nav icon

11 من أنواع الطيور لديها أعشاش مثيرة للإعجاب بالصور

نحن جميعا على دراية بأعشاش الطيور السوداء والدوري من الأعشاش القاسية والمستديرة والهياكل أحادية اللون التي تقوم بعمل ممتاز لحماية صغار هذه الطيور ولكنها لا تظهر كثيرا في الطريق، ومن الجيد، على الرغم من ذلك، فإن الطيور لديها مجموعة واسعة من أنماط التعشيش، وذلك بإستخدام مختلف الأشكال الغريبة والمواد المتنوعة مثل الأصداف وشبكات العنكبوت واللعاب وحتى قطع صغيرة من البلاستيك، ومع الشرائح التالية سوف تكتشف 11 من أعشاش الطيور الأكثر إثارة للإعجاب بدءا من الهياكل الشبيهة بالفاكهة لمونتيزوما أوروبيندولا إلى البروز المنقوش الملون لطيور التعريشة الذكور.

 

1- مونتيزوما أوروبيندولا :

مونتيزوما أوروبيندولا من الطيور المثيرة للإعجاب

من بعيد، تبدو أعشاش الطيور مونتيزوما أوروبيندولا كفاكهة معلقة منخفضة في جزر الكاريبي، وخلال موسم التكاثر تم تزيين الأشجار الساحلية لموطن أوروبيندولا في أي مكان من 30 إلى 40 من الأعشاش على الرغم من أن بعض العينات من الأشجار الأكبر يمكن أن تستضيف أكثر من مائة عش، وتم بناء أعشاش الطيور من قبل إناث مختلفة من العصي والأغصان، ولكن هناك ذكر واحد مهيمن (وأكبر بكثير) لكل شجرة، والذي يتزاوج مع كل من الأمهات اللاتي ستصبحن قريبة، وتضع الإناث بيضتين في وقت واحد ويفقس بعد 15 يوما، وتترك صغار الطيور العش بعد 15 يوما تقريبا من ذلك.

 

2- ماليفول :

ماليفول من الطيور المثيرة للإعجاب

على عكس ما يعتقده معظم الناس، فإن العش ليس بالضرورة هيكلا مبنيا على شجرة، على سبيل المثال، تصنع الطيور المائية أعشاشا ضخمة على الأرض، ويمكن لبعض أعشاشها أن تصل إلى أكثر من 150 قدما في المحيط مع ارتفاع قدمين، وتحفر ذكور الطيور ماليفول حفرة هائلة وتملأها بالعصي والأوراق والمواد العضوية الأخرى، وبعد أن تضع الأنثى بيضها، يضيف الزوجان طبقة رقيقة من الرمل للعزل، وعندما تتحلل المادة العضوية أدناه، تحتضن الحرارة البيض، والجانب السلبي الوحيد هو أنه يجب على صغار الطيور ماليفول أن تحفر طريقها للخروج من هذه التلال الضخمة بعد خروجها من البيض، وهي عملية شاقة يمكن أن تستغرق 15 ساعة.

 

3- الجاكانا الأفريقية :

الجاكانا الأفريقية من الطيور المثيرة للإعجاب

الجاكانا الأفريقية من الطيور التي تضع بيضها على أعشاش عائمة، فخلال موسم التكاثر تبني الجاكانا الذكور اثنين أو ثلاثة من هذه الأعشاش، وتضع الأنثى أربع بيضات على (أو بالقرب) من المفضلة لديها، ويمكن دفع العش إلى بر الأمان أثناء الفيضانات، ولكن يمكن أن ينقلب أيضا إذا لم يتم وزن البيض بشكل صحيح، وإلى حد ما بشكل غير عادي الأمر متروك للذكور الجاكانا الأفريقية لإحتضان البيض، في حين أن الأمهات أحرار في التزاوج مع الذكور الآخرين أو الدفاع عن الأعشاش من الإناث العدوانية الأخرى، وبعد فقس البيض يوفر الذكور أيضا الجزء الأكبر من الرعاية الأبوية (على الرغم من أن التغذية تقع على عاتق الإناث).

 

4- البومة القزم :

البومة القزم من الطيور المثيرة للإعجاب

من الصعب أن نتخيل مكانا غير مريح لبناء عش أكثر من داخل صبار ساجوارو، ولكن البومة القزم تمكنت بطريقة ما من النجاح في ذلك، ولكي نكون منصفين، لا تقوم هذه البومة بنحت الحفرة نفسها ويوفر ريشها حماية كافية ضد الأشواك المؤلمة، وربما بسبب خيار التعشيش الغريب، فإن البومة القزم من الطيور المعرضة لخطر شديد، ولا يتم رصد أكثر من بضع عشرات من الأفراد كل عام في ولاية أريزونا، كما أن بوم صبار الساجوارو أنفسهم تحت ضغط بيئي، وغالبا ما يستسلمون للحرائق التي يسببها عشب بافل الغازي.

 

5- طائر الحائك :

طائر الحائك من الطيور المثيرة للإعجاب

الطيور

بعض الطيور تبني أعشاشا منفردة، وآخرون يقيمون مجمعات سكنية كاملة، ويبني طائر الحائك الإجتماعي في جنوب إفريقيا أكبر الأعشاش الجماعية لأي نوع من الطيور، وتضم أكبر الهياكل أكثر من مائة زوج، وتوفر ملجأ (بعد موسم التكاثر) لطيور الحسون وطيور الحب وصقور فالكون، وأعشاش طيور الحائك الاجتماعية هي هياكل شبه دائمة تستخدمها أجيال متعددة على مدى ثلاثة أو أربعة عقود، ومثل أعشاش النمل الأبيض فإنها تتضمن أنظمة تهوية وعزل متطورة تحافظ على الجزء الداخلي من العش باردا في الشمس الأفريقية الحارقة، ومع ذلك، فإن أعشاش طيور الحائك الإجتماعية بعيدة كل البعد عن الحيوانات المفترسة، وما يصل إلى ثلاثة أرباع بيض هذه الطيور تأكله الثعابين أو الحيوانات الأخرى قبل أن تتاح لها فرصة للفقس.

 

6- طائر السمامة :

طائر السمامة من الطيور المثيرة للإعجاب

إذا كنت من عشاق المغامرات، فقد تكون على دراية بحساء عش هذه الطيور، وهو اسم لا يشير إلى مظهر هذه الوجبة ولكن إلى مكوناته الفعلية، ولا سيما أعشاش طيور السمامة القابلة للأكل في جنوب شرق آسيا، وتقوم هذه الطيور الغريبة ببناء عشها من لعابها المتصلب الخاص بها، والذي يترسب في طبقات على الصخور أو (في المناطق التي يحظى فيها حساء عش الطيور بشعبية خاصة) في بيوت الطيور المتخصصة المجهزة بمكبرات الصوت الإلكترونية لجذب السكان، ومثل العديد من الأطعمة الغريبة الأخرى التي تم تقديرها في آسيا يتم تقييم عش طيور السمامة الصالحة للأكل بسبب صفاته المثيرة.

 

7- طائر التعريشة :

طائر التعريشة من الطيور المثيرة للإعجاب

ذكور طائر التعريشة من الطيور التي تزين أعشاشها المتقنة بأي عناصر ملونة قريبة، إما طبيعية (أوراق، صخور، أصداف، ريش، توت) أو من صنع الإنسان (العملات المعدنية، المسامير، قذائف البنادق، قطع صغيرة من البلاستيك)، وتقضي طيور التعريشة الذكور قدرا كبيرا من الوقت في الحصول على أعشاشها، وتقضي الإناث قدرا مماثلا من الوقت في فحص وتقييم الأعشاش المكتملة، تماما مثل الأزواج الذين يصعب إرضائهم، ويتزاوج الذكور بأعشاش أكثر جاذبية مع الإناث.

 

8- طائر الفرن :

طائر الفرن من الطيور المثيرة للإعجاب

ينتهي العديد من الطيور في أفران الإنسان، ولكن طائر الفرن يكتسب اسمه لأن أعشاش بعض الأنواع تشبه أواني الطهي البدائية الكاملة بأغطية، ويمتلك طائر الفرن الأحمر العش الأكثر تميزا، وهو عبارة عن هيكل سميك ومستدير وقوي يتم تجميعه عند التزاوج من الطين على مدار ستة أسابيع تقريبا، وعلى عكس معظم الطيور، يزدهر طائر الفرن الأحمر في الموائل الحضرية ويتكيف بسرعة مع الزحف البشري، ونتيجة لذلك يفضل العديد من طيور الفرن الحمراء الآن استخدام الهياكل التي صنعها الإنسان لإيواء صغارهم، وتحرير أعشاشهم الدائمة لإستخدامها من قبل أنواع الطيور الأخرى مثل حسون الزعفران.

 

9- عصفور البندول :

عصفور البندول من الطيور المثيرة للإعجاب

يمكن لعصفور البندولولين تصميم أعشاشه بشكل متقن (يتضمن أحد الأنواع مدخلا زائفا في الأعلى ويتم الوصول إلى المدخل الحقيقي بواسطة لسان لزج مخفي في الأسفل) ومنسوج بخبرة (من مزيج من شعر الحيوانات والصوف والنباتات الناعمة وحتى شبكات العنكبوت) والتي تم استخدامها من قبل البشر عبر التاريخ كحقائب اليد، وعندما لا يتكاثرون بنشاط في أعشاشهم البندولية (أي المعلقة)، غالبا ما يمكن رؤية عصفور البندول وهو يقف على الفروع الصغيرة وينقب في وجبته المفضلة من الحشرات المتلألئة.

 

10- طائر الحائك المقنع :

طائر الحائك المقنع من الطيور المثيرة للإعجاب

هل تتذكر تلك الحبال التي اعتدت على صنعها في المعسكر الصيفي؟ حسنا، هذه هي الحيلة الأساسية لنسج طيور الحائك المقنع الجنوبي لأفريقيا، والتي تبني أعشاشها المعقدة من شرائط عريضة من العشب والقصب أو نصل النخيل، وتقوم الطيور الذكور ببناء ما يصل إلى عشرين عشا في كل موسم للتزاوج ، ويكملون كل هيكل في أي مكان من 9 إلى 14 ساعة، ثم يعرضون بفخر بضاعتهم إلى الإناث المتاحة، وإذا أعجبت الإناث بما فيه الكفاية، فإن الذكر يبني نفقا للدخول إلى العش، حيث تضيف رفيقته لمسة مميزة في البطانة الداخل بالريش أو العشب الناعم.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading