nav icon

روعة تجربة الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل

سيقفز كل من الأم والأب مسرعين إلى موعد الطبيب لمشاهدة طفلهم لأول مرة، فهي لحظة مشوقة للغاية ومليئة بالكثير من المشاعر، وتتفق معظم النساء على أن التصوير بالموجات فوق الصوتية قبل الولادة هو حقا تجربة مذهلة يستطيعون أن يستمتعوا بها حقا، وفي الواقع الموجات فوق الصوتية عبارة عن اختبار تشخيصي غير مؤلم يعتمد على الموجات الصوتية، وسيكون لدى معظم النساء اختبار واحد على الأقل أثناء الحمل.

 

وخلال معظم حالات الحمل، من المقرر إجراء الموجات فوق الصوتية الأولى في الأسبوع الثامن من الحمل، ويضمن هذا التوقيت أن يكون الجنين كبيرًا بدرجة كافية وتطور بما يكفي للطبيب لرؤيته على الشاشة والتحقق من صحة الحمل، فعادة ما يكون أي شيء قبل 6 أو 7 أسابيع صغيرًا جدًا بحيث لا يمكن رؤيته.

 

ويتم إجراء الموجات فوق الصوتية الأولى بعد 18 أو 20 أسبوعًا، ولكن قد يكون لديك مشاهدة أخرى قبل 12 أسبوعًا لتأكيد تاريخ الولادة، وقد يكون لديك أيضًا تصوير بالموجات فوق الصوتية في وقت سابق أو أكثر من واحد إذا كان حملك شديد الخطورة، أي إذا كنت تعاني من أي ألم أو نزيف، بالإضافة إلى ذلك، سيكون عليك عمل الموجات فوق الصوتية متعددة إذا كنت تعاني من مرض مزمن مثل مرض السكري أو تاريخ من الخراجات المبيضية أو الأورام الليفية.

 

الموجات فوق الصوتية

 

كيف تعمل الموجات فوق الصوتية ؟
يمكن إجراء الموجات فوق الصوتية عادة في عيادة الطبيب المعالج أو المستشفى، وسيُطلب منك الأمر مجرد الإستلقاء على ظهرك بينما تفرك الممرضة جل دافئ على بطنك، وهذا الجل يسمح لمحول الطاقة (جهاز محمول باليد يشبه الميكروفون) بالإنزلاق بسهولة أكبر على بطنك ويحسن إنتقال الموجات الصوتية إلى جسمك، وترتد موجات الصوت على الأسطح المختلفة داخل جسمك بما في ذلك طفلك، وتعمل كذبذبات ويتم ترجمة الأصداء إلى إشارات كهربائية يتم عرضها كصور على الشاشة للعرض، ولا تشكل الموجات فوق الصوتية في البطن أي خطر عليك أو على طفلك، ففي الواقع، هناك العديد من الفوائد للتحقق من نمو طفلك أثناء الحمل.

 

وإذا كنتي بحاجة إلى الموجات فوق الصوتية في وقت مبكر من الحمل، فقد يكون من الضروري استخدام المنظار المهبلي (يتم وضع محول في المهبل)، وهذا يسمح للطبيب مشاهدة الرحم من خلال عنق الرحم، ويمكن أيضًا استخدام هذه الطريقة في فترة لاحقة من الحمل لتحديد مكان المشيمة إذا كان فوق عنق الرحم أو لقياس طول عنق الرحم، وقد تؤدي التحقيقات المهبلية إلى إحساس بالضغط، ولكن يجب ألا تؤثر سلبًا على الحمل.

 

ويمكن أن تُظهر الموجات فوق الصوتية في الثلث الأول من الحمل معدل ضربات قلب طفلك وحبله السري وحجمه بالإضافة إلى المشيمة، وسيخبرك أيضًا ما إذا كان لديك طفل أو طفلان أو ثلاثة أطفال، ويمكن للموجات فوق الصوتية بعد مرور 18 أسبوعًا إظهار تفاصيل رأس الجنين والوجه والعمود الفقري والقلب والبطن والأطراف، بالإضافة إلى المشيمة.

 

ويبحث الفاحص عن الخصائص الفيزيائية التي قد تشير إلى أي خلل، ولكن لا تستطيع الموجات فوق الصوتية إكتشاف جميع العيوب الخلقية، ولا تضمن الموجات فوق الصوتية الطبيعية صحة الطفل، ومع ذلك، فإن الموجات فوق الصوتية هي أداة تشخيص رائعة يمكن أن تساعد في ضمان أن يكون كل من حملك وطفلك على المسار الصحيح.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading