nav icon

رحلة إلى مدينة إسطنبول التركية بالفيديو

تمتلك إسطنبول تراثًا معقدًا غنيًا، وبمجرد أن أصبحت عاصمة الإمبراطوريتين العثمانية والبيزنطية، تركت لنا هذه المدينة تاريخًا مرموقًا والعديد من الآثار التي نعتز بها، وبالإضافة إلى أنها تدمج ماضيها وحاضرها لخلق مزيج فريد من الهندسة المعمارية هناك العديد من المشاهد الطبيعية المثيرة للإعجاب أيضًا والبوسفور، المضيق الضيق، يقطع المدينة إلى قسمين ويربط بحر مرمرة في الجنوب بالبحر الأسود في الشمال ومن المياه الزرقاء، سيرى الزوار أفقًا من القباب والأبراج القديمة والحديثة.

 

على الرغم من أن إسطنبول تبدو هادئة من بعيد، إلا أن الأجواء الداخلية فوضوية بشكل رائع ويمكنك أن تكتشف الشوارع الصاخبة وأكشاك البازار المزدحمة التي ميزت المدينة لمئات السنين، فسوف تُفاجئ بالسائقين الجيدين وأصحاب المحلات التجارية الذين يضعوك في سيل هائل من الثرثرة وسوف تكافح من أجل هضم جميع المشاهد والأصوات والروائح وبالحديث عن الروائح أثناء استكشافك تذوق المأكولات التركية المميزة من الشوارع، بما في ذلك دونر، وهي نسخة إسطنبول للوجبات السريعة وعندما تغرب الشمس، سترى أن إسطنبول تتخلص من بعض واجهتها المحافظة لتكشف عن حياة ليلية مزدهرة وعند تقاطع الحضارات والقارات لقرون، تفاجئ إسطنبول الزوار بخطى سريعة، وتاريخها القديم وثقافتها الحالية.

 

أفضل أشهر لزيارة إسطنبول :
أفضل الأوقات لزيارة إسطنبول هي من مارس إلى مايو وبين سبتمبر ونوفمبر وذلك عندما تكون الحشود في مناطق الجذب في المدينة قابلة للإدارة، وأسعار الغرف متوسطة ودرجات الحرارة أثناء النهار تكون عمومًا في الستينيات والسبعينيات وموسم الذروة من يونيو إلى أغسطس ويشهد ارتفاعًا في درجات الحرارة، وتزداد أسعار الإقامة لتلائم الطلب من السياح القادمين، وفي غضون ذلك تعتبر الفترة من ديسمبر حتى فبراير هي الأشهر الأرخص للزيارة، ولكن ظروف إسطنبول الممطرة والثلجية والبرودة تعني أنك ستضطر إلى ارتداء ملابس الطقس البارد وتحمل مظلة أثناء إقامتك.

 

كيفية توفير المال في إسطنبول :
الدفع مقابل السلع مع البائعين والعملة هناك هي الليرة التركية وفي المناطق السياحية سيقبل الدولارات واليورو كوسيلة للدفع، ولكنك ستدفع الكثير بشكل عام عند استخدام هذه العملات، لذلك استخدم الليرة التركية، اشتر بطاقة متحف باس إسطنبول فمعظم متاحف المدينة لديها رسوم دخول من 15 إلى 40 ليرة تركية (أو 4 دولارات إلى 11 دولارًا) للفرد، ولتوفير بعض النقود المعدنية، يمكنك الإستثمار في بطاقة متحف باس في إسطنبول التي تكلفك 85 ليرة تركية (24 دولار) لمدة خمسة أيام من الوصول إلى الأماكن السياحية مثل متحف آيا صوفيا، ومتحف قصر توبكابي ومتحف تشورا.

 

السفر بالعبّارة لرحلات البوسفور حيث يمكن أن تكلف الرحلات البوسفورية التي تقدمها الشركات الخاصة ما يصل إلى 79 يورو (أكثر من 88 دولارًا) للفرد، لذلك إذا كنت ترغب في أخذ محيطك من الماء دون حرق حفرة في محفظتك، استخدم العبارة وتبدأ تذاكر الجولات السياحية من 12 ليرة تركية (حوالي 3 دولارات).

إسطنبول

الثقافة والعادات في إسطنبول :
على الرغم من أن تركيا دولة علمانية، إلا أن الدين السائد هو الإسلام، ويصف كتاب السفر عمومًا الدولة بأنها محافظة، والملابس غير الرسمية ليست غير عادية في المناطق الأكثر حداثة مثل بيوغلو، ولكن يجب على النساء تغطية أرجلهن وكتفيها ورؤوسهم في الأحياء الأكثر محافظة والمحافظة عليها من خلال المساجد والمواقع الدينية الأخرى وأيضًا تأكد من إحضار وشاح إذا كنت تزور هذه الأماكن، ويجب على الرجال ارتداء السراويل بدلاً من السراويل القصيرة حتى في الأحياء الأقل محافظة.

 

وبشكل عام، من الأفضل والأكثر أمانًا السفر برفقة الآخرين ولا ينصح لأي شخص بالسفر عبر المدينة وحده وإذا كنت تغامر في البازار الكبير، فيجب أن تراقب متعلقاتك عن كثب، حيث أن النشالين ليس لديهم نقص في المعروض هناك وتذكر أن تكون مدركًا لما يحيط بك في جميع الأوقات، خاصة في مناطق الجذب السياحي الشهيرة.

 

عند مصافحة الأتراك لا تقدم يدك اليسرى أبدًا، لأنها تعتبر وقحة وغير نظيفة وأيضًا، قم بتوجيه أخمص القدمين بعيدًا عن الآخرين عند الجلوس على الأرض فعل خلاف ذلك مسيء للغاية، واللغة التركية هي اللغة الرسمية المستخدمة في تركيا، والفكاهة التركية مختلفة قليلاً عما ستواجهه في أي بلد أخر ويجب تجنب السخرية الشديدة في المحادثة، وكذلك المناقشات حول الآراء السياسية والدينية.

 

وأخيرًا، العملة الرسمية هناك هي الليرة التركية، وستقبل بعض المناطق السياحية الدولارات أو اليورو كوسيلة للدفع، ولكن أسعار الصرف ضعيفة بشكل عام، لذلك من الأفضل استخدام الليرة التركية في جميع الأوقات وغالبًا ما تتذبذب أسعار الليرة التركية مقابل الدولار، لذا تحقق من أحدث سعر صرف قبل أن تذهب.

إسطنبول

ماذا سوف تأكل في إسطنبول ؟
يمكن وصف المطبخ التركي بأنه مزيج من النكهات الشرق أوسطية والآسيوية والمتوسطية وفي إسطنبول على وجه الخصوص، الكباب والمزة (أطباق صغيرة تشبه التاباس) معروفة وشائعة والأطباق ثقيلة بشكل عام على اللحوم والفاصوليا والخضروات الطازجة والمكسرات والزبادي هو أيضًا مكون رئيسي في الكثير من المأكولات التركية ويمكن العثور عليه عادة كمصاحب للعديد من مقبلات اللحوم والخبز وطعام الشارع عادة ما يتم تصنيعه من لحم الضأن وخبز يشبه الخبز الذي يعمل كوجبة خفيفة محمولة مريحة، ويحظى أيضًا بشعبية كبيرة بين السكان والزوار خارج المدينة وستحافظ القهوة التركية على قوتك في جميع أنحاء مشاهدة معالم المدينة، وللتحلية يمكنك أن تجرب بعض الحلوى التركية.

 

ويمكن العثور على مجموعة متنوعة من المطاعم في إسطنبول، من المطاعم الراقية التي يديرها طهاة معروفون إلى مطاعم ميهان الفوضوية (المطاعم والبارات التقليدية في تركيا) ومطاعم كباب بدون رفاهيات ثقيلة وهي عادة تكون أماكن صاخبة يتدفق بها الكحول مع المازات وأثناء وجودك هناك، تأكد من تجربة راكي، المشروب بنكهة عرق السوس الوطني المصنوع من نبات اليانسون ويقدم مع كوب من الماء المبرد وعندما يتلامس السائلين، فإنه يشكل لونًا أبيض حليبي، مما يعطي الشراب لقبه وهو حليب الأسد.

 

وللحصول على تجربة أصيلة، تجنب منطقة السلطان أحمد وبشكل عام، تقدم مطاعم الحي السياحي الكثيف أسعارًا باهظة الثمن ويمكنك أن تقوم برحلة قصيرة على الترام شمالًا عبر القرن الذهبي إلى بيوغلو، حيث ستجد مزيجًا من الطهي المنزلي البسيط، بالإضافة إلى بعض الخيارات الأكثر عصرية في المدينة.

إسطنبول

السلامة في إسطنبول :
تم تنفيذ تفجيرات إنتحارية وإطلاق نار وأعمال إرهابية أخرى في جميع أنحاء تركيا في 2016 و2017، وتستهدف المنظمات الإرهابية بانتظام الأجانب بسبب عمليات الخطف والإغتيالات، وإذا قررت زيارة إسطنبول، فكن على دراية بمحيطك في جميع الأوقات، فالمواقع السياحية والأحداث الرئيسية ومراكز النقل والأماكن الشعبية (مثل المطاعم والنوادي الليلية) هي الأكثر عرضة للهجمات الإرهابية وأيضًا تجنب الإحتجاجات والتجمعات والمظاهرات، وراقب الأخبار المحلية باستمرار ويُنصح بشدة بالتسجيل في برنامج التسجيل الذكي المجاني للمسافر، الذي يخطر أقرب سفارة أو قنصلية أمريكية برحلاتك.

 

التجول في إسطنبول :
أفضل الطرق للتجول في إسطنبول هي الحافلات والترام، والتي تغطي المناطق السياحية بشكل ملائم لكن تذكر، أن الحافلات لا تحتوي على خرائط بداخلها ولا يعلن السائقون عن التوقفات، لذلك ستحتاج إلى اليقظة ومشاهدة المكان الذي تذهب إليه والمترو وسيلة موثوقة ورخيصة للتجول ومع ذلك، فإن التوقفات أبعد عن بعضها وليست في وضع جيد لرؤية المعالم السياحية ويمكن أيضًا استخدام شبكات المترو والحافلات في المدينة للوصول إلى وسط المدينة من مطار إسطنبول أتاتورك.

 

وعند زيارة منطقة السلطان أحمد وامينونو، يمكنك المشي بين مناطق الجذب في المنطقة أمر ممكن، ولكن ستحتاج إلى الاعتماد على وسيلة نقل أخرى للوصول إلى الأحياء الأخرى ولا يشجع على القيادة بشدة لأن لافتات الطرق باللغة التركية والحوادث شائعة إلى حد ما والعبارات متاحة أيضًا للوصول إلى جزر الأمراء وبين الجانبين الأوروبي والآسيوي.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading