسين بأعمال فنية "جادة" وتصميمات حدائق وظلت الحديقة ذات صلة طوال تاريخها وفي أربعينيات القرن العشرين، أنتج سلفادور دالي فيلمًا قصيرًا عن ساكرو بوسكو وتم ترميم الحدائق في السبعينيات، واليوم لا يزال الناس يأتون لرؤية تمثال الوحش المغطاة بالطحالب التي تتلألأ من أوراق الشجر.

 

9- حديقة تشي هولي ومتحف الزجاج :

حدائق

تعتبر حديقة تشي هولي ومتحف الزجاج جزءًا من مركز سياتل، وهو حي ترفيهي وثقافي بمساحة 74 فدانًا وتتميز الحديقة بالنباتات ولكنها تحتوي أيضًا على فن الزجاج الغريب لأحد أشهر فناني النفخ في العالم وتوضع التماثيل الزجاجية المجردة ذات الألوان الزاهية داخل وخارج المتحف وقد يشعر الزائرون أنهم يسيرون عبر حديقة طليعية، أو قد يجدون أنه من السهل تخيل أنفسهم وهم يتجولون في صفحات كتاب دكتور سوس ولكن هذه بالتأكيد ليست "حديقة سرية" هادئة وتقع عند سفح إبرة الفضاء في قلب سياتل وعلى الجانب الإيجابي، من السهل جدًا العثور عليها وستجد معظمهم أنفسهم ينظرون إلى أسفل وأعلى.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading