nav icon

معلومات رائعة عن النمل بالصور

النمل مجموعة متنوعة من الحشرات المعروفة بقدرتها على تدمير النزهات وغزو المطابخ، ولكن من بين أكثر من 12000 نوع مختلف من النمل، هناك العديد من الأنواع التي تلعب دورا حيويا في صحة النظام البيئي، وينتمي النمل إلى عائلة النمليات، ورتبة غشائيات الأجنحة وهي نفس الترتبة التي تتضمن الدبابير والنحل، وعلى الرغم من أنه موجود في كل مكان تقريبا، إلا أن النمل كان نادرا مقارنة بالحشرات الأخرى عندما ظهر لأول مرة على الأرض منذ ما بين 140 مليون و 168 مليون عام.

 

وعندما أصبحت النباتات المزهرة أكثر شيوعا، فقد توافرت مصادر جديدة لغذاء النمل، مما سهل على الأرجح حركة الحشرات في موائل جديدة، واليوم، يعيش النمل في كل مكان إلى حد كبير، بإستثناء القارة القطبية الجنوبية، والنمل أكثر الحشرات انتشارا على الأرض ويقدر العلماء أنه ربما يوجد 10000 نوع آخر من النمل تبقى لإكتشافه.

 

تشريح النمل :

النمل

النمل حشرات لا فقارية لها أجسام تنقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسية وهي الرأس والصدر (حيث إتصال ثلاثة أزواج من الأرجل) والبطن (حيث توجد الأعضاء الحيوية) وفقا لإدارة الغابات بجامعة هارفارد، وجسم النمل مدعوم ومحمي بواسطة هيكل خارجي مقاوم للماء مصنوع من الكيتين، وهو مادة ليفية صلبة، وتعمل الهوائيات الموجودة على جانبي الرأس كأعضاء حسية للنمل، ويحتوي النمل أيضا على زوج من العيون المركبة تتكون من العديد من مستقبلات الضوء التي تسمح لهم برؤية الضوء والظلال، ومع ذلك، فإن بصرهم ضعيف، ويعتمد النمل في المقام الأول على حاسة الشم لديهم لفهم بيئتهم.

 

تستخدم هذه الحشرات القوية مجموعة متنوعة من الفيرومونات، أو المركبات الكيميائية للتواصل، وينتج النمل مسارات فرمون تؤدي بزملائه أعضاء المستعمرة إلى الطعام أو العش أو لتنبيههم للخطر، ويمكن للمستقبلات الحسية الموجودة بشكل أساسي في الهوائيات اكتشاف الإختلافات في كل نوع من المسارات أو الإشارة حتى تتمكن النملة من الاستجابةوفقا لذلك.

 

لدى النمل أيضا فكوك قوية تسمح له باللدغ وقطع المواد بالإضافة إلى حمل أشياء ثقيلة تزيد عن وزنه بنحو 10 أضعاف على الأقل، وفقا لجامعة هارفارد، ويتراوح حجم أنواع النمل من حوالي 0.03 إلى 1.18 بوصة (من 1 إلى 30 ملليمتر)، مع طول غالبية الأنواع من 0.19 إلى 0.59 بوصة (5 و 15 ملم) وفقا لجامعة ميشيغان، والملكة هي أكبر النمل في المستعمرة وتعيش حياة أطول من النمل الأخر (عدة سنوات)، وذكور النمل من ناحية أخر، هم أصغر النمل في المستعمرة ويعيشون عادة لبضعة أسابيع فقط، والنمل العامل أو النمل الأنثى غير الملكة يمكن أن يعيش ما يصل إلى عام.

 

كيف يتكاثر النمل ؟

النمل

الذكور والنمل الملكة الصغير لها أجنحة، وأنها تتزاوج أثناء الطيران، وفقا للجمعية الملكية لعلم الأحياء، ويحدث التزاوج في فصل الصيف عندما تكون الظروف دافئة ورطبة، ويموت النمل الذكر في غضون يوم أو يومين بعد التزاوج، بينما يفقد نمل الملكة الصغير أجنحتهم ويمشون أو يحفرون للعثور على عش جديد، والملكة هي النملة الوحيدة التي تضع البيض، ويمكن أن تعيش ما لا يقل عن 10 سنوات أخرى في أعشاشها، حيث تضع البيض معظم الوقت.

 

النمل الذكور في المستعمرة لديه وظيفة واحدة هي التزاوج، ويتم تحديد جنس النمل بعدد نسخ الجينوم داخل البويضة، ويحتوي البيض غير المخصب على جينوم واحد ويصبح ذكور النمل، بينما يحتوي البيض المخصب على إثنين من الجينوم وتصبح أنثى، وتنتج الملكة بيضا سيصبح ذكورا وملكات صغيرة فقط عندما يحين الوقت لتكوين مستعمرات جديدة، وفقا لدراسة أجريت عام 2004، وبعد التزاوج تموت الذكور في حين ستختار الملكات الجدد موقع العش لبدء بناء مستعمرة جديدة.

 

مستعمرات النمل :

النمل

غالبا ما توجد مستعمرات النمل تحت الأرض أو تحت الصخور أو في التلال أو في الأشجار، وبعض الأنواع تصنع أعشاشا في الخشب، والتي يمكن أن تتلف الهياكل، وهناك عدد قليل آخر من البنمل متنقل وليس لديهم منازل دائمة، ويمكن أن يتراوح عدد المستعمرات من بضع عشرات من الأعضاء إلى أكثر من مليون عضو، وتحتوي معظم مستعمرات النمل على ملكة، والعمال (أبناء الملكة من الإناث) والإناث اليافعات اللائي سيصبحن في النهاية عاملات، وفقا لجامعة ولاية أريزونا.

 

ولا يفعل النمل الذكور الكثير بإستثناء التكاثر وعادة ما يكون موجودا عند الحاجة لذلك الغرض، وكل نملة لديها وظيفة وتساهم في صحة المستعمرة، وتضع الملكة البيض طوال حياتها تقريبا، ويقوم العمال بجمع الطعام وحماية المستعمرة وتهتم الإناث الصغيرات بالملكة والبيض واليرقات، وتحتوي بعض المستعمرات على أكثر من ملكة الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى التنافس وقتل الملكات الأخرى حتى تبقى واحدة فقط، أو في بعض الأحيان لا شيء.

 

ماذا يأكل النمل ؟

النمل

معظم أنواع النمل من آكلة اللحوم والنباتات فيناول كل شيء من النباتات والبذور والحيوانات الميتة إلى زيت المحرك، على سبيل المثال ، يحب نمل فرعون مجموعة متنوعة من الحلويات (مثل السكر والكعك والخبز) والدهون (مثل الزبدة واللحم المقدد) ، ولكن أيضا ملمع الأحذية والضمادات المستخدمة وفقا لجامعة ميشيغان متحف علم الحيوان، وبالمثل ، فإن النمل السارق يأكل بيض الحشرات وأنواعا أخرى من النمل والحشرات والخضروات والبذور والفواكه، وفقا لمتحف جامعة ميشيغان لعلوم الحيوان.

 

بعض الأنواع من النمل آكلة اللحوم بشكل صارم، مثل النمل الجيشي ويفترس مجموعة متنوعة من الحيوانات مثل السحالي والدجاج والخنازير والماعز، وهناك أيضا أنواع قليلة من النمل آكل العشب مثل النمل قاطع الأوراق، الذي يتغذى على مجموعة متنوعة من النباتات والفطريات طبقا لحديقة حيوان سان دييغو.

 

لماذا النمل مهم في النظام البيئي ؟
يلعب النمل في جميع أنحاء العالم دورا في الحفاظ على صحة النظم البيئية المحلية، على سبيل المثال، يلعب النمل دورا كبيرا في الغابات الإستوائية المطيرة من خلال إعادة توزيع العناصر الغذائية، وفقا لمقال نشر عام 2017 في مجلة علم البيئة الحيوانية، وقدر الباحثون أن أكثر من نصف عملية إعادة توزيع العناصر الغذائية في الغابات الاستوائية المطيرة في منطقة محمية حوض مالياو في ماليزيا تم إجراؤها بواسطة النمل، ويساعد النمل أيضا في تقليب التربة وتهويتها أثناء حفر أنفاقهم، وفقا لجامعة ولاية أيوا، وهذا يسمح للماء والأكسجين والمعادن للوصول إلى جذور النباتات بشكل أفضل مما يسمح لهم بالنمو، ويعمل النمل أيضا كبستاني عن طريق نشر البذور وتسميد التربة بالمواد المغذية من الحشرات والحيوانات والنباتات الميتة.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading