nav icon

معلومات رائعة عن طيور البجع بالصور

هناك ثمانية أنواع حية من طيور البجع (أنواع البجع) على كوكبنا، وكلها طيور مائية وآكلات للحوم حيث تتغذى على الأسماك الحية في المناطق الساحلية أو البحيرات والأنهار الداخلية، والأكثر شيوعا في الولايات المتحدة هي طيور البجع البني والبجع الأبيض الكبير، وطيور البجع هم أعضاء في رتبة البجعيات، وهي مجموعة من الطيور التي تتضمن أيضا الطائر ذو الأقدام الزرقاء، والطيور الإستوائية، والغاق، وطيورالأطيش، وطيور الفرقاطة الكبير، والبجع وأقاربهم لديهم أقدام مكففة ومتأقلمة بشكل جيد لصيد الأسماك، ومصدرهم الغذائي الأساسي، وتغوص العديد من الأنواع أو تسبح تحت الماء لإلتقاط فريستها.

 

وصف طيور البجع :

البجع

كل طيور البجع لديها قدمان مكففة تحتوي على أربعة أصابع، وكلها متصلة بواسطة غشاء جلدي، وكل منها لديها منقار كبير مع كيس حلقي واضح (كيس الحلق) تستخدمه طيور البجع لصيد الأسماك وتصريف المياه، كما تستخدم الأكياس لعروض التزاوج وتنظيم درجة حرارة الجسم، ولدى البجع أجنحة كبيرة بعضها يزيد عن 11 قدما وهي جيدة في الهواء وعلى الماء.

 

موئل وموطن طيور البجع :

البجع

تم العثور على البجع في جميع قارات العالم بإستثناء القارة القطبية الجنوبية، وأظهرت دراسات الحمض النووي أن البجع يمكن تجميعه في ثلاثة فروع، بجع العالم القديم (البجع ذو المنقار المرقط، والبجع ذو الظهر الوردي، والبجع الأسترالي)، وبجع العالم الجديد (البجع البني، والبجع الأمريكي الأبيض، وبجع بيرو) والبجع الأبيض الكبير، ويقتصر البجع الأبيض الأمريكي على الأجزاء الداخلية من كندا، وتم العثور على البجع البني على طول الساحل الغربي وسواحل فلوريدا للولايات المتحدة وشمال أمريكا الجنوبية، وبجع بيرو يتمسك بسواحل المحيط الهادئ في بيرو وشيلي، والبجع أكل الأسماك التي تزدهر بالقرب من الأنهار والبحيرات والدلتا ومصبات الأنهار، وبعضه يقتصر على المناطق الساحلية بينما يتراوح البعض الآخر بالقرب من البحيرات الداخلية الكبيرة.

 

النظام الغذائي وسلوك طيور البجع :

البجع

كل البجع يأكلون السمك، ويصطادونهم منفردين أو في مجموعات، ويجرفون الأسماك في مناقيرهم ثم يصرفون الماء من أكياسهم قبل بلع فريستهم، وقبل محاولة طيور النورس والخراشنة سرقة الأسماك من مناقيره، ويمكنهم أيضا الغوص في الماء بسرعة كبيرة لإلتقاط فريستهم، ويهاجر بعض البجع مسافات كبيرة، والبعض الآخر مستقر في الغالب.

 

البجع هم مخلوقات إجتماعية تعشش في المستعمرات، وأحيانا ما يصل إلى آلاف الأزواج، وأكبر الأنواع، البجع الأبيض الكبير، والأبيض الأمريكي، والأسترالي، والدلماسي ويبني أعشاشا على الأرض بينما الأنواع الأصغر تعشش في الأشجار أو الشجيرات أو على حواف صخرية، وتختلف الأعشاش في الحجم والتعقيد.

 

تكاثر طيور البجع :

البجع

تختلف جداول تكاثر البجع مع الأنواع، فقد يحدث التكاثر سنويا أو كل عامين، وبعضها يحدث في مواسم محددة أو يحدث على مدار السنة، ويختلف البيض في اللون حسب الأنواع من الأبيض إلى المحمر إلى الأخضر الفاتح أو الأزرق، والبجع الأم تضع البيض في براثن تختلف بإختلاف الأنواع، من واحد إلى ستة براثن في وقت واحد، وتحتضن البيض لمدة تتراوح بين 24 و 57 يوما، وكلا الوالدين يلعبان دورا في إطعام الصغار ورعايتهم، وإطعامهما الأسماك المجترة، ولدى العديد من الأنواع رعاية صغارها التي يمكن أن تستمر لمدة 18 شهرا، ويستغرق البجع ما بين ثلاث وخمس سنوات للوصول إلى النضج الجنسي.

 

هل طيور البجع مهددة بالإنقراض ؟

البجع

يعتبر الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة معظم أنواع البجع أقل أهمية، والتقديرات السكانية متاحة لنوعين شبه مهددين، في عام 2018، قدر الإتحاد الدولي البجع ذو المقار المرقط ما بين 8700 و 12000 فرد، والبجع الدلماسي بين 11400 و 13400، وحاليا، من المعروف أن البجع الأبيض الأمريكي وبجع بيرو يزدادون في عدد السكان بينما يتناقص البجع الدلماسي، وذو المنقار المرقط، بينما البجع الأسترالي وذو الظهر الوردي مستقران، ولم يتم تقدير البجع الأبيض الكبير مؤخرا، وعلى الرغم من أن البجع البني تم إدراجه على أنه معرض للخطر خلال السبعينيات والثمانينيات بسبب المبيدات الحشرية التي دخلت سلاسل الغذاء الخاصة به، إلا أن السكان تعافوا ولم يعد يعتبروا معرضين للخطر.

 

التاريخ التطوري لطيور البجع :
البجع الثمانية الأحياء ينتمون إلى رتبة البجعيات، وأعضاء رتبة البجع منها البجع، والطيور الإستوائية، وطيور الأطيش، والغاق، وطيور الفرقاطة، وهناك ست عائلات وحوالي 65 نوعا في رتبة البجعيات، وظهر البجع في وقت مبكر خلال نهاية العصر الطباشيري، وهناك بعض الجدل حول ما إذا كان البليكانيفورم يشترك في الأصل أم لا، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن بعض الخصائص المشتركة بين مختلف المجموعات الفرعية هي نتيجة التطور المتقارب.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading