nav icon

10 من أجمل ملاعب الكريكيت في العالم بالصور

على الرغم من وجود قاعدة صغيرة (ولكن متنامية) من المعجبين في دول العالم المختلفة على بعض الألعاب مثل لعبة الكريكيت إلا أن لعبة الكريكيت هي ثاني أكثر رياضات المضاربين شعبية في العالم بعد كرة القدم، فاستقطبت نهائيات كأس العالم 2019 أكثر من مليار مشاهد.

 

وتعد لعبة الكريكيت الأكثر شهرة في الكومنولث، لذا فإن دولًا مثل أستراليا والهند وجنوب إفريقيا وإنجلترا تمتلك أكبر الملاعب، وشهد بعضها أول نشاط له منذ أكثر من قرن، وتُعرف أكثر هذه المباني شهرة في جميع أنحاء العالم، وبعض الأماكن منها تشتهر بالمناظر الطبيعية خارج حدودها ويمكن لعشاق الكريكيت زيارة هذه الأراضي ورؤية الجبال والحصون القديمة أو القلاع والغابات والمحيطات والمعابد، واليوم سنتعرف عن 10 من أجمل أماكن وملاعب الكريكيت في العالم.

 

 

1- ملعب هيماشال براديش، دارامسالا، الهند :

الكريكيت

يقع ملعب هيماشال براديش للكريكيت، الذي يبلغ عمره بضع سنوات فقط، على ارتفاع حوالي 5000 قدم فوق مستوى سطح البحر في مدينة دارامسالا، الهند، كما إنه بمثابة موطن لنادي هيماشال براديش الحكومي، وقد استضاف مباريات للدوري الهندي الممتاز الرائج بالإضافة إلى مباريات يضم المنتخب الهندي، وتظهر جبال دهاولادهر في الخلفية، ويحتوي الأستاد نفسه على عناصر معمارية وميزات تصميم فريدة من نوعها في هذا الجزء من البلاد، وجمال المناطق المحيطة هذا يأتي بسعر، فعلى الرغم من أن الملعب استضاف أحداثًا رفيعة المستوى، إلا أنه ليس المكان الأكثر سهولة للوصول، ويقع أقرب مطار على بعد بضعة أميال فقط، ولكن الطريق إلى الأرض يتم تحديده من خلال التضاريس الجبلية والطرق التي يمكن أن تقع ضحية للأمطار الغزيرة والثلوج، ومع ذلك، فإن متوسط درجة الحرارة أعلى من التجمد خلال فصل الشتاء والمباريات تجري على مدار السنة.

 

 

2- نيولاندز، كيب تاون، جنوب أفريقيا :

الكريكيت

يقع ملعب نيو لاند للكريكيت في مدينة كاب تاون بجنوب إفريقيا، بجانب ملعب للرجبي يحمل اسم نيولاندز أيضًا، وهذا المكان هو أرض ملعب امتياز الكريكيت لجنوب أفريقيا كما يستضيف مباريات تضم الفريق الوطني الجنوب أفريقي الذي يحتل مرتبة عالية، وللأرض تاريخ طويل يعود تاريخه إلى الثمانينيات من القرن التاسع عشر، لكنه تغير قليلاً على مر السنين وأصبح يضم الآن 25000 معجب، وتتميز نيوزلاند عن أماكن الكريكيت الأخرى بخلفيتها، والتي تتميز بجبل ديفيل بيك وجبل المنضدة وهما من أكثر المعالم الجغرافية المعروفة في كيب تاون، وعلى الرغم من ظهور أجنحة مختلفة على مر السنين، إلا أن بعض المشجعين مازالوا قادرين على الجلوس في الأماكن التي تحيط بأجزاء من الملعب، وهذه هي الطريقة التي يشاهد بها المتفرجون.

 

 

3- استاد بوسيجور، سانت لوسيا :

الكريكيت

المعروف الآن باسم استاد دارين سامي الوطني للكريكيت، وهو أقيم على شرف لاعب الكريكيت الأكثر شهرة في سانت لوسيا، وافتتح ملعب بوسيجور في أوائل العقد الأول من القرن العشرين، ويقع بالقرب من جزيرة جروس، وقد حصل على اسمه الأصلي من تلال بوسيجور، مما يخلق خلفية جيدة للمكان، ويطل على خليج رودني الذي يحظى بشعبية بين السياح، ويسافر المشجعون المتمركزون لحضور هذه الألعاب ذي المناظر الطبيعية الخلابة، واستضافت الأرض مباريات دولية تضم فريق الكريكيت في ويست إنديز وهم (لاعبون من جميع دول الكاريبي يلعبون في فريق واحد للمباريات الدولية)، وهو موطن لفريق إقليمي يمثل جزر ويندوارد ويستضيف الملعب المباريات خلال دوري الكاريبي الممتاز السنوي، وهي بطولة الكريكيت تي 20 (أقصر تنسيق للكريكيت) المعروفة بأجواء الكرنفال المحيطة بالمباريات.

 

 

4- استاد سيجيريا، كاندي، سريلانكا :

الكريكيت

ملعب أسيريا متواضع في الحجم، ويمكن أن يستوعب حوالي 10000 متفرج، وعادة ما يستضيف المباريات الكبرى في كاندي، وهي مدينة تقع في تلة سري لانكا، في استاد باليكلي في الضواحي، ويبلغ عمر استاد أسيريا أكثر من قرن من الزمان، لكن لم يتم ترقيته لإستضافة المباريات الدولية حتى الثمانينات، وهو الآن موطن لنادي كاندي للكريكيت ويستضيف أيضًا لعبة الهوكي، وكاندي مليئة بالتلال بشكل لا يصدق، لذلك كان على البناة الأصليين تسطيح الأرض في أسيريا لصنع سطح للعب، ولهذا السبب، فإن الملعب محاط بالتلال.

 

 

5- مركز كوينزتاون، نيوزيلندا :

الكريكيت

يقع مركز كوينزتاون في كوينزتاون في الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا، ويقع هذا المكان متعدد الاستخدامات عند سفح سلسلة جبال تحمل اسم "ريماركابل" كما إنه أيضًا بالقرب من شاطئ بحيرة واكاتيبو، والمشهد هناك رائع، والمتفرجين يلقون نظرة عن كثب على الطائرات التجارية الكبيرة التي تقلع من مطار كوينزتاون المجاور مباشرة، وتقام رياضات الكريكيت والركبي الأكثر شعبية في نيوزيلندا في حديقة ديفيس داخل مركز الفعاليات، الذي يضم أيضًا مرافق داخلية وحديقة مائية ومركزًا للتدريب الرياضي، وفرق الكريكيت التي تمثل كوينزتاون ومنطقتها، أوتاغو، تلعب في الحديقة، وقد استضاف الأستاد مباريات دولية تضم منتخب نيوزيلندا (الملقب بـ "القبعات السوداء" بسبب لون قبعاتهم).

 

 

6- أديلايد أوفال، أستراليا :

الكريكيت

يقع أديلايدأوفال في منتزه بين وسط المدينة وشمال أديلايد بالإضافة إلى إستضافة أحداث الكريكيت الكبرى، فإن أديلايد أوفال لديه قواعد كرة القدم الأسترالية، دوري الرجبي ومباريات إتحاد الرجبي وعلى الرغم من التجديدات الحديثة، إلا أن المناطق الخضراء المحيطة تجعل هذا المكان يبدو كأنه لعبة كريكيت كلاسيكية، وبالإضافة إلى الحدائق، يطل المتفرجون على العمارة التاريخية لكاتدرائية القديس بطرس خلف لوحة النتائج.

 

ويتم سرد لوحة النتائج وبعض الأحجار الكبيرة في السجل التاريخي لأديلايد، على الرغم من أنه تم إضافة منصات جديدة على مدار السنوات لزيادة السعة، وإستضاف أوفال مباريات كبرى، بما في ذلك سلسلة من مباريات الاختبار التي استمرت خمسة أيام بين أستراليا وإنجلترا والمعروفة باسم الرماد، ويمكن القول أن هذا هو التنافس الأكثر حدة في لعبة الكريكيت الطويلة اليوم، وعلى عكس العديد من ملاعب الكريكيت، والتي لها بعض التباين، فإن أديلايد تأتي علي شكل بيضاوي حقيقي، مما يعني أن الحدود في أي اتجاه معين هي نفس المسافة من رجال المضرب كما هي في الأتجاه المعاكس.

 

 

7- ريفرسايد جراوند، دورهام، إنجلترا :

الكريكيت

يطلق على "ريفرسايد جراوند" حاليًا "ريفرسايد الإمارات" لأسباب خاصة بالرعاية، واستضاف المكان مباريات دولية تضم فريق الكريكيت الوطني في إنجلترا، وهو حاليًا موطن لنادي دورهام كريكيت كلوب، ويتم تنظيم بطولات الكريكيت المحلية في إنجلترا بواسطة مقاطعة، وعلى الرغم من أن الأرض استضافت المباريات منذ تسعينيات القرن الماضي فقط، إلا أنها تتميز بطابع كلاسيكي وتحيط بها الحدائق، بالإضافة إلى المساحات الخضراء، فإن الميزة المميزة لهذا المكان في شمال إنجلترا هي قلعة لوملي، ويمكن للمشجعين واللاعبين رؤية مبنى من القرن 14 من داخل الملاعب، وفي الواقع، تحتوي القلعة الآن على أماكن إقامة، وفي بعض الأحيان تبقى فرق الكريكيت الزائرة هناك عندما يأتون للعب في ريفرسايد، وسيكون ريفرسايد أحد الأماكن لإستضافة المباريات خلال كأس العالم 2019.

 

 

8- حوض الأحتياطي، ولينغتون، نيوزيلندا :

الكريكيت

يعود تاريخ حوض الأحتياطي في ولنجتون، نيوزيلندا، إلى ستينيات القرن التاسع عشر عندما تم تسوية الأرض الرطبة وتجفيفها بمساعدة نزلاء السجون المحليين بعد حدوث زلزال كبير، ويتم سرد الأرض الآن كمكان تاريخي، واستضافت عادةً باسم "الحوض" من قبل السكان المحليين، واستضافت أول اختبار دولي لها، بين نيوزيلندا وإنجلترا، في عام 1930، ولاتزال الأرض تحتوي على عدد من الركائز الطويلة حيث يمكن للمشاهدين الجلوس على العشب ومشاهدة الألعاب، وتخلق هذه التلال المنخفضة حاجزًا طبيعيًا يعوق جزئياً عن رياح ويلنجتون سيئة السمعة، (مدينة نيوزيلندا هي أكثر المدن رياحًا على الأرض بمتوسط سرعة رياح يبلغ 16 ميلًا في الساعة)، وكلا جبل كوك وجبل فيكتوريا مرئية من الأرض كذلك.

 

 

9- كوينز بارك أوفال، بورت أوف سبين، ترينيداد :

الكريكيت

كوينز بارك أوفال في ترينداد هو أكبر ملعب الكريكيت في جزر الهند الغربية بسعة حوالي 20،000، ويعود أقدم المدرج في هذا المكان إلى أواخر القرن التاسع عشر، وقد إستضاف الأستاد المباريات الدولية ومباريات كأس العالم، فضلاً عن كونه موطنًا لفرق الكريكيت الإقليمية في ترينيداد، والجبال خارج بورت إسبانيا واضحة للعيان من أجزاء من الملعب، والجدران خارج الأسطح لها نوع مختلف من المناظر الطبيعية وهي تتميز بأعمال فنية لفنانين محليين في وسائل مختلفة.

 

 

10- استاد جالي الدولي، سريلانكا :

الكريكيت

ملعب جالي الدولي في مدينة جالي، سريلانكا، وتقع بين المحيط الهندي (على جانبين) وحصن تاريخي يعود إلى القرن السادس عشر، وبدأ الملعب كمضمار سباق في القرن التاسع عشر، وأقيمت العديد من المباريات الدولية المهمة في العقود الأخيرة، ويعتبرها السريلانكيين من أكثر الأماكن حظًا لفريق الكريكيت الوطني، وتضرر الملعب بشدة من جراء كارثة تسونامي في المحيط الهندي في عام 2004، وتحولت الأرض إلى معسكر مؤقت للناجين من كارثة تسونامي وقاعدة لعمليات المروحيات، وتم اعادة افتتاح الملعب في عام 2007 ويتم تعريف المكان من قبل قلعة جالي، وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading