nav icon

7 من أقارب الفيل الأكثر إثارة للدهشة على الأرض بالصور

يوجد هنا في قائمتنا سبعة من أقارب الفيل الأكثر إثارة للدهشة على الأرض التي فقدت منذ زمن طويل، فمنذ حوالي 66 مليون عام، اصطدم كويكب بالأرض محا الديناصورات وأعطى مجموعة من الحيوانات العاشبة الأرضية الصغيرة فرصة تطورية هائلة، ومع خروج الديناصورات (بإستثناء الطيور) من الصورة، كان هناك عدد غير محدود من الثدييات المتاحة، وانتشر أحفاد تلك الثدييات التي تنتمي إلى مجموعة تصنيفية يطلق عليها العلماء أشباه حافريات في جميع أنحاء العالم وتطورت إلى بعض الثدييات الأكثر شهرة الحية والمنقرضة التي جابت الأرض من قبل أو سبحت بحارها، والأكثر شهرة منها هو الفيل، وعلى الرغم من أن بعض هذه المخلوقات الغريبة تبدو مثل الوحوش الضخمة، إلا أنك تشعر بالصدمة عندما تعلم أن الآخرين يرتبطون أيضا بالعمالقة الأرضية اليوم، من بقرة البحر إلى حيوان الزلم.

 

 

1- الخيلانيات :

الخيلانيات من أقارب الفيل

كانت هذه الثدييات ذات الأرجل الأربع مرتبطة ارتباطا وثيقا بخراف البحر والأطوم والبقرة البحرية المنقرضة حديثا،و لكن الحفريات تشير إلى أن الخيلانيات لم تكن مناسبة تماما للحياة المائية مثل أقاربها، ويعتقد علماء الحفريات أن هذا الثدييات طويلة الذيل الذي تم إكتشاف رفاتها في بلد جامايكا كانت موجودة لفترة قصيرة قبل 40 مليون إلى 50 مليون عام.

 

الخيلانيات سلفا بعيدا مشترك مع الفيل وحيوان الزلم وغيرها من الأبقار البحرية، وتطورت هذه المخلوقات المفقودة منذ زمن طويل في إفريقيا ووجدت طريقها إلى العالم الجديد في وقت مبكر جدا، ويفترض العلماء أن الأسلاف قد تكون قد قامت برحلة عبر المحيط الأطلسي على طوافات كبيرة من النباتات، وفي ذلك الوقت، كانت الرحلة أقصر حيث كان المحيط الأطلسي القديم أضيق بكثير في ذلك الوقت مما هو عليه اليوم.

 

 

2- خروف البحر :

خروف البحر من أقارب الفيل

سليل آخر من ذرية الأجداد هو خروف البحر الموجود اليوم على جانبي المحيط الأطلسي، وهو مهدد بالإنقراض، ويعيش أحد الأنواع في غرب إفريقيا ويعيش النوعان الأخران في العالم الجديد، أحدهما في الأمازون والآخر في الأنهار والسواحل في فلوريدا، وقد تطورت جميع أبقار البحر بما في ذلك خراف البحر من حيوانات تشبه الخنازير التي انتقلت من الأرض إلى البحر وكان آخر سلف سابق من أقارب الفيل عاشت قبل حوالي 60 مليون عام.

 

 

3- حيوان الأطوم :

حيوان الأطوم من أقارب الفيل

حيوان الأطوم هي بقرة بحرية تعيش في المياه الإستوائية من البحر الأحمر إلى سواحل أستراليا وغينيا الجديدة، ويعتبر حيوان الأطوم من الحيوانات العاشبة التي تشترك في السمات التشريحية الدقيقة، مثل عظام الخد التي تميل إلى التوهج وخصائص معينة للعظام في آذانها الداخلية، ويمكن أن يبلغ طول حيوان الأطوم نحو 10 أقدام (3 أمتار) ويعيش 70 عام وفقا لناشونال جيوغرافيك ويعتقد بعض المؤرخين أن مشاهدات حيوان الأطوم ساعدت في إلهام الأسطورة حول حوريات البحر، ويعتبر حيوان الأطوم آخر سلف مشترك لحيوان الأطوم مع الفيل قبل 60 مليون سنة.

 

 

4- بقرة البحر ستيلر :

بقرة البحر ستيلر من أقارب الفيل

كانت بقرة ستيلر البحرية بقرة بحرية بحرية عاشت في بحر بيرنغ حتى القرن الثامن عشر وقد إصطادها الأوروبيون وهذا ما أدى إلى إنقراضها في القرن الثامن عشر، وكانت الكائنات البيرئة يتراوح طولها بين 25 و 30 قدما (7.6 إلى 9.1 متر)، مما يجعلها أكبر الأبقار في البحر ومرغوبة بشكل خاص في لحومها، وكانت تطفو هذه الحيوانات العاشبة على السطح لتناول عشب البحر مما يجعلها أهداف سهلة، ولقد تم دفع أبقار ستيلر البحرية إلى الانقراض في أقل من 30 عاما بعد اكتشافها من قبل الأوروبيين، وكانت من أخر سلف مشترك مع الفيل قبل 60 ملين سنة.

 

 

5- الماموث الصوفي :

الماموث الصوفي من أقارب الفيل

ربما يكون الماموث الصوفي أكثر الثدييات المنقرضة شهرة، ولكنه المخلوق الجذاب الذي لم يكن موجودا لفترة طويلة جدا، وكأعضاء في عائلة الفيل كانت حيوانات الماموث الصوفي أفيال، وكان سلفهم المشترك الأخير مع الأفيال المعاصرة يعيش في مكان ما في إفريقيا منذ حوالي 6 ملايين سنة،ويعتقد العلماء أن الماموث الصوفي تطورت قبل حوالي 700000 عام من سكان ماموث السهوب الذين يعيشون في سيبيريا، وكان الماموث الصوفي يجوب خطوط العرض الشمالية للأرض أثناء بناء الهرم الأكبر في الجيزة، وعاش الماموث الأخير في جزر قبالة سواحل ألاسكا وسيبيريا ووقع ضحية للنشاط البشري.

 

 

6- الماموث الكولومبي :

الماموث الكولومبي من أقارب الفيل

كانت حيوانات الماموث الكولومبية من أقارب الفيل السابقة وهي عمالقة جابت أمريكا الشمالية في العصر الجليدي، وخلال فترة التجلد انخفض مستوى البحر مما سمح لللحيوانات الماموث الكولومبي بالإنتشار على جزيرة سانتا روزا قبالة ساحل كاليفورنيا، وتقطعت سبل الماموث الكولومبية التي غامرت على الجزيرة مع انحسار الأنهار الجليدية وإرتفاع مستويات سطح البحر مرة أخرى، ويعتقد العلماء أن المساحة والموارد المحدودة تفضل الأفراد الأصغر، وأدت في النهاية إلى إنشاء نوع جديد أصغر بكثير يسمى الماموث القزم، ويزن الماموث الكولومبي أقل من طن، وكان أعضاء الأنواع الجديدة أقل من عشر كتلة أسلافهم من البر الرئيسي.

 

 

7- حيوان الزلم :

حيوان الزلم من أقارب الفيل

حيوان الزلم من الحيوانات القريبة من التهديد بالإنقراض، وهو من آخر سلف مشترك مع الفيل قبل 60 مليون سنة، وحيوان الزلم عبارة عن ثدييات صغيرة فروية تشبه القوارض أكثر من الفيل على الرغم من أن أجسامها مختلفة في بعض النواحي إلا أن حيوان الزلم يشترك في بعض السمات المهمة مع الفيل، بما في ذلك بعض خصائص الأسنان، وترتيب العظام في معصميه وكاحليه، وغياب الخصيتين الخارجيتين، وعلى الرغم من وجود العديد من الأنواع، إلا أن خمسة منها فقط بقيت على قيد الحياة اليوم، وحيوان الزلم موطنه الأصلي أفريقيا وجنوب غرب آسيا، وعادة ما يقضي ساعات الصباح في أخذ حمام شمسي وتناول الغذاء مع عائلته من الأعشاب والأوراق والفواكه والحشرات والسحالي وبيض الطيور.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading