nav icon

9 من فوائد عصير المانجو الرائعة

قد يكون شرب عصير المانجو من أصح الخيارات التي يمكنك اتخاذها عندما يتعلق الأمر بالتحول الغذائي، حيث أن هذا المشروب مليء بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة التي يمكن أن توفر لك دفعة صحية جيدة، دعونا في هذا المقال نتعرف عن بعض المعلومات الشيقة عن عصير المانجو.

 

ما هو عصير المانجو ؟
عصير المانجو مشتق من ثمار المانجو، ومن المعروف عن ثمار المانجو أنها تنمو على الأشجار الإستوائية التي تنتمي إلى جنس مانجيفيرا، وهناك يوجد المئات من الأنواع والأصناف المختلفة من المانجو التي تزرع في جميع أنحاء العالم، ولكن الأصناف الأكثر شيوعًا موطنها في منطقة جنوب آسيا، وأصبحت هذه الفاكهة الغريبة مستأنسة الآن في العديد من المناطق المدارية الأخرى وهي واحدة من أكثر الفواكه المرغوبة في السوق.

 

ويتكون عصير المانجو عن طريق الضغط أو مزج العصير لكي يصبح لينًا، ولب المانجو يعطي كميات كبيرة من الفيتامينات فكل كوب من عصير المانجو يحتوي على فيتامين C، فيتامين A، بوتاسيوم، حديد، ومختلف الكاروتينات، والأحماض العضوية الفعالة، ويتم دمج عصير المانجو غالبًا مع العصائر الأخرى للحصول على مزيج أكثر قوة من عصير الفاكهة، وقد كان عصير المانجو جزءًا من النظام الغذائي البشري منذ آلاف السنين وبالقليل من الجهد يمكنك صنع هذا العصير الصحي القوي في المنزل للاستمتاع بكل فوائده.

 

فوائد عصير المانجو :
تشمل أبرز الفوائد الصحية لعصير المانجو خفض ضغط الدم، وتعزيز الدورة الدموية، وتحسين صحة الرؤية، ودعم الجهاز المناعي، والوقاية من السرطان والأمراض المزمنة، وزيادة صحة الجلد، وخفض مستويات الكوليسترول في الدم، والحفاظ على مستويات الحموضة في الجسم، وتحفيز الهضم، وإدارة أعراض مرض السكري.

 

القيمة الغذائية لعصير المانجو :
المانجو لها لمحة غذائية فريدة من نوعها مع تركيبة محدودة من العناصر الغذائية وتوفر وجبة واحدة من عصير المانجو أكثر من 60 ٪ من تناولك اليومي من حمض الأسكوربيك وأكثر من 40 ٪ من متطلبات فيتامين (أ) الذي تحتاجه وهذا بالإضافة إلى مستويات عالية من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم، وفيتامينات B المختلفة، كما أن يوجد في عصير المانجو المنجنيز، السيلينيوم، والنحاس وتحتوي الوجبة الواحدة من عصير المانجو على حوالي 130 سعرة حرارية وحوالي 31 جرامًا من السكر، وهو أحد الجوانب السلبية القليلة لعصير الفاكهة هذا، وهذه بعض من فوائد عصير المانجو بالتفصيل.

عصير المانجو

عصير المانجو مضاد لمرض السرطان :
وجدت الأبحاث أن هناك بعض أصناف المانجو لها خصائص مضادة للسرطان والتي تساعد في منع نمو سرطان الرئة والثدي والقولون، وسرطان البروستاتا، واقُترح بحث أجري عام 2017 يدرس المحتوى الغذائي لعصير المانجو أن وجود مركبات فينولية في المانجو قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

 

عصير المانجو ينظم ضغط الدم :
هناك كمية ملحوظة من البوتاسيوم موجودة في عصير المانجو، مما يعني أن كوبًا من عصير المانجو كل يوم يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم وذلك بفضل أنه لديه خصائص موسعة للأوعية وسيؤدي ذلك إلى تقليل الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب.

 

عصير المانجو يحسن الرؤية :
هناك كمية كبيرة من الكاروتينات وفيتامين (أ) وجدت في هذا العصير، والتي تؤثر بشكل مباشر على قوة الرؤية الخاصة بك، وفيتامين (أ) يعمل كمضاد للأكسدة ويزيل الإجهاد التأكسدي في شبكية العين، مما يقلل من حدوث الضمور البقعي وتطور إعتام عدسة العين.

 

عصير المانجو يخفض مستويات الكوليسترول في الدم :
يحتوي عصير المانجو على مستويات عالية من فيتامين C مما يعمل على تعزيز الجهاز المناعي، ويمكن أن يعمل أيضًا على خفض مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة وهو الشكل "الضار" للكوليسترول وهذا يحمي صحة القلب ويقلل أيضًا من ترسب البلاك في الأوعية الدموية والشرايين.

 

عصير المانجو يحسن الهضم :
منذ مئات السنين يوصى باستخدام عصير المانجو لتحفيز الهضم وتخفيف أعراض الإمساك ويعمل هذا العصير بكميات كبيرة على أنه ملين لكن بكميات معتدلة فيمكنه ببساطة تحريك البراز وتليين المسالك الهضمية مما يساعد على تخفيف اضطرابات الإنتفاخ والتشنج والمعدة.

 

عصير المانجو يقلل من الحموضة :
عصير المانجو قلوي بطبيعته وهذا يعني أنه يحتوي على درجة الحموضة أعلى من 7 ويمكن أن يساعد في تحقيق التوازن بين مستويات الحموضة العالية في الأمعاء، وإذا أصبحت معدتنا حمضية أكثر من اللازم فقد يتسبب هذا في مرض ارتجاع الحمض وسوء امتصاص المغذيات لكن المانجو يمكن أن يساعد في الحفاظ على توازن درجة الحموضة في الجسم.

 

عصير المانجو يدير مرض السكري :
شرب عصير المانجو بكميات صغيرة أو معتدلة يمكن أن يساعد، فالسكريات الطبيعية الموجودة في المانجو تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم لأن السكريات تستغرق وقتًا أطول للهضم من قبل الجسم وتمنع طفرات الجلوكوز وقطرات الجلوكوز التي يمكن أن تكون خطيرة جدًا لمرضى السكري، ومع ذلك إذا تم تناول الكثير من عصير المانجو فإن مستويات السكر في دمك سوف تصبح مرتفعة للغاية.

 

عصير المانجو يعزز المناعة :
يمكن تقديم وجبة واحدة من عصير المانجو اعتمادًا على نوع المانجو الذي تستخدمه وهو يعطيك من 60 إلى 80٪ من الاحتياجات اليومية من فيتامين C ويمثل ذلك زيادة كبيرة في نظام المناعة لديك لأنه يمكن أن يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء والعمل كمضاد للأكسدة وهذا العصير من الممكن أن يساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة.

 

عصير المانجو يحسن الدورة الدموية :
على الرغم من أن محتوى الحديد في عصير المانجو ليس كبيراً إلا أنه يكفي لإعطاء دفعة لإنتاج خلايا الدم الحمراء ومنع أعراض فقر الدم مثل ضعف العضلات والارتباك المعرفي ومشاكل في المعدة والشعور بالتعب.

 

ماهي الآثار الجانبية لعصير المانجو ؟
شرب كمية زائدة من عصير المانجو يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية سلبية لبعض الناس، مثل الحساسية واضطراب في المعدة وارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خطير ويمكن مواجهة معظم هذه الآثار الجانبية باستخدام هذا العصير باعتدال أو التحدث مع الطبيب قبل إضافة هذا العصير القوي إلى نظام صحتك ومن الأثار الجانبية التي يمكن أن يتسبب فيها عصير المانجو إذا تم شربه بكثرة :

1- مرض السكري وهو من أكثر الأمور خطورة في تناول الكثير من عصير المانجو حيث أن عصير المانجو يعمل على ارتفاع نسبة السكر الطبيعي وعلى الرغم من أنه أفضل من السكريات الأخرى إلا أن شرب كمية زائدة من هذا العصير يمكن أن يغير مستويات السكر في الدم ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكر بالإضافة إلى ترسب الدهون وزيادة الوزن.

2- مشكلة في المعدة فنجد أن عسر الهضم والإمساك هما من الشكاوى الشائعة من الأشخاص الذين يشربون الكثير من عصير المانجو لذا يجب أن تكون من 1-2 أكواب في اليوم كافية لاستخلاص الفوائد الضرورية ولكن بعد ذلك يمكن للأحماض والمكونات النشطة أن تتعارض مع المعدة.

3- ردود الفعل التحسسية هناك بعض المصابين بحساسية المانجو ولدى البعض الآخر حساسيات قد تؤدي إلى تهيج الجلد أو تورم الشفاه أو اللثة أو الحلق ويعزى الكثير من هذا إلى حساسية عصارة المانجو والتي غالباً ما تسببها ملامسة جلد هذه الفاكهة.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading