nav icon

ما هي الأشياء الطبيعية التي تحدث للطفل عند الولادة ولا تدعو للقلق ؟

وصول المولود الجديد يثير مخاوف جديدة تمامًا لكل من الآباء والأمهات، واليوم ستتمكن من معرفة الفرق بين ما هو طبيعي وما هو سبب للقلق حقا بخصوص الطفل حديث الولادة، والكثير من الآباء والأمهات يتوقعون طفل ذو بشرة حرارية وحساس ومميز عند الولادة، ولكن المفاجأة أنه يولد الكثير من الأطفال الذين يعانون من التجاعيد والجلد ذو اللون الغريب، ناهيك عن الرؤوس الغير منسقة والوجوه المنتفخة، وفيما يلي العديد من الأشياء الطبيعية التي تحدث للطفل حديثي الولادة ولا تدعو للقلق.

 

 

رأس الطفل :
لا تنزعج إذا كانت جمجمة المولود الجديد لها شكل ممدود، وجمجمة الطفل حديثي الولادة مكونة من العديد من الألواح العظمية الناعمة والمنقولة التي تسمح بتشكيل الرأس أثناء المخاض بحيث يمكن أن يمر بسلاسة أكبر عبر قناة الولادة، ولا تقلق، فسيعود رأسه المستطيل إلى طبيعته في يوم أو يومين.

 

كما تظهر منطقتان على الرأس، تعرفان بالبقع الطرية أو الخطوط الصغيرة، حيث لم تنضم العظام بها بعد الولادة، وتستمر هذه المساحة الطرية حتى حوالي 18 شهرًا، بينما تختفي بقعة ناعمة مثلثة أصغر كثيرًا في الجزء الخلفي من الرأس ما بين 2 إلى 6 أشهر، ونظرًا لأن المخ محمي أيضًا بواسطة غشاء سميك قوي، يمكنك غسل الشعر برفق وتمشيطه في هذه المنطقة بفرشاة ناعمة للغاية.

 

وأيضا الكدمات وتورم فروة الرأس شائعة بعد الولادة الطبيعية، فلا تكون رحلة الطفل خارج الرحم دائمًا دون اضطراب صغير، وقد تشعرين بتورم ناعم وإسفنجي فوق جزء رأس الطفل حديث الولادة، وعلى الرغم من أنه نادر الحدوث، إلا أن ضغوط المخاض يمكن أن تؤدي أيضًا إلى نزيف أعلى عظام الجمجمة، وهذا يتسبب في تكوين كتلة محددة جيدًا على ظهر جانب واحد، وأحيانًا كلاهما وبعد الولادة سوف يختفي هذا الورم، المعروف باسم ورم أرومي، لكنه قد يستغرق أسابيع، ومن الطبيعي أن يقوم طبيب الأطفال بقياس رأس الطفل أثناء زياراتك له للتأكد من أنه ليس كبيرًا جدًا أو ينمو بسرعة أو بطيئًا.

 

طفل حديث الولادة

 

عيون الطفل :
من الطبيعي أنه قد ترى نزيفًا صغيرًا أحمر اللون على بياض العينين بسبب تمزق الأوعية الدموية الصغيرة أثناء الولادة، وهذه العلامات الحمراء تختفي عادة في غضون بضعة أيام، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأدوية التي يستخدمها أطباء العيون عند الولادة للوقاية من العدوى قد تسبب تهيجًا لعين الطفل، مما يسبب بعض التورم في الغطاء أو الإفراز الذي يستمر عادةً لمدة يوم أو يومين فقط.

 

والأطفال حديثي الولادة لديهم ضعف الرؤية، ويمكنهم فقط رؤية الصور بوضوح خلال 8 إلى 15 بوصة من وجوههم، ونظرًا لأنك تكون في رؤية واضحة أثناء تغذية طفلك، فيجب أن تستخدم هذا الوقت للربط من خلال الحفاظ على إتصال العين، ولا تقلق إذا كان ينظر أحيانًا إلى الوراء أو إذا كانت عيناه تتجول من حين لآخر، فقد لا يركز المواليد الجدد عيونهم دائمًا معًا، ويجب أن تتصل بطبيبك إذا لاحظت تصريفًا استمر لمدة يومين أو عاود الظهور بعد فترة وجيزة من المسح أو التمزق المفرط أو القرنية المظلمة أو الجفن الذي يتدفق أو أي اختلال مستمر في العين.

 

 

جلد الطفل :
الدورة الدموية غير الناضجة لطفلك يمكن أن تجعل جلده يبدو مظللًا إذا كان باردًا، أو يجعل يديها وقدميها تشعران بالبرد وتبدو مزرقة في الصباح لليوم الأول أو الثاني ويحدث إصفرار في الجلد يسمى اليرقان وفي 60 % من الأطفال حديثي الولادة الأصحاء، وهو عبارة عن صبغة مصنوعة من خلايا الدم الحمراء، ولا يستطيع الكبد الناضج لحديث الولادة التخلص منها بشكل فعال، ويبلغ اليرقان عادة ما بين 3 و 5 أيام بعد الولادة ويحل قبل أسبوع واحد من العمر وقد يكون العلاج ضروريًا في بعض الأحيان.

 

وقد يتحول لون وجه الشفاه إلى اللون الأزرق لفترة وجيزة أثناء البكاء الشديد، ولكن قد يظل لون البشرة الأزرق أو الشفتين أو اللسان المعروف باسم الزرقة ناتجًا عن خلل في القلب أو مشكلة في التنفس أو أي مرض آخر يتطلب علاجًا طبيًا فوريًا، وعلى الرغم من أن اليرقان الخفيف غير ضار، إلا أن مستويات البيليروبين المرتفعة جدًا قد تسبب الإصابة بإلتهاب وهو نوع من تلف الدماغ يمكن أن يؤدي إلى الشلل الدماغي، وفقدان السمع، وحتى الموت وتتم مراقبة الأطفال المعرضين للخطر بشكل كبير في المستشفى وبعد الخروج من المستشفى يمكن توفير العلاج للوقاية من إلتهاب الغدة الدرقية.

 

 

الأعضاء التناسلية للطفل :
عند الولادة، يمكن أن يختلف حجم الثديين للذكور وللإناث حديثي الولادة من قطر صغير إلى حوالي بوصة واحدة، ويمكن أن تختلف درجة التوسيع بين الثديين وهذا بسبب هرمونات الحمل الغير ضارة، ويتقلص الثديين خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحياة، وهرمونات الحمل التي تسببها الأم قد تؤدي أيضًا إلى تضخم الشفرين الصغيرين مؤقتًا أو التسبب في إفرازات مهبلية أو بضعة أيام من النزيف بعد الولادة، وعلى الرغم من أن الشفرين المنتفخين في الطفلة يميلان إلى حلها بسرعة، إلا أن كيس الصفن الكبير بشكل غير متناسب على الصبي قد يوسع لمدة أسابيع أو أشهر بسبب وجود كمية صغيرة من السوائل المحيطة بالخصيتين، وإذا تم ختان طفل رضيع، فقد يظهر رأس القضيب علامات تهيج ويظهر لون أبيض أو مصفر في الأماكن التي يشفى منها.

 

ويولد حوالي 3 % من الأولاد الصغار بخصية واحدة أو كلتا الخصيتين غير موجودة في كيس الصفن، ويرتفع هذا العدد إلى 30 % للأولاد المبتسرين، وستنتقل معظم الخصيتين غير الموصوفة إلى كيس الصفن في الأشهر الأولى من الحياة، وإذا لم يسقطوا بعد عام واحد، فإن العلاج أو الجراحة الهرمونية يمكن أن تسقطهم.

 

 

الحبل السري للطفل :
الحبل السري أبيض وشفاف ولامع عندما يتم قطعه وتثبيته بعد الولادة، ويجف الجذع المتبقي ويتساقط عادةً ما بين أسبوع و 3 أسابيع في المستشفى، وقد يستخدم الأطباء صبغة تجفف الجذع بينما تمنع نمو البكتيريا، أو تطلب من الآباء مسح المنطقة السرية بالكحول عند حفاضات الأطفال في المنزل، وقد يقترح الأطباء الآخرون العناية بالحبل السري الجاف عن طريق تنظيف المنطقة السرية بالماء والصابون كلما كانت ملوثة وتركها تجف و يستحم الطفل بالإسفنجة حتى يسقط الجذع.

 

أما عن علامات إصابة الحبل السري تشمل القيح في قاعدة الحبل أو أحمراره، أو صلابته حول الجذع، ويشير إفراز واضح يشبه البول من الحبل إلى وجود خلل هيكلي في المنطقة السرية، وبخلاف بقعة الدم في بعض الأحيان على الحفاضات، لا ينبغي أن ينزف الحبل السري بنشاط، وبعد سقوط الجذع، قد تتطور كتلة وردة من أنسجة الندبة المعروفة باسم الورم الحبيبي السري وتتساقط مادة صفراء خفيفة لذا يجب أن تتصل بطبيبك إذا كنت تشك في وجود إصابة أو أيًا من المخالفات المذكورة أعلاه.

 

 

قدم الطفل :
يتم تجعيد الأطفال الرضع بإحكام أثناء وجودهم في الرحم، لذلك من الطبيعي أن تتحول قدم المولود الجديد إلى الداخل من أصابع القدم، ويجب أن يكون هذا صحيحًا مرة أخرى في غضون بضعة أشهر لأن الطفل يركل الآن بحرية في العالم الخارجي، وإذا كان الجزء الأمامي من قدم الطفل منحنيًا بشكل ملحوظ ولا يمكن تقويمه بضغط لطيف، فقد تكون الحالة حرجة ويفضل الإحالة إلى جراح عظام الأطفال ضروري للعلاج قبل أن يبدأ الطفل في المشي.

 

 

وزن الطفل :
قد تتساءل عما إذا كان طفلك يتلقى التغذية التي يحتاجها، والمبدأ التوجيهي العام يقول أن لا تنتظر منه أن يبكي للحصول على تلميح أنه جائع، ولكن بدلا من ذلك، ابحث عن أدلة في وقت مبكر من الرضيع، مثل جلب يديه إلى فمه، والإستيقاظ من النوم، وثناء الذراعين والساقين، وتحريك فمه أو اللسان.

 

وهنا اثنين من القرائن التي تقول لنا أن كل شيء على ما يرام :
* الوزن : لا يفقد المواليد الجدد أكثر من 7 إلى 10 % من الوزن في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، وبعد ذلك، يجب أن يبدأوا في اكتساب الوزن بسرعة إلى حد ما ما يقرب من نصف كيلوجرام كل أسبوعين، لأول شهرين أو ثلاثة أشهر من العمر.

* البراز : وتأتي حركة الأمعاء الأولى، المعروفة باسم العقى، وهي عبارة عن مادة سوداء أو خضراء داكنة، وبحلول اليوم الثاني أو الثالث من العمر، يتحول العقي إلى براز إنتقالي بني مخضر، وفي اليوم الرابع أو الخامس، يبدأ الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية في اخراج براز مصفر أو شبه صلب أو غير طبيعي، ويتراوح براز الرضيع الذي يتغذي على الببرونة بالألوان من الأصفر الباهت إلى الأصفر البنى أو البني الداكن أو الأخضر البني وله ثبات زبدة الفول السوداني.

 

 

متي تقرر مرض الطفل ؟
اتصل بطبيبك على الفور إذا كان طفلك أقل من شهرين ولديه أي من هذه الأعراض :

* سوء التغذية (النوم مرات التغذية أو شرب كميات صغيرة من الحليب)
* البشرة الضعيفة (شاحبة أو رمادية أو صفراء)
* السعال أو التنفس السريع أو الشاق
* القيء، عندما يكون قوياً، ثابتاً، أو المادة القيء تكون ملطخة باللون الأصفر أو الأخضر
* حركات الأمعاء المائية المتكررة أو الدم في البراز
* الطفح الجلدي، وخاصة مع ظهور بثور في أي مرحلة
* حركات غير طبيعية، مثل الوخز بالوجه أو الذراعين

 

وأخيرا بعد قراءة هذا المقال ستكون قادرا على فهم جسم طفلك حديث الولادة ويجب أن تشعر بالثقة في تحديد ما هو جزء طبيعي من نمو جسم البدني وما هو حقيقة يدعو الي القلق، وهذا لا يعني أنه لا يزال لديك أسئلة من حين لآخر، ولكن على الأقل، قد تفكر الآن في إزالة رقم طبيب الأطفال من الإتصال السريع.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading