nav icon

رحلة إلى مدينة براغ التشيكية بالفيديو

براغ مدينة مزدهرة وصاخبة، وتجذب الآن المزيد من السياح أكثر من أي وقت مضى ووسط المدينة الخلاب يحجب كلا من إرث مظلم وماضي مرن ويعود تاريخ مدينة براغ إلى حوالي 870 بعد الميلاد، وقد صمد أمام العديد من الإنقلابات والغزوات والحرائق والفيضانات والمثابرة هي التي جعلت العاصمة التشيكية رائعة للغاية، واليوم تخلق كنائسها ذات الطوابق، والشوارع الضيقة وقلعة التلال المروعة والجسور التي تصطف عليها التمثال تعتبر مشهدًا لقصة خرافية حضرية حتى المسافر الأكثر ضراوة سيواجه مشكلة في مقاومة سحر هذه المدينة.

 

وكانت براغ ذات جوهر خفي، وهي ملاذ للمسافرين الذين يبحثون عن تجارب مذهلة بأسعار معقولة وحتى اليوم توفر أفضل مناطق الجذب بما في ذلك جسر تشارلز الشهير وقلعة براغ التاريخية كما أن لديها دخول مجاني في العديد من الأماكن والعديد من الفنادق توفر غرفًا بتكلفة بسيطة من المدن الأوروبية الأخرى.

 

أفضل أشهر لزيارة براغ :
أفضل الأوقات التي يمكن فيها زيارة براغ هي فصل الربيع وأول الخريف حيث يكون الطقس معتدل وهناك عدد أقل من الجماهير وبسبب المناخ البارد عمومًا في المدينة تشهد أشهر الصيف الأكثر دفئًا أكبر تدفق للسائحين مما يعني ارتفاع أسعار الفنادق، ومع ذلك، يوفر الربيع والخريف المبكر سماء صافية وأعلى مستويات تتراوح بين منتصف الخمسينيات إلى الستينيات العليا وأسعار غرف أقل بكثير، وتشرق براغ أيضًا خلال موسم الأعياد المجيد في أعياد الميلاد، لكن كن حذرًا حيث أن المدينة تشهد قدرا كبيرا من الثلوج والإرتفاعات.

براغ

كيفية توفير المال في براغ :
قضاء الصيف في مكان آخر حيث أن الطقس الدافئ المشمس يجذب الآلاف من السياح، ومع ارتفاع عدد الزوار، ترتفع أسعار الفنادق لذا خطط للزيارة خلال الأشهر الأكثر برودة، والإفطار هو أهم وجبة تقدم والعديد من فنادق براغ تقدم وجبات إفطار مجانية، وعليك الحذر من السائقين، فلسوء الحظ يتمتع سائقو سيارات الأجرة في المدينة بشهرة بسبب الشحن الزائد وخيانة الأمانة، ورغم وجود عدد قليل من الشركات ذات السمعة الطيبة إلا أنه عليك استخدام وسائل النقل العام لتوفير قدر ما تستطيع.

 

ثقافة وعادات براغ :
الجمهورية التشيكية جمهورية برلمانية تأسست عام 1993 بعد الحرب الباردة لكن براغ والدولة التشيكية كانتا مركزين مهمين للأعمال والحكومة والتجارة لعدة قرون، ويُعرف المواطنون التشيكيون بكونهم رسميين ومحفوظين أكثر من بعض الثقافات الأوروبية الأخرى الصديقة، ففي العديد من المقاهي والمطاعم في براغ يمكن للمجموعات مشاركة الجداول إذا كان هناك مجال، حتى لو كانوا لا يعرفون بعضهم البعض وبعد تناول الطعام تأكد من وضع شوكة وسكين جنبًا إلى جنب على صحنك إذا كنت تريد أن يأخذ النادل صحنك بعيدًا.

براغ

ماذا سوف تأكل في براغ ؟
المطبخ التشيكي ليس معروفًا أو مطلوبًا مثل بعض جيرانه الأوروبيين، لكن هذا لا يجعله أقل لذة من غيره، وفي تاريخها الذي يمتد لأكثر من 1100 عام تأثر الأكل في البلاد بالدول المجاورة مثل ألمانيا والنمسا وبولندا وتتكون الوجبات النموذجية من اللحوم والكثير منها يقدم إلى جانب المرق وفطائر الخبز، وهناك بعض الأطباق التشيكية المثالية والتي تشمل أيضًا صلصة كريمة الخضار والكريمة المخفوقة وصلصة التوت البري وستجد أيضًا أطباقًا شهية مثل فطائر البطاطس والتي تعد من أشهر الأطعمة الموجودة في الدول المجاورة، أما بالنسبة للحلويات فيمكن أن تعثر على أطباق تشيكية فريدة من نوعها مثل زلابية فواكه طازجة مغطاة بجبنة اللبن الرائب أو كعك الزنجبيل.

 

تعليمات السلامة في براغ :
تعتبر براغ عمومًا مدينة آمنة، خاصة بالنسبة إلى حجمها والخطر الرئيسي الذي يجب معرفته هو النشالين الذين يحومون حول المناطق السياحية الساخنة مثل الساعة الفلكية وجسر تشارلز وأيضا ترقب لهم عند استخدام النقل الجماعي ومن المعروف أن بعض سائقي سيارات الأجرة يقومون بإفراط في دفع السياح لذا اتصل هاتفيا بسيارة أجرة أو اذهب إلى موقف سيارات الأجرة المعتمد لتقليل احتمالات خداعك.

براغ

التجول في براغ :
أفضل طريقة للتجول في براغ هي المشي أو النقل العام، ويعد استكشاف هذه المدينة سيرًا على الأقدام علاجًا للعيون، بالإضافة إلى أن العديد من المعالم السياحية الأكثر شهرة تقع على مسافة قريبة من بعضها البعض وهناك نظام مواصلات عامة شامل يتضمن خطوط الحافلات والترام ومترو الأنفاق.

 

وللوصول إلى المدينة يمكنك ركوب الحافلة رقم 119 إلى محطة المترو الذي يوصل إلى وسط المدينة ويمكنك أيضًا الإنتقال إلى سيارة الأجرة، والتي ستكلفك حوالي من 450 إلى 560 كورونا (حوالي من 20 إلى 25 دولارًا) إلى وسط المدينة، ولكن عليك أن تدرك أن العديد من سيارات الأجرة تتمتع بسمعة سيئة من حيث مصاريف الدفع الزائد.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading