nav icon

ماذا تعرف عن دونالد ترامب الأبن ؟

إنضم دونالد ترامب جونيور إلى الشركة التي أسسها والده الشهير، دونالد ترامب، كموظف متفرغ في عام 2001 وكُلف في البداية بتطوير ترامب بليس وترامب بارك أفنيو في مانهاتن، وتولى في نهاية المطاف اتجاه الإستحواذ على المشروع الجديد والتطوير للشركة وبعد مساعدة حملة والده الناجحة ليصبح رئيسًا للولايات المتحدة في عام 2016، تم تعيين ترامب جونيور وشقيقه الأصغر إريك مديري لمؤسسة إئتمان تراعي مصالح الشركات العائلية.

 

سنوات دونالد ترامب جونيور المبكرة :
وُلد دونالد جون ترامب جونيور في 31 ديسمبر 1977 في مدينة نيويورك وهو أكبر أبناء دونالد ترامب وزوجته الأولى، إيفانا، وقضى معظم وقته مع أجداده من ناحية الأم بدلا من والديه حيث كانت حياتهما مزدحمة فقد كان يقضى الصيف معهم في تشيكوسلوفاكيا.

 

وبعد الطلاق الفوضى بين ترامب الأب و إيفانا، ترامب الإبن و إخوته الأصغر سنا، إيفانكا واريك، تم أرسالهم إلى مدرسة داخلية وقام بإعادة الاتصال مع والده خلال فصل الصيف، حيث ساعد في العمل كقائم بحوض السفن، وبتجديد مبنى سيفن سبرينج في مقاطعة ويستشستر، نيويورك.

 

وحضر ترامب جونيور مدرسة وارتون بجامعة بنسلفانيا وبعد حصوله على شهادته في التمويل والعقارات، انتقل إلى أسبن، كولورادو، حيث قضى وقته في التخييم والتزلج والنزهة وتعب من نمط الحياة هذه، وعاد إلى نيويورك في عام 2001 للانضمام إلى والده في منظمة ترامب.

 

منظمة ترامب التنفيذية :
ساعد دونالد ترامب جونيور في البداية في تطوير مكان ترامب، وهو عبارة عن مجمع مكون من 17 مبنى على الجانب الغربي من مانهاتن ثم انتقل إلى مشاريع مثل ترامب بارك أفنيو، وقام بتحويل فندق دلمونيكو السابق في وسط مانهاتن، وفندق ترامب الدولي في شيكاغو ولاس فيغاس وبالإضافة إلى ذلك ظهر أيضًا كمستشار في برنامج تلفزيون الواقع الخاص بوالده.

 

وعُيِّن ترامب جونيور نائب الرئيس التنفيذي لمنظمة ترامب، وتم تكليفه باكتساب مشاريع جديدة وتطويرها للعقارات في جميع أنحاء العالم وفي السنوات الأخيرة أشرف على تطوير المباني في مومباي، الهند وفانكوفر، وكندا، وتولى ترتيبات التأجير لبرج ترامب و40 وول ستريت في مانهاتن.

دونالد ترامب الابن

دور دونالد ترامب الأبن في الحملة الرئاسية لعام 2016 :
بعد أن ألقى ترامب الأب قبعته في الحلبة للسباق الرئاسي لعام 2016، انضم ترامب جونيور إلى إخوته في الحملة الإنتخابية وألقى خطابًا تم استقباله جيدًا في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري لعام 2016، حيث قدم ترامب الأب كإنسان له علاقة بأميركيين منتظمين يعملون بجد كما أظهر ميل والده لإثارة الجدل عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

 

وبعد فوز ترامب الأب على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في نوفمبر، انضم ترامب جونيور إلى الفريق الإنتقالي للإدارة الجديدة، وفي يناير 2017 أعلن الرئيس المنتخب أنه وضع شركاته في صندوق ائتمان سيخضع له ولديه.

 

الإجتماع الروسي المثير للجدل :
في يوليو 2017، كان ابن الرئيس متورطًا في الجدل عندما كانت صحيفة نيويورك تايمز أفادت بأنه عرض عليها تقديم معلومات عن كلينتون خلال الحملة الرئاسية ووفقًا للتقرير، قام ترامب جونيور بأرسال رسالة بريد إلكتروني مؤرخة 3 يونيو 2016 والتي ذكرت أن أحد شركاء الأعمال الروس السابقين لوالده قد قاموا بالاتصال به من قبل مسؤول حكومي روسي وقدم معلومات مزعومة عن كلينتون، ومن الواضح أن هذه معلومات عالية المستوى وحساسة ولكنها جزء من دعم روسيا وحكومتها للسيد ترامب.

 

وأدت مراسلات البريد الإلكتروني إلى اجتماع في 9 يونيو بين المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، التي يقال إنها تربطها علاقات بالكرملين، وترامب جونيور، وصهره ومستشار ترامب جاريد كوشنر ومدير حملة ترامب بول مانافورت في ترامب تاور في نيويورك ونفى ترامب جونيور ارتكاب أي مخالفات وأصدر بيانًا، قال فيه إن "الإجتماع التمهيدي القصير" ركز بشكل أساسي على مسألة التبني وأقر فيما بعد أن فيسيلنيتسكايا قدمت معلومات عن كلينتون، وفي بيان آخر قال: "كانت تصريحاتها غامضة ولا معنى لها ولم يتم تقديم تفاصيل أو معلومات داعمة أو حتى تم تقديمها سرعان ما أصبح من الواضح أنها ليس لديها معلومات ذات معنى ".

 

شهادة مجلس النواب ومجلس الشيوخ :
في عام 2017، أدلى ترامب جونيور بشهادته خلف الأبواب المغلقة لكل من لجنتي المخابرات في مجلس الشيوخ والقضاة حول المسائل المتعلقة بالروسية وبحسب ما ورد أخبر اللجنة القضائية أنه لم يكن يعرف سوى القليل عن محاولات مايكل كوهين محام ترامب في ذلك الوقت لتسهيل بناء برج ترامب في موسكو خلال الحملة الإنتخابية الرئاسية.

 

وفي وقت لاحق من ذلك العام، أدلى بشهادته أمام لجنة المخابرات بمجلس النواب حول التحقيقات الجارية في التواطؤ المزعوم للحملة مع روسيا وأكد ترامب جونيور أنه أجرى محادثة هاتفية مع والده بعد فترة وجيزة من نشر مقال التايمز خلال فصل الصيف، لكنه رفض الكشف عن تفاصيل المناقشة، على أساس أنها محمية بموجب امتياز المحامي.

 

وفي الصيف التالي، زعم كوهين أن الرئيس كان على دراية جيدة باجتماع يونيو 2016 في نيويورك بين فيسيلنيتسكايا، ابنه الأكبر وغيره في وقت مبكر، وبالإضافة إلى ذلك، شهد كوهين في وقت لاحق أنه أطلع أفراد أسرة ترامب على مشروع برج موسكو ترامب 10 مرات على الأقل، وهو ما يتناقض مع ادعاء ترامب جونيور بأنه لا يعرف الكثير عنه.

 

وفي مايو 2019، تم الإبلاغ عن استدعاء ترامب جونيور للمثول أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ لتوضيح بعض إجاباته السابقة حول هذا الموضوع وبعد التحدث إلى اللجنة في الشهر التالي، قال للصحافة "لا أعتقد أنني غيرت ما قلته لأنه لم يكن هناك شيء للتغيير".

 

وفي نوفمبر دخل ترامب جونيور في جدل آخر عندما قام بتغريد اسم المخبأ المزعوم الذي أبلغ أولاً عن مخاوفه من محاولات الرئيس ترامب للضغط على الحكومة الأوكرانية للتحقيق مع مرشح الرئاسة لعام 2020 جو بايدن وابنه هنتر.

 

حياة دونالد ترامب الأبن الشخصية ومشاريع أخرى :
التقى دونالد ترامب جونيور مع عارضة الأزياء فانيسا هايدون في عرض للأزياء في عام 2003، وتزوجا في ترامب مار لاغو في بالم بيتش، فلوريدا، وقاموا بإنجاب خمسة أطفال، وفي مارس 2018، تقدمت فانيسا بطلب للطلاق بعد 12 عامًا من الزواج.

 

وفي ذلك الوقت تقريبًا، بدأ ترامب جونيور في مواعدة مضيف قناة فوكس نيوز السابق كيمبرلي جيلفويل، وإلى جانب مسؤولياته تجاه الأعمال العائلية، استضاف ترامب جونيور العرض التلفزيوني للقرن الحادي والعشرين وشارك في العملية الخيرية الطبية "سمايل" ولقد عاش منذ فترة طويلة حبًا للهواء الطلق واهتم بالصيد وصيد الأسماك بين اهتماماته الشخصية.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading