nav icon

ما هو غذاء الزواحف الشائع؟

الزواحف هي مجموعة متنوعة من الحيوانات، وبالتالي فإن لها عادات تغذية مختلفة تماما، فكما أنك لا تتوقع أن يكون للحمار الوحشي والحوت غذاء مشابه، لذلك يجب ألا تتوقع نفس الشيء بالنسبة للسلاحف الصندوقية وأفعى البوا العاصرة، وهنا سوف نتعرف على الأطعمة المفضلة للمجموعات الخمس الرئيسية للزواحف وهي الثعابين والسلاحف البرية والبحرية، والتماسيح، والسحالي، والتواتارا.

 

 

غذاء الزواحف من التماسيح الشائعة والتماسيح الإستوائية :

الزواحف

تعتبر التماسيح الشائعة والتماسيح الإستوائية من الزواحف آكلة اللحوم بإفراط، مما يعني أن هذه الزواحف تحصل على معظم أو كل غذائها بتناول اللحوم الطازجة، وإعتمادا على الأنواع، يمكن أن تشمل القائمة الثدييات والطيور والبرمائيات والزواحف الأخرى والحشرات وأي شيء يتحرك على قدمين أو أربعة أو الأقدام المائة، ومن المثير للإهتمام، أن التماسيح الشائعة والتماسيح الإستوائية نشأت من عائلة واحدة من الزواحف التي كانت موجودة قبل التاريخ (الأركوصورات) التي ولدت أيضا الديناصورات والبتروصورات، مما يساعد على وضع تفضيلات العشاء المتعطشة للدماء في منظورها الصحيح.

 

 

غذاء الزواحف من السلاحف البرية والبحرية :

الزواحف

نعم، سوف يلتقطون أصابعك من حين لآخر، ولكن الحقيقة هي أن معظم السلاحف البرية والسلاحف البحرية البالغة تفضل تناول النباتات على أكل الحيوانات الحية، ولا ينطبق الشيء نفسه على السلاحف حديثة الولادة أو السلاحف اليافعة، وتحتاج هذه الزواحف إلى الكثير من البروتين لتكوين صدفتها، ولذلك يميل الأفراد الأصغر سنا إلى أكل اليرقات والقواقع والحشرات الصغيرة، وتعيش بعض السلاحف البحرية بشكل شبه حصري على قنديل البحر واللافقاريات البحرية الأخرى، بينما يفضل البعض الآخر الطحالب والأعشاب البحرية، (بالمناسبة، يمكنك أن تجعل السلحفاة الأليفة مريضة، أو تسبب لها تشوهات في صدفتها عن طريق إطعامها الكثير من البروتين الحيواني).

 

 

غذاء الزواحف من الثعابين :

الزواحف

الثعابين، مثل التماسيح الشائعة والتماسيح الإستوائية، هي أيضا من الزواحف آكلات اللحوم بشدة، وتتغذى الثعابين إلى حد كبير على الحيوانات الحية من الفقاريات واللافقاريات على حد سواء والتي تتناسب مع حجمها، حتى الثعبان الصغير يمكنه ابتلاع فأر أو بيضة بالكامل، ومن المعروف أن الثعابين الكبيرة في إفريقيا تتغذى على الظباء البالغة، وهناك حقيقة غريبة حول الثعابين وهي أنهم غير قادرين على العض أو مضغ طعامهم، وتفتح هذه الزواحف فكيها بعيدا على نطاق واسع لتبتلع فرائسها ببطء بما تحتويه من الفراء والريش، ثم تلفظ الأجزاء التي لا يمكن هضمها.

 

 

غذاء الزواحف من السحالي :

الزواحف

معظم وليس كل السحالي (المعروفة تقنيا باسم الحرشفيات) هي من الزواحف آكلة اللحوم، والأصغر منها تتغذى في الغالب على الحشرات الصغيرة واللافقاريات الأرضية مثل القواقع والرخويات، والأكبر حجما تتغذى على الطيور والفئران والحيوانات الأخرى (أكبر سحلية على وجه الأرض التنين كومودو الذي يعرف باليحث عن لحم الجاموس المائي)، وتستخدم البرمائيات أو السحالي الحفارة ببراعة لدغاتهم الساحقة على الديدان والمفصليات والفقاريات الصغيرة، وهناك عدد صغير من الحرشفيات (مثل الإغوانة البحرية) تعتبر من الحيوانات العاشبة التي تتغذى على النباتات المائية مثل عشب البحر والطحالب.

 

 

غذاء الزواحف من التواتارا :

الزواحف

التوتارا هي بعيدة عن عائلة الزواحف ولكن هي تشبه السحالي بشكل سطحي، وتعود لأجدادها منذ 200 مليون عام وتنتمي إلى عائلة من الزواحف تعرف بإسم سفينودونتس (هناك نوع واحد فقط من التواتارا وموطنه الأصلي في نيوزيلندا) وفي حال إذا كنت تميل إلى تبني التواتارا كحيوان أليف من الزواحف ، تأكد من الحفاظ على إمدادات ثابتة من الخنافس، والصراصير، والعناكب، والضفادع، والسحالي، وبيض الطيور (وكذلك الطيور الحديثة) في متناول اليد، وتشتهر التواتارا بالعضات القوية بالإضافة إلى عدم رغبتا في التخلي عن فريستها.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading