nav icon

كيف يمكن أن تناسب مزارع القهوة الطيور ؟

من غير المرجح أن معظم الأمريكيين المحبين للقهوة وهم يحتسون 400 مليون كوب يوميا غير مدركين لكيفية تأثير هذا الشراب الذي يعتزون به على الطيور الإستوائية في بعض أكثر مناطق التنوع البيولوجي أهمية في العالم، وقد سلطت الدراسة التاريخية التي استمرت 12 عاما على 57255 من الطيور ذات النطاق الفردي التي تمثل 265 نوعا في 19 موقعا في كوستاريكا الضوء الجديد على كيف أن الطيور الإستوائية وهي مؤشر رئيسي لصحة النظام الإيكولوجي تبحر عبر خليط من الموائل في الريف الزراعي المتغير.

 

وقارن الباحثين بين الطيور في مزارع البن المفتوحة (مع وجود كميات صغيرة من الظل) مع تلك الموجودة في مناطق الغابات المتبقية، وكشفت الدراسة التي نشرت في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم وبتمويل جزئي من الجمعية الجغرافية الوطنية أنه حتى زيادة صغيرة في غطاء شجرة مزرعة البن ، من 7 إلى 13 في المئة على وجه الدقة يمكن أن توفر دفعة كبيرة الطيور.

 

الزراعة الإستوائية هي المحرك الرئيسي لفقدان الأنواع من الطيور، ووجد الباحثون أن مزارع البن التي تقدم بعض ظلال الأشجار لا تزال تعاني من انخفاض الأنواع وليست بديلا عن مساحات كبيرة من الغابات المحمية، وعبر مزارع البن وجميع الأحجام والأنواع من الغابات، وجد الباحثون أن عدد فصائل الطيور بنسبة 61 في المائة قد انخفضت مع نموها أو بقائها ثابتة، وكان الإستثناء الوحيد لهذا الإتجاه هو حديقة لا أميستاد الدولية التي تبلغ مساحتها 1500 ميل مربع، وهي منطقة عابرة للحدود تقارب مساحة جزيرة رود التي تمتد كوستاريكا وبنما.

الطيور

يعد تنوع الطيور مؤشرا جيدا للغاية على الصحة البيئية العامة للنظام، ويقول روبرت رايس عالم الجغرافيا في مركز سميثسونيان للطيور المهاجرة لبحوث الحفظ والتعليم العام، الذي لم يشارك في الدراسة، لهذا السبب أعتقد أن الناس يجب أن يهتموا بدراسة مثل هذه، ويجب أن يهتم أيضا الذين يشربون القهوة، فكل رشفة من القهوة هي بصمة على الأرض، وهل هذه البصمة جيدة للطيور أم لا؟ يقول بول روبنز عميد معهد نيلسون للدراسات البيئية بجامعة ويسكونسن ماديسون، إنه سؤال مفتوح تساعد هذه الدراسة في التوضيح.

 

أحد الأشياء القوية في هذه الدراسة هي الإختبارات طول الوقت، ونحن نحصل على القليل جدا منه، وقد تم إصطياد 60 ألف طائر بين عامي 1999 و 2010، وهذا النوع من المراقبة الطويلة الأجل نادر للغاية، وأنواع الدراسات التي شاركت فيها عبارة عن لقطات لمرة واحدة فقط، حيث يمكنك أن تعد وتحصي الطيور في السنة X ، أو السنة Y، ولا يمكنك معرفة ماهية الإتجاهات، وأنت تحصل على جزء بسيط فقط من الطيور والأنواع في العينة.

الطيور

جند المزارعون المحليون لمساعدة الباحثين في جمع الآلاف من الطيور بشق الأنفس باليد، سنة بعد سنة، واعتمدوا على التمويل المقدم من مؤسسة عائلة مور وجمعية حماية الحياة البرية ومؤسسة وينسلو، بالإضافة إلى الجمعية الجغرافية الوطنية، وهؤلاء الناس ذهبوا حقا إلى المدينة، وهذه دراسة شاملة للغاية، وفي الكثير من المناظر الطبيعية المختلفة، نعم، إنهم ينظرون إلى القهوة،و لكنهم يبحثون أيضا في الممرات الشاطئية، والغابات الثانوية، وبقايا الغابات، والغابات الأولية، وهذا النوع من التحليل المقارن نادر للغاية.

 

يقول الباحث إن الدراسات قصيرة الأجل التي تركز فقط على ثراء الأنواع، ومن المرجح أن ترسم صورة أكثر وضوحا من الواقع البيئي، ومجرد النظر إلى عدد أنواع الطيور الموجودة في الموائل وفي نظر الجمهور يعد وجود الكثير من الأنواع أمرا جيدا ولكنه أمر غير كاف بالتأكيد، ويقول إن الشيء الرئيسي هو نوع الأنواع الموجودة، ومن المهم التركيز على الأنواع المهددة بالإنقراض، والأنواع الموجودة فقط في أجزاء معينة من العالم والطيور التي لا تأكل إلا نوعا معينا من الطعام أو تعيش في موائل محددة للغاية، وفي حين أن مزارع الشمس التي تقدم كميات محدودة للغاية من ظلال الأشجار توفر بالتأكيد دفعة للتنوع البيولوجي للطيور، وجدت الدراسة أن هذه المواقع ليست مفيدة للطيور المتخصصة في الغابات ولكن تلك التي تفقد موائلها الثمينة مع إنتشار إنتاج القهوة.

الطيور

لماذا يجب أن يهتم أي شخص بالتنوع البيولوجي وحقيقة أن البشرية تدفع كل هذه الأنواع إلى الانقراض؟ نحن سبب انقراض الكتلة السادسة الذي يمر به الكوكب، ولدينا واجب أخلاقي لا يتمثل في تدمير الكوكب بشكل أساسي، وإذا كنت تشرب القهوة فهذا محصول رئيسي يتم زراعته في العديد من النقاط الساخنة للتنوع البيولوجي المداري في العالم، وخياراتك في المكان الذي تحصل فيه على القهوة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي أو سلبي.

 

بالنسبة لمن يشربون القهوة الذين يرغبون في تقليل أثرهم الطبيعي، فإن أفضل توصية هي شراء القهوة من إثيوبيا أو كينيا، وتعتبر القهوة من النباتات الأصلية في شرق إفريقيا، حيث لا تزال غالبا ما تزرع تقليديا تحت أشجار محلية بطول 20 قدما، وقال الباحثون إن القهوة المكسيكية بها نسبة عالية من الحبوب المزروعة في الظل.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading