nav icon

6 من فوائد قشر البرتقال المذهلة

معظم الناس يرمون قشر البرتقال، لكن هذا قد يكون خطأ كبير، وهذا بالنظر إلى الفوائد الصحية العديدة المحتملة لهذا الجزء الذي يتم تجاهله من فاكهة الحمضيات، تعالوا بنا نتعرف على قشر البرتقال والفوائد الصحية المحتملة من هذا الجزء المهمل من ثمرة البرتقال.

 

ما هو قشر البرتقال ؟
قشر البرتقال هو الطبقة الخارجية، وقد تكون هذه الطبقة وعرة قليلًا وجنبا إلى جنب مع الجزء الأبيض تحت هذه الطبقة يمكن القول إن هذا هو أفضل جزء من الفاكهة للإستهلاك، ولكن قلة من الناس يفعلون ذلك، وقشر البرتقال مرتفع في بعض المواد الكيميائية النباتية كمركبات الفلافونويد، وغيرها من المواد المضادة للأكسدة، فضلا عن توفير فيتامين A، B، C، النحاس، الكالسيوم والمغنيسيوم، وتناول الفاكهة المثيرة يعد الطريقة الأكثر شيوعًا للاستمتاع بهذه الفاكهة.

 

ويعتبر قشر البرتقال المجفف وسيلة شائعة لتناول هذا الجزء من الفاكهة، وعلى الرغم من ذوقه المر، عندما يتم تناوله نيئًا إلا إنه يمكن إعداده بطرق مختلفة لجعله أكثر استساغة، وعلى الرغم من عدم وجود خطر فوري لإستهلاك القشر، إلا أنك تريد التأكد من تنظيفه جيدًا لتجنب الوجود المحتمل لأي مبيدات حشرية أو مبيدات عشبية.

 

فوائد قشر البرتقال :
هناك فوائد قليلة جدًا لتناول قشر البرتقال، بما في ذلك ما يلي :

* فقدان الوزن عند الإصابة بالإيدز
* يعطي راحة من شدة الحساسية
* يعزز الجهاز المناعي
* يمنع بقع العمر والتجاعيد
* يخفض ضغط الدم

قشر البرتقال

قشر البرتقال والعناية بالجلد :
قشر البرتقال معبأ بفيتامين E وعدد من مضادات الأكسدة الفريدة، ويمكن لتطبيق القشرة الداخلية مباشرة على الجلد أن يزيل الأمراض الإلتهابية، بينما يساعد أيضًا في منع التجاعيد والبقع العمرية.

 

قشر البرتقال والحساسية :
التأثير التنظيمي على الجهاز المناعي الناجم عن المركبات النشطة في هذه القشور يمكن أن يثبط ردود الفعل التحسسية ويقلل من الضغط على دفاعات الجسم.

 

قشر البرتقال وصحة القلب والأوعية الدموية :
مع مستويات جيدة من الألياف وثروة من المواد الغذائية المختلفة، فأن تناول هذه القشور يمكن أن توفر دفعة قوية للقلب والأوعية الدموية والصحة، ويساعد على خفض ضغط الدم ومنع تراكم الكولسترول السيئ.

 

قشر البرتقال والربو :
عند شرب مستخلص قشر البرتقال في الشاي، أو في شكل مسحوق، يمكن أن يهدئ الإلتهابات في الجهاز التنفسي.

 

قشر البرتقال والهضم :
يساعد محتوى الألياف في القشور على تنشيط وظيفة الأمعاء الطبيعية ومنع الإمساك.

 

قشر البرتقال وجهاز المناعة :
مع فيتامين C ومضادات الأكسدة المختلفة، تكون هذه القشور قادرة على تعزيز دفاعات جهاز المناعة، وتحمي ضد طائفة واسعة من مسببات الأمراض والإلتهابات المسؤولة عن البرد والأنفلونزا.

 

كيفية استخدام قشر البرتقال :
يمكنك استخدام قشر البرتقال بأي طريقة من الطرق ومن هذه الطرق :

- جعله موضعيا وذلك عن طريق تطبيق قشر البرتقال على الجلد.
- غلي القشر في الصلصات المختلفة وطبخه.
- قم بتجفيف القشر، ثم قم بطحنه في مسحوق قوي مركّز يمكن إضافته إلى الأطعمة والمشروبات وحتى ماء الإستحمام.
- خمر الشاي من هذه القشور، وكذلك ثم بمضغه مباشرة لصحة الفم.

 

الآثار الجانبية لقشر البرتقال :
استهلاك كمية زائدة من قشر البرتقال ليس فكرة جيدة ويسبب آثارًا جانبية مثل :

* الصداع
* مشاكل مع رؤيتك
* الضعف الجسدي

 

فقد تكون واحدة من المكونات الرئيسية في هذا القشر هو مادة سينيفرين، والتي يمكن أن يكون لها آثار منشطة على الجسم، ومع ذلك، عندما يمر هذا الإندفاع الأول للطاقة، يمكن أن يجعلك تشعر بالتعب وهذا أيضا يسبب مشاكل الرؤية والصداع وعند تجربة قشر البرتقال لأول مرة ابدأ بكمية صغيرة وبعدها قم بمراقبة تفاعل الجسم عن كثب.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading