nav icon

ما هي أعراض فيروس كورونا المستجد ؟

جاء الإندلاع الأصلي لفيروس كورونا في الصين مؤثرًا على جميع دول العالم تقريبا، وإذا لم يتم وضع ضوابط فعالة، يمكن أن يصيب فيروس كورونا الجديد في نهاية المطاف ما بين 40 ٪ و70 ٪ من السكان في جميع أنحاء العالم، وفقًا لعلم الأوبئة في كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد.

 

ومن الممكن أن معظم هذه الحالات خفيفة وقد لا تظهر على بعض الأشخاص أي أعراض على الإطلاق لكن احتمال الإصابة بفيروس جديد يمكن أن يكون مخيفًا والأعراض التي يجب الانتباه إليها، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها هي الحمى والسعال وضيق التنفس وتظهر هذه الأعراض عادةً بين يومين وأسبوعين من التعرض للفيروس، ووفقًا لتقرير مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، فإن 98 ٪ من مرضى كورونا الجديد يعانون من الحمى، وبين 76 ٪ و82 ٪ يعانون من السعال الجاف، ومن 11 ٪ إلى 44 ٪ يعانون من الإرهاق والتعب.

 

أخر أخبار فيروس كورونا الجديد :
يبدو أن فيروس كورونا الجديد يصبح أكثر شدة مع التقدم في العمر، وبدأ تفشي المرض في مدينة ووهان في الصين، ووفقًا للعديد من الدراسات يبدو أن الأطفال أقل عرضة للمعاناة من الأعراض الملحوظة للمرض، وفي الحالات الأكثر خطورة من فيروس كورونا الجديد، يعاني المرضى من الإلتهاب الرئوي، مما يعني أن الرئتين تبدأ في الإمتلاء بجيوب القيح أو السوائل وهذا يؤدي إلى ضيق شديد في التنفس وسعال مؤلم.

 

وفي الوقت الحالي، يقتصر اختبار فيروس كورونا الجديد على الأشخاص الذين يعانون من أعراض حادة، وهذا يعني أنه من غير المناسب أن يتم اختبارك عند أول ظهور لوجود حمى أو ضيق في التنفس، فإذا أصبحت مريضًا بهذه الأعراض وتعيش في أو تنتقل إلى منطقة ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد والتي تتضمن الآن العديد من الأجزاء فإن مركز السيطرة على الأمراض يوصي باستشارة طبيبك أولاً بدلاً من الذهاب إلى العيادة، ويوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أيضًا بأن يراقب الأشخاص المصابون بفيروس كورونا الجديد أو أي مرض تنفسي أعراضهم بعناية فيُعد تفاقم ضيق التنفس سببًا لطلب الرعاية الطبية، خاصةً لكبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية كامنة لذا يجب الحصول على المزيد من المعلومات حول ما يجب فعله إذا كنت مريضًا.

 

أساسيات فيروس كورونا الجديد :
تم تحديد الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان في الصين تحديدًا في 31 ديسمبر 2019 ومنذ ذلك الحين انتشر الفيروس في كل قارة باستثناء القارة القطبية الجنوبية ويبدو أن معدل الوفيات أعلى من معدل وفاة الإنفلونزا الموسمية ولكنه يختلف أيضًا حسب الموقع وكذلك عمر الشخص والحالات الصحية الكامنة لدى الشخص من بين عوامل أخرى، فعلى سبيل المثال، في مقاطعة هوبي مركز تفشي المرض، وصل معدل الوفيات إلى 2.9 ٪، في حين كان 0.4 ٪ فقط في المقاطعات الأخرى في الصين، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في 18 فبراير في مجلة CDC الصينية الأسبوعية.

 

والعلماء ليسوا على يقين من أين نشأ الفيروس، على الرغم من أنهم يعرفون أن فيروسات عائلة كورونا التي تشمل أيضًا السارس تنتقل بين الحيوانات والبشر وتشير الأبحاث التي تقارن التسلسل الجيني لفيروس أخر مثل فيروس سارس مع قاعدة بيانات فيروسية إلى أن فيروس كورونا الجديد نشأ في الخفافيش في بادئ الأمر نظرًا لبيع الخفاش في سوق المأكولات البحرية في ووهان في مركز المرض، ويقترح الباحثون أنه حيوانًا وسيطًا أخر، ربما يكون البنغولين (الثدييات المهددة بالانقراض) مسؤولة عن انتقال فيروس كورونا الجديد إلى البشر ولا توجد حاليًا علاجات للمرض، لكن المختبرات تعمل على أنواع مختلفة من العلاجات، بما في ذلك اللقاح.

 

أعراض فيروس كورونا الجديد :
قد تظهر علامات وأعراض فيروس كورونا المستجد بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض ويمكن أن تشمل هذه الأعراض :

* الحمى
* السعال
* ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس

 

ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى :
* التعب والإرهاق الشديد
* أوجاع الجسم بصورة كبيرة
* سيلان الأنف
* إلتهاب الحلق

 

ويمكن أن تتراوح شدة أعراض فيروس كورونا المستجد من خفيفة إلى شديدة وبعض الناس ليس لديهم أعراض، ومع الأسف قد يكون الأشخاص الأكبر سنًا أو الذين يعانون من حالات طبية مزمنة موجودة مثل أمراض القلب أو الرئة أو السكري أو ضغط الدم هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة مثل هذا المرض.

كورونا

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading