nav icon

من هي ميلانيا ترامب، وكيف كانت بدايتها الأولى ؟

السيدة الأولى ميلانيا ترامب هي زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس رقم خمسة وأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، ويُقال إن ميلانيا ترامب تتقن كل من اللغات السلوفانية والإنجليزية والفرنسية و الصربية والألمانية مع وجود مصادر أخرى تفيد أنها تتحدث اللغة الإيطالية أيضًا، ولكن من هي ميلانيا ترامب وكيف حصلت على لقب السيدة الأولة؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال السطور القليلة التالية ... تابعوا معنا

 

من هي ميلانيا ترامب ؟
السيدة الأولى ميلانيا ترامب هي عارضة أزياء سابقة وهي الزوجة الثالثة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية والملياردير العقاري ونجم التلفزيون السابق دونالد ترامب.

 

حياة ميلانيا ترامب السابقة :
وُلدت ميلانيا ترامب في 26 أبريل 1970 في نوفو ميستو، سلوفينيا، وكان والدها تاجر سيارات وكانت والدتها مصممة لملابس الأطفال ونشأت ميلانيا ترامب في منزل متواضع مع أختها الصغرى واكتشفت لاحقًا أن لديها أخ غير شقيق أكبر سناً.

 

مشوار ميلانيا ترامب الوظيفي :
بدأت ميلانيا ترامب عرض الأزياء وهي في سن 16 وبعد ذلك بعامين وقعت مع وكالة في ميلانو وألتحقت بجامعة ليوبليانا لكنها تركت الدراسة بعد عام واحد لمتابعة حياتها المهنية في مجال الأزياء وفي أيامها الأولى من عرض الأزياء عملت ميلانيا ترامب في ميلانو وباريس قبل الانتقال إلى نيويورك في عام 1996، وهناك عملت مع مصورين معروفين مثل باتريك ديمارشيلير و هيلموت نيوتن.

 

زواج ميلانيا ترامب من دونالد ترامب :
ألتقت ميلانيا بزوجها المستقبلي دونالد ترامب في حفل للأزياء في نيويورك في عام 1998، وعلى الرغم من أنها رفضت أول موعد عرضه عليها، إلا أن الزوجين بدأوا في نهاية المطاف في إقامة علاقة وتزوجا في عام 2004، وفي العام التالي تزوجوا في بالم بيتش الفخمة في فلوريدا في حفل حضره الكثير من المشاهير بما في ذلك شاكيل اونيل، باربرا والترز، كيلي ريبا، مات لاور، كاتي كوريك، والرئيس السابق بيل كلينتون والسيناتور هيلاري كلينتون، وفي عام 2006، أنجبت ميلانيا ترامب بارون وليام ترامب وابنهم هو الطفل الخامس للزوج دونالد وفي نفس السنة أصبحت أيضًا مواطنة أمريكية.

ميلانيا ترامب

دور ميلانيا ترامب في الحملة الرئاسية :
عندما أعلن دونالد ترامب عن نيته تقديم عرض رئاسي لعام 2016 لصالح البيت الأبيض، تم دفع ميلانيا إلى دائرة الضوء الوطنية إلى جانب أعمالها السابقة في مجال الأزياء، والتي اعتبره البعض من الأمور المفعمة بالحيوية، والبعض قام بانتقادها بصور مثيرة للجدل بدأ تداولها على الأنترنت لها وهي عارية ترقد على بطانية من الفراء.

 

لم يمض وقت طويل على هذا، وجاء المزيد من الجدل حيث أن في 30 يوليو 2016 نشرت صحيفة نيويورك بوست صورا عارية لميلانيا ترامب البالغة من العمر 25 عامًا، وعند مناقشة الصور العارية قال دونالد ترامب للصحيفة أن ميلانيا كانت واحدة من أكثر النماذج نجاحًا، وقد قامت بتصوير العديد من الصور بما في ذلك الأغطية والمجلات الرئيسية وأن هذه الصورة كانت قد أُلتقطت لمجلة أوروبية قبل معرفته بميلانيا وأن في أوروبا صور مثل هذه كانت موضة شائعة للغاية.

 

ولم يتوقف الإنتقاد والجدل عند هذا الحد، ففي يوليو 2016 ألقت ميلانيا خطابًا في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري حيث تبين أن بعض المقاطع متطابقة مع خطاب ميشيل أوباما في المؤتمر الوطني الديمقراطي التي ألقته عام 2008، وتحملت موظفة ترامب ميريديث ماكيفر المسؤولية عن هذا الخطأ، حيث أنها ادعت أنها أدرجت خطاب ميشيل أوباما ضمن خطاب ميلانيا ترامب عن طريق الخطأ.

 

ميلانيا ترامب السيدة الأولى :
في 8 نوفمبر 2016، فاز دونالد ترامب بأغلبية الأصوات الإنتخابية وانتخب بالفعل الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة الأمريكية في مقابل هزيمة مذهلة لهيلاري كلينتون وبعد فوز زوجها أصبحت ميلانيا أول سيدة أمريكية مولودة في الخارج منذ لويزا آدمز، زوجة جون كوينسي آدمز، التي ولدت في لندن.

 

وأثناء استعداد دونالد ترامب لانتقاله إلى السلطة، أخبر المراسلين أن ميلانيا وابنهما بارون سيبقيان في مدينة نيويورك أثناء انتقاله إلى البيت الأبيض، مما يسمح لبارون بإنهاء العام في مدرسته الخاصة في أعالي الجانب الغربي من مانهاتن، وفي يونيو 2017 انضمت ميلانيا وبارون أخيرًا إلى الرئيس في البيت الأبيض.

 

ميلانيا ترامب والتركيز على السياسة والخلافات :
في يناير 2018، استأجرت ميلانيا ترامب ريجان طومسون البالغة من العمر 27 عامًا، التي كانت في السابق مساعدة تنفيذية في مجلس الأمن القومي ومستشارة عضو الكونغرس تحولت إلى مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو، لتكون مديرة سياساتها وقال متحدث باسم الشركة الجديدة أن التوظيف الجديد سيساعد في إعداد وإطلاق البرنامج الرسمي للسيدة الأولى في الأشهر المقبلة.

 

وجاءت هذه الخطوة بعد وقت قصير من نشر كتاب "الحرائق والغضب" والذي فجر العديد من الأزمات داخل البيت الأبيض والذي وصف ميلانيا بأنها مشارك غير راغب في حملة زوجها وأنها انهارت بالبكاء في الليلة التي انتخب فيها زوجها، لذا قامت بتوظيف ريجان للرد على كل هذه المزاعم.

 

وسرعان ما ظهر المزيد من الجدل بتقرير مفاده أن دونالد ترامب كان متورطًا مع نجمة سينمائية منذ وقت طويل، ولكن كل من الزوجين حافظوا على هدوئهم وحاولوا أن يبتعدوا لبعض الوقت وهذا جعل الكثيرون يتكهنون أن هناك الكثير من الخلافات بينهما.

 

برنامج كن الأفضل :
في 7 مايو 2018، كشفت ميلانيا ترامب عن برنامجها "كن الأفضل" مع التركيز على ثلاثة أهداف رئيسية كأم وكسيدة أولى، وأوضحت في برنامجها أن العالم أصبح سريعًا والأطفال أصبحوا أقل استعدادًا للتعبير عن عواطفهم أو إدارتها، وفي كثير من الأحيان يتحولون إلى أشكال من السلوك المدمر أو الإدمان مثل البلطجة والمخدرات وأوضحت أن دور البالغين هام في تثقيف الأطفال حول أهمية حياة صحية ومتوازنة وفي يوليو عادت ميلانيا ترامب إلى المبادرة وتحدثت في مؤتمر عُقد في 20 أغسطس عن منع التسلط عبر الإنترنت.

 

إنفاذ الحدود :
في يونيو 2018 نظرت السيدة الأولى في القضية المثيرة للجدل المتمثلة في فصل الأطفال عن والديهم بعد عبورهم الحدود المكسيكية بشكل غير قانوني وقالت في بيان من خلال المتحدثة باسمها ستيفاني جريشام أن السيدة ميلانيا ترامب تكره رؤية الأطفال المنفصلين عن عائلاتهم وتأمل في أن يجتمع كلا الجانبين أخيرًا لتحقيق إصلاح ناجح للهجرة، وقالت أيضًا أنها تأمل في دولة تتبع جميع القوانين وبلد يحكم بالقلب.

 

صحة ميلانيا ترامب :
في 14 مايو 2018، خضعت ميلانيا ترامب لعملية جراحية في الكلى في مركز والتر ريد الطبي العسكري بالقرب من واشنطن العاصمة وقالوا المتحدثين باسمها في بيان "السيدة الأولى تتطلع إلى الشفاء التام حتى تتمكن من مواصلة عملها لصالح الأطفال في كل مكان."

 

قضايا الهجرة :
في أوائل عام 2018، هدفت الإدارة إلى إصلاح قوانين الهجرة في البلاد، وتعرضت أفعال ميلانيا ترامب السابقة كأجنبي يسعى للعيش والعمل في الولايات المتحدة للتدقيق، وفي أغسطس 2018، أفيد أن والدي ميلانيا، فيكتور وأمليجا، قد مُنحا الجنسية الأمريكية وتم كشف أيضًا أن السيدة الأولى قد رعتهم للحصول على بطاقاتهم الخضراء وهي عملية تتعارض مع اقتراح الرئيس بنظام "قائم على الجدارة" يسعى إلى كبح رعاية أفراد الأسرة.

 

مشاريع أخرى لميلانيا ترامب :
في عام 2010، أطلقت ميلانيا ترامب خط المجوهرات وكذلك خط العناية بالبشرة وظهرت في إعلان أفلاك وشاركت في العديد من الاستضافات وظهرت في برنامج واقعي لزوجها المشهور.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading