nav icon

قصة الغزالة الجميلة وملك الحيوانات

قصص الحيوانات من أفضل القصص الشيقة والمثيرة للأطفال، فهم يشعرون دائما بالإثارة تجاه عالم الحيوانات، واليوم من خلال موقعكم سحر الكون سوف نقدم لكم قصة الغزالة الجميلة، وهي إحدى القصص القصيرة والشيقة، التي يستمتع الأطفال بسماعها، فتابعوا معنا.

 

يُحكى أنه ذات مرة، بالقرب من مدينة باناراس التي تقع في الهند، كان هناك غابة، بها اثنان من قطيع الغزلان، وكان كل قطيع يحتوي على 500 غزالة، ولكل قطيع منهما حاكم واحد، وكان يسمى الحاكم الأول بانيان الغزلان، وكان الآخر يسمى غزلان الفرع، وكان كل حاكم يتميز بجماله ولونه الذهبى، وكان الحاكم الموجود في المملكة المجاورة يجب عليه أن يصطاد ويحب أكل اللحم في كل وجبة مما يصطاده فقط، ورعاياه كانوا يفعلون نفس الشئ.

 

ونتيجة لذلك بدأ جميع الحيوانات بالتفرغ نحو الصيد فقط ليجمعوا طعامهم، ولم يعملوا أنشطتهم اليومية، مما أدى إلى حالة من الركود بالغابة ولم تعد غابتهم جميلة كما كانت، ولذلك قرر المسئولون في المملكة إلى شراء الكثير من الغزلان، حتى تكون طعام جاهز للحيوانات، ويعود الحيوانات مرة أخرى لأعمالهم اليومية.

 

بالفعل بدأت الحيوانات في حفر خنادق وثقوب تحت الأرض حتى يتمكنوا من جمع أكبر عدد من الغزلان، وقد وصلوا إلى قطيع من الغزلان الجميلة وحاصروهم، ثم قادوهم لمكان داخل المملكة ووضعوهم في أقفاص كبيرة، وبلغوا الحاكم بما فعلوا، ففرح كثيرا وبدأت عيناه تلمع من شدة الفرح بفكرة حديقة الغزلان، وبعدها ذهب الحاكم لرؤية حديقة الغزلان بنفسه، وعندما وصل للحديقة، رأى الحاكمان لقطعان الغزلان الذهبيان، فقال الملك ما أجمل هذان الغزلان، أنهما يسران الناظر إليهم، ووصى الحاكم بأن لا يتم ذبحهم أو أكلهم، وقد سمع جنوده الكلام وفي كل يوم كانوا يقتلون الغزلان الأخرى ويتركوهم.

 

قصة الغزالة الجميلة

 

بعد فترة اجتمع باقى الغزلان الموجودة في الحديقة، وفكروا في وضع خطة، وقرروا أن كلا منهم سيرسل كل واحدة بهذه الطريقة، حيث أن عدد قطيع الغزلان قد إنخفض وهناك عدد منهم جرحى، وفي اليوم التالي أنجبت غزالة جميلة غزال صغير، وذهبت به للغزال حاكم قطيعها، وطلبت منه أن يحافظ عليها وعلى صغيرتها حتى تكبر، لكن الغزال الحاكم لم يبدى اهتمامه بأمرها، فذهبت إلى الغزال بانيان حاكم القطيع الآخر، فاستمع لها جيدا واهتم بأمرها، ثم قال لها لا تقلقي، سوف أجد لك مكان آمن تعيشي فيه مع صغيرتك بعيدا عن هنا.

 

فى تلك اللحظة حضر جنود حاكم المملكة لكي يقتلو الغزالة الصغيرة وأمها ويقدموهم طعاما للحاكم، لكن الغزال بانيان الجميل قدم نفسه ليفتدي الغزالة الصغيرة وأمها من الموت، فلم يستطيع الجنود أن يؤذوا الغزال بانيان ورجعوا مرة أخرى إلى حاكمهم، وأخبروه عن موقف الغزالة بانيان الجميلة، فذهب الحاكم بنفسه إلى الغزال وطلب منه أن يعلم ما هو السبب وراء تضحيته، فرد عليه الغزال وقال له أنني أحافظ على حياة الغزالة الصغيرة وأمها.

 

فقال الملك أن ما قمت به هو عمل جيد وينبغي أن تكافئ عليه، وسوف أجعلك تشعر بالسعادة والفرح الشديد ولن يتعرض إليك أحد، فطلب الغزال بانين من الحاكم أن يقوم بفك أسر الباقين من قطيع الغزلان ويعيدهم إلى حياتهم الهادئة، فوافق الحاكم وجعلهم يعودوا إلى منازلهم مرة أخرى بدون أن يتعرض لهم أحد.

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading