nav icon

كيفية تربية ورعاية ضفدع الفهد

يطلق على ضفدع الفهد هذا الإسم بسبب البقع الداكنة على ظهره، وهو ضفدع صغير، وأيضا من البرمائيات الأليفة شبه المائية، وضفدع الفهد الشمالي يميل لونه إلى اللون الأخضر الفاتح مع بقع بنية اللون، في حين أن ضفدع الفهد الجنوبي مائل أكثر إلى اللون الأخضر الزيتوني أو البني الفاتح مع البقع داكنة، وضفدع الفهد السهلي المعروف أيضا باسم ضفدع الفهد بلير يميل لونه إلى اللون البني مع البقع الداكنة، ويمكن أن يصل عمر ضفدع الفهد ما بين (5-8) سنوات من العمر، ويبلغ حجمه ما يقرب من (3-5) بوصات في الطول.

 

 

سلوك ضفدع الفهد :

ضفدع الفهد

ضفدع الفهد يخرج أحيانا أثناء النهار ولكنه في الغالب من الحيوانات الليلي، وبالرغم من أن ضفدع الفهد قد يحاول أكل أي شيء يمكنه الحصول عليه (الذي يتضمن أيضا الضفادع الأخرى)، إلا أن نظامه الغذائي الأساسي يتكون من الحشرات، وهو خجول بعض الشيء، ويختبيء تحت الماء عندما يشعر بالتهديد.

 

يستطيع ضفدع الفهد أن يقفز إلى 3 أقدام بسبب أرجله الخلفية القوية، ومن غير المحتمل أن ضفدع الفهد في الأسر يستطيع القيام بذلك، ولكن هذا ليس مستغربا إذا كان يشعر بالخطر، ويدخل ضفدع الفهد بشكل طبيعي إلى مرحلة السبات (البيات الشتوي)، ولذلك سوف يبطئ وقد يتوقف عن الأكل في الشتاء حوالي ثلاثة أشهر تقريبا، وإذا أمكن، يمكن تبريد الخزان إلى ما بين 2.5 و 4 درجة مئوية خلال أشهر الشتاء لتقليد البيئة الطبيعية للضفدع.

 

 

مسكن ضفدع الفهد :

ضفدع الفهد

الحوض الذي سعته 10 غالون يكفي لضفدع الفهد، ولكن إذا كنت تريد الإحتفاظ بمزيد من الضفادع، فيجب زيادة حجم الحوض، مع الأخذ في الاعتبار أن المساحة الأرضية أكثر أهمية من الارتفاع، ويعد ضفدع الفهد شبه مائي ويحتاج إلى مساحة أرض بالإضافة إلى كمية كبيرة من الماء يمكن أن تغمر جسمه.

 

خزان نصف أرضي، ونصف مائي هو خيار جيد لضفدع الفهد، وهذا يمكن إعداده بعدد من الطرق، ومن الأسهل على المدى الطويل فصل مناطق اليابسة والماء بقطعة من البلاستيك أو الزجاج الوقائي موضوع في حوض السمك ثم يتم لصقه باستخدام مانع التسرب من السيليكون الخاص بالحوض، وهذا يسمح باستخدام التربة (أو مزيج من التربة والطحالب) على الجانب الأرضي للسماح للضفدع أن يحفر.

 

يمكن وضع قطعة خشب كثيفة مثل الخشب الطري جزء في الماء وجزء على الأرض لتوفير إنتقال سهل من الماء إلى الأرض، وهذا يوفر أيضا بقعة من أجل التشمس، ويمكن أن يكون منحدر الحصى في الجانب المائي لتوفير منحدر من الماء.

 

يجب أن يكون عمق التربة على الجانب الأرضي ما لا يقل عن 2-3 بوصات حتى يستطيع ضفدع الفهد الإختباء، ويمكن استخدام طبقة من الحصى على الجانب المائي، ومن المهم للغاية استخدام الحصى السلس لمنع تآكل الجلد وإصاباته، ومن الناحية المثالية يجب أن يكون الحصى كبيرا بما فيه الكفاية بحيث لا يستطيع ضفدع الفهد الصغير ابتلاعه، ويمكن إستخدام النباتات والأخشاب الطافية للتسلق والتشمس.

 

 

الحرارة داخل حوض ضفدع الفهد :
يمكن الإحتفاظ بحوض ضفدع الفهد في درجة حرارة الغرفة بين 68 و 75 فهرنهايت (20-24 درجة مئوية)، على الرغم من أن انخفاض درجة الحرارة في الليل هو فكرة جيدة، وصولا إلى حوالي 60 فهرنهايت (حوالي 16 درجة مئوية)، ويعيش ضفدع الفهد في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا، ولذلك فهو من البرمائيات شديد التحمل إلى حد ما.

 

 

الضوء داخل حوض ضفدع الفهد :
ينصح بإستخدام الأشعة فوق البنفسجية لإنشاء دورة نهارية أو ليلية بالإضافة إلى توفير الأشعة غير المرئية الهامة التي تسمح لضفدع الفهد بإستقلاب الكالسيوم، ويشعر بعض الناس بأن هذا الضوء ليس ضروريا ولكنه ليس ضارا ومن المرجح أن يكون مفيدا لضفدعك، فقط تأكد من أن الضفدع لا يستطيع القفز على المصباح، وتأكد من تأمين الغطاء الزجاجي، وتجنب جعل العلبة مشرقة للغاية، على الرغم من أن ضفدع الفهد قد يختبئ فقط إذا كان الحوض مضاءا للغاية.

 

 

الاهتمامات البيئية الأخرى لضفدع الفهد :

ضفدع الفهد

الماء المستخدم في حوض ضفدع الفهد يجب أن يكون خالي من الكلور، استخدم منتج من متجر الحيوانات الأليفة المصمم لإزالة الكلور والكلورامين، وإذا تم التعامل مع إمدادات المياه الخاصة بك، يجب أن تكون آمنة، ولا يعتبر الترشيح ضرورة، ولكن يجب إجراء تغيير في المياه بنسبة 50 في المائة على أساس منتظم (على الأقل مرتين أسبوعيا، وربما أكثر) أمر ضروري، ويعتقد بعض الخبراء أن الإهتزازات المائية المستمرة من أحد المرشحات تؤدي إلى زيادة الحمل الحسي في ضفدع الفهد ويجب تجنبها.

 

 

غذاء ضفدع الفهد :

ضفدع الفهد

ينبغي تغذية ضفدع الفهد بمجموعة متنوعة من اللافقاريات مثل الصراصير، والديدان الشمعية، ويرقات الذبابة، ودود الأرض، ووجبة من 3 إلى 4 صراصير يوميا هي نقطة انطلاق جيدة، على الرغم من أن بعض الخبراء ينصحون بتغذية ضفدع الفهد الناضج فقط كل يومين، ويبدو أن التنوع هو المفتاح مع الضفدع.

 

يمكن أن تشكل الصراصير الجزء الأكبر من النظام الغذائي ولكن ينبغي أن يستكمل مع مجموعة متنوعة من الحشرات والديدان الأخرى، ويجب أن تغذي الفريسة (بالأطعمة المغذية مثل الفواكه، والخضروات، وأغذية الكلاب، وأغذية الأسماك) قبل إعطائها للضفدع مرة واحدة أسبوعيا، وتوفير غبار الصراصير مع مسحوق الكالسيوم للزواحف، وإبق عينيك على شكل جسم ضفدعك، وتذكر أن الإفراط في التغذية من المحتمل أن يكون مشكلة أكثر من سوء التغذية، ولذلك تأكد من أن ضفدع الفهد الخاص بك لم يحصل جسمه على الشكل الدائري، ويمكن خفض الغذاء إذا لزم الأمر.

 

 

المشاكل الصحية الشائعة لضفدع الفهد :
مثل العديد من الضفادع الأسيرة، ضفدع الفهد الأليف عرضة لمرض الساق الحمراء، ويحدث هذا بسبب طفيل، ويظهر كما يوحي الاسم احمرار في الساقين، وسيكون ضفدع الفهد مع هذا المرض وبطيئا، وبينما يتم علاجه تماما إذا ما تم اكتشافه مبكرا، فإن مرض الساق الأحمر يتطلب زيارة إلى طبيب بيطري مائي.

 

كما أن ضفدع الفهد عرضة للعدوى الفطرية التي تظهر على شكل إلتهاب أو مادة ذات مظهر قطني على الجلد، عندما يتم الإمساك به في وقت مبكر، وهذا أمر قابل للعلاج، ولكن يجب التشاور مع أخصائي طبي، وقد يؤدي التعامل مع ضفدع الفهد دون إشراف الطبيب البيطري إلى الوفاة.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading