nav icon

معلومات رائعة عن النسر الأصلع بالصور

النسر الأصلع هو الطائر الوطني وكذلك الحيوان الوطني للولايات المتحدة الأمريكية، وإنه نسر فريد في نوعه في أمريكا الشمالية، ويتراوح مدى إنتشاره من شمال المكسيك عبر الولايات المتحدة المتجاورة إلى كندا وألاسكا، والدولة الوحيدة التي لا يتواجد بها الطائر هي هاواي، ويعيش النسر الأصلع في أي منطقة مفتوحة قريبة من الماء، ويفضل أن يكون الموئل مع الأشجار الكبيرة التي يبني فيها أعشاشه الضخمة.

 

 

وصف النسر الأصلع :

النسر الأصلع

النسر الأصلع ليس أصلعا في الواقع، فعندما يصل إلى سن البلوغ يكون لديه رأس ذات ريش أبيض، وفي الواقع ، فإن الاسم العلمي للنسر الأصلع الذي ترجم من اليونانية هو نسر البحر أبيض الرأس، والنسر الأصلع الغير ناضج وهو النسر الصغير لديه ريش بني، والنسر الأصلع البالغ يميل لونه إلى اللون البني مع الذيل والرأس بيضاء اللون، ولديه عيون ذهبية وأقدام صفراء ومنقار أصفر خطافي، وتبدو الذكور والإناث متشابهة، ولكن ‘ناث النسر الأصلع الناضجة أكبر بحوالي 25٪ من حجم الذكور، ويتراوح طول جسم النسر الأصلع البالغ من 70 إلى 102 سم (28 إلى 40 بوصة)، مع الأجنحة التي تبلغ من 1.8 إلى 2.3 متر (5.9 إلى 7.5 قدم)، ووزن الجسم الذي يبلغ من 3 إلى 6 كجم (6.6 إلى 13.9 رطل).

 

قد يكون من الصعب تحديد النسر أصلع من بعيد أثناء الطيران، ولكن هناك طريقة سهلة لمعرفة النسر الأصلع من نسر العقاب أو الصقر، في حين أن الصقور الكبيرة تحلق بأجنحة مرتفعة والنسر الرومي يحلق بأجنحته في شكل حرف V، فإن النسر الأصلع يحلق بأجنحة مسطحة بشكل أساسي، وصوت النسر الأصلع يشبه إلى حد ما طائر النورس، وأصواتهم هو مزيج من سقسقة حادة مرتفعة متقطعة مع صفير، وصدق أو لا تصدق، عندما تسمع صوت النسر الأصلع في فيلم ما فأنت في الواقع تسمع صرخة حادة من الصقر ذي الذيل الأحمر.

 

 

النظام الغذائي وسلوك النسر الأصلع :

النسر الأصلع

عند توفر الغذاء في البرية، يفضل النسر الأصلع تناول السمك، ومع ذلك، وسوف يأكل أيضا الطيور الصغيرة وبيض الطيور والحيوانات الصغيرة الأخرى (مثل الأرانب وسرطان البحر والسحالي والضفادع)، والنسر الأصلع يختار الفريسة التي من غير المرجح أن تخوض الكثير من القتال معه، وسوف يقوم النسر بإبعاد الحيوانات المفترسة الأخرى التي تحاول سرقة فريسته التي إستولى عليها، والنسر الأصلع يأكل أيضا الجيف، كما أنه يستفيد من المسكن البشري، ويبحث عن الاسماك من مصانع تعليب الأسماك ومقالب النفايات.

 

 

الرؤية لدى النسر الأصلع :
النسر الأصلع له حقا لديه بصر أكثر حدة من أي إنسان، ومجال نظره أوسع، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يرى النسر الأصلع ضوء الأشعة فوق البنفسجية، مثل القطط، كما أنه لديه جفن داخلي يسمى الغشاء الواقي، ويستطيع النسر الأصلع إغلاق الجفون الرئيسية، ومع ذلك يرى من خلال الغشاء الواقي الشفاف.

 

 

تكاثر النسر الأصلع :

النسر الأصلع

النسر الأصلع يصبح ناضج جنسيا في سن أربع إلى خمس سنوات، وعادة، تتزاوج النسور الصلعاء مدى الحياة، ولكنها سوف تسعى إلى رفيق جديد إذا مات أحدهم أو إذا فشل زوج النسور في التكاثر، ويحدث موسم التزاوج في الخريف أو الربيع، وهذا يتوقف على الموقع، ويتضمن التودد رحلة متقنة، تتضمن عرضا يطير فيه الزوجان عاليا، ويغلق الريش،ويسقط ، ثم يعود قبل بدء الإصطدام بالأرض، وقد يحدث معركة أثناء التودد فضلا عن المغازلة.

 

أعشاش النسر الأصلع هي أعشاش الطيور الأكبر والأثقل في العالم، وقد يصل طول العش إلى 8 أقدام ويصل وزنه إلى طن، وتعمل النسور من الذكور والإناث معا لبناء العش، والتي هي مصنوعة من العصي ويقع العش عادة في شجرة كبيرة.

 

تضع إناث النسر الأصلع مجموعة من البيض من واحدة إلى ثلاث بيضات في غضون 5 إلى 10 أيام من التزاوج، وفترة حضانة البيض تستغرق 35 يوما، ويهتم كلا الوالدين بالبيض والصغار ذات اللون الرمادي الناعم أول ريش حقيقي للنسر مع المنقار البني، والنسور الصغيرة يصبح لديها ريش الطيور البالغة وتتعلم الطيران لمسافات طويلة (مئات الأميال في اليوم)، وفي المتوسط يعيش النسر الأصلع حوالي 20 عاما في البرية، رغم أنه من المعروف أن الطيور الأسيرة تعيش 50 عاما.

 

 

قدرة النسر الأصلع على السباحة :

النسر الأصلع

يشتهر النسر الأصلع بتحليقه في السماء، ولكنه أيضا يبلي بلاء حسنا في الماء، ومثل نسور الأسماك الأخرى، يمكن للنسر الأصلع السباحة، والنسر الأصلع يعوم جيدا ويرفرف بأجنحته لاستخدامها مثل المجاديف، وقد لوحظ النسر الأصلع يسبح في البحر وأيضا بالقرب من الشاطئ، وبالقرب من اليابسة يختار النسر السباحة عند حمل سمكة ثقيلة.

 

 

هل النسر الأصلع مهدد بخطر الإنقراض ؟

النسر الأصلع

قبل وصول المستوطنين الأوروبيين، كانت أعداد النسر الأصلع وفيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ولكن مع الإستيطان جاءت تدمير الموائل وكان المستوطنون ينظرون إلى النسور الصلعاء على أنها منافسة وتهدد الماشية، وتم قتل الكثير من النسور لدرجة أنه في عام 1940 أصدر الكونغرس عملا لحماية الطيور.

 

في عام 1967، تم سرد النسر الأصلع المهددة بالإنقراض بموجب قانون الحفاظ على الأنواع المهددة بالإنقراض، وفي عام 1973، تم إدراجه تحت قانون الأنواع الجديدة المهددة بالإنقراض، وشمل الإنخفاض الهائل في عدد النسر الأصلع الذي أدى إلى الانقراض القريب التسمم غير المقصود (معظمه من مادة الـ دي دي تي ، وطلقات الرصاص) والصيد وتدمير الموائل، ومع ذلك، بحلول عام 2004 كانت أعداد النسر الأصلع قد انتعشت بشكل كاف بحيث تم إدراج الطائر في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة وأصبح أقل اهتمام، ومنذ ذلك الوقت واصلت أعداد النسر الأصلع في النمو.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading