nav icon

أفضل 10 وجهات في البحر الأبيض المتوسط بالصور

عند ذكر البحر الأبيض المتوسط، يجب على الفور التفكير على الأرجح في البحار اللازوردية المتلألئة والإمتدادات الطويلة للرمال الذهبية التي تغمرها أشعة الشمس الرائعة وهي ليست صورة سيئة لاستحضارها وبالتأكيد واحدة ستجعلك تتوق إلى حزم حقائبك والخروج لقضاء عطلة متوسطية لكنها أكثر بكثير من البحار الزرقاء والشواطئ والشمس.

 

والبحر المتوسط يحدد مجموعة من واحد وعشرين دولة وكل بلد فريد وله ثقافته المميزة ومع وجود العديد من الوجهات المختلفة للاختيار من بينها، ليس من السهل تحديد أيها مثالي لقضاء العطلة، وهنا يمكنك الإطلاع على المراكز العشرة الأولى في البحر المتوسط وتفاصيل حول ما يجعل كل منها مميزًا واقرأ القائمة من الأعلى إلى الأسفل، وستحصل قريبًا على بعض الأفكار الرائعة لعطلتك القادمة.

 

10- مالطا :

مالطا

إذا كنت تبحث عن وجهة متوسطية يمكنك استكشافها بالكامل خلال عطلتك، فقد تكون هذه الدولة هي الدولة التي تختارها وتبلغ مساحة جزيرة مالطا في البحر الأبيض المتوسط ما يزيد قليلاً على مائة وعشرين ميلاً مربعاً، لذا فإن كل ما تريد رؤيته والقيام به سيكون على مسافة قريبة نسبيًا، وهي أكبر جزيرة من بين الجزر الثلاث المأهولة بالسكان غير المأهولة التي تشكل الأرخبيل المالطي، لكنها تحتل المرتبة العاشرة في أصغر دولة في العالم بأسره، وهناك ميزة أخرى كبيرة وهي أن مالطا لديها لغتها الخاصة وهي اللغة المالطية، واللغة الإنجليزية هي اللغة الثانية الرسمية ويتحدث بها في كل مكان تقريبًا، وتنعم مالطا بمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل، وترتفع درجات الحرارة في الصيف وكذلك الرطوبة.

 

9- كريت، اليونان :

كريت، اليونان

عندما تسافر إلى جزيرة كريت، ستهبط طائرتك في أكبر جزيرة في اليونان وهو مكان جميل للغاية، وهناك تمتع بأشعة الشمس على أحد الشواطئ العديدة ويمكنك الذهاب للسباحة أو المشي أو الرحلات البحرية أو الإستمتاع ببعض الرياضات المائية المغامرة واستكشف المدن والقرى أو قم بزيارة الآثار والمتاحف لاكتشاف المزيد عن الثقافة اليونانية الرائعة، وهناك بعض الأشياء التي لن ترغب في تفويتها كالشاطئ الذي يتميز برماله الوردية والحي القديم التاريخي وبالنسبة للمتنزهين، هناك تحدي سامريا جورج وهو أطول طريق للمشي لمسافات طويلة في أوروبا.

 

ولن تكتمل أي عطلة في جزيرة كريت دون تجربة الجبن وزيت الزيتون وإذا كنت شجاعًا بما فيه الكفاية، فسيكون الطعام المحلي من القواقع هو اختيار جيد، وجزيرة كريت كما هو الحال في معظم الجزر اليونانية، لديها موسم عطلة يمتد من منتصف أبريل حتى منتصف أكتوبر وهذا هو الوقت الذي تكون فيه الجزيرة في أكثر أوقات ازدحامها والطقس في أحرها وستجد درجات الحرارة معتدلة، وهناك عدد أقل من السياح في وقت مبكر من الموسم حتى منتصف يونيو تقريبًا وجزيرة كريت هي جنة يونانية كما إنها جزيرة ذات ثقافة رائعة ومأكولات ممتازة ومسارات رائعة للمشي لمسافات طويلة وواحدة من أفضل الشواطئ في أوروبا.

 

8- خليج كوتور، الجبل الأسود :

خليج كوتور، الجبل الأسود

إذا كنت تحب المناظر الجبلية وترغب في الإستمتاع بالكثير من وقت الشاطئ فقد يكون خليج كوتور في الجبل الأسود الوجهة المثالية للبحر الأبيض المتوسط وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ أواخر السبعينيات، وكلا الجانبين من الخليج الضيق تصطف مع الشواطئ ومدعومة بسلاسل جبلية مذهلة ويحيط المدخل مثل المضيق البحري من المدن في القرون الوسطى غريبة مثل كوتور، وكوتور هي أكبر مدينة في الخليج وتستقبل العديد من الزوار من السفن السياحية التي ترسو في الميناء هناك ويمكنك تسلق الجدران المحصنة حول كوتور.

 

وسترى مناظر خلابة للمدينة والخليج وتجول في الشوارع وستكتشف كنائس وكاتدرائية والعديد من القطط، فالقطط رمز للمدينة وتتجول بحرية وإذا كان لديك رهاب القط أو لديك حساسية، فقد تفضل زيارة بيراست فهي قرية صغيرة لصيد الأسماك وقبالة شاطئ سانت جورج وسيدة الصخور، والربيع أو الخريف هما أفضل الأوقات للذهاب إلى خليج كوتور وهذان الموسمان أكثر هدوءًا وبرودة وفي الصيف، يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية أو أكثر، لأنها صغيرة جدًا وسرعان ما تبدأ في الإزدحام عندما يكون هناك تدفق للسياح.

 

7- قبرص :

قبرص

لا تحتاج في كثير من الأحيان إلى جواز سفرك للذهاب لمشاهدة معالم المدينة بمجرد أن تكون بالفعل في بلد ما، وفي قبرص، إذا كنت تريد عبور الحدود من الجنوب إلى الشمال، فسوف تفعل ذلك وتنقسم الجزيرة إلى جزئين مصنفين كدول مختلفة وينتمي القسم الجنوبي إلى القبارصة اليونانيين والشمال إلى القبارصة الأتراك ويأخذ معظم الزوار إجازاتهم في المنتجعات على الساحل الجنوبي للجزيرة حيث توجد أفضل الشواطئ بالإضافة إلى العديد من المعالم السياحية الرئيسية، ويمكنك أن تجمع بين التاريخ والحمامات الشمسية من خلال الإقامة في مدينة بافوس الساحلية المدرجة ضمن قائمة اليونسكو ولديها العديد من الشواطئ للاختيار من بينها، والكثير من الأطلال القديمة والفسيفساء التي يعود تاريخها إلى العصر الروماني.

 

وهناك بعض الحياة الليلية الرائعة في بافوس أيضًا ويقع بها واحد من أكبر عشرة مواقع للغوص في العالم، حطام زنوبيا، قبالة ساحل لارنكا ويجب زيارة شاطئ نيسي، نصف كيلومتر من الرمل الأبيض المغطى بمياه الزبرجد التي تنحني حول خليج أيا نابا والرأس إلى الجانب التركي من الجزيرة، وعليك أن تكون قادرا على استكشاف الآثار الرومانية السلامي والحصون البندقية كيرينيا وهيلاريون، ويجب على جميع زوار قبرص تناول العشاء خارج المطعم ويتم تقديم وجبة قبرصية نموذجية في الحانات بما يصل إلى ثلاثين طبقًا صغيرًا بحجم المقبلات من الأطعمة التقليدية، والصيف في قبرص حار وأفضل وقت للذهاب إذا كنت لا تحب الحرارة والرطوبة هو أواخر الربيع حتى نهاية شهر يونيو والخريف أكثر برودة أيضًا على الرغم من أنه يمكن أن تكون هناك موجات حرارية عرضية.

 

6- برشلونة، إسبانيا :

برشلونة، إسبانيا

برشلونة هي مدينة على كوستا برافا في إسبانيا وتشتهر عالميًا بمبانيها التي لا تضاهى التي صممها المهندس المعماري أنتوني غاودي والتحضر الضخم هو موطن لأكثر من مليون ونصف المليون شخص ويستقبل أكثر من خمسة أضعاف هذا العدد من الزوار كل عام، وبصرف النظر عن الهندسة المعمارية الفريدة وفريق كرة القدم الشهير، فهي مدينة بها بعض الشواطئ الممتازة والمطاعم عالية الجودة والحياة الليلية من الدرجة الأولى، وجميع الهياكل جودي هي أعمال فنية في حد ذاتها.

 

ويعود تاريخ الحي القديم إلى العصور الوسطى في أجزاء وهو المكان الذي يوجد فيه متحف بيكاسو، الذي يعرض أكثر من أربعة آلاف من لوحاته ويمكن لعشاق كرة القدم القيام بجولة في ملعب كامب نو، وللاسترخاء بعد يوم من مشاهدة معالم المدينة أو لعمل تان خاص بك، توجه إلى شاطئ المدينة حيث أنه أحد أفضل شواطئ المدينة في العالم حيث أنه نقطة جذب رئيسية في برشلونة ويجذب الحشود، وبرشلونة رائعة في أي وقت من السنة وفي يوليو وأغسطس، اشتعلت درجات الحرارة في الثلاثينات العالية، والشوارع مزدحمة بالسياح حيث إنه موسم الذروة ومن مارس إلى يونيو أشهر جيدة للذهاب وكذلك سبتمبر وأكتوبر.

 

5- دوبروفنيك، كرواتيا :

دوبروفنيك، كرواتيا

دوبروفنيك هو ميناء صيد بحري ومميز قديم، يتشبث بساحل كرواتيا والمدينة القديمة، والمعروفة أيضًا باسم لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط، محاطة بأسوار محصنة واسعة النطاق، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهناك أمثلة رئيسية على آثار عصر النهضة بما في ذلك القصور والساحات والأبراج والنوافير في جميع أنحاء المنطقة التاريخية للمشاة ودوبروفنيك لديها ثلاثة شواطئ، اثنان من الرمال، والآخر هو شاطئ حصوي كما إنها وجهة متوسطية مذهلة حقًا أصبحت أكثر شعبية وخاصة بعد تصوير مشاهد من سلسلة لعبة العروش.

 

وليس هناك من يجادل في أن دوبروفنيك هي وجهة سياحية جماعية، ولكن إذا كنت مستعدًا للجمهور، فهو مكان يجب عليك زيارته فيمكنك ركوب التلفريك حتى جبل أس أر دي جنبا إلى جنب مع أي شخص آخر، وسترى بعض من أكثر وجهات النظر للإعجاب في البحر المتوسط والحصول على بعض الصور الرائعة وإن التجول في المدينة القديمة بأسقفها المبلطة بالبلاط يشبه دخول كبسولة زمنية ويمكنك أيضًا استكشاف البقع والعثور عليها بنفسك إذا كنت لا ترغب في الذهاب مع الآخرين، وتتمتع دوبروفنيك بمناخ مستقر إلى حد ما على مدار السنة مع زيادات معتدلة في درجة الحرارة في أشهر الصيف وانخفاضات عرضية في فصل الشتاء.

 

4- مايوركا، إسبانيا :

مايوركا، إسبانيا

كانت مايوركا، وهي أكبر جزر البليار الإسبانية، بقعة ساخنة لقضاء إجازة متوسطية لعقود وفي حين تم تخصيص جزء كبير من ساحلها للسياحة الجماعية وتزينها فنادق شاهقة، فإن الجزء الداخلي من الجزيرة غير ملوث نسبيًا والعاصمة، بالما دي مايوركا، هي مدينة عالمية مميزة بمباني تاريخية وتمتد على طول الشاطئ وبينما يتم التحدث بالإسبانية، بالإضافة إلى اللغة المحلية للماجيورسيان، تختلف الثقافة وفن الطهو تمامًا عما ستجده في البر الرئيسي وإحدى السمات الطبيعية البارزة في مايوركا التي تكتشفها هي سلسلة جبال محمية من قبل اليونسكو وهناك طرق ممتازة للمشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات، أو يمكنك القيادة من خلال الإستمتاع بالمناظر الرائعة من نافذة السيارة ومدينة بالما يجب زيارتها لزيارة الكاتدرائية ومتاهة الشوارع التي هي الحي القديم ومرسى اليخوت الفاخرة.

 

وتتمتع بالما بمشهد حياة ليلية معقد للغاية، ومايوركا تستقبل زوار اثني عشر شهرا من السنة وفصل الشتاء من نوفمبر إلى نهاية فبراير هو الموسم المنخفض ودرجات الحرارة معتدلة ويمكن أن يكون هناك نوبات عرضية من الطقس العاصف بما في ذلك تساقط الثلوج في المنتجعات على الرغم من أن هذا أمر نادر الحدوث والشتاء والربيع والخريف هي أفضل الأوقات للذهاب إذا كنت لا تستطيع تحمل المناخ الحار لأنه في أشهر الصيف ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير والصيف هو أيضًا موسم الذروة عندما يتم غزو الجزيرة من قبل الباحثين عن الشمس وأولئك الذين يرغبون في الإستمتاع بالحياة الليلية في المنتجعات الرئيسية.

 

3- سانتوريني، اليونان :

سانتوريني، اليونان

إذا اخترت سانتوريني لقضاء إجازتك في البحر الأبيض المتوسط، فاستعد لتكون ساحرًا بالكامل فتتكون الجزيرة على شكل حدوة الحصان من بقايا فوهة بركانية وتتمسك منازل المدن والقرى المطلية باللون الأبيض بالجرف الصخري وتتناقض بشكل واضح مع الصخور المظلمة التي بنيت عليها كما إنه بالتأكيد مكان رائع للغاية، ولكن هذا ليس الشيء الوحيد الذي يجعله مميزًا حقًا، فمن البلدات الواقعة على الحافة الغربية من كالديرا، هناك مناظر متواصلة لغروب الشمس كما إنها يومية مذهلة يمكن رؤيتها بشكل أفضل من أويا، وهي واحدة من أكثر المدن المدهشة في اليونان.

 

وإذا كنت تحب رياضة المشي لمسافات طويلة، فهناك طريق يبلغ طوله تسعة كيلومترات يمتد من أويا إلى فيرا وهو أحد أفضل الرحلات في البحر المتوسط، وبيريسا المعروفة أيضًا باسم الشاطئ الأسود، والموسم السياحي في سانتوريني هو من بداية أبريل إلى نهاية نوفمبر ووقت الذروة من منتصف الصيف في يوليو وأغسطس والوقت الأمثل للذهاب في سبتمبر وأكتوبر ولا يزال الطقس جيدًا ولكن ليس شديدًا مثل الصيف، البحر مثالي للسباحة، وهناك عدد أقل من الناس حوله، وسانتوريني هي واحدة من أكثر الوجهات المتوسطية الرومانسية لذا يمكنك أن تفكر في المناظر الخلابة، وفرص التقاط الصور المذهلة، وفن الطهو الرائع.

 

2- كورسيكا، فرنسا :

كورسيكا، فرنسا

جزيرة كورسيكا هي جزيرة تحاضن في منتصف الطريق بين السواحل الفرنسية والإيطالية وتصنف رابع أكبر منطقة في البحر المتوسط، ومن الناحية الجيولوجية، وتبلغ مساحتها ثمانية آلاف ونصف كيلومتر مربع جبل عملاق واحد وما يقرب من ثلث تضاريس البلاد هي حدائق وطنية والباقي غير مطور سياحيًا مثل غالبية جزر البحر الأبيض المتوسط الأخرى وتُعرف الجزيرة بجزيرة آيل أوف بيوتي، وتغطيها غابات الصنوبر، وتتميز بمناظر جبال مثيرة مع قمم خشنة ووديان عميقة.

 

وهناك شواطئ منتشرة في جميع أنحاء الساحل إلى جانب قرى الصيد النائمة حيث تستمر الحياة بوتيرة أبطأ ولقضاء عطلة الإسترخاء، وكورسيكا هي مكان ممتاز للغوص والسباحة والرياضات المائية بالإضافة إلى حمامات الشمس وأحد أبرز الأنشطة في الجزيرة هو مسار المشي لمسافات طويلة البالغ طوله مائة وسبعين كيلومترًا، ويستغرق الطريق الكامل أسبوعين للتنزه من قبل المتنزهين ذوي الخبرة ولا يجب تجربة المراحل الأقصر إلا إذا كان لديك مستوى جيد من اللياقة البدنية وبعض الخبرة السابقة في المشي الجبلي، وإذا كنت ترغب في المشي فانتقل إلى كورسيكا في سبتمبر ودرجات الحرارة معتدلة جدًا، لذا فهي مثالية للأنشطة الخارجية، وهي مشمسة بما يكفي للحصول على سمرة لائقة.

 

1- ساحل أمالفي، إيطاليا :

ساحل أمالفي، إيطاليا

يبلغ طول ساحل أمالفي أربعين كيلومترًا من الساحل الإيطالي ويمتد بين مدينتي بوسيتانو وفيتري سول ماري وهو مدعوم بجرف متموج من الحجر الجيري مع منحدرات بيضاء شفافة ويتقاطع مع الوديان العميقة التي تنتهي في الخلجان المبطنة بقرى الصيد ووفقًا لليونسكو، نجد أنه مثال بارز على منظر البحر الأبيض المتوسط، وهناك العديد من المدن على طول ساحل أمالفي التي يجب أن تراها حقًا أثناء وجودك هناك وبوسيتانو هي متاهة من الشوارع الصغيرة ولها كنيسة مقببة، ورافيلو هي بلدة على جانب الجرف مع إطلالات رائعة على البحر وكاتدرائية وحدائق واسعة.

 

وأمالفي هي المدينة الشهيرة التي أعطت اسمها إلى الساحل بأكمله وأبرز معالمها الكاتدرائية ذات القبة الزرقاء التي تقع فوق المدينة والشاطئ وللهروب من الجحافل، وقم بزيارة قرية أتراني الأقل شهرة، والربيع هو وقت الذروة لقضاء إجازة على ساحل أمالفي والصيف حار ومزدحم للغاية ومن الصعب العثور على مكان لوقوف السيارات ويمكن أن يكون الطقس في الخريف والشتاء ممطرًا.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading