nav icon

10 أماكن محظورة على الزوار على كوكب الأرض

أنها ليست مجرد متعة يجري إستبعادها، لكن في بعض الأحيان يكون الوصول إلى أماكن معينة مقيّدًا لسبب وجيه، سواء لصالحنا أم لا، فربما يكون المناخ شديد التطرف، أو ربما يكون السكان معادون للغاية، وهناك الأراضي البكر التي يريد العلماء دراستها دون تدخل بشري في القواعد العسكرية فائقة السرية، واليوم أتينا إليك بقائمة بالأماكن المذهلة المحظور عليك زيارتها على كوكب الارض ... تابع معنا

 

 

1- جزيرة الأفعى، البرازيل :

جزيرة الأفعى، البرازيل

جزيرة الأفعى هي جزيرة صغيرة تبلغ مساحتها 110 فدان قبالة ساحل البرازيل وهي موطن لأكثر من 4000 من الأفاعي القاتلة، وهو المكان الوحيد المعروف الذي ستجد فيه أحد أكثر الأفاعي السامة في العالم، وسمها يمكن أن يقتلك في غضون ساعة، وبينما يغامر العلماء هنا للدراسة، يخشى السكان المحليون ذلك، وفي الواقع، لا تحتوي الجزيرة على أي نوع من الثدييات على الإطلاق، والطيور تعشش هناك على مسؤوليتها الخاصة.

 

 

2- جزيرة هيرد، أستراليا :

جزيرة هيرد، أستراليا

جزيرة هيرد وجزر ماكدونالد هي مجموعة جزر في المحيط الهندي الجنوبي على بعد 2500 ميل جنوب غرب أستراليا، كما إنها واحدة من أكثر الأماكن البعيدة على الأرض، والمناخ شديد البرودة وممطر وعاصف، ويذهب العلماء إلى هناك للبحث في الحياة البرية، حيث تعج المنطقة بمستعمرات البطريق والطيور، والصياد التجاري قد يصطاد في المياه القاسية القريبة، ولكن على خلاف ذلك، لا يوجد بشر هنا.

 

 

3- كهف لاسكو، فرنسا :

كهف لاسكو، فرنسا

كهف لاسكو يوجد في جنوب غرب فرنسا وهو موطن للأعمال الفنية القديمة التي رسمت منذ حوالي 17000 سنة، وتم اكتشاف الصور، التي تصور حيوانات كبيرة في وقت قريب من العصر الحجري القديم في عام 1940، وأصبح موقعًا للتراث العالمي لليونسكو بعد مرور 40 عامًا تقريبًا، وتزايد الاهتمام العام بالموقع، ومع ذلك، فإن كهف لاسكو مغلق الآن أمام الزوار لأن اللوحات بدأت تتلاشى وتم العثور على العفن في الكهف، وبدلاً من ذلك، يمكنك مشاهدة نسخة متماثلة تسمى لاسكو 2 في مكان قريب.
 

 

 

4- بوفيليا، إيطاليا :

بوفيليا، إيطاليا

تقع هذه الجزيرة الصغيرة قبالة ساحل البندقية، وفي حين أن فينيسيا هي نقطة جذب للسفر، فقد شهدت بوفيليا الكثير من الألم والقسوة على مر السنين، فجزيرة بوفيليا هي المكان الذي أرسلت فيه أوروبا أشخاصًا يموتون من الطاعون الدبلي في القرن الثالث عشر الميلادي، وعندما انتشر وباء الموت الأسود في القرن السادس عشر، تم نفي المواطنين المرضى مرة أخرى هناك، وفي عام 1800 تم نفي المرضى عقليا إلى اللجوء في الجزيرة، وفي منتصف القرن العشرين، تم تحويله إلى مركز الشيخوخة، الذي أغلق في عام 1975، واليوم، يُمنع السكان المحليين والسائحون من الزيارة، ولا يذهب الصيادين أيضا بالقرب منها.

 

 

5- جزيرة نورث سينتينل، جزر أندامان :

جزيرة نورث سينتينل، جزر أندامان

على عكس المواقع السابقة في هذه القائمة، يعيش البشر في جزيرة نورث سينتينل، وهي جزيرة نائية في خليج البنغال قبالة ساحل الهند، لكن السكان الأصليين المعروفين باسم سينتينيل يتجنبون بنشاط التواصل مع العالم الخارجي، وقد قوبل أي من المتطفلين بالعداء، وفي عام 2006، اقترب اثنان من الصيادين من الجزيرة بطريقة غير قانونية وقتلوا، وهناك منطقة ثلاثة أميال تفرضها الحكومة الهندية حول الجزيرة، وأوقفت الهند كل محاولات الاتصال بالقبيلة، ولا يمكن ملاحظتها عن طريق الجو بسبب الغابة الكثيفة التي تغطي الجزيرة، وما زالوا إلى حد كبير لغزا.

 

 

6- أرشيف الفاتيكان السري :

أرشيف الفاتيكان السري

مع وجود الكثير من الغموض في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، فلا عجب في أن تصبح أراضي مدينة الفاتيكان في قائمة مثل هذه فيتم حفظ محفوظات الفاتيكان السرية تحت قفل ومفتاح في منطقة تشبه القلعة خلف كنيسة القديس بطرس، ولسبب وجيه يُخزن في هذه القلعة ملايين الوثائق التاريخية التي لا يمكن تعويضها، ويحرس المبنى كتيبة من الحرس السويسري يرتدون الزي الرسمي وضباط من قوة الشرطة في ولاية المدينة، الدرك، حسبما ذكرت صحيفة التلغراف، وتحتوي الأرفف التي يبلغ طولها 52 ميلًا على مراسلات بين الفاتيكان وبعض أبرز الشخصيات في التاريخ، بما في ذلك إراسموس وشارلمان وميشيل أنجيلو والملكة إليزابيث الأولى وموزارت وفولتير وأدولف هتلر، وعلى الرغم من أن الفاتيكان يصر على أن المحتويات ليست سرية (فهي من الناحية الفنية ملكية شخصية للبابا)، إلا أن هذا لا يعني أنه يمكنك تصفحها، فقد يتقدم بعض الباحثين العلميين من الجامعات المؤهلة للدخول، ولكن حتى إذا تم منح حق الوصول، فلن يتوفر أي مستند من بعد عام 1939 للعرض العام.

 

 

7- ضريح إيسي الكبير، اليابان :

ضريح إيسي الكبير، اليابان

انسَ الذهاب إلى ضريح إيسي في اليابان فلن يسمحوا لك حتى برؤية المبنى، فضريح شنتو مخصص لإلهة الشمس أماتيراسو، وهو أحد أقدس الأماكن في اليابان، والقصة وراء ذلك تحكي أن إله العواصف والبحر، الذي أغرق العالم في الظلام أعطى مرآة مقدسة لحفيد أماتيراسو، الذي يُعتقد أنه الجد الأكبر لإمبراطور اليابان الأول، ويقال أن المرآة تقع في ضريح إيسي، ولا يُسمح إلا بالدخول إلى رئيس الكهنة أو كاهنة الضريح، التي يجب أن تكون عضوًا في العائلة الإمبراطورية.

 

 

8- منطقة 51، نيفادا :

منطقة 51، نيفادا

من المحتمل أن تكون قد سمعت عن المنطقة 51 كمكان في الصحراء حيث من المفترض أن يكون الفضائيين قد هبطوا في الأربعينيات من القرن الماضي بالقرب من روزويل، نيو مكسيكو، وهو الهبوط الذي أدى إلى اشتباك مستمر بين المسؤولين الحكوميين الذين ينكرون منظري الهبوط والتآمر، لكن القاعدة العسكرية الأمريكية فائقة السرية تقع في ولاية نيفادا، ورفضت الحكومة الإعتراف بوجودها حتى عام 2013، عندما أُجبرت وكالة المخابرات المركزية على الإعتراف بها بموجب قانون حرية المعلومات ووفقًا لقناة History، على الرغم من أنه يمكنك مشاهدة مباني المجمع على صور الأقمار الصناعية، إلا أنه لا يظهر على أي خرائط حكومية أمريكية عامة ولا يمكنك القيادة في أي مكان بالقرب منه، حسبما ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

 

 

9- قبر الإمبراطور الأول كين، الصين :

قبر الإمبراطور الأول كين، الصين

توفي تشين شي هوانغ دي، المعروف باسم الإمبراطور الأول للصين، في عام 210 قبل الميلاد، ويعود الفضل له في توحيد البلاد وبناء سور الصين العظيم، ولمطابقة إرثه الكبير، تم دفنه في وسط مجمع مصمم لتعكس المخطط الحضري للعاصمة آنذاك، شينجيانغ، ويحتوي الهيكل الضخم الذي تبلغ مساحته 21 ميلًا مربعًا على 8000 جندي من التراكوتا، وتم تصميم كل منها على حدة مع الخيول والعربات والأسلحة، التي تم اكتشافها لأول مرة في عام 1974، وأصبح الضريح الآن أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقالت عالمة الآثار كريستين رومي، مستشارة متحف لمعرض تراكوتا واريور في ديسكفري تايمز سكوير في مدينة نيويورك التل الكبير، حيث دفن الإمبراطور، لم يكن هناك أحد ولكنه جزء من الأحترام للشيوخ، لكنهم يدركون أيضًا أنه ما من أحد في العالم يمتلك الآن التكنولوجيا اللازمة للدخول فيها وحفرها.

 

 

10- قبو سفالبارد العالمي للبذور، النرويج :

قبو سفالبارد العالمي للبذور، النرويج

يقع سفالبارد جلوبال سيد فولت في سفح الجبل في جزيرة نائية في النرويج، وهو منشأة آمنة لتخزين البذور ومبنية على عاتقها، وتم بناؤها لتقاوم الكوارث الطبيعية والبشرية، وتضمن التربة الصقيعية والصخور السميكة بقاء عينات البذور البالغة 930،000 من مجموعات المحاصيل في العالم مجمدة، ويشبه القبو إلى حد كبير البنك الذي يضم صناديق ودائع آمنة، وفي حين أن حكومة النرويج تمتلك هذا المرفق، إلا أنه مجاني لتخزين البذور ويمكن إيداع البذور وسحبها وفقًا للقوانين والمعاهدات الدولية المختلفة.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading