nav icon

10 أشخاص أصيبوا بالأذى وهم يفعلون أشياء آمنة تماماً

لا يوجد شيء مثل الرياضة لتذكيرك بمدى هشاشة جسم الإنسان، فبالنسبة لأي نشاط أو رياضة تقريبًا يتطلب جهداً بدنياً، لذا فإن التعرض للأذى ليس مجرد احتمال، فنجد لاعبو البيسبول يمزقون أربطة الكوع وحتى يمكن للاعبي كرة القدم المحترفين التعرض للعديد من الإرتجاجات إذا لم يكن لديهم الكثير، والرياضيون الذين يتحركون بسرعة، مثل لاعبي كرة السلة وكرة القدم، غالباً ما يمزقون أربطتهم بطريقة مروعة.

 

وهذا لا يعني شيئًا عن الرياضيين الأكثر تطرفًا مثل المتسلقين الحرة وغيرهم من اللاعبين الذين يحدقون في وجه الموت والتشوه وقطع الرأس والتقطيع ومجموعة من الأقدار الأخرى، ومن المغري في الكثير من الأوقات أن نعيش أكثر أمنا ومملاً لكن الحياة لديها طريقة مضحكة لعدم الاهتمام بالإحتياطات التي تتخذها فإذا فكرت في أن تذهب للقفز بالمظلات وأنها ليست لعبة خطيرة فأنت مخطئ تماما، فبعد كل شيء، يمكنك أن تصاب بنفس السهولة عن طريق القيام بهذه الأشياء الآمنة تمامًا، وفيما يلي 10 من الأشخاص الذين أصيبوا بأذي وهم يفعلون أشياء آمنة تماما.

 

10- الشطرنج :
في أبريل 2014، ضربت المأساة أولمبياد الشطرنج الحادي والأربعين في ترومسو، النرويج، والتي تعتبر البطولة الدولية النهائية لهذه الرياضة، وفي منتصف مباراته الأخيرة أمام آلان باينس من رواندا، انهار كورت ماير، البالغ من العمر 67 عامًا، من فريق سيشيل من نوبة قلبية وحصل ماير على درجة الماجستير المرشح في إطار نظام الشطرنج الدولي، ورجال الإنقاذ على الفور جروا إلى ماير، وتبع ذلك ذعر عندما أخطأ الحاضرون وهربوا من المكان وتسببوا في إرتباك جماعي، ولسوء الحظ، لم تنجح محاولات إنقاذ حياة ماير وتوفي في وقت لاحق بعد نقله إلى المستشفى، وفي تطور حزين، إنهار ماير بجانب ابنه البالغ من العمر 29 عامًا، والذي كان يلعب على لوحة مجاورة له، وعلى الرغم من أن رياضة الشطرنج لا تعتبر رياضة خطيرة، إلا أنها حصلت على أكثر من حصتها العادلة من الإصابات والوفيات بسبب الضغط النفسي الشديد على اللاعبين في المباريات، وتعتبر النوبات القلبية والسكتات الدماغية شائعة ضمن هذه الرياضة، وقد حدثت سبع حالات وفاة مؤكدة على الأقل خلال البطولات.

 

9- البولينج :
هل أنت فضولي لمعرفة كيف تعمل آلة رد الكرة في زقاق البولينج، في الواقع يستطيع أندي جاردنر، موظف في واجنر لانز في أو كلير، ويسكونسن، أن يخبرك عن كثب أنها ليست فكرة رائعة، فبعد تحوله مباشرة في فبراير 2014، سمع غاردنر يصرخ ويلاحظ وجود صبي صغير محاصر في نظام الإرجاع التلقائي للكرة، وكان الطفل الصغير قد تجول حتى الآن أسفل الممر لدرجة أنه أطلق آلية تنظيف الدبوس، وكان على وشك أن يكون محاصراً بشريطه المعدني، انطلق غاردنر مسرعا وقام بتنشيط مفتاح "القفل" في النظام وإنقاذ حياة الصبي وبعد أن تم سحبه إلى بر الأمان، لم يصب الطفل المجهول الهوية بأذى إلى حد كبير، باستثناء الخوف الشديد ولكن إذا لم يفعل غاردنر هذا سريع لكانت النتائج قاتلة.

 

وفي حادثة أخرى، عانى ديفيد جيجر، وهو من قدامى المحاربين في صناعة البولينج لمدة 30 عامًا، من الموت المريع على يد نظام لجمع الكرة في نورث ويست لانز في فيرفيلد، أوهايو، حيث كان يعمل، وبعد إرساله لإجراء الصيانة على جهاز الإسطوانة، حصل جيجر على ملابسه التي تم صيدها في الجهاز، مما دفعه إلى الدخول إليها ووفقًا لتشريح الجثة، توفي بسبب "الإختناق المؤلم".

 

ا

 

8- ألعاب الفيديو :
عندما تفكر في الإصابات التي لحقت أثناء لعب ألعاب الفيديو، فعادةً ما تكون الإصابات القائمة على الإجهاد ناتجة عن تحريك المعصم بشكل متكرر، والضغط على الأوتار والأعصاب، هذا صحيح، فألعاب الفيديو أصبحت واحدة من الأسباب الرئيسية لمتلازمة النفق الرسغي، ويجد المزيد من اللاعبين في كل مستوى أنفسهم بحاجة إلى قضاء إجازة واتخاذ تدابير وقائية مثل تمديد اليد ويتقاعد البعض بسبب إصابات اليد والرسغ.

 

لكن متلازمة النفق الرسغي ليست هي أسوأ إصابة وبالتأكيد ليست الأكثر غرابة التي تصيب اللاعبين في كثير من الأحيان فقد أصبح استرواح الصدر التلقائي (الرئة المنهارة) شائعًا بشكل مخيف بين اللاعبين كما إنها حالة تهدد الحياة وتتطلب عناية طبية سريعة، ففي عام 2014، عانى هاي دو لام، لاعب جامعة ليجندز المحترف في كلاود 9، من رئة انهارت أرغمته على الخروج من بطولة مهمة، وبدلاً من أخذ إجازة، شرع لام في بث جلسة تدريب لمدة أربع ساعات من سريره في المستشفى، وبعد عدة أشهر، عاد لقيادة فريقه في جولة شاسعة للتأهل إلى بطولة العالم، وحالة لام ليست فريدة من نوعها فقد كان هناك ما لا يقل عن ست حالات إصابة مؤكدة بانهيار الرئة لدى السكان المؤيدين للألعاب خلال السنوات القليلة الماضية.

 

7- ركوب الدراجات الثابتة :
ركوب الدراجات الجبلية بلاشك واحدة من أخطر الرياضات هناك، وهناك احتمال أن تصطدم بالأشجار، وتهبط بجانب المنحدر، أو تسقط سقوطًا سيئًا ومن الأفضل أن تأخذ النشاط بأكمله داخل المنزل وركوب دراجة ثابتة، قد تظن أن هذا آمنا، ولكن انت مخطئ، فأثناء حضور دونا وود البالغة من العمر 42 عامًا في نيويورك في عام 2016 لدورة سول سيكل في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا، عانت وود من إصابة من شأنها أن تجعل سائقي الدراجات الجبلية المخضرمين يكدسون، وعندما حاولت التراجع عن الدراجة، قامت بسرقة ساقها اليمنى بطريق الخطأ على دعامة دعم، مما جعلها تتدلى من الدراجة واصبحت غير قادرة على تحرير نفسها، ونظرًا لأنها كانت عالية جدًا وفي مكان مظلم لم يتمكن أحد أن يسمع صراخها من الألم، وفي الواقع، لم يلاحظها أحد لعدة دقائق على الأقل، وبعد أن تم إطلاق سراحها في النهاية بمساعدة زميل لها، تم نقل دونا إلى مستشفى قريب، تلقت 50 دبوس، وفي نهاية المطاف حصلت على ندبة كبيرة ودائمة.

 

6- العطس :
هناك نوعان من الناس في العالم أولئك الذين يعطسون بخجل والذين يعطسون بقوة ألف شمس وينتمي لاعب خط وسط تورنتو بلو جايز كيفن بيلار إلى المجموعة الأخيرة، ففي عام 2015، أثناء الإحماء قبل مباراة، تعرض بيلار للعطس الشديد، مما أدى إلى توتر عضلاته المائلة اليمنى وتسبب ذلك في فقدانه أسبوع من الألعاب قد يبدو الأمر غير معقول، لكن التشنجات العنيفة وغير الطوعية التي تسببها العطس يمكن أن تكون كافية للتسبب في حدوث توترات في أجزاء مختلفة من الجسم، وكيفن بيلار بالتأكيد ليس أول لاعب كرة قدم يغيب عن الألعاب بسبب العطس فقد أصيب ما لا يقل عن تسعة من كبار اللاعبين، بمن فيهم سامي سوسا أيضا، ولكن إذا كنت تعتقد أن التمسك بالعطس قد يساعدك على منع الإصابة، فيجب أن تفكر مرة أخرى، ففي عام 2017، زار رجل يبلغ من العمر 34 عامًا المملكة المتحدة المشفى مع شكاوى من تورم الحلق وفقدان الصوت والإحساس المفرقع في عنقه، واكتشفوا أنه قد حاول "سد" عطسه عن طريق قرع أنفه مغلقًا، وتم إعادة توجيه الهواء المحاصر إلى أسفل حلقه.

 

5- استخدام المرحاض :
إذا كان نظامك الغذائي أقل من المثالي، فقد تشعر بالفعل أن كل رحلة إلى الحمام تتركك مصابًا ولكن حتى أسوأ صراعاتك مع دخولك إلى الحمام يتضاءل مقارنة بما حدث لمايكل أندرسون جودوين في عام 1989، فقد كان غودوين سجينًا في ساوث كارولينا، وكان يقوم بمهام متعددة من خلال الاهتمام بالأعمال والتلاعب بالأسلاك الموجودة على سماعات الأذن المتصلة بجهاز التلفزيون الخاص به، وبينما كان جالسًا على الحمام، دخل إليه سلك من الأسلاك وأرسل تيارًا قويًا من خلال جسمه وصعقه حتى الموت ومن المفارقات أن القاتل المدان قد فاز باستئناف لتخفيف عقوبته من الإعدام إلى الحياة دون الإفراج المشروط.

 

4- قص الشعر :
وفقًا للعديد من الأشخاص في صناعة مستحضرات التجميل، فإن شفرات الحلاقة والقص ليست هي السبب في أسوأ إصابة يمكن أن تتعرض لها في صالون تجميل أو صالون حلاقة، وفي أوائل التسعينيات من القرن الماضي، عانت امرأة مجهولة تبلغ من العمر 63 عامًا من الدوار والغثيان والقيء أثناء زيارة إلى صالون التجميل، وافترض الأطباء في المستشفى أن المشكلة كانت معوية، لكن أعراضها ظلت قائمة لعدة أيام وتوسعت لتشمل فقدان السيطرة على الجسم وضعف التوازن، وفي نهاية المطاف، أدركوا أن السبب كان حالة غير معروفة بالعامية المعروفة باسم "متلازمة السكتة الدماغية بسبب صالون تجميل"، ويعتبر الجاني هنا عندما يميل رأسك مرة أخرى إلى الحوض بينما تغسل شعرك في الواقع يفرط الشرايين في الرقبة، مما قد يؤدي إلى تمزق الشرايين وتقليل تدفق الدم إلى المخ، أليس من الجنون أن الجزء الأكثر استرخاء من الشامبو يمكن أن يكون الأكثر خطورة، ولكن لا تقلق، رغم ذلك يقول الخبراء إن متلازمة السكتة الدماغية في صالون التجميل نادرة بشكل لا يصدق.

 

3- تفريش أسنانك :
يجب عليك تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين على الأقل يوميًا، ولكن قد ترغب في إعطاء النشاط انتباهك الكامل في كل مرة تقوم فيها بذلك، فأنت بالتأكيد سوف تسمع ما حدث لصبي مجهول الهوية في الهند، فأثناء تنظيف أسنانه بالفرشاة، كان الولد وأخته ينخرطون في القليل من لعب الأخوة، ولقد سقط على وجهه مع الفرشاة الموجودة في فمه، مما تسبب في اختراق الفرشاة للبط الداخلي لخده وصولا إلى أسفل العضلات، وعلى الرغم من أن الأطباء كانوا قادرين على سحب الفرشاة باليد، إلا أن الصبي ظل يعاني من ألم شديد لأن الجزء الخشن لا يزال يوضع في خده، ومع إجراء عملية جراحية بسيطة، قام الأطباء بإزالة جميع الشعيرات من الأنسجة الحساسة، وعلى ما يبدو، ليست هذه هي الحالة الوحيدة في المستشفى بسبب سقوط شخص على فرشاة أسنانه.

 

2- تناول الفطائر :
إذا كنت قد واجهت تحدي الفطائر من قبل فمن المحتمل أن تعرف بعض المخاطر التي قد تواجهها كالشعور بالجمود، آلام في المعدة بشكل عام، وفي حالات نادرة، يمكن أن يؤدي تناول الفطائر إلى إصابة في الظهر، ففي عام 2012، عانى شخص يدعي بينر من تشنجات في الظهر بينما كان يتناول فطائر زوجته وقال بينر : "لقد استيقظت على مايرام، جلست لتناول الطعام، وفجأة اصبح ظهري محبوس تمامًا"، والسؤال بالطبع هنا هو إلى أي مدى كان يأكل هذا الرجل الفطائر بقوة.

 

1- التدليك :
الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يحبون الحصول على التدليك فهو مريح ويساعد في تسريع الشفاء من الإصابات عند القيام به عن طريق معالجين مؤهلين، وربما لم يكن هناك معجب أكبر بالتدليك أكثر من رجل لم يتم تحديد هويته يبلغ من العمر 88 عامًا والذي تم نقله إلى المستشفى في عام 2005 بسبب ارتفاع في درجة الحرارة وفشل كلوي حاد وتم تشخيص حالته من انحلال الربيدات، وهي حالة خطيرة تنهار فيها عضلات الجسم وتطلق منتجات ثانوية ضارة للكلى، ولم يكن السبب واضحًا على الفور حتى كشف الرجل أنه كان يتلقى بانتظام جلسات تدليك لمدة ساعة كل يوم على مدار الأربعين عامًا الماضية، وقبل يوم من ظهور الأعراض، كان لديه تدليك "مكثف للغاية" مع اثنين من المدلكين في جلسة مدتها ساعتان، ويعد انحلال الربيدات العضلي الناجم عن الضغط أمرًا نادرًا يظهر نتيجة للتدليك المكثف.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading