nav icon

ما الفرق بين سمكة العقرب وسمكة الأسد ؟

سمكة الأسد واحدة من الأسماك الثمينة في تجارة أسماك الزينة، وسمكة الأسد لديها زعنفة طويلة من الأشواك والألوان الزاهية تجعل لها شعبية كبيرة، في حين أن هذه الأسماك هي حيوانات إستوائية موجودة في منطقة المحيط الهادئ الهندية، وقد أصبحت من الأنواع المتداخلة في مناطق أخرى، وسمكة الأسد هي جزء من مجموعة أكبر من الأسماك السامة التي تسمى أسماك العقرب، والتي هي في معظمها من الحيوانات التي تعيش في القاع.

 

 

عائلة الأسماك العقربية :

سمكة الأسد

عائلة أسماك سكوربيونيد معروفة أيضا باسم عائلة أسماك العقرب، ولديها ما يقرب من 400 نوع و 45 جنس مختلف في جميع أنحاء محيطات العالم، ومعظم أنواع أسماك العقرب سامة وتعتمد على التمويه في قاع المحيطات الرملية والصخرية، وهي من الأسماك المستقرة إلى حد كبير التي تنتظر فريستها حتى تقترب منها للإنقضاض عليها، ويأتي سم هذه الأسماك من الأشواك والحراشيف على جلدها وتحتوي على سم عصبي قوي يمكن أن يكون مؤلما للغاية للبشر.

 

 

سمكة العقرب :

سمكة الأسد

داخل عائلة الأسماك العقربية، هناك ثلاث أسر فرعية، واحد من هؤلاء تسمى أيضا سكوربينيد وتشمل على وجه التحديد سمكة العقرب، وتعرض هذه الأنواع من الأسماك السلوك النموذجي لعائلتها العامة، بما في ذلك نمط الحياة المستقرة، وتقنية المفترس في إنتظار فريستها وإستخدام التمويه للإندماج في محيطها، وتنتشر أسماك العقرب على نطاق واسع في محيطات الأرض ويمكن العثور عليها في المياه المعتدلة والمدارية، وغالبا في المناطق الطينية والرملية، أو في الأماكن التي بها شعاب مرجانية، وعلى الرغم من أن أسماك العقرب لها ألوان زاهية لتحذير الحيوانات الأخرى من أنها سامة، فيمكن غالبا إخفاء هذه الألوان أو إعاقتها بسبب التمويه.

 

 

سمكة الأسد :

سمكة الأسد

أسماك الأسد غير نمطية إلى حد ما من عائلة الأسماك العقربية عامة، وبدلا من إنتشارها في كل من المناطق المعتدلة والمدارية، تأتي سمكة الأسد من منطقة المحيط الهادئ الإستوائية، كما أن سمكة الأسد تسبح بحرية وهي نوعا ما من الأسماك المفترسة ولكنها لا تنتظر في قاع المحيط، ويصل طولها إلى 1 قدم في المتوسط ويمكن التعرف عليها بسهولة بواسطة خطوط حمراء زاهية تشبه الحمار الوحشي وكذلك أشواكها التي تشبه الزعنفة على الظهر.

 

 

الإختلافات الرئيسية بين سمكة الأسد وسمكة العقرب :
على الرغم من أن سمكة الأسد تأتي من نفس مجموعة سمكة العقرب، إلا أن سمكة الأسد تختلف تماما عن سمكة العقرب النموذجية، ولا تكمن أسماك الأسد في انتظار الفريسة في قاع المحيط، وهي تسبح بحرية وسط الشعاب المرجانية، ومظهرها مختلف تماما، حيث تعرض الأشواك مقابل النتوءات الصغيرة على سمكة العقرب، وكلا النوعين من الأسماك تعتبر من الأسماك السامة على الرغم من أن سلوك ونشاط سمكة الأسد يسهل تحديدها ورؤيتها في العراء، وفي أحواض السمك يمكن أن تتعايش طالما أنها ذات أحجام متشابهة وأحدها ليس كبيرا بما يكفي لإبتلاع الآخر.

 

 

معلومات عن سمكة الأسد :

سمكة الأسد

بالنسبة لمعظم حياة سمكة الأسد البالغة تعيش فيها منفردة وسوف تدافع بشدة عن إقليمها ضد الأفراد الآخرين من نفس نوعها أو الأنواع المختلفة الأخرى بإستخدام أشواكها الظهرية السامة، والذكور أكثر عدوانية من الإناث، كما يوحي اسمها فهي من الحيوانات المفترسة المخيفة.

 

سمكة الأسد هي من الحيوانات المفترسة التي تستهلك أكثر من 70 نوعا من الأسماك والعديد من أنواع اللافقاريات مثل الروبيان وسرطان البحر، وتستطيع سمكة الأسد أن تقلل من تجمعات الأسماك في الشعاب المرجانية بنسبة 90٪ تقريبا في أقل من خمسة أسابيع، ويمكن أن تتناول سمكة الأسد ما يصل إلى أكثر من 30 مرة من حجم المعدة.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading