nav icon

6 من فوائد الشاي المثلج الصحية

الشاي المثلج هو شكل شائع من الشاي العادي الذي تم تبريده أو تقديمه بالثلج عادة، ويتم صنع الشاي المثلج من الشاي الأسود أو الأبيض أو الأخضر، وعلى الرغم من أن بعض أنواع الشاي العشبية تقدم أيضًا باردة ويشار إليها بالشاي المثلج، وهناك أنواع مختلفة من الشاي المثلج في جميع أنحاء العالم، وغالبا ما يكون شراب النكهة لها ميزة لتحسين الطعم، بما في ذلك الليمون، الخوخ، الكرز والبرتقال وهناك بعض الإختلافات في طريقة تحضير الشاي المثلج مقابل الشاي العادي.

 

فوائد شرب الشاي المثلج :
يقدم الشاي المثلج كل من نفس المزايا العادية الشاي الأسود، نظرا للتركيزات الموجودة فيه من الكافيين، ويوجد به مادة البوليفينول، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات والمعادن، وتميل أنواع الشاي غير المحلاة، أو تلك التي تقدم مع الليمون إلى أن تكون الأصناف الأكثر صحة، لأنها تحتوي على عدد أقل من السعرات الحرارية والسكريات، مع إضافة المزيد من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية إلى المشروبات.

 

فوائد الشاي المثلج لتخفيف الوزن :
هذا الشاي منخفض السعرات الحرارية وقليل من السكريات الطبيعية عندما يكون غير محلى، والتي يمكن أن تساعدك في جهودك لفقدان الوزن، خاصة إذا كنت معتادًا على شرب المشروبات الغازية والمشروبات الأخرى الغنية بالسكر ويمكن أن يساعدك أيضًا على الشعور بالإمتلاء والإنتعاش، دون إضافة عدد السعرات الحرارية اليومية.

 

فوائد الشاي المثلج مع الأمراض المزمنة :
هناك مركبات قوية في الشاي الأسود تسمى الفلافونويد ترتبط مباشرة بالوقاية من السرطان والأمراض المزمنة الأخرى وتعمل مركبات الفلافونويد كمضادات للأكسدة، مما يعني أنه يمكنهم البحث عن الجذور الحرة و تحييدها وهي التي تسبب الإجهاد التأكسدي وإلتهاب الأنسجة.

الشاي المثلج

فوائد الشاي المثلج على جهاز المناعة :
من المعروف أن مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الموجودة في الشاي تحفز وظيفة الجهاز المناعي، مما يسهل على الجسم الدفاع ضد مسببات الأمراض والعدوى وبعض الأشكال المعبأة من الشاي المثلج تعزز أيضًا مخاليطها بحمض الأسكوربيك (فيتامين C)، والذي يمكن أن يزيد من قوة جهاز المناعة.

 

فوائد الشاي المثلج على صحة العظام :
مع مستويات كبيرة من المنغنيز والفلوريد في الشاي الأسود المثلج، يمكن أن يساعدك هذا المشروب الصيفي في حماية كثافة المعادن في العظام ومنع ظهور هشاشة العظام ويرتبط الفلورايد بشكل مباشر بمنع تسوس الأسنان وتقوية مينا الأسنان ولكنه موجود أيضًا في باقي عظامنا وهو جزء لا يتجزأ من الحفاظ على عظامنا قوية مع تقدمنا في العمر.

 

فوائد الشاي المثلج على أمراض القلب :
كما ذكر أعلاه، تعتبر مركبات الفلافونويد الموجودة في الشاي من مضادات الأكسدة الممتازة، والتي يمكن أن تساعد في منع العديد من الحالات المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، عن طريق الحد من إلتهاب الأنسجة في الشرايين والأوعية الدموية في القلب.

 

فوائد الشاي المثلج على داء السكري :
يمكن أن يساهم شرب الشاي في تحسين صحتك عن طريق تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، بشرط أن يكون بدون أي حليب أو إضافات سكر وهذا يجعل الشاي المثلج خيارًا رائعًا للأشخاص الذين يعانون من داء السكري أو أولئك المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.

 

حقائق غذائية عن الشاي المثلج :
يحتوي الشاي الأسود المثلج القياسي على مستويات منخفضة من البوتاسيوم، والألياف الغذائية، والمنغنيز، والسكر، والكافيين، والفلوريد، والفلافونويد، ومختلف مضادات الأكسدة الأخرى والأنواع الأخرى من الشاي المثلج، مثل الشاي الأخضر أو شاي الأعشاب لها خصائص غذائية مختلفة.

 

كيفية عمل شاي مثلج :
من السهل جدًا صنع هذا المشروب، على الرغم من وجود العديد من الأصناف، اعتمادًا على مدى قوة الشاي والنكهة التي تريدها وفيما يلي وصفتان شائعتان، إحداهما للشاي المثلج البسيط والأخرى لشاي الشمس ومن المهم أن نلاحظ أن الثلج غالبًا ما يخفف الشاي بالماء، مما يجعله أضعف قليلاً.

 

مكونات الشاي المثلج :
مكونات هذا الشاي بسيطة للغاية، يتكون من الشاي الأسود فقط والماء والمحليات الطبيعية، مثل شرائح الليمون أو العسل، ومع ذلك، يمكن استخدام أنواع مختلفة من الشاي، بما في ذلك الشاي الأبيض والأخضر والأعشاب بنكهات مختلفة قليلاً وعلاوة على ذلك، يمكنك إضافة عناصر نكهة أخرى لتغيير الحلاوة، أو تضمين أوراق النعناع، أو عصا القرفة، أو ملعقة صغيرة من الشراب البسيط.

 

الآثار الجانبية للشاي المثلج :
يأتي الشاي المثلج مع بعض الآثار الجانبية المحتملة، بما في ذلك التهيج والصداع وحصوات الكلى ومضاعفات مرض السكري المحتملة، وتحدث معظم هذه الآثار الجانبية بسبب شرب الكثير من الشاي المثلج أو إضافة السكر إلى المشروبات وينصح بشدة استخدام نسخة غير محلاة من هذا الشاي إذا كنت ترغب في التمتع بجميع الفوائد الصحية، وتجنب بعض هذه الآثار الجانبية.

 

وعلى الرغم من أن الكافيين يوفر تعزيزًا للطاقة وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس يشربون المشروبات مثل الشاي أو القهوة، إلا أنه يمكن أن يكون له آثار جانبية سلبية عند تناوله بمستويات عالية، بما في ذلك سحب الكافيين، وصعوبة النوم، والتهيج، واضطراب المعدة، والصداع، الأرتجاع الحمضي وعدم القدرة على التركيز ومن شأن شرب كمية معتدلة من هذا الشاي أن يساعدك على تجنب معظم هذه المشاكل.

 

وأشارت الأبحاث في السنوات الأخيرة إلى الشاي كعامل مساهم في تطور حصوات الكلى عند شربه بكميات كبيرة ويحتوي الشاي على مركبات تعرف باسم الأكسالات، والتي تصبح حمض الأكساليك في الجسم ويمكن أن تساهم في حصوات الكلى وحصوات المرارة وإذا كان لديك حصى في الكلى لها تاريخ من هذه الحالة، ففكر في التحدث إلى طبيبك قبل جعل هذا الشاي جزءًا منتظمًا من نظامك الغذائي.

 

وقد لا يؤثر الشاي المثلج غير المحلى على مستويات السكر في الدم، وهو أمر جيد للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ومع ذلك، إذا كنت تضيف السكر إلى كل كوب أو كوب من الشاي، فقد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري أو تفاقم الأعراض، بسبب تناول السكر المركّز.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading