nav icon

11 معلومات مدهشة عن قرش ميجالودون بالصور

كان قرش ميجالودون أكبر قرش ما قبل التاريخ عاش من أي وقت مضى، كما هو موضح بالصور والرسومات التوضيحية أدناه، وكان هذا القرش الكبير الموجود تحت سطح البحر مفترسا مميتا، وربما حتى أكثر الكائنات الحية دموية في المحيط، والحفريات التي كشفها علماء الحفريات تعطي إحساسا بحجم وقوة هذا القرش الهائل.

 

 

1- البشر لم يعيشوا في نفس وقت قرش ميجالودون :

قرش ميجالودون

لأن أسماك القرش تتخلص باستمرار بالآلاف والآلاف من أسنانها على مدار العمر، فقد تم اكتشاف أسنان قرش ميجالودون في جميع أنحاء العالم، وكان هذا هو الحال من العصور القديمة، وعلى عكس الإعتقاد السائد، لم يعيش قط قرش ميجالودون ما قبل التاريخ في نفس الوقت الذي عاش فيه البشر، على الرغم من إصرار علماء الحفريات على أن بعض الأفراد من قروش ميجالودون الهائلين ما زالوا يجوبون محيطات العالم.

 

 

2- كان قرش ميجالودون أكبر من القرش الأبيض الكبير :

قرش ميجالودون

كما ترون من هذه المقارنة بين أسنان القرش الأبيض الكبير وفكين قرش ميجالودون العملاق، حيث لا يوجد خلاف أو شك حول أي من أسماك القرش الأكبر والأخطر.

 

 

3- كان قرش ميجالودون أقوى خمس مرات من القرش الأبيض الكبير :

قرش ميجالودون

عضة القرش الأبيض الكبير تصل إلى حوالي 1.8 طن من القوة، في حين أن عضة سمك قرش ميجالودون بقوة تتراوح بين 10.8 و 18.2 طن، وهو ما يكفي لسحق جمجمة حوت ما قبل التاريخ العملاق بسهولة مثل العنب.

 

 

4- كان قرش ميجالودون أكثر من 50 قدم في الطول :

قرش ميجالودون

الحجم الدقيق لسمك قرش ميجالودون هو مسألة نقاش وفيها إختلاف، وقد أعد علماء الحفريات تقديرات تتراوح ما بين 40 إلى 100 قدم في الطول، ولكن الإجماع الآن هو أن قرش ميجالودون البالغ يتراوح طوله ما بين 55 و 60 قدما ويصل وزنه ما بين 50 إلى 75 طنا.

 

 

5- كانت الحيتان والدلافين غذاء قرش ميجالودون :

قرش ميجالودون

كان قرش ميجالودون يتبع نظام غذائي يليق به كحيوان مفترس في قمة السلسلة الغذائية، وكان قرش ميجالودون الوحش يتغذى على الحيتان التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والتي تسبح في محيطات الأرض خلال عصر البلايوسين والميوسين إلى جانب الدلافين والحبار والأسماك وحتى السلاحف العملاقة.

 

 

6- كان قرش ميجالودون كبيرا جدا للسباحة بالقرب من الشاطئ :

قرش ميجالودون

بقدر ما يستطيع علماء الأحافير أن يقولوا، فإن الشيء الوحيد الذي منع قرش ميجالودون البالغ من الخروج من الشاطئ هو الحجم الهائل، مما جعله يبحر بلا حول ولا قوة مثل السفينة الشراعية الإسبانية جاليون.

 

 

7- كان قرش ميجالودون لديه أسنان هائلة :

قرش ميجالودون

كانت أسنان قرش ميجالودون بطول أكثر من نصف قدم، ومسننة، وعلى شكل قلب تقريبا، وبالمقارنة، يبلغ طول أسنان أكبر الأسماك الحديثة القرش الأبيض الكبير حوالي ثلاث بوصات فقط.

 

 

8- الحيتان الزرقاء فقط أكبر من قرش ميجالودون :

قرش ميجالودون

الحيوان البحري الوحيد الذي يفوق حجم قرش ميجالودون في الحجم هو الحوت الأزرق الحديث، الذي كان من المعروف أن أفراده يزنون أكثر من 100 طن منصبا متقدما في الحجم.

 

 

9- عاش قرش ميجالودون في جميع أنحاء العالم :
على عكس بعض الحيوانات المفترسة البحرية الأخرى من عصور ما قبل التاريخ، والتي كانت مقتصرة على السواحل أو الأنهار والبحيرات الداخلية كان قرش ميجالودون لديه توزيع عالمي حقيقي حقا، مما أرهب فرائسه في محيطات المياه الدافئة في جميع أنحاء العالم.

 

 

10- قرش ميجالودون يمزق من خلال الغضروف :

قرش ميجالودون

تغوص أسماك القرش البيضاء العظيمة في اتجاه أنسجة فرائسها الناعمة في منطقة أسفل البطن المكشوفة، ولكن أسنان قرش ميجالودون كانت مناسبة للعض من خلال الغضاريف القاسية، وهناك بعض الدلائل على أنه ربما يكون قد قطع زعانف ضحيته قبل أن يندفع بالقتل النهائي.

 

 

11- مات قرش ميجالودون قبل العصر الجليدي الأخير :
منذ ملايين السنين، كان مصير قرش ميجالودون محكوم عليه بالخطر من خلال التبريد العالمي (الذي أدى في النهاية إلى العصر الجليدي الأخير)، أو الاختفاء التدريجي للحيتان العملاقة التي شكلت الجزء الأكبر من نظامه الغذائي.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading